الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

5- قراءات الأحد الثالث من شهر توت

 


St-Takla.org Image:

صورة في موقع الأنبا تكلا:

مزمور عشية:- (مز9: 1)

     

الكاثوليكون:- (1بط13:1-21)

إنجيل عشية:- (مر29:1-34)

     

الإبركسيس:- (أع22:9-31)

مزمور باكر:- (مز9: 6، 7)

     

مزمور إنجيل القداس:- (مز17: 46، 49، 50)

إنجيل باكر:- (مت5:8-13)

     

إنجيل القداس:- (لو1:19-10)

البولس:- (1كو1:2-16)

     

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز9: 1):-

" أعترف لك يارب من كل قلبي، وأحدث بجميع عجائبك، أفرح وأتهلل بك، أرتل لاسمك أيها العلى. هلليلويا "

ومزامير عشية وباكر فتتضمن الاعتراف لله بعجائبه والخلاص الذي دبره والتسبيح له والاتكال عليه. وأنه علينا أن نخبر الأمم بأعماله. أعترف لك= للخلاص الذي تممته لنا. وفي باكر: أخبروا في الأمم= هذه لاستجابة المسيح لطلب قائد المئة الأممي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (مر29:1-34):-

 "  29- و لما خرجوا من المجمع جاءوا للوقت الى بيت سمعان و اندراوس مع يعقوب و يوحنا.

 30- و كانت حماة سمعان مضطجعة محمومة فللوقت اخبروه عنها.

 31- فتقدم و اقامها ماسكا بيدها فتركتها الحمى حالا و صارت تخدمهم.

 32- و لما صار المساء اذ غربت الشمس قدموا اليه جميع السقماء و المجانين.

 33- و كانت المدينة كلها مجتمعة على الباب.

 34- فشفى كثيرين كانوا مرضى بامراض مختلفة و اخرج شياطين كثيرة و لم يدع الشياطين يتكلمون لانهم عرفوه "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز9: 7،6):-

" ويتكل عليك الذين يعرفون اسمك، فلا تترك طالبيك يارب، رتلوا للرب الساكن فى صهيون، وأخبروا فى الأمم بأعماله. هلليلويا "

ومزامير عشية وباكر فتتضمن الاعتراف لله بعجائبه والخلاص الذي دبره والتسبيح له والاتكال عليه. وأنه علينا أن نخبر الأمم بأعماله. أعترف لك= للخلاص الذي تممته لنا. وفي باكر: أخبروا في الأمم= هذه لاستجابة المسيح لطلب قائد المئة الأممي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

 إنجيل باكر (مت5:8-13):-

"  5- و لما دخل يسوع كفرناحوم جاء اليه قائد مئة يطلب اليه.

 6- و يقول يا سيد غلامي مطروح في البيت مفلوجا متعذبا جدا.

 7- فقال له يسوع انا اتي و اشفيه.

 8- فاجاب قائد المئة و قال يا سيد لست مستحقا ان تدخل تحت سقفي لكن قل كلمة فقط فيبرا غلامي.

 9- لاني انا ايضا انسان تحت سلطان لي جند تحت يدي اقول لهذا اذهب فيذهب و لاخر ائت فياتي و لعبدي افعل هذا فيفعل.

 10- فلما سمع يسوع تعجب و قال للذين يتبعون الحق اقول لكم لم اجد و لا في اسرائيل ايمانا بمقدار هذا.

 11- و اقول لكم ان كثيرين سياتون من المشارق و المغارب و يتكئون مع ابراهيم و اسحق و يعقوب في ملكوت السماوات.

 12- و اما بنو الملكوت فيطرحون الى الظلمة الخارجية هناك يكون البكاء و صرير الاسنان.

 13- ثم قال يسوع لقائد المئة اذهب و كما امنت ليكن لك فبرا غلامه في تلك الساعة "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (1كو1:2-16):-

 "  1- و انا لما اتيت اليكم ايها الاخوة اتيت ليس بسمو الكلام او الحكمة مناديا لكم بشهادة الله.

 2- لاني لم اعزم ان اعرف شيئا بينكم الا يسوع المسيح و اياه مصلوبا.

 3- و انا كنت عندكم في ضعف و خوف و رعدة كثيرة.

 4- و كلامي و كرازتي لم يكونا بكلام الحكمة الانسانية المقنع بل ببرهان الروح و القوة.

 5- لكي لا يكون ايمانكم بحكمة الناس بل بقوة الله.

