الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1097- عندما قال الرب لصموئيل "لأنهم لم يرفضوك أنت بل إياي رفضوا حتى لا أملك عليهم" (1 صم 8: 7).. هل كان يستخف الله بعقل صموئيل ويواسيه أم أنه كان يكذب عليه؟

 

ويقول " علاء أبو بكر": "ليس من المنطق أن الشعب الذي يرفض حكم الله أن يقبل حكم أنبيائه، إذ كيف يرفضون الله راسل الأنبياء ومُعيّن القضاة ويقبلوا صموئيل الذي عينه الرب نبيًا وقاضيًا؟. وإن لم يسمعوا لصوت الرب وحكمه، فكيف يسمعون لصوت نبيه؟ إن هذا لا يتم إلاَّ إذا كان هذا النبي فاسق كافر يمثل حكم الشيطان، فهل أراد الله أن يحقق لهم هذا الطلب الشيطاني؟"(1)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: ماذا يظن الناقد في الله..؟ هل يظن أن الله إنسانًا له ضعفاته وشهواته..؟ الله كامل كمال مُطلّق منزَّه عن أي ضعف أو سهو، فمن المستحيل أن الله الذي ربى صموئيل ونشَّأه في مخافته أن يستخف بعقله أو يكذب عليه، ولكن أخبره بالحقيقة، وهذه الحقيقة تشمل الآتي:

1- أن الشعب لم يرفض صموئيل النبي إنما كان ينظر إليه نظرة تقدير حتى شيخوخته: "فأجتمع كل شيوخ إسرائيل وجاءوا إلى صموئيل إلى الرامة Rama. وقالوا له هوذا أنت قد شخت وإبناك لم يسيرا في طريقك" (1صم 8: 4) فلم يذمُّوه بكلمة رديئة، ولم يُظهروا رفضهم أو عدم رضائهم عنه، وإن كان لهم ملاحظاتهم على إبنيه لكنهم لم يوجهوا لشخصه كلمة ذم.

 

2- أن الشعب تطلع إلى وجود ملك يملك عليهم كبقية الشعوب، ويوحّدهم ويدافع عنهم، وأغفلوا أن الله هو الملك غير المنظور القائم في وسطهم، يرعاهم ويحيط بهم ويحميهم ويحارب حروبهم، فبطلبهم ملكًا أرضيًا يعد هذا خيانة، ورفض لمُلك الله عليهم، وهذا ما أوضحه الله لصموئيل " فقال الرب لصموئيل أسمع لصوت الشعب في كل ما يقولون لك. لأنهم لم يرفضوك أنت بل إياي رفضوا حتى لا أملك عليهم" (1صم 8: 7).

 

3- يربط الناقد بين حكم الله وحكم صموئيل، ويقول أن صموئيل هو نبي الله، فمن يرفض حكم الله فلابد أن يرفض حكم صموئيل، وهذا فعلًا أمر منطقي، ولكن القضية لم تكن هكذا، إنما القضية تتلخص في الآتي:

أ - أن صموئيل كان قاضيًا وقد شاخ حتى أصبح من العسير عليه مزاولة أعماله كما يجب، ومع هذا فالشعب لم يرفض أحكامه.

ب - أن الشعب طلب من صموئيل أن يقيم لهم ملكًا يحمل عبء المسئولية عنه بسبب شيخوخته وإعوجاح إبنيه.

ج - تأثر صموئيل وصُدم من طلب الشعب لأن صموئيل يعلم أن الله هو الملك غير المنظور لشعبه.

د - سأل الله صموئيل: لماذا أنت متألم..؟ هل رفضوك أنت..؟ كلاَّ.. أنهم طلبوا ملكًا منظورًا يوحّدهم ويدافع عنهم.. لماذا..؟ لأن ثقتهم فيَّ قد اهتزت وإيمانهم بي صار عاجزًا.. إذًا الرفض يا صموئيل موجه لي وليس لك وهذا الأمر ليس جديدًا عليهم، فمنذ أخرجتهم من أرض مصر وهم لا يكفون عن اللهث وراء آلهة أخرى غريبة فلا يسوء الأمر في عينيك.

وهكذا كانت القضية في عناصرها الرئيسية وليس كما صوَّرها الناقد.

 

4- يقول " القمص تادرس يعقوب": "لقد حسب صموئيل النبي ذلك الطلب رفضًا لعمله القضائي، وحسب الرب ذلك رفضًا له هو شخصيًا كملك على شعبه.. ما أعظم حكمة صموئيل، فأنه كرجل صلاة لم يثر عليهم ولا وبخهم بل طلب أولًا مشورة الله وإرشاده، وقد وهبه الله راحة أن الشعب لم يرفض صموئيل بل رفض الرب نفسه. والعجيب أن الله يطلب من صموئيل: "إسمع لصوت الشعب في كل ما يقولون لك " أنه يُقدّس الحرية الإنسانية.. إن كان الرب قد استجاب طلبتهم، إلاَّ أنه أوضح لهم حقيقتين:

الحقيقة الأولى: أن كل رفض لرجاله هو رفض له، إذ يقول: "لأنهم لم يرفضوك أنت بل إياي رفضوا" (1صم 8: 7)..

الحقيقة الثانية: إن اختيارهم للنظام الملكي لم يكن لصالحهم، موضحًا لهم ما سيصيبهم من ظلم الملوك وإستغلالهم لكل إمكانياتهم"(2).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) البهريز جـ 1 س386.

(2) تفسير سفر صموئيل الأول ص 67، 68.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1097.html