الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

القديس يوحنا ذهبي الفم (سيرته، منهجه وأفكاره، كتاباته) - القمص تادرس يعقوب ملطي

29- الحفاظ على الإيمان

 

التعامل مع الهراطقة
1. قبول الإيمان أمر اختياري
2. عدم الانشغال بالجدال
3. عدم الانفعال
4. التمييز بين عدم اضطهادهم مع عدم التساهل معهم
الحواشي_والمراجع

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

واجه القديس يوحنا الذهبي الفم مقاومات من الوثنيين واليهود والهراطقة، فما هو موقفه تجاههم؟!

في القرن الرابع ظهر اتجاه خطير هو تبرير مضايقة الهراطقة والمبتدعين باستخدام السلطان المدني ضدهم، حتى يبدو أن القديس جيروم(177) كما لو كان يبرر اعدامهم معتمدًا على قول الكتاب المقدس "إذا أغواك سرًا أخوك ابن أمك أو ابنك أو ابنتك... قائلًا: نذهب ونعبد آلهة أخرى... فلا ترض منه ولا تسمع له ولا تشفق عينك عليه ولا ترق له ولا تستره، بل قتلًا تقتله. يدك تكون عليه أولًا لقتله ثم أيدي جميع الشعب أخيرًا. ترجمه بالحجارة حتى يموت، لأنه التمس أن يطوحك عن الرب إلهك(178)".

St-Takla.org Image: Saint John Chrysostom, Patriarch of Constantinople صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا الذهبي الفم، بطريرك القسطنطينية

St-Takla.org Image: Saint John Chrysostom, Patriarch of Constantinople

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا الذهبي الفم، بطريرك القسطنطينية

أما القديس أغسطينوس الذي انتمى لأتباع ماني قرابة تسع سنوات قبلما تنشله نعمة الله للدخول في الإيمان المستقيم فقد رفض مضايقة الهراطقة... وأن كان بعد عام 400م نتيجة خبرته مع الدوناتيين Donatists بدأ يبرر اضطهادهم إذ يقول(179): "حقًا من الأفضل للبشر أن يتقدموا لخدمة الله خلال تثقيفهم لا بسبب الخوف من العقاب والألم... لكن وأن كانت الوسيلة الأولى أفضل، فإن هذا لا يعني تجاهل الثانية... فان كثيرين كعبيد أشرار لا يعودون إلى ربهم غالبًا إلا بعصا الآلام المؤقتة، وذلك قبلما يبلغون إلى درجة من التقدم في التقوى".

 

أما منهج القديس يوحنا الذهبي الفم في تعامله بخصوص الهراطقة والخارجين عن الإيمان فيتخلص في:

1. قبول الإيمان أمر اختياري:

لا يؤمن بالتوبة أو الرجوع إلى الإيمان باستخدام العنف إنما هو عمل روحي اختياري.

"لا يسمح للمسيحيين أن يعالجوا سقطات الخطاة كرهًا... فإنه يلوم أصلاح الخطاة بالإقناع لا بالإرغام، فنحن لم نعط بالقانون سلطانًا من هذا النوع لقمع الخطاة، وأن أعطي لنا ذلك

فلا مجال لممارسته، ما دام الله يكافئ الممتنعين عن الشر باختيارهم لا قسرًا(180)".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2. عدم الانشغال بالجدال:

يؤمن القديس بالايجابية في العمل، لا يليق بالراعي أو قطيعه أن يفسدوا وقتهم بالجدال خاصة مع من لا يود التعرف على الحق بل يكون محبًا للمحاولات العقلية والمباحثات الغبية.

وأما المباحثات الغبية والأنساب والخصومات والمنازعات الناموسية فاجتنبها لأنها غير نافعة وباطلة. الرجل المبتدع بعد الإنذار مرة ومرتين أعرض عنه، عالمًا أن مثل هذا قد انحرف وهو يخطئ محكومًا عليه من نفسه(181)".

يعلن بولس أنه لا لزوم للصراع ضدهم ما دام لا يرجى منهم خير... إن كان الشخص شاذًا ومصرًا على رأيه فلماذا تصر على إلقاء البذار على الصخرة؟! أليس من الأفضل أن نستغل جهدنا هذا في فائدة ذوينا...؟

كيف يقول الرسول "لعل الله يعطيهم توبة"، بينما يقول هنا "الرجل المبتدع بعد الإنذار مرة أو مرتين أعرض عنه؟!... قال هذا عمن يرجى توبتهم، لكن متى كان المبتدع في عناد ظاهر ومعلوم فلماذا تتعب معه باطلًا؟!(182)".

يقول أيضًا(183): "في الكلام الباطل خسارة عظيمة، فانه يليق بالمعلم أن يعلم أو يصلي أو يشكر...".

"كما أن التغافل عن الذين فيهم رجاء في التوبة هو فشل، هكذا علاج مرضى بأسقام لا يرجى شفاؤها هو جهل وغاية في الجنون!".

