الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الأمانة في التعليم - القمص أثناسيوس فهمي جورج

16- مصير المبتدعين والهراطقة

 

حتى لو ذبح هؤلاء من أجل اعترافهم باسم المسيح، فلن يغسل إثمهم هذا بالدم، إذ أن خطأ الانقسام الخطير الذي لا مبرر ولا تفسير له، لا يمحى ولا حتى بالدم ولا حتى بالآلام، ولا يمكن أبدا لذاك الذي ليس داخل الكنيسة أن يكون شهيدًا أو ابنًا للمسيح، ولا يمكن أن ينال الملكوت من يهجر الكنيسة، تلك التي ستحكم وتملك هناك.

ولا يمكن للمنشقين والمخادعين أصحاب البدع والهرطقات أن ينالوا الملكوت وجعالة السيد المسيح، ولا يمكن للذي دنس وانتهك محبة المسيح بانقسامه العديم الإيمان أن ينال جعالات المسيح، ومثل هؤلاء يتعبون لا لأجل المسيح ولكن لأجل ذاتهم ومجدها الفارغ، يجمعون حولهم لا حول المسيح، يجوبون البحر والبر لكنهم لا يكللون، يدعون أنهم مرشدون بنفس الطريقة التي يزعم بها الشيطان ويدعى أحيانا أنه هو المسيح، مثلما حذرنا الرب نفسه مسبقا وقال (كثيرين سيأتون باسمي قائلين إني أنا هو ويضلون كثيرين) {مز 13: 6}.


St-Takla.org Image: The Earth swallows up Korah, Dathan and Abiram

صورة في موقع الأنبا تكلا: الأرض تبتلع قورح وداثان وأبيرام

وكما أنه ليس المسيح -رغم أنه يخدع بهذا الاسم- هكذا أيضا لا يمكن لمنشق أن يعلم، لأنه بعيد عن صراحة الإيمان، لا يحفظ الوحدة بل يزعج السلام ليفت المحبة ويدنس الأسرار.

هل نعلم مصير داثان وابيرون اللذين قاوما موسى؟ لقد ابتلعتهما الأرض، وقورح أيضًا والمئتين وخمسين الذين كانوا معه لما قاموا هارون، ماذا كان ينتظرهم؟ لقد أكلتهم النار، وأيضا عندما تجاسر عوزيا أزاريا وأخذ لنفسه الكهنوت وأراد أن يرفع البخور، وحاول رئيس الكهنة ومجمع الآباء أن يثنوه، ولم يسمع منهم، ظهر البرص في جبهته.

فإن كان الذي يقوم على الملوك يستوجب العقوبة، فكم بالحري الذي يقوم على الكنيسة ويتحدى الآباء، وكما أن الكهنوت أرفع من المملكة ينبغي بالمثل أن تثقل العقوبة، وكلنا يعلم كيف كانت نهاية المارق آريوس!!

إنهم يجلبون على أنفسهم نارًا يحترقون بها إذ يقدمون تعاليم غريبة، كالنار التي احترق بها ناداب وأبيهو، فكثير من الهراطقة الخادعين النفوس تحملوا أتعابا كثيرة إلا أنهم لم ينالوا مكافأة.

والكنيسة في موقفها من الهراطقة المبتدعين، تستر على خطاياهم وتعطيهم فرصة وفرص للتوبة مرة ومرات، لكنها إن وجدت أن علاجهم في فضحهم تعلن تأديباتها، وقد تحدثنا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام أخرى. وبعد أن عالجت بالحب والنصح والستر، تؤدب علانية من أجل خلاص أولادها، تؤدب لا الذين أخطأوا، بل تؤدب بالأكثر الذين عاندوا ولم يتوبوا، وأصروا على انحرافاتهم.

وحينما تضطر الكنيسة إلى قطع هرطوقي مصر على نشر تعاليمه الغريبة، لا تغلق أمامه باب التوبة، إنما تريد بالقطع دفعه إلى التوبة ورجوعه عن شر انحرافه، وقطع التعاليم الفاسدة حتى لا تتسرب للبسطاء، وهى تفعل ذلك بروح أمومة الكنيسة وأبوة الكهنوت وحراسة الرعاة، حتى أنها في صلواتها تصلى من أجل السلامة والوحدة وزوال فساد البدع، لكنها لا تذكر حرمان مبتدع باسمه، إنما تقدم غنى وشبع الكنيسة في إيجابية بناء العقيدة السليمة ممتدحة الآباء الحافظين الإيمان.

لذلك نقول في ذكصولوجية القديس الأنبا شنودة رئيس المتوحدين (بالحقيقة ارتفعت جدًا في وسط مجمع آبائنا الأرثوذكسيين في مدينة أفسس وأخزيت نسطور المنافق واعترفت الاعتراف الحسن).

ونقول في ذكصولوجية القديس الأنبا صموئيل المعترف (السلام لأنبا صموئيل الذي مزق طومس لاون وثبت إخوته في الإيمان الأرثوذكسي)، وفي ذكصولوجية الأنبا ساويرس الأنطاكي نقول (المنادى بالأرثوذكسية هو ساويرس البطريرك معلم القطيع الناطق الذي للمسيح، اعتقاداتك المستقيمة ضربت قلوب الهراطقة مثل سيف).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الأمانة في التعليم

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/teaching/fate.html