الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح في سر الإفخارستيا - القمص تادرس يعقوب ملطي

6- سرّ العهد الجديد

 

دعوة قديمة لقبول "العهد الجديد"

تطلع زكريا النبي بروح النبوة إلى ملك المجد يسوع، فرآه داخلاً أورشليم يقيم مع كنيسته "عهد سلام"، فيه تنطلق الأمم من أسر جب الخطية القاتل القاحل لكي تنعم بميثاق جديد أبدي يقيمه الله معها، فقال(61):

"ابتهجي جدًا يا ابنة صهيون، اهتفي يا بنت أورشليم، هوذا ملكك يأتي إليك. هو عادل ومنصور، وديع وراكب على حمار على جحش ابن أتان... ويتكلم بالسلام للأمم... وأنت أيضًا فإني بدم عهدك قد أطلق أسراك من الجب الذي ليس فيه ماء. ارجعوا إلى الحصن يا أسرى الرجاء".

تحمل هذه العبارات النبوية الرائعة دعوة إلى الكنيسة لكي تصعد بالفرح والتهليل إلى علية صهيون بعيدًا عن العالم، تقبل الدخول مع مخلصها في "العهد الجديد"، بدمه المسفوك عنها.

وقد تحققت هذه النبوة حرفيًا عندما دعانا الرب قائلاً:

"اشربوا منه كلكم،

لأن هذا هو دمي الذي للعهد الجديد،

الذي يسفك من أجل كثيرين لمغفرة الخطايا" (مت 26: 28؛ لو 22:20؛ 1 كو 11: 25).

وقد كشفت نبوة زكريا (زك 9: 9-12) عن جوانب من أسرار هذا العهد، إذ لقبت الكنيسة "بنت أورشليم" أي "ابنة رؤية السلام...". فهي دعوة لعهد سلام مع ملكها السماوي.

ولقب صاحب العهد "الملك العادل" الذي بدم عهده يفي ما علينا في حق الله، مالكًا على قلوبنا... وهو "منصور"، يغلب الشيطان بقوة صليبه... و"وديع" بتواضعه يسحق قوات الظلمة.

St-Takla.org Image: Works of Love, Coptic Church faith, Holy Spirit, The Holy Bible, Resurrection of Jesus صورة في موقع الأنبا تكلا: أعمال المحبة، إيمان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الروح القدس، الكتاب المقدس، قيامة السيد المسيح

St-Takla.org Image: Works of Love, Coptic Church faith, Holy Spirit, The Holy Bible, Resurrection of Jesus

صورة في موقع الأنبا تكلا: أعمال المحبة، إيمان الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، الروح القدس، الكتاب المقدس، قيامة السيد المسيح

أما الدعوة فموجهة إلى "الأمم" الذين عاشوا في ظلمة جب الجهالة، زمانًا هذا مقداره، فلم يتعرفوا على الله الحقيقي. هؤلاء مدعوون للدخول في "ميثاق سلام" مع الله، دعوة إلى المخلص "حصنهم" برجاء عظيم.

هذه الدعوة سبق فأنبأ عنها إشعياء النبي حين قال(62):

"أميلوا أذهانكم وهلموا إليّ، اسمعوا فتحيا أنفسكم، واقطع لكم عهدًا أبديًا، مراحم داود الصادقة، هوذا قد جعلته شارعًا للشعوب، رئيسًا وموصيًا للشعوب.

هذا أمة لا تعرفها تدعوها، وأمه لم تعرفك تركض إليك..."

يا لها من دعوة مفرحة لجميع الشعوب التي لم يسبق لها أن يعرفها الرب كشعب مقدس أمام الآب، فتنعم بمراحم داود الصادقة... أي بالبركات التي تنبأ عنها داود بصدق وكان ينتظرها.

