الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

4- قراءات الأحد الثاني من شهر توت

 

مزمور عشية:- (مز7: 12، 13)

     

الكاثوليكون:- (يع5:2-13)

إنجيل عشية:- (لو38:4-41)

     

الإبركسيس:- (أع19:11-26)

مزمور باكر:- (مز8: 1، 3)

     

مزمور القداس:- (مز20: 1، 2)

إنجيل باكر:- (مر35:1-39)

     

إنجيل القداس:- (لو21:10-28)

البولس:- (2تى12:1-10:2)

     

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز7: 13،12):-

"صادقة هي معونتي من عند الله، المنجى مستقيمي القلوب، الله قاضٍ عادلٌ، وقوى وطويل الروح. هلليلويا "

ومزمور عشية:- يحدثنا أن المعونة هي من عند الرب. المعونة لنشفى.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (لو38:4-41):-

" 38- و لما قام من المجمع دخل بيت سمعان و كانت حماة سمعان قد اخذتها حمى شديدة فسالوه من اجلها.

 39- فوقف فوقها و انتهر الحمى فتركتها و في الحال قامت و صارت تخدمهم.

 40- و عند غروب الشمس جميع الذين كان عندهم سقماء بامراض مختلفة قدموهم اليه فوضع يديه على كل واحد منهم و شفاهم.

 41- و كانت شياطين ايضا تخرج من كثيرين و هي تصرخ و تقول انت المسيح ابن الله فانتهرهم و لم يدعهم يتكلمون لانهم عرفوه انه المسيح "

وإنجيل عشية:- يحدثنا عن شفاء السيد المسيح لحماة بطرس ولكثيرين. فهو لهذا أتى ليقدم الشفاء لطبيعتنا الفاسدة التي فسدت بالخطية فيكون لنا حياة أبدية.

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز8: 3،1):-

" أيها الرب ربنا مثل عجب، صار اسمك على الأرض كلها، من هو الإنسان حتى تذكره، أو ابن الإنسان حتى تفتقده. هلليلويا "

ومزمور باكر:- يحدثنا عن الكرازة "صار اسمك على الأرض كلها" هذا هو ما أتى المسيح لأجله، أن يخلص كل أحد فهو يريد أن الجميع يخلصون (1تى4:2)

وهذه هي شهوة قلبه منذ الأزل فهو القائل في سفر إشعياء "ليس لي غيظ ليت علىَ الشوك والحسك في القتال فأهجم عليها وأحرقها معًا. أو يتمسك بحصني فيصنع صلحًا معي. صلحًا يصنع معي" (إش4:27، 5) إذًا الحياة الأبدية لنا أي كتابة أسمائنا في السموات كانت هي شهوة قلب السيد منذ البدء وهي سر فرحته هنا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (مر35:1-39):-

 " 35- و في الصبح باكرا جدا قام و خرج و مضى الى موضع خلاء و كان يصلي هناك.

 36- فتبعه سمعان و الذين معه.

 37- و لما وجدوه قالوا له ان الجميع يطلبونك.

 38- فقال لهم لنذهب الى القرى المجاورة لاكرز هناك ايضا لاني لهذا خرجت.

 39- فكان يكرز في مجامعهم في كل الجليل و يخرج الشياطين  "

وإنجيل باكر:- يحدثنا عن الكرازة بالإنجيل، وهذا هو المطلوب أن يعرف كل واحد أن المسيح أتى ليشفيه فتكون له حياة أبدية. ولاحظ فلا شفاء لنا الآن إلا بالتوبة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (2تى12:1-10:2):-

(2تى12:1-18)

 " 12- لهذا السبب احتمل هذه الامور ايضا لكنني لست اخجل لانني عالم بمن امنت و موقن انه قادر ان يحفظ وديعتي الى ذلك اليوم.

 13- تمسك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني في الايمان و المحبة التي في المسيح يسوع.

 14- احفظ الوديعة الصالحة بالروح القدس الساكن فينا.

