الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

 1047- من أين أتت جيوش إسرائيل وبنيامين بالسلاح (قض 20: 14-17) في ظل الحكم الفلسطيني الذي احتكر صناعة الحديد؟ وكيف يُقتَل من محاربي بنيامين 50000 بينما كان عددهم 26700 رجلًا فقط؟

 

ويقول " ليوتاكسل": "هذا كله يقع بعد موت شمشون مباشرة أي عندما كان اليهود عبيدًا للفلسطينيين فكيف اجتمعت القبائل إذًا؟ وكيف سمح السادة لعبيدهم أن يجمعوا ذلك العدد الكبير من المسلحين..؟ كان يجب رفع الشكوى إلى الفلسطينيين أصحاب البلاد ليتخذوا الإجراء اللازم ضد مقترفي تلك الشناعة.. إن الفلسطينيين لم يسمحوا بأن يكون عند اليهود حدَّادًا واحدًا، خوفًا من أن يصنعوا السيوف والرماح.."(1).

كما يقول " ليوتاكسل": "وأهلك بنو إسرائيل من بنيامين في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألف ومائة.. (قض 20: 34 - 36).. وفقد بنو بنيامين ثمانية عشر ألف رجل في ذلك الحصار (قض 20: 42 - 44) ثم اتجه الفارُّون إلى صخرة الرمون، وهناك أباد الإسرائيليون منهم خمسة آلاف أخرى كانوا قد أدركوهم في الطريق واستمرت مطاردة إسرائيل لبنيامين حتى جدعوم. فقتلوا منهم ألفان أخريان.. غير أن ما يلفت النظر في هذه الرواية هو التشويش الذي يعاني ذهن " الروح القدس " منه، وقد يكون سبب ذلك كثرة الأرواح البشرية التي أبادها دفاعًا عن شرف عاهرة الكاهن الرسمية. فقد أفادنا لتوه بأن عدد المقاتلين عند بنيامين 26700 مقاتل، بمن فيهم مقاتلوا جبعة الأشداء، ولكن بعملية حسابية بسيطة تبين أن بنيامين خسر في تلك الحرب 50 ألف من مقاتليه. ونحن لا نجد تفسيرًا لهذا التناقض إلاَّ بأحد أمرين: إما أن يكون بنو بنيامين أنجبوا في أثناء العمليات القتالية فضاعفوا عدد مقاتليهم، ونكون عندئذ أمام " عجيبة " مثيرة حقًا، أو أن " الروح القدس " نسى قواعد الجمع الحسابي عندما كان يُلقِن هذا الاختلاق العجيب، وهذا يجعل من " العجيبة " أمرًا أكثر إثارة للعجب!"(2).

ويقول " دكتور محمد بيومي": "هل هذا الكلام يمكن أن يكون مُوحَى به من الله؟ وهل يصل التضارب والخلط والاضطراب في آيات الله إلى حد أن كل سفر يناقض ما قبله ويعارض ما بعده؟ ثم وهل تصل المبالغة في الوحي إلى هذا الحد. اللهم لا"(3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ج: 1- هذه الحادثة لم تحدث عقب موت شمشون، وفي ظل الاستعباد الفلسطيني، إنما حدثت قبل هذا الزمن بوقت طويل، وفي وقت قريب بعد موت يشوع بن نون، وفي ظل حياة فينحاس بن اليعازار الكاهن، والدليل القاطع على هذا أن خيمة الاجتماع وتابوت العهد كانا مازالا في " بيت إيل " لم ينتقلا بعد إلى " شيلون"، ولذلك قال الكتاب " فقاموا وصعدوا إلى بيت إيل وسألوا الله" (قض 20: 18) وأيضًا " فصعد جميع بني إسرائيل وكل الشعب وجاءوا إلى بيت إيل.. وأصعدوا محرقات وذبائح سلامة أمام الرب.. وسأل بنو إسرائيل الرب. وهناك تابوت عهد الله في تلك الأيام" (قض 20: 26، 27) وخلال هذه الفترة كان بنو إسرائيل قد انتهوا من الحروب التي قادها يشوع بن نون وهزموا ملوك كنعان الذي يتعدى عددهم الثلاثين، وقد استولوا على أسلحتهم.