هذا العهد الأبدي الذي تنبأ عنه أنبياء العهد القديم من جوانب متعددة نستطيع أن نتفهمه بالأكثر إن عرفنا مفهوم العهود في القبائل البدائية، ثم ندخل إلى "العهد القديم" الذي أقامه الله مع الإنسان كرمز للعهد الجديد الذي نتمتع نحن به.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العهود عند القبائل البدائية(63)

"العهد" عبارة عن اتفاق بين شخص وآخر، يقوم بين القبائل أو الأمم(64) أو الأفراد(65)، يلتزم فيه كل طرف بشروط معينة.

كان يدعى في القبائل البدائية ب "ميثاق السلام"، غايته انتزاع الخوف من احتمال أي هجوم تقوم به القبائل المجاورة. فهو يخلق شبه أخوة دموية أو قرابة جسدية لم تكن توجد بينهما حسب الطبيعة.

وغالبًا ما كانت هذه العهود تحمل عناصر ثلاثة:

1.      شروط العهد التي اتفق عليها الطرفان، تختم بأقسام (يقسم المتعاقدان بآلهتهما ألاَّ يحثا بالعهد) معلنين أن الآلهة هي الشاهد على هذا العهد.

فأحيانًا كانا يقيمان نصبًا حجريًا أو كومة من الحجارة كشاهد بينهما. فعندما أقام لابان عهدًا مع يعقوب قال(66):

"هذه الرجمة هي شاهدة بيني وبينك اليوم... ليس إنسان معنا، أنظر، الله شاهد بيني وبينك"، وحلف يعقوب...

2.     سفك دم الحيوانات

كان طرفا العهد غالبًا ما يصدقا عليه بتقسيم ذبيحة إلى قسمين، يقفان عليها أو يجتازا بين القسمين، ويلطخان نفسيهما بدمها.

وقد حدث شيء من هذا القبيل عندما أقام الله عهده مع إبراهيم(67). إذ أخذ إبراهيم عجلة ثلثية وعنزة وكبشًا ثلثيًا... وشقهما من الوسط، وجعل شق كل واحد مقابل صاحبه... ولما صارت الشمس إلى المغيب وصار الوقت ظلامًا، وإذا تنور دخان مصباح نار يجوز بين تلك القطع. هذا الدخان وتلك النار كانا علامة لمجيء الله لكي يعلن عهده مع إبراهيم (ابرام).

وأشار إرميا النبي أنه من عادة المتعاقدين بعهد، أن يقطعا عجلاً إلى اثنين ويجتازا بين قطعتيه(68).

هذه العادة ربما تحمل معنيين أحدهما انتقامي، والآخر قدسي:

‌أ.        المعنى الانتقامي: وهو أن ذبح الحيوان يشير إلى ذبح الخانث بالعهد.

‌ب.    المعنى القدسي أو التطهيري: يرى روبرتسون سميث(69) أن التقليد العبري يفترض أن قووف طرفي العهد بين أجزاء الذبيحة يشير إلى حملهم حياة الذبيحة سريًا في داخلهم، وأن الذبيحة هي بمثابة فدية للإنسان...

هذا التقليد هو نوع من تطهير المتعاقدين

كما يفترض أيضًا أن الأشخاص الذين يقفون على الذبيحة أو يجتازون بين أجزائها، يحسون بهذا أنهم قد اتحدوا معًا برباط دموي عام بينهم.

وكان هذا العهد الدموي يخلق بين المتعاهدين نوعًا من الرباط بطريقة صناعية، الأمر الذي لم يقم بينهم بالطبيعة.

3.      إقامة وليمة مشتركة، فيشتركون في طعامٍ واحد. وهذا يحمل بالنسبة لهم معنى خاص، أنهم يشتركون معًا في طعام واعد الذي هو مصدر الحياة، وكأنه قد صارت لهم حياة واحدة وينتسبون إلى عائلة واحدة.

هذه هي وليمة مصالحة أو وليمة إقامة قرابة فيما بينهم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الميثاق الإلهي في العهد القديم

أقام الله مع الإنسان عهدًا، مجددًا إياه من حينٍ إلى آخر، معلنًا قصده الإلهي تجاه خلاصنا.