 15- انت تعلم هذا ان جميع الذين في اسيا ارتدوا عني الذين منهم فيجلس و هرموجانس.

 16- ليعط الرب رحمة لبيت انيسيفورس لانه مرارا كثيرة اراحني و لم يخجل بسلسلتي.

 17- بل لما كان في رومية طلبني باوفر اجتهاد فوجدني.

 18- ليعطه الرب ان يجد رحمة من الرب في ذلك اليوم و كل ما كان يخدم في افسس انت تعرفه جيدا. "

(2تى1:2-10)

"  1- فتقو انت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع.

 2- و ما سمعته مني بشهود كثيرين اودعه اناسا امناء يكونون اكفاء ان يعلموا اخرين ايضا.

 3- فاشترك انت في احتمال المشقات كجندي صالح ليسوع المسيح.

 4- ليس احد و هو يتجند يرتبك باعمال الحياة لكي يرضي من جنده.

 5- و ايضا ان كان احد يجاهد لا يكلل ان لم يجاهد قانونيا.

 6- يجب ان الحراث الذي يتعب يشترك هو اولا في الاثمار.

 7- افهم ما اقول فليعطك الرب فهما في كل شيء.

 8- اذكر يسوع المسيح المقام من الاموات من نسل داود بحسب انجيلي.

 9- الذي فيه احتمل المشقات حتى القيود كمذنب لكن كلمة الله لا تقيد.

 10- لاجل ذلك انا اصبر على كل شيء لاجل المختارين لكي يحصلوا هم ايضا على الخلاص الذي في المسيح يسوع مع مجد ابدي "

البولس:- فنسمع فيه عن آلام الكرازة التي تصل لحد الاستشهاد ولكن حتى لو متنا فالله يحفظ وديعتنا لذلك اليوم، أي يوم القيامة. ولكن كيف؟

فالمسيح أعطانا حياته فصرنا بذرة حية، فحتى لو دفنا تخرج منا شجرة جديدة بسبب حياة المسيح التي زرعت فينا. ولكي يحصل كل إنسان على هذه الحياة يحتاج: 1) لمن يكرز له. 2) للتوبة.

وعلى كل خادم أن يتعب بلا كلل لينال الإكليل فخلاص النفوس يستحق هذا التعب. بل إن خلاص النفوس مات لأجله المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (يع5:2-13):-

 " 5- اسمعوا يا اخوتي الاحباء اما اختار الله فقراء هذا العالم اغنياء في الايمان و ورثة الملكوت الذي وعد به الذين يحبونه.

 6- و اما انتم فاهنتم الفقير اليس الاغنياء يتسلطون عليكم و هم يجرونكم الى المحاكم.

 7- اما هم يجدفون على الاسم الحسن الذي دعي به عليكم.

 8- فان كنتم تكملون الناموس الملوكي حسب الكتاب تحب قريبك كنفسك فحسنا تفعلون.

 9- و لكن ان كنتم تحابون تفعلون خطية موبخين من الناموس كمتعدين.

 10- لان من حفظ كل الناموس و انما عثر في واحدة فقد صار مجرما في الكل.

 11- لان الذي قال لا تزن قال ايضا لا تقتل فان لم تزن و لكن قتلت فقد صرت متعديا الناموس.

 12- هكذا تكلموا و هكذا افعلوا كعتيدين ان تحاكموا بناموس الحرية.

 13- لان الحكم هو بلا رحمة لمن لم يعمل رحمة و الرحمة تفتخر على الحكم  "

الكاثوليكون:- نسمع فيه أن على الخادم أن يعامل الكبير كما الصغير والغنى مثل الفقير، بلا محاباة، فالمسيح حرر الجميع، والجميع صاروا أبناء الله اشتراهم المسيح بدمه ليحررهم. فكون الخادم يميز بين هذا وذاك، فإن ذلك سيسبب نفور الفقراء ومن ثم هلاكهم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع19:11-26):-

"  19- اما الذين تشتتوا من جراء الضيق الذي حصل بسبب استفانوس فاجتازوا الى فينيقية و قبرس و انطاكية و هم لا يكلمون احدا بالكلمة الا اليهود فقط.

