الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1425- هل الملك آحاز هو الذي استعان بملوك أشور (2 أي 28: 16-19) أم حزقيا الملك (2 أي 32)؟

 

وجاء في تعليق بالترجمة اليسوعية على (2أي 28: 16- 9) تحت رقم (5): "هذا الأمر لا تؤيده النصوص الأشورية ولا سفر الملوك الثاني. يبدو أن محرّر الأخبار نسب إلى مُلك آحاز ما جرى في عهد حزقيا (2أي 32)".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- ما ورد في هوامش الترجمة اليسوعية من تعليقات نقدية لم يضعها الآباء اليسوعيون الذين قاموا بالترجمة سنة 1797م، فقد خلت ترجمتهم الأصلية من أية تعليقات، وهذه التعليقات النقدية أُضيفت نحو سنة 1989م، ومعظمها يتوافق مع أفكار النقد الأعلى الذي يعبر عن آراء فردية، وهى ليست آراء مستقرة في الكنيسة، وبعيدة تمامًا عن أقوال الآباء، وهى تشكك في حقيقة دور الوحي الإلهي في كتابة الأسفار المقدَّسة (راجع موقع هوليبايبلوان).

 

2- جاء في تعليق الترجمة اليسوعية: "هذا الأمر لا تؤيده النصوص الأشورية". وفي الحقيقة نحن لا ننتظر تأييد من النصوص الأشورية أو غيرها لنؤمن بعصمة وصحة وصدق كتابنا المقدَّس، وما جاء في الكتاب هو الذي يحكم على ما جاء في النصوص الأثرية، وليس العكس، ومع هذا فإن " هنري ليارد " اكتشف سنة 1873م لوحة أثرية في قصر تغلث فلاسر وجاء فيها:

Summary statement number seven dates to 729 BC and reads: "In all the countries which.. {I received} the tribute of … Jehoahaz (this is Ahaz with a theophoric prefix attached) of Judah … (consisting of) gold, silver, tin, iron, antimony, linen garments with multicolored trimmings … "

(وهذا يؤكد تمامًا ما ذكره الكتاب المقدَّس)

Given the historical context provides in Scripture, it is Likely that Ahaz paid this tribute to TPIII to secure his alliance against the kings of Israel and Syria who were fighting against him. Once again, this confirms the Biblical record.

وترجمة ما سبق:

"ملخص البيان السابع الذي يعود إلى سنة 729 ق.م، مكتوبًا به في جميع البلدان التي أتلقى منها الجزية... من يهوآحاز (وهو نفس اسم آحاز مضافًا إليها بداية اسم يهوه) من يهوذا... (تتكون من) الذهب والفضة والقصدير والحديد والأنتيمون والملابس الكتانية المتعددة الألوان المزخرفة.

(وهذا يؤكد تمامًا ما ذكره الكتاب المقدَّس)

وهذا يؤكد لنا السياق التاريخي الذي يتماشى مع الأسفار المقدَّسة، فمن المرجَّح أن يكون آحاز قد دفع هذه الجزية أو الضريبة لتغلث فلاسر الثالث لتأمين تحالفه ضد ملوك إسرائيل وسوريا اللذان كانا يحاربانه، مما يؤكد على صدق الكتاب المقدَّس".

 

3- جاء تعليق الترجمة اليسوعية: "هذا الأمر لا تؤيده النصوص الأشورية ولا سفر الملوك الثاني". والحقيقة أن ما جاء في سفر الأخبار: "فِي ذلِكَ الْوَقْتِ أَرْسَلَ الْمَلِكُ آحَازُ إِلَى مُلُوكِ أَشُّورَ لِيُسَاعِدُوهُ" (2أي 28: 16)، وهذا يؤيده ما جاء في سفر الملوك الثاني: "وأَرْسَلَ آحَازُ رُسُلًا إِلَى تَغْلَثَ فَلاَسِرَ مَلِكِ أَشُّورَ قَائِلًا: أَنَا عَبْدُكَ وَابْنُكَ. اصْعَدْ وَخَلِّصْنِي مِنْ يَدِ مَلِكِ أَرَامَ وَمِنْ يَدِ مَلِكِ إِسْرَائِيلَ الْقَائِمَيْنِ عَلَيَّ" (2مل 16: 7). وأيضًا يتفق مع ما جاء في الأصحاح السابع بسفر إشعياء النبي.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1425.html