الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1223- متى رفع الرب الضربة عن الشعب؟ هل بعدما صلى داود وبنى مذبحًا وأصعد ذبائح (2صم 24: 25) أم أن الله عفا عن أورشليم لأنه يحب مدينته (1 أي 21: 15) قبل أن يصلي داود ويبني مذبحًا؟ أم أن القصة أُخذت من مصدرين؟ وهل دفع داود 50 شاقل لأرونه (2صم 24: 24) أم 600 شاقل ذهب (1 أي 21: 25)؟

 

يقول " الخوري بولس الفغالي": "كان داود قد اختار الوباء، ولكنه رأى الكارثة تحل بالشعب، فتراجع وطلب من الرب أن يعفو عن الشعب، نحن هنا أمام تقليدين، واحد يعتبر أن الرب كفَّ عن الضربة، حين صلى داود وبنى مذبحًا على بيدر أرونا، وآخر يعتبر أن الله عفا عن أورشليم، لأنه يُحب مدينته"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- ترتيب الأحداث في كل من (2صم 24)، و(1 أي 21) واحد، فقد أهلك الوباء في اليوم الأول من الصباح إلى الميعاد سبعين ألفًا (2صم 24: 15، 1 أي 21: 14)، وبسط الملاك المُهلك يده على أورشليم ليهلكها فرده الرب وقال له كفى، الآن رُدَّ يدك، وكان ملاك الرب عند بيدر أرونه اليوسي (2صم 24: 16، 1أي 21: 15)، ورأى داود الملك المُهلك وصرخ وتضرع للرب معترفًا بخطيته وتشفع عن خرافه طالبًا من الرب أن يرحم شعبه وأن توجه الضربة له ولبيت أبيه (2صم 24: 17، 1أي 21: 17)، واستجاب الرب لصرخات داود، وجاء جاد النبي يطلب من داود إصعاد محرقة في بيدر أرونه اليبوسي (2صم 24: 18، 1أي 21: 18)، فبنى داود مذبحًا للرب وأصعد محرقات وذبائح سلامة فكفت الضربة عن إسرائيل (2صم 24: 25، 1أي 21: 26).. وبالتالي فأن القول بأن القصة مستمدة من تقليدين (مصدرين) قول جانبه الصواب، إنما نرى القصة متكاملة بين سفري صموئيل وأخبار الأيام، وواضح أن الوباء لم يستمر ثلاثة أيام، بل يومًا واحدًا " من الصباح إلى الميعاد" (2صم 24: 15) والمقصود بالميعاد وقت تقدمة المساء كقول دانيال " عند وقت تقدمة المساء" (دا 9: 21).

 

2- يقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "نفذ الرب عمله فجعل وبأ في بني إسرائيل أمات منهم سبعين ألفًا من جميع الأسباط.. وقد كان الوباء يعمل (من الصباح إلى الميعاد)، و(الميعاد) هو اصطلاح يعني وقت تقديم تقدمة المساء اليومية (1مل 28: 29) والمقصود أن الرب سلط عليهم الوبأ نهارًا واحدًا من صباح اليوم الأول إلى مسائه.. كان الملاك مزمعًا على الاستمرار في إهلاك الشعب، وقد جاء دور أورشليم ليهلكها وقد وصل الملاك في تحركاته إلى (بيدر أرونه اليبوسي) ليهلك المدينة ولكن الرب بمراحمه (ندم عن الشر) وهو اصطلاح مجازي بلغتنا يعني أنه تعطَّف عليهم وغيَّر موقفه تجاههم، بالنسبة لكثرة مراحمه ولتذللهم وتوبتهم، فأمر ملاكه أن يكف عن عمله.. فتح الرب عيني داود ورجاله فرأوا الملاك المُكلَّف بإهلاك الشعب وبيده سيف مسلول ليمده على أورشليم (1 أي 21: 16).. حزن داود الراعي الأمين وأعترف بخطئه.. وأقرَّ ببراءة شعبه واستحقاقه هو للموت.. وطلب من الرب أن يهلكه هو وبيته وعشيرته بدل شعبه.. أن داود يمثل الأب الأمين والحاكم المُحب لشعبه والراعي الصالح الذي يجب أن يقدم نفسه حتى الموت لأجل حياة شعبه.. نظر الرب إلى تذلل داود وعاد أيضًا ورحم شعبه، فأرسل إليه جاد النبي ليأمره أن يصعد إلى جبل المريا ويبني مذبحًا للرب في البيدر ويقدم ذبائح للرب تكفيرًا عنه وعن الشعب لأنه " بدون سفك دم لا تحصل مغفرة" (عب 9: 22).. بنى داود المذبح وأصعد للرب (محرقات) كعلامة لتكريس حياته وحياة شعبه للرب، و(ذبائح سلامة) كعلامة على الشركة المقدَّسة مع الله والمصالحة والفرح والشكر. قبل الرب قرابينه واستجاب له.. ومن ثم كفَّ الوباء عن الشعب"(2).

 

3- جاء في سفر صموئيل الثاني: "فاشترى داود البيدر والبقر بخمسين شاقلًا من الفضة" (2ص 24: 24).

وجاء في أخبار الأيام: "ودفع داود لأرنان عن المكان ذهبًا وزنه ستة مئة شاقل" (1أي 21: 25).

فقد أوضح سفر صموئيل أن الخمسين شاقلًا من الفضة دفعت مقابل البيدر، أي الجرن وهو قطعة أرض صغير لدرس الحنطة، بالإضافة للبقر فقط، أما سفر الأخبار فأوضح أن الست مئة شاقل الذهب قد دُفعت "عن المكان" أي الحقل كله، وهذا المكان هو الذي قدم فيه إبراهيم ابنه إسحق محرقة، وهو المكان الذي سيبني عليه سليمان الهيكل العظيم، وليس من المعقول أن هيكل سليمان يكون قد بُني على البيدر فقط.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التاريخ الاشتراعي - تفسير أسفار يشوع والقضاة وصموئيل والملوك ص 358، 359.

(2) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الثاني ص 243 - 245.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1223.html