الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا - أ. حلمي القمص يعقوب

62- هل هناك قراءات مختلفة للكتاب المقدس؟

 

س50: قالوا أن هناك قراءات مختلفة لا تُعَد، ففي العهد الجديد أكثر من مائة ألف قراءة مختلفة، وقال أحدهم "لقد تبين لعلماء المسيحية استحالة الوصول إلى النص مهما بذلوا من مجهودات، ولم يبق إذا سوى صرخة حسرة تقول: يا لسوء طالعنا.. لقد أصبح الحل الذي يراه آباء الكنيسة وعلماء المسيحية إزاء مشكلة النص هو قبول الوضع الحالي بكل ما عليه من مآخذ.. على أن يستمر هذا الوضع مقبولًا إلى الوقت الذي تظهر فيه وثائق جديدة تساعد على إعادة النظر فيه وتطويره ليكون أقرب ما يكون من ذلك الأصل المجهول، بعد تنقيته من التحريف الذي لحق به.. أن العهد الجديد الحالي هو عهد جديد مؤقت".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

* توضيح:

أ-ما هي القراءات المختلفة أو المتنوعة وكيف تحصى؟ مثال للقراءات المختلفة ما جاء في الآيتين 7، 8 من إنجيل متى " 7 وابيا ولد آسا 8 وآسا ولد يهوشافاط " فقد وردت في بعض المخطوطات كلمة آسا بينما وردت في مخطوطات أخرى كلمة اساف (بإضافة الفاء) بدلًا من آسا.. فهذا اختلاف بسيط لا يغير في شيء لا في المعنى ولا في العقيدة، ولكن خلاف مثل هذا هل يحسب بأنه خلاف واحد؟ كلا.. فلو افترضنا أن هذه القراءة وردت هكذا في 1000 مخطوطة، وبما أن كلمة اساف تكررت مرتين في الآيتين، فتحتسب هكذا 1000 × 2 = 2000 قراءة مختلفة، وهى في الأصل اختلاف واحد في حرف أضيف إلى اسم، وبهذه الطريقة المهولة حسب العلماء القراءات المتنوعة، ففي سنة 1707م. أحصى جون ميل John Mill هذه القراءات المتنوعة بـ30000 قراءة في مخطوطات العهد الجديد، وفي سنة 1864 رفع سكر ايفز F. H. Scrivener العدد إلى 150 ألف قراءة متنوعة، وفي سنة 1975 رُفِع الرقم إلى 200 ألف، وفي الحقيقة هذا الكم الهائل ما هو إلا اختلاف في حروف هجاء أو مثل هذه الأمور التي لا تؤثر على معنى ولا على عقيدة، وإليك آراء بعض العلماء في هذا الأمر:

St-Takla.org         Image: Saint Paul writing an Epistle صورة: القديس بولس يكتب رسالة

St-Takla.org Image: Saint Paul writing an Epistle

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس الرسول بولس يكتب رسالة

1- نورمين جسلر، ووليم نيكس Norman Geisler and William Nix يقولان " أن هناك غموضًا في قولنا أن هناك " قراءات متنوعة " فمثلًا لو أن كلمة واحدة أُسئ إملائها في ثلاثة آلاف مخطوطة، فإنه يقال أن هناك ثلاثة آلاف قراءة متنوعة في العهد الجديد! " ثم يقولون " أن واحد من ثمانية من هذه الاختلافات قد يكون له قيمته لكن البقية هي اختلافات في الهجاء أو ما شابه، وجزء من ستين من هذه القراءات المتنوعة يمكن أن يعتبر فوق التافه " ومعنى القول أن القراءات المختلفة له قيمته، فهذا الثمن يبلغ من المائتي ألف 25 ألف، ولو افترضنا أن الاختلافات وقعت في 2200 مخطوطة فتصبح الكلمات موضع الخلاف 11 كلمة فقط، وجميعها لا تؤثر على معنى ولا على عقيدة.

