الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

29- قراءات الأحد الرابع من شهر طوبة المبارك

 

مزمور العشية:

إنجيل العشية:

مزمور باكر:

إنجيل باكر:

البولس:

الكاثوليكون:

الإبركسيس:

مزمور إنجيل القداس:

إنجيل القداس:

(مز17:77، 20)

(يو31:5-46)

(مز16:79، 7)

(يو47:6-58)

(رو13:11-36)

(1يو9:5-20)

(أع2:11-18)

(مز7:35، 8)

(يو1:9-38)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز17:77، 20):-

" لأنه ضرب الصخرة فانحدرت المياه، وفاضت الأودية مياه، فأمر السحاب من فوق، وفتح أبواب السماء. هلليلويا  "

وفى مزمور عشية: نرى أن المياه انحدرت وفاضت الأودية ماء إشارة للروح القدس الذي فاض وأوحى بكل ما جاء في الكتاب المقدس عن المسيح، ولكنهم رفضوا كل هذا. والمياه (الروح) فاضت بعد أن ضرب الصخرة = صلب المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (يو31:5-46):-

 " 31- ان كنت اشهد لنفسي فشهادتي ليست حقا.

 32- الذي يشهد لي هو اخر و انا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي حق.

 33- انتم ارسلتم الى يوحنا فشهد للحق.

 34- و انا لا اقبل شهادة من انسان و لكني اقول هذا لتخلصوا انتم.

 35- كان هو السراج الموقد المنير و انتم اردتم ان تبتهجوا بنوره ساعة.

 36- و اما انا فلي شهادة اعظم من يوحنا لان الاعمال التي اعطاني الاب لاكملها هذه الاعمال بعينها التي انا اعملها هي تشهد لي ان الاب قد ارسلني.

 37- و الاب نفسه الذي ارسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط و لا ابصرتم هيئته.

 38- و ليست لكم كلمته ثابتة فيكم لان الذي ارسله هو لستم انتم تؤمنون به.

 39- فتشوا الكتب لانكم تظنون ان لكم فيها حياة ابدية و هي التي تشهد لي.

 40- و لا تريدون ان تاتوا الي لتكون لكم حياة.

 41- مجدا من الناس لست اقبل.

 42- و لكني قد عرفتكم ان ليست لكم محبة الله في انفسكم.

 43- انا قد اتيت باسم ابي و لستم تقبلونني ان اتى اخر باسم نفسه فذلك تقبلونه.

 44- كيف تقدرون ان تؤمنوا و انتم تقبلون مجدا بعضكم من بعض و المجد الذي من الاله الواحد لستم تطلبونه.

 45- لا تظنوا اني اشكوكم الى الاب يوجد الذي يشكوكم و هو موسى الذي عليه رجاؤكم.

 46- لانكم لو كنتم تصدقون موسى لكنتم تصدقونني لانه هو كتب عني. "

وفى إنجيل عشية: السيد المسيح يلوم اليهود لأنهم لم يعرفوه مع أن:-

1- الآب شهد له

2- يوحنا شهد له

3- أعماله تشهد له

4- الكتب المقدسة تشهد له

ولماذا لم يعرفوه؟

1- كلمة الله ليست ثابتة فيهم

2- الكتاب المقدس بين أيديهم ولا يريدون أن يفهموه

3- ليست لهم محبة الله في أنفسهم

4- يطلبون المجد لأنفسهم

5- لا يصدقون موسى

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز16:79، 7):-

" يارب إله القوات أرجعنا، ولينر وجهك علينا فنخلص، فلا نرتد عنك، أحينا فندعو باسمك. هلليلويا  "

ومزمور باكر: هو صرخة توبة "يا رب إله القوات أرجعنا" فنتوب لنستحق التناول "ولينر وجهك علينا فنخلص" أي تكون لنا البصيرة الروحية ونعرفك ونثبت فيك وتملأنا نورًا وحياة. "أحينا فندعو باسمك" بأن تعطينا حياتك، فالخبز الذي تعطيه لنا هو حياة، هو حياتك. وليُنير وجهك علينا= وجه الله هو المسيح نور العالم. وحين نستنير نعرفه "فنخلص".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (يو47:6-58):-

 "  47- الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فله حياة ابدية.

 48- انا هو خبز الحياة.

 49- اباؤكم اكلوا المن في البرية و ماتوا.

 50- هذا هو الخبز النازل من السماء لكي ياكل منه الانسان و لا يموت.

 51- انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد و الخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم.

 52- فخاصم اليهود بعضهم بعضا قائلين كيف يقدر هذا ان يعطينا جسده لناكل.

 53- فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ان لم تاكلوا جسد ابن الانسان و تشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم.

 54- من ياكل جسدي و يشرب دمي فله حياة ابدية و انا اقيمه في اليوم الاخير.