1.      نزع الخوف من قلب الإنسان: فعندما أقام عهدًا مع نوح ونسله من بعده قال(70): "ولا أعود ألعن الأرض من أجل الإنسان... هذا أنا مقيم ميثاق معكم ومع نسلكم من بعدكم". لقد وضع حدًا لكل المخاوف البشرية، كاشفًا عن محبته له.

2.      إعلانه عن رغبته في السكنى مع الإنسان، وقد أبرز هذه الغاية في تجديده العهد عدة مرات مع إبراهيم(71).

3.      إعلان ذاته أنه الله الملتصق بالبشر، كما حدث في العهد الذي جدده في أيام موسى أي العهد القديم.

هذا العهد في هيكله وطقوسه إنما هو مرشدنا وقائدنا إلى دم العهد الجديد لكن في شكلٍ جديد وبمعانٍ جديدة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الحقوق والواجبات المتبادلة بين الطرفين

أشار إليها "كتاب العهد" الذي أعلن عن اختياره البشر "خاصة له" وتقديسهم، واعدًا إياهم بالخلاص التام من أعدائهم، وأنه قائدهم والمدافع عنهم والمشبع كافة احتياجاتهم.

في نفس الوقت عند إقامة هذا العهد أو تجديده قال الشعب(72): "كل ما تكلم به الرب نفعل ونسمع له". لقد قبلوا عهد الطاعة والحب لله.

من كان شاهدًا للعهد؟ الله خلال تابوت العهد الذي يرمز لحلوله وسط شعبه، لهذا بعد ما أقام عهده قال الله لموسى(73): "وفي التابوت تضع الشهادة التي أعطيك. وأنا أجتمع بك هناك، وأتكلم معك من على الغطاء(74) the propitiarty من بين الكرويين الذين على تابوت الشهادة بكل ما أوصيك به...".

في هذا التابوت نجد لوحي العهد، وإناء المن، وعصا هرون... الأمور التي تشهد عن عناية الله لشعبه.

ولكي يطمئن قلب الإنسان دعى الله نفسه ب "حافظ العهد"(75).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سفك دم ذبيحي

فقد قام هذا العهد على شكل عمل ذبيحي، فيه يقتسم الدم بين الله وشعبه. فبعد قراءة كتاب العهد أخذ موسى الدم ورشه تجاه الشعب قائلاً(76): "هوذا دم العهد الذي قطعه الرب معكم:. وكأن الدم كان علامة ضم الله شعبه له كما في رباط دموي، في علاقة عائلية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وجبة المصالحة

تُقدم في عشاء الفصح التي هي رمز العشاء الأخير.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العهد الجديد الأبدي

جاء ابن الله المتجسد لا ينقض العهد القديم بل يكمله، مقيمًا عهدًا جديدًا روحيًا سبق فتنبأ عنه الأنبياء(77)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. وقد اتبع العهد الجديد ذات الهيكل الذي للقديم، وإن كان قد فاقه كما تفوق الحقيقة على الظل والرمز.

  1. الحقوق والواجبات المتبادلة بين الطرفين، أو شروط العهد التي يتفق عليها الطرفان.

يربط سرّ الإفخارستيا أي سرّ الصليب، ظلال العهد القديم بالمجد الآتي، إذ تبلغ بالظلال إلى النور، وتحقق الرموز وتتممها.

فالشروط التي كُتبت على ألواح حجرية تتحقق الآن خلال تقديم المسيا الذبيح الحياة الأبدية لنا. كل الشروط الخاصة بالله والإنسان تجد تحققًا لها في سرّ الإفخارستيا.

ففيه يعلن الله محبته الإلهية ومقاصده لخلاص الإنسان، ويكشف مجده المعد للإنسان، وفيه يحدثنا الله حديثًا عمليًا، أنه الراعي الصالح والأب المحب لأولاده.

وفيه أيضًا نعلن نحن طاعتنا إذ نختفي في المسيح الذبيح الذي قدم ذبيحة الطاعة عنا لأبيه.

