الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب نحو التوبة - الراهب سارافيم البرموسي

13- ما بين سقطتين

 

إن جهادنا في البدايات الروحيَّة يتلخَّص في عمليْن أساسييْن وهما:

* محاولة تقليص المسافة الزمنيَّة بين توبتين، وبالتالي إطالة المسافة الزمنيَّة بين سقطتين.

* محاولة الاهتمام بالخطايا الصغيرة والتي يبدو أنها سقطات فرعيَّة يمكن التخلُّص منها في أي وقت.

من الأخطار التي تُحْدِق بمن يبدأون في الحياة الروحيَّة أنهم حالما يسقطون بضع مرات في الخطيئة يظنون أن ذلك الأمر هو نهاية المطاف، وأن الحياة الروحيَّة أبعد ما تكون عن متناول أيديهم التي عانقت العالم من قبل!!

St-Takla.org Image: Parts of a man, 2010, used with permission - by Mina Anton صورة في موقع الأنبا تكلا: أجزاء من إنسان، رجل، 2010، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

St-Takla.org Image: Parts of a man, 2010, used with permission - by Mina Anton

صورة في موقع الأنبا تكلا: أجزاء من إنسان، رجل، 2010، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

لذا فإن أول ما يجب أن يحرص عليه من يخطو أولى خطوات الحياة مع الله، مرتديًّا عباءة التوبة، هو أن يحاول أن يُسْرِع بالتوبة كلما سقط، ولا ينصت لشكاية الشيطان الذي يريد أن يجعله يتمادَى في الخطيئة، زاعمًا أن الوقوف أمام الله هو من نصيب الملتزمين سلوكيًّا وأخلاقيًّا، والذين لم يسقطوا من قبل!! وذلك لأن خوف الشيطان الأكبر هو أن تكون فترات تواجد الخاطِئ في حالة التوبة، أكبر من فترات تواجده في حالة الخطيئة. ولكن إن فَطِن الخاطِئ بأن أقوى وسيلة للردّ على الخطيئة هي الإسراع بالتوبة، سيجد الشيطان أن زمن التوبة في حياة الشخص يُمثل الجانب الأكبر من حياته بالرغم من تعدُّد سقطاته وهو ما يَحصُد لذلك التائب أكاليل لا تُحصَى!!

لذا لا تتوانَى أن تنهض للصلاة والإقرار بالخطيئة والضعف، وإن كانت رائحة الخطيئة لم تبرح من ثيابك بعد!!  

نقرأ في بستان الرهبان عن تلك القِصَّة الرائعة عن عِناد الرجاء رغم السقوط، ما يلي:

قيل عن أخٍ كان ساكنًا في ديرٍ

إنه من شدة القتال كان يسقط مرارًا كثيرةً.

فمكث يُكرِه نفسَه ويصبر كيلا يترك إسكيم الرهبنة `cxhma،

وكان يصنع قانونَه وسواعيه بحرصٍ، ويقول في صلاتهِ:

«يا ربُّ أنت ترى شدة حالي وشدة حزني،

فانتشلني يا ربُّ إن شئتُ أنا أم لم أشأ،

لأني مثل الطين، أشتاقُ وأحبُّ الخطيَّة،

ولكن أنت الإله الجبار اكففني عن هذا النجس،

لأنك إن كنتَ إنما ترحم القديسين فقط

فليس هذا بعجيبٍ،

وإن كنتَ إنما تخلِّص الأطهار فما الحاجة،

لأن أولئك مستحقون،

ولكن فيَّ أنا غير المستحق يا سيدي أرِ عجب رحمتك

لأني إليك أسلمتُ نفسي».

وهذا ما كان يقوله كلَّ يومٍ، أخطأ أو لم يخطِئ،

فلمَّا كان ذات يوم، وهو دائمٌ في هذه الصلاة،

أن ضجرَ الشيطانُ من حُسن رجائهِ ووقاحتهِ المحمودة،

فظهر له وجهًا لوجه وهو يرتل مزاميره، وقال له:

«أما تخزَى أن تقف بين يدي الله بالجُملةِ

وتسمي اسمَه بفمِك النجس»؟

فقال له الأخ: «ألستَ أنت تضربُ مرزبةً وأنا أضربُ مرزبةً؟

أنت توقعني في الخطيَّة،

وأنا أطلب من الله الرحوم أن يتحنن عليَّ،

فأنا أضاربك على هذا الصراع حتّى يدركني الموتُ.

ولا أقطع رجائي من إلهي، ولا أكف من الاستعداد لك،

وستنظر من يغلب: أنت أو رحمة الله».

فلما سمع الشيطانُ كلامَه قال:

«من الآن لا أعود إلى قتالك،

لئلا أُسبِّب لك أكاليل في رجائك بإلهك».

وتنحَّى الشيطان عنه من ذلك اليوم.

على الجانب الآخر، نجد أن أحد الأخطار التي تُعطِّل توبتنا أننا في الكثير من الأحيان نَحْصُر اهتمامنا ونشحذ جهودنا للخطايا الكبيرة فقط -كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى- والتي يبدو ظاهريًّا أنها سبب التعثر الروحي الذي نعاني منه، غير مُدْركين أن الخطايا الصغيرة والمتراكمة قد تكون أكثر ضررًا على مسيرتنا الروحيَّة من أي شيء آخر. لذا يكتب الكاتب الإنجليزي سي إس لويس C.S.Lewis في كتابه (رسائل خُربُر) The Screwtape Letters بلسان خُربُر (الشيطان الكبير الناضج في الشر) الذي ينصح ابن أخيه عَلقَم (الشيطان المبتدِئ في حروب البشر) عن كيفيَّة إسقاط البشر،  قائلًا:

لا يهمّ كم تكون الخطايا صغيرة

ما دام مجموع تأثيراتها يضمن إبعاد الإنسان عن النور

وإخراجه إلى اللاشيء

...

إنَّ أضمن طريق إلى جهنم هو الطريق التدريجي،

ذلك المُنحدَر اللطيف، الليِّن تحت الأقدام،

الخالي من المنعطفات المفاجئة،

ومن المعالم الهادية واللافتات الموجِّهة.

لذا فإن أحد ألقاب الشيطان هو [فتَّال حِبال]، إذ أنه يَخْرُج بالإنسان عن غايته رويدًا رويدًا دون أن يشعر بذلك، وهو يعتمد في ذلك على عامليْن وهما:

(1) طول الزمن  

(2) تحويل مسار التوبة لتُركِّز على الخطايا الكبيرة، والتي غالبًا ما تكون أعراضًا لمرضٍ داخليٍّ في القلب، قد نشأ نتيجة تراكمات من الخطايا الصغيرة.

لذا فقد حذَّر الكتاب ممّا أسماه «الثعالب الصِغار المُفْسِدة للكروم» (نش2: 15)، إذ أن خطورتها تَكْمُن في عدم انتباهنا لها وبالتالي عدم توخينا الحذر من النتائج التي قد تنتج عنها. لذا فإن التوبة هي وعي بالخطيئة كجدار يفصل بين الإنسان والله سواء كان هذا الجدار مرتفعًا أم لا. ولكنه يبقَى جدارًا يحتاج إلى هدمٍ بمِعْوَل التوبة.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب نحو التوبة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-sarafim-elbaramousy/toward-repentance/between.html