 55- لان جسدي ماكل حق و دمي مشرب حق.

 56- من ياكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه.

 57- كما ارسلني الاب الحي و انا حي بالاب فمن ياكلني فهو يحيا بي.

 58- هذا هو الخبز الذي نزل من السماء ليس كما اكل اباؤكم المن و ماتوا من ياكل هذا الخبز فانه يحيا الى الابد "

وإنجيل باكر: يشير لسر الإفخارستيا الذي يفتح أعيننا فلا نصير كاليهود غير عارفين المسيح. فالإفخارستيا تعطينا حياة المسيح فينا وهذا يفتح حواسنا الروحية.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (رو13:11-36):-

"  13- فاني اقول لكم ايها الامم بما اني انا رسول للامم امجد خدمتي.

 14- لعلي اغير انسبائي و اخلص اناسا منهم.

 15- لانه ان كان رفضهم هو مصالحة العالم فماذا يكون اقتبالهم الا حياة من الاموات.

 16- و ان كانت الباكورة مقدسة فكذلك العجين و ان كان الاصل مقدسا فكذلك الاغصان.

 17- فان كان قد قطع بعض الاغصان و انت زيتونة برية طعمت فيها فصرت شريكا في اصل الزيتونة و دسمها.

 18- فلا تفتخر على الاغصان و ان افتخرت فانت لست تحمل الاصل بل الاصل اياك يحمل.

 19- فستقول قطعت الاغصان لاطعم انا.

 20- حسنا من اجل عدم الايمان قطعت و انت بالايمان ثبت لا تستكبر بل خف.

 21- لانه ان كان الله لم يشفق على الاغصان الطبيعية فلعله لا يشفق عليك ايضا.

 22- فهوذا لطف الله و صرامته اما الصرامة فعلى الذين سقطوا و اما اللطف فلك ان ثبت في اللطف و الا فانت ايضا ستقطع.

 23- و هم ان لم يثبتوا في عدم الايمان سيطعمون لان الله قادر ان يطعمهم ايضا.

 24- لانه ان كنت انت قد قطعت من الزيتونة البرية حسب الطبيعة و طعمت بخلاف الطبيعة في زيتونة جيدة فكم بالحري يطعم هؤلاء الذين هم حسب الطبيعة في زيتونتهم الخاصة.

 25- فاني لست اريد ايها الاخوة ان تجهلوا هذا السر لئلا تكونوا عند انفسكم حكماء ان القساوة قد حصلت جزئيا لاسرائيل الى ان يدخل ملؤ الامم.

 26- و هكذا سيخلص جميع اسرائيل كما هو مكتوب سيخرج من صهيون المنقذ و يرد الفجور عن يعقوب.

 27- و هذا هو العهد من قبلي لهم متى نزعت خطاياهم.

 28- من جهة الانجيل هم اعداء من اجلكم و اما من جهة الاختيار فهم احباء من اجل الاباء.

 29- لان هبات الله و دعوته هي بلا ندامة.

 30- فانه كما كنتم انتم مرة لا تطيعون الله و لكن الان رحمتم بعصيان هؤلاء.

 31- هكذا هؤلاء ايضا الان لم يطيعوا لكي يرحموا هم ايضا برحمتكم.

 32- لان الله اغلق على الجميع معا في العصيان لكي يرحم الجميع.

 33- يا لعمق غنى الله و حكمته و علمه ما ابعد احكامه عن الفحص و طرقه عن الاستقصاء.

 34- لان من عرف فكر الرب او من صار له مشيرا.

 35- او من سبق فاعطاه فيكافا.

 36- لان منه و به و له كل الاشياء له المجد الى الابد امين "

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

والبولس: يحذرنا ألا ننتفخ فنرفض، فالكبرياء تفقدنا البصيرة، والثبات في الزيتونة أي في المسيح ونرى أن اليهود في عمى مقابل الاستنارة التي نحن فيها.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1يو9:5-21):-

 " 9- ان كنا نقبل شهادة الناس فشهادة الله اعظم لان هذه هي شهادة الله التي قد شهد بها عن ابنه.

 10- من يؤمن بابن الله فعنده الشهادة في نفسه من لا يصدق الله فقد جعله كاذبا لانه لم يؤمن بالشهادة التي قد شهد بها الله عن ابنه.

 11- و هذه هي الشهادة ان الله اعطانا حياة ابدية و هذه الحياة هي في ابنه.

 12- من له الابن فله الحياة و من ليس له ابن الله فليست له الحياة.

 13- كتبت هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية و لكي تؤمنوا باسم ابن الله.

 14- و هذه هي الثقة التي لنا عنده انه ان طلبنا شيئا حسب مشيئته يسمع لنا.