 

2- الذي يعاين من تشويش الذهن ليس هو روح الله القدوس، إنما النُقَّاد الذين أعمى الشيطان أعين أذهانهم هم الذين تشوشت أذهانهم، فلم يدركوا الأمور السهلة التي يدركها الأطفال في بساطتهم، ففي وصف تفاصيل المعركة قال الكتاب " فحاوطوا بنيامين وطردوهم بسهولة وأدركوهم مقابل جبعة لجهة شروق الشمس. فسقط من بنيامين ثمانية عشر ألف رجل جميع هؤلاء ذو بأس. فداروا وهربوا إلى البرية إلى صخرة رمُّون. فالتقطوا منهم في السكك خمسة آلاف رجل وشدَّدوا وراءهم إلى جدعوم وقتلوا منهم ألفي رجل" (قض 20: 43 - 45).

فإجمالي العدد = 18000 + 5000 + 2000 = 25000.

وهذا ما أوضحه العدد التالي " وكان جميع الساقطين من بنيامين خمسة وعشرين ألف رجل مخترطي السيف" (قض 20: 46) وهذا العدد تقريبي مُقرَّب إلى الألف، وفي البداية حدد العدد بالضبط 25100 " وأهلك بنو إسرائيل من بنيامين في ذلك اليوم خمسة وعشرين ألف رجل ومئة رجل. كل هؤلاء مخترطوا السيف" (قض 20: 35).. إذًا لا بني بنيامين أنجبوا في وقت العمليات التي لم تستغرق إلاَّ أيامًا قليلة، ولا الروح القدس نسى قواعد الجمع الحسابي، ولكن على الناقد أعادة حساباته بأمانة وليكن حسن النية.

 

3- كلام الدكتور محمد بيومي كلام مُرسَل مُلقى على عواهنه، فبمنتهى البساطة يدَّعي أن كل سفر يناقض ما قبله ويعارض ما بعده، دون أن يذكر حججه على هذا أو ذاك، ودون أن يورد عشرات الأمثلة التي تؤيد وجهة نظره، بل بسهولة يعمم الأمر وهو لا يدرك حجم الاتهام، وربما لا يدرك عدد أسفار الكتاب المقدَّس التي تبلغ 73 سفرًا، ولا عدد إصحاحاته التي تتعدى الألف إصحاح، ولو صح اتهامه بأن أي سفر لا يتفق مع الآخر ولا إصحاح مع الأخر.. إذًا أنت أمام مئات المتناقضات.. فأين هي يا دكتور محمد..؟! لو تصفحت حضرتك الكتاب المقدَّس المشوهد فتجد على كلمات عديدة في الإصحاح حروف أبجدية يقابلها في الهامش نفس الحروف وأمام كل حرف الآيات العديدة التي تتوافق مع نفس هذه الكلمة أو تلك الآية أو ذاك الحدث، فموضوع ترابط الأسفار المقدَّسة بالعهدين القديم والجديد موضوع جميل ورائع لمن يطلع عليه ولا ينصت لكلام الجهل الرنانة.. ولو كان هناك تناقض ما أسهل أننا كنا ندَّعي أن هناك بالكتاب ناسخ ومنسوخ ونتخلص من هذه المشكلات الوهمية، ولكننا نرفض الناسخ والمنسوخ لأن الله لا يغير كلماته ولا يبدلها ولا يغير أحكامه، إنما يستكملها إذ يسعى بالإنسان إلى قمم المجد، والتكميل غير النسخ، فعندما قال في القديم " لا تزن " ثم قال في العهد الجديد " من نظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه " فهو لم ينسخ الوصية القديمة، إنما كمَّلها. وعندما قال في القديم " لا تقتل " لم يناقض نفسه ويقول في العهد الجديد " أقتل " إنما كمَّل الوصية إذ قال " لا تغضب على أخيك باطلًا " وهلم جرا..

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 247، 248.

(2) التوراة كتاب مقدَّس أم جمع من الأساطير ص 250، 251.

(3) تاريخ الشرق الأدنى القويم - تاريخ اليهود ص 286.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1047.html