 20- و لكن كان منهم قوم و هم رجال قبرسيون و قيروانيون الذين لما دخلوا انطاكية كانوا يخاطبون اليونانيين مبشرين بالرب يسوع.

 21- و كانت يد الرب معهم فامن عدد كثير و رجعوا الى الرب.

 22- فسمع الخبر عنهم في اذان الكنيسة التي في اورشليم فارسلوا برنابا لكي يجتاز الى انطاكية.

 23- الذي لما اتى و راى نعمة الله فرح و وعظ الجميع ان يثبتوا في الرب بعزم القلب.

 24- لانه كان رجلا صالحا و ممتلئا من الروح القدس و الايمان فانضم الى الرب جمع غفير.

 25- ثم خرج برنابا الى طرسوس ليطلب شاول و لما وجده جاء به الى انطاكية.

 26- فحدث انهما اجتمعا في الكنيسة سنة كاملة و علما جمعا غفيرا و دعي التلاميذ مسيحيين في انطاكية اولا "

الإبركسيس:- نسمع فيه عن انتشار الكنيسة وانتشار الإنجيل وهذا يفرح المسيح. إذًا إنجيل هذا اليوم يحدثنا عن العظمة والمجد الذي ينتظر التائب. فالمؤمن إن لم يتب ينفصل عن المسيح فلا شركة للنور مع الظلمة ولا اتفاق للمسيح مع بليعال (2كو14:6، 15).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز20: 2،1):-

" يارب بقوتك يفرح الملك، وبخلاصك يتهلل جدًا، شهوة قلبه أعطيته، وسؤال شفتيه لم تمنعه. هلليلويا "

ومزمور القداس:- يحدثنا عن فرحة السيد " بقوتك يا رب يفرح الملك". فالقوة هي قوة الخلاص وبه تهلل المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (لو21:10-28):-

"  21- و في تلك الساعة تهلل يسوع بالروح و قال احمدك ايها الاب رب السماء و الارض لانك اخفيت هذه عن الحكماء و الفهماء و اعلنتها للاطفال نعم ايها الاب لان هكذا صارت المسرة امامك.

 22- و التفت الى تلاميذه و قال كل شيء قد دفع الي من ابي و ليس احد يعرف من هو الابن الا الاب و لا من هو الاب الا الابن و من اراد الابن ان يعلن له.

 23- و التفت الى تلاميذه على انفراد و قال طوبى للعيون التي تنظر ما تنظرونه.

 24- لاني اقول لكم ان انبياء كثيرين و ملوكا ارادوا ان ينظروا ما انتم تنظرون و لم ينظروا و ان يسمعوا ما انتم تسمعون و لم يسمعوا.

 25- و اذا ناموسي قام يجربه قائلا يا معلم ماذا اعمل لارث الحياة الابدية.

 26- فقال له ما هو مكتوب في الناموس كيف تقرا.

 27- فاجاب و قال تحب الرب الهك من كل قلبك و من كل نفسك و من كل قدرتك و من كل فكرك و قريبك مثل نفسك.

 28- فقال له بالصواب اجبت افعل هذا فتحيا  "

 

لماذا نقرأ هذا الإنجيل

سمعنا في الأحد الماضي أن التوبة تقود للمعرفة. وهنا نسمع عن ما هي المعرفة. قصة الإنجيل تبدأ بأن الرسل عادوا وأخبروا المسيح بأنه صار لهم سلطان على الأرواح النجسة باسم المسيح. فقال لهم لا تفرحوا بهذا بل بأن أسماء كم كتبت في السموات. ولكن نلاحظ أن القطمارس لم يورد القصة كلها. بل بدأ بأن يسوع تهلل. فالقطمارس الموضوع بإرشاد الروح القدس أراد أن يبدأ بتهليل يسوع لما حصل عليه الإنسان فهو لهذا أتى وهو تهلل لأن عمله قد نجح. ويقول الرب يسوع هنا أن هذا أعلن للأطفال الصغار الذين قيل عنهم في إنجيل الأحد الأول "الأصغر في ملكوت السموات" أي المنسحقين التائبين المؤمنين بالمسيح والمعمدين، هؤلاء فهموا أسرار السماء.. ويقول السيد المسيح عنها..

