الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا - أ. حلمي القمص يعقوب

52- ما هي مدارس النقد والتشكيك في الكتاب المقدس؟

 

س41: ما هي مدارس النقد والتشكيك في الكتاب المقدس؟

ج: هناك عدَّة مدارس لنقد الكتاب المقدس منها مدرسة واحدة مفيدة وهي:

مدرسة النقد الأدنى: وهي مدرسة تعترف بوحي الكتاب المقدس، وتهتم بدراسة المخطوطات ومدى تطابقها مع الأصل، وتهتم أيضًا بتحديد عمر المخطوطات، وتدرس اللغات القديمة التي كُتِبت بها الأسفار المقدسة، وقد قدمت هذه المدرسة النقدية الكثير من العلم النافع.لقد وضع الدارسون أنفسهم في مستوى أدنى من مستوى الكتاب، وأخذوا يدرسونه باحترام وإجلال وإكبار مؤكدين أن كل كلمة وردت فيه جاءت بوحي من الروح القدس.

أما عن مدارس النقد والتشكيك في وحي الكتاب المقدس وصحته فهناك ثلاث مدارس رئيسية وهي:

 

أولًا: مدرسة الإلحاديّين

أدعى أصحابها بأن الله من صنع الإنسان، وأن الدين أفيون الشعوب، والكتاب المقدس مؤلف أدبي يحوى مجموعة أساطير، فاليهود نسبوا الأساطير والبطولات لإلههم والمسيحيون نسبوا المعجزات لمسيحهم حتى أنهم ألَّهوه، ويلخص "فويرباخ" Ludwig Feuerbach الفيلسوف الملحد عقيدتهم بقوله "الإنسان الشقي يبحث عن السعادة المنشودة، وإذا لم يجدها في ذاته ولا على الأرض يتوهم أنه وجدها في شخص غريب عن الدنيا اختلقته مخيلته ويسميه الله"(56).

والرد على هذه المدرسة سهل، لأن الحجارة تتكلم والآثار تشهد للكتاب المقدس، والتاريخ يطابق ما جاء في الكتاب المقدس في أصغر التفاصيل، والنبوات التي احتواها العهد القديم وهو في أيدي اليهود، تحققت في العهد الجديد وهو في أيدي المسيحيين، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. أضف إلى هذا شهادة العقل والمنطق للكتاب المقدس وهو ما سبق وتعرضنا له في الدرس السادس.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثانيًا: مدرسة النقد الكتابي

St-Takla.org         Image: The Apostles, the Twelve Disciples, Coptic art صورة: الآباء الرسل - التلاميذ الإثنى عشر، من الفن القبطي

St-Takla.org Image: The Apostles, the Twelve Disciples, Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: الآباء الرسل - التلاميذ الإثنى عشر، من الفن القبطي

يضع أصحابها أنفسهم في موضع أعلى من مستوى الكتاب المقدس، وأخذوا ينقدونه باسم العلم والبحث بلا خوف ولا وجل، وسموا أنفسهم بأصحاب النقد العالي، ومعظمهم من جامعات اللاهوت بألمانيا وإنجلترا، ولهذه المدرسة رائدان أولهما "جان استروك" وهو طبيب فرنسي شرير وفاسد الذهن ادعى في سنة 1753م أن سفر التكوين مأخوذ من وثيقتين مختلفتين، لأنه ورد فيه اسمان لله هما "ايلوهيم" و"يهوه" ولم يدرك أنه لو كان الكاتب استمد معلوماته من وثيقتين مختلفتين لوفق بينهم حتى لا يظهر غشه.

أما الرائد الثاني لمدرسة النقد الأعلى هذه وليست مدرسة النقد الأعلى فهو "ايخهورن" الأستاذ الألماني الذي كان يجهل الكتاب المقدس كما شهد بهذا أحد زملائه، وهو الذي بلور أفكار "جان استروك" إلى فكرة النقد الأعلى “Higher Criticism” فدعوه "أبو النقد" وقال أن التوراة مأخوذة من 4-6 نسخ مختلفة من أسفار موسى الخمسة، وهي النسخة اليهودية “ J ” اختصار Jehouah (نسبة إلى يهوه) والنسخة الأيلوهية “ E ” اختصار Elohim (نسبة إلى ايلوهيم) والنسخة السامرية من النسختين السابقتين JE، والنسخة التثنوية“ D ” اختصار Deuteronomy (نسبة إلى سفر التثنية) والنسخة القدسية “ H ”  اختصار Holiness (كُتِبت في القدس في زمن حزقيال النبي) والنسخة الكهنوتية “P” اختصار Priesily وعندما مزجت هذه النسخ جميعها معًا ظهرت التوراة بصورتها الحالية قبل سنة 300 ق.م.