 15- و ان كنا نعلم انه مهما طلبنا يسمع لنا نعلم ان لنا الطلبات التي طلبناها منه.

 16- ان راى احد اخاه يخطئ خطية ليست للموت يطلب فيعطيه حياة للذين يخطئون ليس للموت توجد خطية للموت ليس لاجل هذه اقول ان يطلب.

 17- كل اثم هو خطية و توجد خطية ليست للموت.

 18- نعلم ان كل من ولد من الله لا يخطئ بل المولود من الله يحفظ نفسه و الشرير لا يمسه.

 19- نعلم اننا نحن من الله و العالم كله قد وضع في الشرير.

 20- و نعلم ان ابن الله قد جاء و اعطانا بصيرة لنعرف الحق و نحن في الحق في ابنه يسوع المسيح هذا هو الاله الحق و الحياة الابدية.

 21- ايها الاولاد احفظوا انفسكم من الاصنام امين  "

والكاثوليكون: الله أعطانا الحياة الأبدية (نفس ما جاء في المزمور). والخطية تجعلنا نفقد هذه الحياة، وبالتوبة نستعيدها. ونسمع عن الثبات في الابن (موضوع هذا الشهر) ويطلب منا "احفظوا أنفسكم من الأصنام" أي عمل وجهاد للخلاص.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع2:11-18):-

 "  2- و لما صعد بطرس الى اورشليم خاصمه الذين من اهل الختان.

 3- قائلين انك دخلت الى رجال ذوي غلفة و اكلت معهم.

 4- فابتدا بطرس يشرح لهم بالتتابع قائلا.

 5- انا كنت في مدينة يافا اصلي فرايت في غيبة رؤيا اناء نازلا مثل ملاءة عظيمة مدلاة باربعة اطراف من السماء فاتى الي.

 6- فتفرست فيه متاملا فرايت دواب الارض و الوحوش و الزحافات و طيور السماء.

 7- و سمعت صوتا قائلا لي قم يا بطرس اذبح و كل.

 8- فقلت كلا يا رب لانه لم يدخل فمي قط دنس او نجس.

 9- فاجابني صوت ثانية من السماء ما طهره الله لا تنجسه انت.

 10- و كان هذا على ثلاث مرات ثم انتشل الجميع الى السماء ايضا.

 11- و اذا ثلاثة رجال قد وقفوا للوقت عند البيت الذي كنت فيه مرسلين الي من قيصرية.

 12- فقال لي الروح ان اذهب معهم غير مرتاب في شيء و ذهب معي ايضا هؤلاء الاخوة الستة فدخلنا بيت الرجل.

 13- فاخبرنا كيف راى الملاك في بيته قائما و قائلا له ارسل الى يافا رجالا و استدع سمعان الملقب بطرس.

 14- و هو يكلمك كلاما به تخلص انت و كل بيتك.

 15- فلما ابتدات اتكلم حل الروح القدس عليهم كما علينا ايضا في البداءة.

 16- فتذكرت كلام الرب كيف قال ان يوحنا عمد بماء و اما انتم فستعمدون بالروح القدس.

 17- فان كان الله قد اعطاهم الموهبة كما لنا ايضا بالسوية مؤمنين بالرب يسوع المسيح فمن انا اقادر ان امنع الله.

 18- فلما سمعوا ذلك سكتوا و كانوا يمجدون الله قائلين اذا اعطى الله الامم ايضا التوبة للحياة"

والإبركسيس: نرى فيه الخلاص لكل الناس بما فيهم الأمم "إذ أعطى الله الوثنيين التوبة والحياة". وهذا يعنى ضمنًا أن الدعوة لمعرفة المسيح هي لكل منا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز7:35، 8):-

" لأن ينبوع الحياة عندك، بنورك يارب نعاين النور، فابسط رحمتك على الذين يعرفونك، وعدلك على المستقيمين فى قلوبهم. هلليلويا  "

ومزمور الإنجيل: "لأن ينبوع الحياة عندك" فهو مصدر الحياة والنور.

"بنورك يا رب نعاين النور" فبالمسيح نور العالم الذي نموت معه ونقوم معه فنستنير ونعرف المسيح فنؤمن به.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (يو1:9-38):-

 " 1- و فيما هو مجتاز راى انسانا اعمى منذ ولادته.

 2- فساله تلاميذه قائلين يا معلم من اخطا هذا ام ابواه حتى ولد اعمى.

 3- اجاب يسوع لا هذا اخطا و لا ابواه لكن لتظهر اعمال الله فيه.

 4- ينبغي ان اعمل اعمال الذي ارسلني ما دام نهار ياتي ليل حين لا يستطيع احد ان يعمل.

 5- ما دمت في العالم فانا نور العالم.

 6- قال هذا و تفل على الارض و صنع من التفل طينا و طلى بالطين عيني الاعمى.