"ليس أحد يعرف من هو الابن إلا الآب ولا من هو الآب إلا الابن ومن أراد الابن أن يعلن له" فالسيد المسيح يريد أن يكون لنا جميعًا السلطان على الشيطان ولكن الأهم جدًا هو أنه يريد أن يعلن سر المعرفة. وكلمة معرفة في الكتاب المقدس تشير للوحدة. فحين نقول الآب يعرف الابن فهذه تمامًا مثل قولنا "أنا في الآب والآب فيَّ" (يو10:14) ولكن بعد تجسد المسيح وبعد أن يعتمد المؤمن ويتحد بالمسيح صار لنا أن نفهم معنى المعرفة، ونفرح بما قاله السيد المسيح عنا نحن المؤمنين "فى ذلك اليوم تعلمون إني أنا في أبى وأنتم فيَّ وأنا فيكم. وصار لنا أن نفرح بقوله "ليكون الجميع واحدًا كما أنك أنت أيها الآب فىَ وأنا فيك ليكونوا هم أيضًا واحدًا فينا" (يو21:17).

وإن عجزت عقولنا عن أن تفهم ما حصلنا عليه، فالسيد المسيح يعرف ما حصل عليه الإنسان المؤمن لذلك فرح وتهلل بأنه جاء إلى العالم وأن عمله الذي أتى من أجله قد نجح. قول المسيح لتلاميذه لا تفرحوا بأن لكم سلطان على الشياطين بل بأن أسماءكم قد كتبت في السموات. هو لنا بمعنى أن لا نفرح بأننا قد امتنعنا عن الخطية أو قدمنا توبة وصار لنا سلطان على الخطية فالأهم هذا الذي حصلنا عليه أننا صرنا نعرف المسيح أي اتحدنا بالمسيح وهذا ما سيعطينا أن تكتب أسماءنا في ملكوت السموات. وكأن الانتصار على الخطية هو دخول المدرسة مثلًا وهذا لا يفرحنا بشدة، بل ما يفرح هو التخرج منها والحصول على الشهادة. والشهادة هنا هي الثبات في المسيح وهذا ما يعنيه أن تصير لنا حياة المسيح (غل20:2).

ويضيف السيد المسيح بأن كثيرين اشتهوا أن يسمعوا وينظروا هذا الذي حصلنا عليه ولكنهم لم يسمعوا أو ينظروا. ثم تأتى قصة الناموسى الذي سأل السيد "ماذا أصنع لأرث الحياة الأبدية"

فسأله السيد "ما هو مكتوب في الناموس أو كيف تقرأ الناموس "فرد الناموسس تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك.. فقال السيد "افعل هذا فتحيا". إذًا المحبة هي طريق الحياة. والتوبة طريق للمحبة الحقيقية.

وإجابة السيد فيها تحدى لهذا الناموسى فالسيد يعنى أنت أيها الناموسى قضيت سنين عمرك تحاول أن تنفذ هذا فهل نجحت؟ اسأل ضميرك لتعرف أن هذا مستحيل. وقطعًا هذا مستحيل بدون المسيح الذي قال "بدوني لا تقدرون أن تفعلوا شيئًا " (يو5:15) فنحن لا يمكننا أن نحب الله سوى بالروح القدس الذي يسكب المحبة في قلوبنا (رو5:5) ونحن لم نحصل على الروح القدس إلا بفداء المسيح وإتحادنا بالمسيح في المعمودية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-sundays/tout-2.html