 (Rene Pache; In the Inspiration and Authority of Scripture, P251

(أورده يوسف رياض في كتابه وحى الكتاب المقدس ص128-129)

أما تلاميذ ستروك وايخهون فقد انتشروا في العالم واقتحموا الكليات اللاهوتية، ونشروا المؤلفات العديدة التي تطعن في الكتاب المقدس، والتي استفاد منها غير المؤمنين في هجومهم على الكتاب الخالد، ووصل الحد بالناقد الألماني "فيلهوش" أنه نسب أسفار موسى الخمسة إلى 22 كاتبًا.

(Wilmington; Wilmigton’s Guide to the Bible, P 813 أورده يوسف رياض في كتابه وحى الكتاب المقدس بحاشية ص 130)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد صار لمدرسة النقد الكتابي هذه أربع مذاهب وهي:

1-المذهب الطبيعي: (1761-1851م)

نسب أصحاب هذا المذهب المعجزات التي ذكرها الكتاب المقدس للطبيعة، فمثلًا أرجعوا شق البحر الأحمر إلى عوامل المد والجذر، أو إلى هبوب ريح شرقية شديدة في مكان منسوب المياه فيه كان ضحلًا فجففت المياه حتى عبر بنو إسرائيل، وتغافلوا غرق فرعون ومركباته وفرسانه في هذه المياه كما تغافلوا ان المياه عادت إلى وضعها الأول بعد أن عبر آخر واحد في بني إسرائيل، وارجعوا قوة الشفاء التي كان ينالها أول مريض ينزل إلى بركة سلوام بعد تحريك الملاك للمياه، بأن هذه المياه تشمل عناصر معدنية مترسبة، ومتى تحرك الماء فإنها تذوب وتمنح الشفاء، وتغافلوا كيفية حدوث الشفاء الفوري، ولماذا تشفي إنسانًا واحدًا فقط؟

 

2-المذهب الأسطوري: (1808-1834م)

اعتقد أصحاب هذا المذهب بأن ما جاء في الكتاب المقدس هو من وحي الخيال، وإنها أساطير وليست حقائق، حتى أن دافيد شتراوس أستاذ اللاهوت الألماني وهو من أهم مؤسسي هذا المذهب قال في كتابه "حياة يسوع" أن أحداث الإنجيل أسطورة ألفها آباء الكنيسة في القرن الثاني، وأغفل اعتقاد المسيحيين في القرن الأول الميلادي، واستشهاد الآلاف الكثيرة مع جميع الرسل باستثناء يوحنا الحبيب من أجل تمسكهم بعقيدتهم في المسيح إلهنا.

 

3-المذهب الاتجاهي: (1792-1860م)

مؤسسه هو أستاذ اللاهوت الألماني فرديناند كريستيان الذي صوَّر المسيحية على إنها جمعت متضادين أحدهما يمثله بطرس رسول الختان وهو صورة من اليهودية المتطورة، والآخر يمثله بولس رسول الأمم وهو يمثل الانفتاح على الأمم، وكل اتجاه له مبادئه المخالفة للاتجاه الآخر وتغافل فرديناند شهادة بطرس الرسول لبولس الرسول "واحسبوا أناة ربنا خلاصًا. كما كتب إليكم أخونا بولس أيضًا بحسب الحكمة المعطاة له كما في الرسائل كلها أيضًا متكلمًا فيها عن هذه الأمور التي فيها أشياء عسرة الفهم يحرَفها غير العلماء وغير الثابتين كباقي الكتب أيضًا لهلاك أنفسهم" (2بط15:3-16) وتغافل أيضًا اجتماع الكنيسة كلها واتفاقها الواحد في مجمع أورشليم سنة 51م.

 

4-المذهب النقدي:

أعتقد أصحاب هذا المذهب بأن الأحداث التي ذكرتها الأناجيل عن السيد المسيح مبالغ فيها، وتبع هذا المذهب عدد كبير من النقاد، وأهم كتبهم "البحث عن يسوع التاريخي" لصاحبه البرت سوايزر، وجراهام سكروجي اللذان أودعا في كتابهما هذا معظم الشكوك التي نادى بها هذا المذهب.