 6- لكننا نتكلم بحكمة بين الكاملين و لكن بحكمة ليست من هذا الدهر و لا من عظماء هذا الدهر الذين يبطلون.

 7- بل نتكلم بحكمة الله في سر الحكمة المكتومة التي سبق الله فعينها قبل الدهور لمجدنا.

 8- التي لم يعلمها احد من عظماء هذا الدهر لان لو عرفوا لما صلبوا رب المجد.

 9- بل كما هو مكتوب ما لم تر عين و لم تسمع اذن و لم يخطر على بال انسان ما اعده الله للذين يحبونه.

 10- فاعلنه الله لنا نحن بروحه لان الروح يفحص كل شيء حتى اعماق الله.

 11- لان من من الناس يعرف امور الانسان الا روح الانسان الذي فيه هكذا ايضا امور الله لا يعرفها احد الا روح الله.

 12- و نحن لم ناخذ روح العالم بل الروح الذي من الله لنعرف الاشياء الموهوبة لنا من الله.

 13- التي نتكلم بها ايضا لا باقوال تعلمها حكمة انسانية بل بما يعلمه الروح القدس قارنين الروحيات بالروحيات.

 14- و لكن الانسان الطبيعي لا يقبل ما لروح الله لانه عنده جهالة و لا يقدر ان يعرفه لانه انما يحكم فيه روحيا.

 15- و اما الروحي فيحكم في كل شيء و هو لا يحكم فيه من احد.

 16- لانه من عرف فكر الرب فيعلمه و اما نحن فلنا فكر المسيح "

البولس:- نسمع فيه عن بعض أعمال الروح القدس لمن بدأ معهم الرب طريق الخلاص. فالروح يعطى لبولس أن يكون كلامه ببرهان الروح والقوة وبحكمة ليست من هذا الدهر، بل بحكمة الله. وأن الروح القدس يعطينا أن نتلمس ما أعد لنا من أمجاد لم يستطع بولس وصفها فقال عنها "ما لم تره عين ولم تسمع به أذن، ولم يخطر على قلب بشر، ما أعده الله للذين يحبونه. فأعلنه الله لنا بروحه" (1كو9:2-10) ولكن علينا أن نفهم أن هذه الدرجة التي فيها يكشف الروح عن أمجاد السماء هي درجة عالية جدًا لسلم روحي يجب أن نصعده خطوة خطوة وأول درجاته التوبة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1بط13:1-21):-

 " 13- لذلك منطقوا احقاء ذهنكم صاحين فالقوا رجاءكم بالتمام على النعمة التي يؤتى بها اليكم عند استعلان يسوع المسيح.

 14- كاولاد الطاعة لا تشاكلوا شهواتكم السابقة في جهالتكم.

 15- بل نظير القدوس الذي دعاكم كونوا انتم ايضا قديسين في كل سيرة.

 16- لانه مكتوب كونوا قديسين لاني انا قدوس.

 17- و ان كنتم تدعون ابا الذي يحكم بغير محاباة حسب عمل كل واحد فسيروا زمان غربتكم بخوف.

 18- عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بفضة او ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الاباء.

 19- بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب و لا دنس دم المسيح.

 20- معروفا سابقا قبل تاسيس العالم و لكن قد اظهر في الازمنة الاخيرة من اجلكم.

 21- انتم الذين به تؤمنون بالله الذي اقامه من الاموات و اعطاه مجدا حتى ان ايمانكم و رجاءكم هما في الله  "

الكاثوليكون:- هنا ينبهنا الكاثوليكون أنه حقًا قد حصلنا على الخلاص لكن علينا أن نسير زمان غربتنا بخوف ونكون قديسين في كل سيرة. وهذا قاله بولس الرسول تمموا خلاصكم بخوف ورعدة (فى12:2).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع22:9-31):-

 "  22- و اما شاول فكان يزداد قوة و يحير اليهود الساكنين في دمشق محققا ان هذا هو المسيح.

 23- و لما تمت ايام كثيرة تشاور اليهود ليقتلوه.

 24- فعلم شاول بمكيدتهم و كانوا يراقبون الابواب ايضا نهارا و ليلا ليقتلوه.

 25- فاخذه التلاميذ ليلا و انزلوه من السور مدلين اياه في سل.

 26- و لما جاء شاول الى اورشليم حاول ان يلتصق بالتلاميذ و كان الجميع يخافونه غير مصدقين انه تلميذ.