2- عزرا أبوت Ezria Abbot يقول "الحقيقة هي أن 95% من هذه القراءات المتنوعة تعوزها الأدلة و95% منها لا تؤثر على المعنى، لأنها إملائية أو نحوية أو في ترتيب الكلمات، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. هذا يترك لنا نحن 400 قراءة متنوعة قد يكون لها تأثير طفيف في المعنى أو تتضمن إضافة كلمة أو كلمات أو حذفها. والقليل جدًا منها يمكن أن يعتبر هامًا، ولكن بحوث العلماء دلتنا على القراءة الصحيحة الموثوق فيها".

3- روبرتسون A.T.Robertson قال أن..1% (واحد في الألف) من هذه القراءات لها مغزى، و99,9% خالٍ من الاختلافات التي لها مغزى.

4- فيليب شاف Philip Schaff (1890م) وهو المؤرخ الكنسي المشهور قارن بين العهد الجديد باللغة اليونانية التي كُتِب بها والترجمة الإنجليزية، فوجد ان 400 قراءة مختلفة فقط تؤثر على المعنى، وإن خمسين فقط منها له تأثير حقيقي، ولا توجد قراءة واحدة تؤثر على عقيدة أو حقيقة إيمانية أو واجبات المسيحي إذ يوجد ما يماثلها في أماكن أخرى من القراءات الواضحة والأكيدة.

5- فريدريك كينون: يقول "إننا نؤكد بكل يقين إنه لا توجد عقيدة مسيحية مبنية على قراءة موضع اختلاف.. ويمكن للمسيحي أن يمسك بالكتاب المقدس كله في يده ويقول دون خوف أو تردد إنه يمسك بكلمة الله الحقيقية التي سُلِمت عبر القرون من جيل إلى جيل بدون أن يفقد شيء من قيمتها" (راجع الكتاب المقدس.. هل هو كلمة الله؟ للقس عبد المسيح بسيط ص 77-80 و"برهان يتطلب قرار").

ب-عندما يكون هناك خلاف في قراءة كلمة معينة كيف يمكن ضبطها؟ يمكن ضبط القراءات المختلفة بمقارنة المخطوطات المختلفة ويقسم العلماء المخطوطات إلى أجيال، فمثلًا المخطوطة الأصلية تعتبر الجيل الأول، وعندما يتم نسخ عدد من النسخ منها وليكن مثلًا ثلاث نسخ فهي تعتبر الجيل الثاني، وهذه النسخ الثلاث عندما يتم نسخ 13 نسخة منها تعتبر الجيل الثالث، ويجب ملاحظة انه مثلًا عند نسخ الجيل الثاني لو أن هناك كلمة حدث خطأ في نقلها فبلا شك أن هذا الخطأ لا يتكرر في النسختين الآخرتين، وهكذا عندما نقارن الأجيال المتعاقبة من المخطوطات نصل للقراءة الصحيحة، مع ملاحظة أن المخطوطة الأقدم هي الأفضل بالإضافي إلى الاعتماد بالأكثر على المخطوطة الأصعب في القراءة لضمان عدم محاولة تبسيطها، والمخطوطات التي وُجِدت في أماكن متفرقة، والأخذ في الاعتبار المخطوطة التي تم النقل منها، فربما مخطوطة متأخرة نُسِخت في القرن الثاني عشر ولكنها نسخت من مخطوطة يرجع تاريخها إلى القرن الثاني فهذه تفضل عن مخطوطة نُسِخت في القرن الثامن من مخطوطة يرجع تاريخها للقرن السابع، وكل هذه المقارنات تتم أيضًا مع ما ورد من اقتباسات الآباء، وعندئذ يكون من السهل ضبط هذه القراءات المختلفة، ولكننا في النهاية نؤكد القول إنه لا توجد قراءة مختلفة واحدة تؤثر على عقيدة مسيحية قط، لأن العقيدة المسيحية لا تبنى على آية واحدة قط.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/bible-gospel/readings.html