ومع مرور السنين ضعفت جميع هذه المذاهب، ولا سيما بسبب تقدم الدراسات الكتابية والاكتشافات الأثرية التي كذَّبت إدعاءاتهم، فيقول "وليم اولبرايت " أحد عظماء علم الحفريات "لاشك أن علم الآثار القديمة قد أكد صحة تاريخ العهد القديم. لقد انهدمت الشكوك التي قامت خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر في الكتاب المقدس، فقد أثبتت الاكتشافات -الواحد بعد الآخر- دقة التفاصيل الكثيرة التي تؤكد قيمة الكتاب المقدس كمرجع تاريخي (W. F. Albright, The archaeological of Palestine, Pelican, Books أورده جوش مكدويل في كتابه برهان يتطلب قرار ص 89)

ويقول "ميلر باروز " من جامعة بيل "لقد محقت الاكتشافات الأثرية نظريات النقد الحديث، فقد أثبتت مرارًا كثيرة أن هذه النظريات ترتكز على افتراضات باطلة ونظريات تاريخية مصطنعة وغير صحيحة، وهذا أمر جدير بكل اعتبار" (57)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثالثًا: مدرسة المدَّعين التحريف

وهؤلاء لم يأتوا بأفكار نقدية جديدة ولكنهم نقلوا أفكار مدرسة النقد الأعلى بمذاهبها المختلفة، ولذلك فإن المتزعمين هذه المدرسة من أمثال أحمد ديدات وغيره ليسوا أصحاب فكر جديد إنما هم أكبر غشاشين من مدرسة النقد الأعمى. أنهم يسرقون الأفكار ويعبرون عنها بأسلوب خالٍ من الوقار والاحترام للرب يسوع وتلاميذه الأطهار.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مدارس النقد بالكتاب المقدس

تحقيق المخطوطات                    دراسة اللغات

 

                         
مدارس النقد الأدنى       مدرسة الإلحاديين       مدرسة النقد الأعلى       مدرسة المُدَّعين التحريف
                         
1- الله من صُنع الإنسان

2- الدين أفيون الشعوب

3- الكتاب المقدس مؤلَّف أدبي أسطوري

      * جان أستروك طبيب فرنسي شرير

1753 سفر التكوين

* مأخوذ من وثيقتين (إيلوهيم - يهوه)

      * إيخهوف الأستاذ الألماني - بلورفكر أستروك

* أصول أسفار موسى الخمسة (المُعتقد الأعلى - النسخة الإيلوهية - السامرية - التثنوية - القدسية)

      عاشوا أفكار مدرسة النقد
                         

المذهب الطبيعي
(1761-1851)

- نسبوا المعجزات للطبيعة

- شقّ البحر مرجعه المد والجذر

س1: كيف غرق فرعون؟

س2: لماذا لم يرجع الماء إلى أصله إلا بعد عبور بني إسرائيل

- شفاء بركة سلوام يرجع للعناصر الطبيعية

س1: كيف يتم الشفاء الفوري

     

المذهب الأسطوري
(1808-1834)

- أحداث الكتاب المقدس خيال وأساطير

- من مؤسسيه دافيد شتراوس في كتابه "حياة يسوع"، حيث قال أن أحداث الإنجيل أسطورة ألَّفها آباء الكنيسة في القرن الثاني!

س: ماذا كان اعتقاد المسيحيين في القرن الأول؟

     

المذهب الاتجاهي
(1792-1860)

- أسَّسهُ فرديناند كريستيان أستاذ اللاهوت الألماني

- المسيحية اتجاهان متضادان:

أ- يمثله بطرس (صورة عن اليهودية المتطورة)

ب- يمثله بولس (الانفتاح على الأمم) (2بط 3: 15، 16).

     

المذهب النقدي

- الأحداث الخاصة بالسيد المسيح بالَغ فيها

- يتبعه عدد كبير

- أهم كتبهم "البحث عن يسوع التاريخي" لمؤلفيه: ألبرت سوايزر، جراهام مكروجي

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(56) من يطعن في النور - القس أنجيلوس جرجس ص 22

(57) برهان يتطلب قرار ص 9.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أسئلة حول صحة الكتاب المقدس - خرافة إنجيل برنابا

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/helmy-elkommos/bible-gospel/nakd.html