 27- فاخذه برنابا و احضره الى الرسل و حدثهم كيف ابصر الرب في الطريق و انه كلمه و كيف جاهر في دمشق باسم يسوع.

 28- فكان معهم يدخل و يخرج في اورشليم و يجاهر باسم الرب يسوع.

 29- و كان يخاطب و يباحث اليونانيين فحاولوا ان يقتلوه.

 30- فلما علم الاخوة احدروه الى قيصرية و ارسلوه الى طرسوس.

 31- و اما الكنائس في جميع اليهودية و الجليل و السامرة فكان لها سلام و كانت تبنى و تسير في خوف الرب و بتعزية الروح القدس كانت تتكاثر "

الإبركسيس:- نرى فيه نموذجًا فشاول الطرسوسي المقاوم للكنيسة وللمسيح. هذا تحول بنعمة الله إلى بولس الرسول العظيم الذي أزعج اليهود فتشاوروا عليه ليقتلوه. والمعنى أننا نرى قوة الله العاملة في أولاده، لكننا نرى حروب إبليس ضد الكنيسة، ولكن هذه الحروب تفشل دائمًا. بل إن الله يعزى أولاده دائمًا وتستمر الكنيسة تُبنى: فهي كنيسة المسيح التي لن تقوى عليها أي قوة. وما أحلى هذه الآيات في نهاية الإبركسيس "أما الكنيسة فكان لها سلام، وكانت تُبنى وتسير في خوف الرب، وبتعزية الروح القدس كانت تتكاثر. (أع 31:9). فهذا نصيب كل من يعود لله تائبًا مثل زكا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز17: 50،49،46):-

"  46- حي هو الرب و مبارك صخرتي و مرتفع اله خلاصي. 49- لذلك احمدك يا رب في الامم و ارنم لاسمك 50- برج خلاص لملكه و الصانع رحمة لمسيحه لداود و نسله الى الابد  "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (لو1:19-10):-

 "  1- ثم دخل و اجتاز في اريحا.

 2- و اذا رجل اسمه زكا و هو رئيس للعشارين و كان غنيا.

 3- و طلب ان يرى يسوع من هو و لم يقدر من الجمع لانه كان قصير القامة.

 4- فركض متقدما و صعد الى جميزة لكي يراه لانه كان مزمعا ان يمر من هناك.

 5- فلما جاء يسوع الى المكان نظر الى فوق فراه و قال له يا زكا اسرع و انزل لانه ينبغي ان امكث اليوم في بيتك.

 6- فاسرع و نزل و قبله فرحا.

 7- فلما راى الجميع ذلك تذمروا قائلين انه دخل ليبيت عند رجل خاطئ.

 8- فوقف زكا و قال للرب ها انا يا رب اعطي نصف اموالي للمساكين و ان كنت قد وشيت باحد ارد اربعة اضعاف.

 9- فقال له يسوع اليوم حصل خلاص لهذا البيت اذ هو ايضا ابن ابراهيم.

 10- لان ابن الانسان قد جاء لكي يطلب و يخلص ما قد هلك  "

 

لماذا نقرأ هذا الإنجيل

شهر توت هو شهر التوبة. وقصة زكا هي قصة مثالية للتوبة فحين تاب زكا دخل السيد المسيح بيته وصار مستعدًا أن يبذل أمواله للفقراء ولكل من ظلمهم. ونسمع قول السيد المسيح "اليوم صار خلاص لهذا البيت". وهنا نرى نتائج التوبة 1- دخول المسيح لبيت التائب أو قلبه أو حياته "لى الحياة هي المسيح" 2- حين يكتشف هذا الإنسان شخص المسيح يفقد كل شيء قيمته في نظره وهذا معنى أنه يبيع كل شيء، وراجع مثل السيد المسيح " إنسان وجد لؤلؤة كثيرة الثمن (المسيح) فمضى وباع كل ما يملكه من لآليء (كل شهوات ومال الدنيا). فكل من هو متعلق بملذات الدنيا هو ميت وفانٍ مثلها، ومن دخل المسيح حياته صار حيًا متعلقًا بالسماء، ويفقد تعلقه بكل ما في الدنيا. وهذه علامة التوبة الحقيقية.

وهذا ما حدث مع زكا، فهو حين دخل المسيح بيته وعرف حلاوة المسيح قال هأنذا يا رب أعطى نصف أموالى للفقراء ومن ظلمته شيئًا أعوض أربعة أضعاف. لقد صار المال الذي كان يجرى وراءه العمر كله، كلا شيء أمامه بعد أن عرف المسيح، صار كل شيء كنفاية أمامه (فى7:3، 8).