هكذا يليق بالكاهن وشعبه إلا يفسدوا سلامهم ووقتهم بمناقشات غبية، إنما حرى بهم إلا يكرزوا بالقدوة والعمل الإيجابي، فيخاطب شعبه قائلًا(184):

"كيف نقنع الوثنيين؟

كيف نقنعهم بالقيامة والفضائل عندما نحدثهم عنها؟" يجيب: بالحياة التقوية وليس بالفلسفة والجدال.

مرة أخرى يحذر شعبه من عثرة الخارجين بسبب سوء صنيعهم، قائلًا: "بالعظم فساد سلوك هذا الزمان! فان أي غريب متى قارن وصايا الإنجيل بحياة هذا المجتمع الواقعية لأدرك على الفور أنهم ليسو تلاميذ المسيح. لا، بل هم أعداؤه".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3. عدم الانفعال:

St-Takla.org Image: Saint John Chrysostom, Patriarch of Constantinople صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا الذهبي الفم، بطريرك القسطنطينية

St-Takla.org Image: Saint John Chrysostom, Patriarch of Constantinople

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس يوحنا الذهبي الفم، بطريرك القسطنطينية

حذر القديس المؤمنين إلا يفسدوا سلامهم الداخلي بانفعالات الغضب والخصومة والمرارة وهو في هذا يسلك بروح الأسقف فلافيان القائل(185): "يجب أن نحرم العقائد الهرطوقية التي نجدها عندهم، أما الأشخاص فيجب أن نرحمهم تمامًا ونصلي من أجل خلصهم".

بنفس الروح يقول القديس يوحنا(186): "بالتأكيد أن تغيير الإنسان عقلية خصومه وهداية أذهانهم لهم أعظم من قتلهم وأعجب!

ومما يزيد صواب هذا المبدأ أن التلاميذ لم يكونوا سوى اثني عشر، بينما كان سكان العالم أجمع ذئابًا، لنخجل نحن الذين لا نسلك على منوالهم إذ ننقض على خصومنا كالذئاب.

سنغلب أن سلكنا كخراف حتى أن كان حولنا ألف ذئب! نحن أقوى من جميعهم وننال الغلبة!

أما إذا عملنا عمل الذئاب فسننهزم، لأنه عند ذلك يحرمنا الراعي من عونه، إذ هو راعي الخراف لا راعي ذئاب".

مرة أخرى يقول(187): "تعودت أن أسقط تحت الاضطهاد لا أن أمارسه، أن تساء معاملتي لا أن أسئ معاملة الآخرين...

أن دخل هنا ذئب هرطوقي أجعل منه حملًا!".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4. التمييز بين عدم اضطهادهم مع عدم التساهل معهم

ميز القديس بين عدم اضطهادهم ومضايقتهم وبين التساهل معهم، فقد حرم الدخول إلى اجتماعاتهم كما صادر كنائسهم وتحدث عن الضرورة ضد هرطقاتهم(188)، إذ له مقالات ضد اليهود والوثنيين والهراطقة.

حاول بعض الهراطقة أن يدخلوا بالبدع إلى قلوب المؤمنين تحت ستار "الاتضاع"، خالطين بينه وبين الاستهتار في التمسك بالعقيدة، مرددين قول الرسول "غير أنه على كل وجه سواء كان بعلة أو بحق ينادي بالمسيح(189)"، مطالبين البسطاء أن يسمعوا لهم إذ هم أيضًا يتحدثون في المسيح يسوع! لم يقف القديس صامتًا بل القى مقالًا مطولًا يعالج المفهوم الحقيقي للاتضاع فارزًا إياه عن الاستهتار، كما أوضح لهم أن ما قاله الرسول لم يكن بخصوص هراطقة إنما بخصوص أناس كرزوا بالإيمان المستقيم بنية أثارة الحاكم ضد الرسول بولس ليبقى في سجنه "ظانين أنهم يضيفون إلى وثقه ضيقًا(190)"، وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى. وقد سبق لي ترجمة هذا المقال(191).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(177) Ep. 37.

(178) تث 13: 6-10.

(179) Ep. 185 ad Banifacium 21, 24.

(180) De Sacr. 2: 3.

(181) تي 3: 9-11.

(182) In 1 Tit., PG 62: 696.

(183) الحب الرعوي ص 726.

(184) In Joan, hom. 62: 5.

(185) Moulard: St. Jean Chrysostome, p 138.

(186) In Mat, hom 33 (See hom 29, 46).

(187) In S. Phoac. PG 50: 700-702.

(188) Schaff, vol 3, p 144.

(189) في 1: 18.

(190) في 1: 17، 18.

(191) "اتضاع الفكر" للقديس يوحنا ذهبي الفم.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القديس يوحنا الذهبي الفم

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/chrysostom/faith.html