الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس إغريغوريوس صانع العجائب، أسقف قيصرية الجديدة - القمص أثناسيوس فهمي جورج

4- أهم ملامح فكره

 

من مخطوط اعترافات الآباء

قال اغريغوريوس صانع العجائب أسقف قيصرية كبادوكية في ميمره لأجل الثالوث:

St-Takla.org Image: Saint Gregory Thaumaturgus (St. Gregory of Neocaesarea, Gregory the Wonderworker), (ca. 213 – ca. 270) - 14th century icon صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس غريغوريوس ثوماتورجوس (القديس إغريغوريوس صانع العجائب، اغريغوريوس العجائبي) 213-270 - أيقونة من القرن الرابع عشر

St-Takla.org Image: Saint Gregory Thaumaturgus (St. Gregory of Neocaesarea, Gregory the Wonderworker), (ca. 213 – ca. 270) - 14th century icon

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس غريغوريوس ثوماتورجوس (القديس إغريغوريوس صانع العجائب، اغريغوريوس العجائبي) 213-270 - أيقونة من القرن الرابع عشر

الابن متصل بنا، أي أنه واحد من أثنين، لاهوت وناسوت معاً، صير الاثنين واحداً، وليس فيه إضافة إلى اللاهوت (أي إلى لاهوت الثالوث)، بل هو ثالوث بحاله أيضاً، وأقانيم الثالوث أزلية منذ قبل الأزمان، ولكن لم يعرفها أحد من الناس، إلا بعد أن تجسد الابن وأظهرها، وقال يا أبتاه قد أظهرت اسمك للبشر، فاظهر لي أنا أيضاً لكي يعرفوا أنى ابنك، وهكذا صرخ الآب أيضاً على الجبل قائلاً "هذا هو ابني الحبيب "وكذلك أيضاً على الأردن، وأعطانا روحه القدوس ليعرفنا أن الثالوث أزلي وهو متساوي، وولادة الابن من الآب غير مدركة، ولا يمكن النطق بها لأنها روحانية، لأن الروحاني لا يقدر الجسد أن يدركه، ولا يمكنه البحث عنه، لأنه لا يشبه طبيعة البشر، ولا ولادته مثلما للبشر، لأنه عظيماً لا يدرك، أما البشرية فقد عرفنا ولادتها ولكن الروحاني يعلو على طبيعة البشرية وغير مدروك من أفكار البشر، وغير هالك، وغير مضمحل، فأما الذي لنا فهو يهلك ويضمحل فكيف يكون المحصور من ستة أركان، التي هي الرشق والغرب والبحري والقبلي والسماء والأرض، يقدر أن يعرف الذي هو من فوق السماء ومن أسفل السماء، ومن تحت ومن أسفل، ومن تحت الآفاق، وخارج عن بحري وقبلي، وهو في كل مكان، ويملأ الكل والكل فيه، ولو قدرنا فلنبحث لنعرف الجسداني أعني كيف هي ولادة الفكر من القلب، ونعرف خلقة الخليقة، وولادة النطق من اللسان كيف مثاله، فإذا لم نعرف نحن هؤلاء (أي تفسير الأمور التي فينا نحن البشر) الذين هم فينا، فكيف نقدر نعرف سر الخالق الغير مخلوق الذي يعلو كل العقول، ولو كان يمكن لإنسان أن يعرف هذا السر، ما كان يوحنا الإنجيلي الناطق بالإلهيات يشهد بأن الله لم يراه أحد... نحن نعلم أن أنفسنا ساكنة فينا، وهي متحدة بأجسادنا، فمن الذي أبصر نفسه قط، أو ما هو اتصالها مع جسدنا، ومن الذي بحث عن ذاته؟

نحن نعلم فقط أن أنفسنا ساكنة فينا، هكذا نعقل ونؤمن أن الكلمة مولود من الآب بلا بحث، ولا نعرف كيف هو، وهو قبل كل الخليقة، أزلي من أزلي، مثل ينبوع من ينبوع، ونور من نور، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. .... كلمة الله هو أزلي معه، ولم يزل غير مفترق منه، لا تفنى ولادته منه، بل هو أزلي معه في كل حين بغير افتراق، بالكلمة خلق السماء والأرض، وبه كان كل شيء، هذا هو قوة الله، وذراع الله الغير مفترق من أبيه، وليس له ابتداء مع الآب، هذا هو الذي اتخذ منا من عجنتنا التي هي مريم العذراء، فهو مساوي للآب بلا جسد وغير مفترق عنه، وهو مساوي لنا بالجسد بلا افتراق، هكذا أيضاً هو مساوي للروح القدس بلا جسد وغير مفترق عنه، وهو بلا اضمحلال ولا طبيعتين.

هي طبيعة واحدة للثالوث القدوس، من قبل أن يتجسد الابن الكلمة، وهي أيضاً طبيعة واحدة بحالها للثالوث القدوس من بعد أن تجسد الابن، والذي يضيف زيادة على الثالوث القدوس لأجل تأنس الكلمة فهو غريب عنا وعن خدمة الكنيسة الجامعة، وهذا هو تمام الأمانة المقدسة الرسولية التي لله القدوس.

والمجد للثالوث القدوس إلى الأبد آمين.

وقال أيضاً القديس اغريغوريوس في كتاب آخر "الأمانة":

الله الحقيقي الغير متجسد، موجود وظهر بالجسد، وهو تام في اللاهوت الحقيقي الكامل، ليس هو ذو شخصين ولا طبيعتين ولا نقول أيضًا أننا نعبد رابوعاً، الله وابن الله وإنسان والروح القدس، فمن أجل هذا نحرم المنافقين الذين يقولون بإنسان في تمجيد اللاهوت، فأما نحن فنقول، إن كلمة الله صار إنساناً من أجل خلاصنا، لننال صورة الإنسان السمائي.... كصورة الابن الحقيقي ابن الله، وهو بالجسد ابن البشر، ربنا يسوع المسيح ملكنا إلى الأبد وإلى أبد الآبدين آمين.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القديس إغريغوريوس صانع العجائب، أسقف قيصرية الجديدة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/st-eghrighorios/aspects.html