 7- و قال له اذهب اغتسل في بركة سلوام الذي تفسيره مرسل فمضى و اغتسل و اتى بصيرا.

 8- فالجيران و الذين كانوا يرونه قبلا انه كان اعمى قالوا اليس هذا هو الذي كان يجلس و يستعطي.

 9- اخرون قالوا هذا هو و اخرون انه يشبهه و اما هو فقال اني انا هو.

 10- فقالوا له كيف انفتحت عيناك.

 11- اجاب ذاك و قال انسان يقال له يسوع صنع طينا و طلى عيني و قال لي اذهب الى بركة سلوام و اغتسل فمضيت و اغتسلت فابصرت.

 12- فقالوا له اين ذاك قال لا اعلم.

 13- فاتوا الى الفريسيين بالذي كان قبلا اعمى.

 14- و كان سبت حين صنع يسوع الطين و فتح عينيه.

 15- فساله الفريسيون ايضا كيف ابصر فقال لهم وضع طينا على عيني و اغتسلت فانا ابصر.

 16- فقال قوم من الفريسيين هذا الانسان ليس من الله لانه لا يحفظ السبت اخرون قالوا كيف يقدر انسان خاطئ ان يعمل مثل هذه الايات و كان بينهم انشقاق.

 17- قالوا ايضا للاعمى ماذا تقول انت عنه من حيث انه فتح عينيك فقال انه نبي.

 18- فلم يصدق اليهود عنه انه كان اعمى فابصر حتى دعوا ابوي الذي ابصر.

 19- فسالوهما قائلين اهذا ابنكما الذي تقولان انه ولد اعمى فكيف يبصر الان.

 20- اجابهم ابواه و قالا نعلم ان هذا ابننا و انه ولد اعمى.

 21- و اما كيف يبصر الان فلا نعلم او من فتح عينيه فلا نعلم هو كامل السن اسالوه فهو يتكلم عن نفسه.

 22- قال ابواه هذا لانهما كانا يخافان من اليهود لان اليهود كانوا قد تعاهدوا انه ان اعترف احد بانه المسيح يخرج من المجمع.

 23- لذلك قال ابواه انه كامل السن اسالوه.

 24- فدعوا ثانية الانسان الذي كان اعمى و قالوا له اعطي مجدا لله نحن نعلم ان هذا الانسان خاطئ.

 25- فاجاب ذاك و قال اخاطئ هو لست اعلم انما اعلم شيئا واحدا اني كنت اعمى و الان ابصر.

 26- فقالوا له ايضا ماذا صنع بك كيف فتح عينيك.

 27- اجابهم قد قلت لكم و لم تسمعوا لماذا تريدون ان تسمعوا ايضا العلكم انتم تريدون ان تصيروا له تلاميذ.

 28- فشتموه و قالوا انت تلميذ ذاك و اما نحن فاننا تلاميذ موسى.

 29- نحن نعلم ان موسى كلمه الله و اما هذا فما نعلم من اين هو.

 30- اجاب الرجل و قال لهم ان في هذا عجبا انكم لستم تعلمون من اين هو و قد فتح عيني.

 31- و نعلم ان الله لا يسمع للخطاة و لكن ان كان احد يتقي الله و يفعل مشيئته فلهذا يسمع.

 32- منذ الدهر لم يسمع ان احدا فتح عيني مولود اعمى.

 33- لو لم يكن هذا من الله لم يقدر ان يفعل شيئا.

 34- اجابوا و قالوا له في الخطايا ولدت انت بجملتك و انت تعلمنا فاخرجوه خارجا.

 35- فسمع يسوع انهم اخرجوه خارجا فوجده و قال له اتؤمن بابن الله.

 36- اجاب ذاك و قال من هو يا سيد لاومن به.

 37- فقال له يسوع قد رايته و الذي يتكلم معك هو هو.

 38- فقال اومن يا سيد و سجد له  "

إنجيل القداس يحدثنا عن المولود أعمى الذي فتح المسيح عيناه بأن اغتسل في بركة سلوام التي تعنى مرسل. وفي هذا إشارة للمعمودية أي الموت مع المسيح المرسل من السماء. وبالمعمودية تحدث الاستنارة فلقد:

1- انفتحت عيني الأعمى وهذا يسمى إبصار.

2- عرف أن المسيح هو ابن الله وآمن به وهذا يسمى بصيرة.

وهنا نفهم قول المسيح "أن المولود أعمى وُلِدَ هكذا لتظهر أعمال الله فيه أي لتنفتح بصيرته ويؤمن بالمسيح فيخلص، ولا يصير كاليهود الذين لهم أعين لكنهم لا يبصرون (بلا بصيرة) وهذا الإنجيل نقرأه يوم أحد التناصير، لأن المعمودية تعطى استنارة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-sundays/touba-4.html