والنتيجة الهامة للتوبة هي الخلاص "اليوم صار الخلاص لهذا البيت"، فالسيد المسيح تجسد وقدم الفداء للبشر لنحصل على الخلاص. لكن لا خلاص بدون توبة. "ابن البشر جاء ليطلب ويخلص ما قد هلك".

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

سؤالان:-

1- من الذي كان يبحث عن الآخر. هل كان زكا يبحث عن المسيح أم أن المسيح هو الذي ذهب ليفتش عن زكا؟ الإجابة:- كلاهما فالتوبة عمل مشترك بيني وبين الله. لذلك يقول أرمياء "توبني فأتوب لأنك أنت الرب إلهي" (18:31). ولولا دعوة الله وعمل الله في دعوة كل نفس للتوبة ما تاب أحد. وهذا عمل الروح القدس الذي يبكتنا على خطايانا (يو8:16). ويعطى معونة ليعين ضعفاتنا (رو26:8) لذلك نسمع في مزمور القداس التسبيح والتمجيد لله الذي دبر لنا الخلاص ليس فقط بالصليب والفداء، إنما بعمل متواصل وهو دعوتنا للتوبة وإعطائنا معونة، والتفتيش علينا كما ذهب لزكا حيثما كان. ومن كلمات المزمور حي هو الرب ومبارك هو إلهي، ويتعالى إله خلاصي".

2- هل كانت العوائق الجسدية حائل حال بين زكا والخلاص؟ أبدًا. بل إن عيوبنا الجسدية وعاهاتنا وأمراضنا هي الطريق لمعرفة المسيح. فنلاحظ أن زكا كان قصيرًا في قامته. وكان صعوده للجميزة هو طريق خلاصه. وهكذا المولود الأعمى (يو9) كان عماه طريق خلاصه فكل الأمور تعمل معًا للخير.. (رو28:8) ونسمع في إنجيل العشية عن إبراء السيد المسيح لحماة سمعان وفي إنجيل باكر نسمع عن شفاء السيد المسيح لغلام قائد المائة (الأولى يهودية والثاني أممي) فالسيد المسيح أتى لشفاء طبيعتنا من أثار الخطية التي دمرتنا وهذا هو الخلاص. وهو أتى للجميع. ولكن علينا أن نفهم أن المقصود بالشفاء ليس هو الشفاء الجسدي من أمراضنا الجسدية، بل شفاء ما لحق طبيعتنا من فساد، لنستعيد الخلاص الذي فقدناه. فهدف المسيح الأساسي هو الخلاص حتى لا نفقد أبديتنا. والمرض الجسدي الذي يسمح به الله هو وسيلة لشفاء النفس كما حدث مع بولس وأيوب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

شفاء طبيعة الإنسان

1- لكي نفهم ما لحق بطبيعتنا من فساد نشير لما حدث مع موسى إذ رأى جزءًا بسيطًا جدًا من مجد الله فلمع وجهه فكم وكم كان لمعان وجه آدم وحواء في الجنة وقارن مع حالنا الآن بعد أن أخطأنا... وشفاء الطبيعة أي الخلاص النهائي نسمع عنه أنه ستتغير طبيعة وضاعتنا (تواضعنا) لصورة جسد مجده (فى21:3).

2- صارت الخطية لها سلطان على البشر.. وبعد الخلاص نسمع "فإن الخطية لن تسود كم بعد لأنكم لستم تحت الناموس بل تحت النعمة (رو14:6).

3- صار لإبليس سلطان على الإنسان.. وبعد الخلاص نسمع "أعطيتكم السلطان أن تدوسوا على الحيات والعقارب (لو19:10).

4- بعد الخطية كان حالنا " لا يراني الإنسان ويعيش (خر20:33).. وبعد الخلاص نسمع "حينئذ وجهًا لوجه + سأعرف كما عرفت" (1كو12:13).

5- بعد الخطية أغلق أمام وجوهنا الفردوس والسماء. ولكن سمعنا قول السيد المسيح عن الخلاص "افرحوا بأن أسماءكم قد كتبت في السموات (لو20:10).

6- حتى على الأرض نصبح صورة للمسيح (غل19:14).

7- نفهم من هذا أن شفاء المسيح للمرض كان يشير لشفائنا من الطبيعة الفاسدة.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-sundays/tout-3.html