الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1205- هل هروب داود من وجه أبشالوم كان نوعًا من الجبن (2صم 15: 14-18) لا يتفق مع طبيعة داود المغامرة؟

 

يقول " ليوتاكسل": "يروي اللورد بولينغبروك أنه بينما كان أحد الكهنة يقرأ في هذا المقطع التوراتي لأحد الجنرالات الأنكليز، أنتزع الجنرال الكتاب من يد الكاهن وقذف به بعيدًا وقال: ألف صاعقة تنزل على رأس داودك الجبان هذا! أيهرب ومعه لواء كامل من المقاتلين؟ لو كنت مكانه لسرت بالاتجاه المعاكس وطاردت ذلك الأبشالوم حتى أدركه فأعلقه كأي كلب أجرب! يشير النُقَّاد بصدد هذه القصة إلى أنه لو كان المؤلف شخصًا عاديًا لساق لنا بعض تفاصيل عصيان أبشالوم، مثل: ما هي القوات التي سارت خلفه؟ لماذا فرَّ داود هاربًا من أورشليم قبل أن يصلها أبشالوم؟ وهل يُعقل أن يفر الملك داود من مدينته كطفل باكٍ دون أن يبدي أي مقاومة، وهو الرجل الصارم الذي نشر أجساد خصومه، وطحنها تحت المرج (النوارج)، وألقى بها في أتون الأجر؟ وهل كانت أورشليم محصنة أم لا"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- لم يكن هروب داود من وجه أبشالوم نوعًا من الجُبن، لأن داود الذي تميَّز بالشجاعة في مواجهة الأسد والدب وجليات الجبار، لم يكن يومًا يعرف الجُبن، ولكن هروب داود من أورشليم كان نوعًا من الحكمة والتخطيط العسكري، وكان رأيًا صائبًا لكيما يكتسب بعض الوقت لإعادة ترتيب أوراقه، وحتى لا يعطي فرصة لأبشالوم ومشايعيه لمحاصرة المدينة، كما أن أبشالوم لن يتورع عن ذبح كل من في المدينة فتجري أنهار الدماء لكيما يقضي على أبيه ويستولي على عرشه، وليس ببعيد عنه أن يحرق المدينة بالكامل، فلكيما يجنب داود المدينة المحبوبة أورشليم مدينة داود ويلات الحرب وحمامات الدماء رأى أن ينسحب من موقعه انسحابًا إستراتيجيًا، وفعلًا أنسحب داود مع أخصائه، ودبر الأمر حسنًا، ثم أرسل جيشه ليحارب ابنه أبشالوم وجيشه.

وجاء في "التفسير التطبيقي"(2): "لو لم يهرب داود من أورشليم، ربما كان القتال الذي نشب قد دمرها وأهلك سكانها الأبرياء، وبعض المعارك التي نظنها ضرورية، قد تكون مكلفة ومدمرة لمن حولنا، وفي مثل هذه الحالات، قد يكون من الحكمة أن نتراجع ونترك القتال ليوم آخر، حتى وإن كان في ذلك حرج لكبريائنا. أن الوقوف والقتال يستلزمان شجاعة، كما أن التراجع يستلزم شجاعة متى أقتضى الأمر ذلك من أجل الآخرين 0

لماذا لم يستطع داود أن يخمد الثورة في الحال؟

كانت هناك عدة أساب أختار من أجلها أن يهرب:

(1) كانت الثورة قد انتشرت (15: 10 - 13) ولم يكن من السهل إخمادها.

(2) لم يشأ داود أن تتدمَّر مدينة أورشليم.

(3) ظل داود يهتم بابنه ولا يريد إيقاع الضرر به. ونعرف أن داود كان يتوقع عودته إلى أورشليم سريعًا لأنه ترك عشرًا من نسائه لحفظ القصر".

ويقول " الأرشيدياكون نجيب جرجس": "وصلت الأنباء إلى داود من أحد رجاله المخلصين أن أبشالوم قد نادى بنفسه ملكًا وألتف حوله الكثيرون من الشعب. وداود كرجل سياسة وحرب محنَّك قدر خطورة الموقف وأشار على رجاله بأن يستعدوا للهرب معه لئلا يفاجئهم أبشالوم وهم على غير استعداد تام فيضربهم جميعًا ويضرب مدينة أورشليم بالسيف. ولقد فكر داود في الهرب:

(أ) خوفًا على مدينته التي فيها تابوت العهد.

(ب) وخوفًا على رجاله الذين كانوا ملتفين حوله.

(ج) وحتى تكون لديه فرصة للتفكير السليم في معالجة موقفه وجميع رجال الحرب الموالين له وتنظيم جيشه لمواجهة الخطر المحدق به"(3).

 

2- لو كان من هاجم داود شخص غريب عنه لأختلف الوضع ولكان لداود تصرف آخر، أما كون الذي هاجمه هو ابنه الخارج من أحشائه، فهذا وضعه في صراع نفسي بين إقرار العدل والانتقام من أبشالوم وبين حنان الأبوة المتدفق في أشد الظروف قسوة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فلا يمكن أن يدمره ويقهره ويعلقه ككلب أجرب كما تصوَّر ذاك الجنرال.. أرسل داود صفوف الجيش الثلاثية بقيادة القادة الثلاث يوآب وأبيشاي وأتَّاي، وأراد أن يُخرج الملك معهم فمنعوه لئلا يُقتل فينطفئ سراج إسرائيل، كما أن خروجه للحرب سيركز الهجوم نحوه، فطلبوا أن يبقى في المدينة نجدة لهم: "فوقف الملك بجانب الباب وخرج الشعب مئات وألوفًا. وأوصى الملك يوآب وأبيشاي وأتَّاي قائلًا ترفقوا بالفتى أبشالوم" (2صم 18: 4، 5).. هذه هي قسوة الابن الجاحد الذي يشتهي ويسعى لقتل أبيه الذي سامحه ولم يعاقبه على قتل أخيه أمنون ورده إلى أحضانه، وهذه هي محبة الأب التي دعت الناقد للتعجب قائلًا: "هل يُعقل أن يفر الملك داود من مدينته كطفل باكٍ دون أن يبدي أي مقاومة، وهو الرجل الصارم الذي نشر أجساد خصومه؟!".

 

3- لم يكن الهدف من ذكر القصة توثيق المعركة بمراحلها، ولذلك لم يهتم الكاتب ببعض التفصيلات، مثل عدد القوات التي تبعت أبشالوم، ولا الأسباب التي دعت داود للهرب من أورشليم، ولكن كان هدف الكاتب هو توضيح النتائج المرعبة التي ترتبت على خطية داود، حتى كاد يفقد عرشه، بعد أن فقد أثنين من أبنائه وتحطمت حياة ابنته، وتوالت الأحداث المأسوية.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 356.

(2) ص 670.

(3) تفسير الكتاب المقدَّس - سفر صموئيل الثاني ص 149.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1205.html