الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1273- كيف يمكن قبول كتابات سليمان الذي عبد الأوثان (1 مل 11: 4-7) واعتبارها أسفار مقدَّسة؟(1)

 

          كما يقول " علاء أبو بكر": "يقول الكتاب المقدَّس أن سليمان عبد الأوثان كما قالوا عن غيره من الأنبياء أنهم زناة.. (1مل 11: 3 - 5) فكيف تثقون في كتابات هؤلاء الأنبياء وتعتبرون كتابات الكفار منهم (حاشا لله) ضمن الكتاب المقدَّس الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه؟!

          يقول لوقا: {اَلأَمِينُ فِي الْقَلِيلِ أَمِينٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ، وَالظَّالِمُ فِي الْقَلِيلِ ظَالِمٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ} (لو 16: 10) فإذا كان سليمان قد خالف الله في تعاليمه، وأتبع الشيطان، فهو تبعًا لقول لوقا لا يُوثَق فيه بالمرة، فكيف تثقون أن سليمان كان يتبع الطريق المستقيم وبعد عن الشيطان أثناء كتابته لسفر نشيد الإنشاد بكل ما فيه من تصويرات جنسية فجَّة"(2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- نحن لا نؤمن بعصمة أي إنسان كان على الأرض إلاَّ في حالة واحدة وهي حالة تسجيله الأسفار المقدَّسة، لأن روح الله يحيط به ويحفظه من أي ذلل ويعصمه من أي خطأ، فسليمان في حياته الشخصية مثله مثل بقية البشر يمكن أن يسقط في أشر الخطايا، والكتاب لم يجد حرجًا أن يذكر خطية سليمان في عبادته للأوثان رغم بشاعتها، وأيضًا الكتاب لم يجد أي حرج في أن يذكر خطية داود رغم بشاعتها وقسوتها. أما في حالة كتابة داود لمزاميره أو سليمان لأمثاله ونشيده وسفري الجامعة والحكمة، فإن كليهما كان معصومًا من الخطأ، مثلهما مثل جميع الذين دوَّنوا الأسفار المقدَّسة بلا استثناء. ولا بد أن الناقد علاء أبو بكر يؤمن بالوحي وعصمة الرسول، وهو يؤمن أيضًا أن لبيد بن الأعصم اليهودي من بني زريق قد سحر الرسول لمدة ستة أشهر، ومع ذلك يؤمن أن ما قاله الرسول خلال هذه الأشهر الستة هو مُوحى به ومعصوم من الخطأ رغم أن الرسول كان تحت تأثير هذا السحر. فإن كان الوحي - في نظر علاء أبو بكر - قد عصم الرسول فلم ينطق بالهوى، رغم تأثره بالسحر، أليس هذا الوحي قادرًا على عصمة سليمان رغم خطاياه؟!.

 

2- لم يسقط نبي من الأنبياء في خطية الإلحاد وإنكار وجود الله أو أنه خالق الكل وضابط كل شيء، فالإيمان بالله هي من البديهيات التي يؤمن بها النبي ولا يمكن التشكيك فيها. ولم تكن خطايا الأنبياء بدع وهرطقات إيمانية، ولا كفر وإلحاد، وإلاَّ ما كان دُعي نبيًا، بل كانت خطاياهم نتيجة ضعفاتهم البشرية.

 

3- قال السيد المسيح: "اَلأَمِينُ فِي الْقَلِيلِ أَمِينٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ، وَالظَّالِمُ فِي الْقَلِيلِ ظَالِمٌ أَيْضًا فِي الْكَثِيرِ" (لو 16: 10) فإن الإنسان الذي يكون أمينًا في الوزنات التي وهبها له الله يكافئه الله، وهذه المكافأة السمائية هي التي عبر عنها السيد المسيح بالكثير، والذي تاجر في الوزنات وربح قال له سيده: "نِعِمَّا أَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ وَالأَمِينُ كُنْتَ أَمِينًا فِي الْقَلِيلِ فَأُقِيمُكَ عَلَى الْكَثِيرِ. اُدْخُلْ إِلَى فَرَحِ سَيِّدِكَ" (مت 25: 21).

 

4- عندما كتب سليمان سفري الأمثال والنشيد لم يكن قد سقط في عبادة الأوثان، وسفر النشيد من يفهمه يدرك أنه يمل أنشودة الحب الإلهي بين الله والنفس البشرية، أما الإنسان الجسداني فيتصوَّر أنه يحمل تصوُّرات جنسية فجة. كما أن سليمان قدم توبة قوية، ودليل توبته هو ما سجله لنا في سفر الجامعة.. فهل يريد علاء أبو بكر من الله أن يرفض سليمان التائب؟! وهل يريد منا أن نرفض أسفار سليمان رغم توبته..؟! ألا يدرك علاء أن التوبة تحوّل الزناة إلى بتوليّين؟! أما الله فهو أمين في أقواله وصادق في وعوده وهو الذي وعد بقبول أشر الخطاة متى ترك خطاياه وألقى بنفسه في الأحضان الإلهيَّة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س 23، س 209.

(2) البهريز في الكلام اللي يغيظ جـ 1 س 228 ص 161.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1273.html