من الشاهد بين الله والإنسان؟

في سرّ الإفخارستيا، نرى السيد المسيح نفسه هو الشاهد العملي، لا بين يحلف بقسم أو يصنع تابوت شهادة كما في العهد القديم، إنما شهادته خلال حلوله الحق وسط كنسيته. يقول القديس يوحنا(78): "نعمة لكم... من يسوع المسيح الشاهد الأمين، الذي أحبنا وغسلنا من خطايانا بدمه".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سفك دم ذبيحي

في العهد القديم كانت الذبيحة على مرّ الأجيال هي مركز تلاقي الإنسان مع الله، تهيئ الطريق لذبيحة المسيح(79).

لكن غنى عطايا دم العهد الجديد للبشرية يفوق ما للعهد القديم، ففي العهد القديم يُرش دم حيوانات على الشعب، أما الآن فبصورة أسمى يقدم ربنا يسوع المسيح دمه السرّي  في الكأس لكي يتناوله تلاميذه.

بدم المسيا ندخل في علاقة أبدية مع الله، إذ نصير إخوة ربنا يسوع، من لحمه وعظامه، عروسًا روحيًا له.

بالدم الذبيحي فتح الله الباب لزوجته الخائنة بالرغم من زناها، مقدمًا الإفخارستيا عهدًا روحيًا جديدًا. وكما يقول الأب ثيؤدورت(80) في تناولنا لعناصر العريس وشُربنا دمه ندخل معه  في إتحاد زوجي".

في العهد الجديد أيضًا يربطنا ابن الله المتجسد به، ويفيض خمر دمه في كل غصن منا، فيحمل ثمارًا، ويأتي الآب ويصنع له مسكنا فينا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وليمة المصالحة

سرّ الإفخارستيا هو الفصح الحقيقي الجديد، كما سنرى في الصفحات التالية إن شاء الرب وعشنا.

أخيرًا نقول في اختصار أن الإفخارستيا هو سرّ العهد الجديد، لأن ذبيحة المسيح تحقق شروط الطرفين، الله والإنسان،

وذبيحة المسيح هي الشاهد الأمين...

وهي القادرة أن تهبنا قرابة روحية سماوية...

وهي الوليمة السماوية الواهبة الحياة الأبدية.

هذا العهد قدمه السيد المسيح لنا، وقد قبلناه، فلا يليق بنا أن نحدث به وإلاَّ سمعنا ما يقوله الرسول بولس(81): "كم عقابًا أشر تظنون أنه يحسب مستحقًا من داس ابن الله، وحسب دم العهد الذي قدس به دنسًا، وازدرى بروح النعمة؟!".

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(61) Zech 9 : 9 – 12.

(62) Isa 55 : 3 – 5.

(63) Fax. The church at Eucharist

Christon: The Mass and people of God, p 24 – 29.

Paul chapel: A living litrgy.

(64) 1sam 11 : 1; Josh 9 : 6, 15

(65) Gen 21 : 27.

(66) See Gen 31 : 44 – 54.

(67) Gen 15

(68) Jerm 34 : 18.

(69) See Frazer: Folk – lore in the Old Testament, London 1923, p 161/2.

(70) Gen 8 : 21; 9 : 9

(71) Gen 17.

(72) Ex 24 : 17.

(73) Ex 25 : 21 , 22.

(74) The covenant of the ark is called a “propitiatory” or “marcy – seat”. Because the lord, who was supposed to sit there upon the wings of the Cherubims, with the ark for his foot stood, from thence shweed mercy. It is called the “oracle” (ver 18, 20), because from thence God gave his orders and his answers. (the Holy Bible – Douay Version).

(75) 2Chr 6 : 14; Neh 1 : 5; 9 : 32; Dan 9 : 41.

(76) Exod 24 : 7 & 8.

(77) Example: Jermiah says, “not like the covenant which I made with their fathers, when I took them by the hand …” 31 : 32.

(78) Rev. 1 : 4, 5.

(79) Cooke, p 182, 190.

(80) Pat. Greek 81, 128 B.

(81) Heb 10 : 29.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح في سر الإفخارستيا

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/jesus-eucharist/new-testament.html