الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

8- قراءات الأحد الأول من شهر بابه

 


St-Takla.org Image:

صورة في موقع الأنبا تكلا:

مزمور عشية:- (مز1:66)

     

الكاثوليكون:- (1بط22:1–5:2)

إنجيل عشية:- (مت15:14-21)

     

الإبركسيس:- (أع36:13-43)

مزمور باكر:- (مز1:62، 2)

     

مزمور إنجيل القداس:- (مز1:33، 2)

إنجيل باكر:- (مت1:28-20)

     

إنجيل القداس:- (مر1:2-12)

البولس: (2كو12:2-6:3)

     

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز66: 1):-

"  ليتراءف الله علينا ويباركنا. وليظهر وجهه علينا ويرحمنا. لتعرف فى الأرض طريقك. وفى جميع الأمم خلاصك. هلليلويا  "

ومزمور عشية: نسمع فيه "يترآف علينا ويباركنا" فهو مصدر كل بركة. ونسمع في المزمور صلاة حتى يعرف كل الأمم خلاص الرب، ويتركوا طريقهم الخاطئ فيشبعوا من بركات المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (مت15:14-21):-

 " 15- و لما صار المساء تقدم اليه تلاميذه قائلين الموضع خلاء و الوقت قد مضى اصرف الجموع لكي يمضوا الى القرى و يبتاعوا لهم طعاما.

 16- فقال لهم يسوع لا حاجة لهم ان يمضوا اعطوهم انتم لياكلوا.

 17- فقالوا له ليس عندنا ههنا الا خمسة ارغفة و سمكتان.

 18- فقال ائتوني بها الى هنا.

 19- فامر الجموع ان يتكئوا على العشب ثم اخذ الارغفة الخمسة و السمكتين و رفع نظره نحو السماء و بارك و كسر و اعطى الارغفة للتلاميذ و التلاميذ للجموع.

 20- فاكل الجميع و شبعوا ثم رفعوا ما فضل من الكسر اثنتي عشر قفة مملوءة.

 21- و الاكلون كانوا نحو خمسة الاف رجل ما عدا النساء و الاولاد  "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز62: 2،1):-

"  يا الله إلهي إليك أبكر، لأن نفسي عطشت إليك، هكذا ظهرت لك فى القدس، لأرى قوتك ومجدك. هلليلويا  "

ومزمور باكر: يحدثنا عن اشتياق النفس وعطشها لله الذي دبر لها كل هذا الخلاص. ونجد النفس تبكر إلى الله أي تبدأ بالذهاب إليه باكر كل يوم.. أليس هو مخلصها وحياتها وقيامتها. فلمن نذهب والحياة الأبدية والخلاص عنده ونسمع عن اشتياق النفس أيضًا لترى قوة ومجد المخلص.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (مت1:28-20):-

 " 1- و بعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية و مريم الاخرى لتنظرا القبر.

 2- و اذا زلزلة عظيمة حدثت لان ملاك الرب نزل من السماء و جاء و دحرج الحجر عن الباب و جلس عليه.

 3- و كان منظره كالبرق و لباسه ابيض كالثلج.

 4- فمن خوفه ارتعد الحراس و صاروا كاموات.

 5- فاجاب الملاك و قال للمراتين لا تخافا انتما فاني اعلم انكما تطلبان يسوع المصلوب.

 6- ليس هو ههنا لانه قام كما قال هلم انظرا الموضع الذي كان الرب مضطجعا فيه.

 7- و اذهبا سريعا قولا لتلاميذه انه قد قام من الاموات ها هو يسبقكم الى الجليل هناك ترونه ها انا قد قلت لكما.

 8- فخرجتا سريعا من القبر بخوف و فرح عظيم راكضتين لتخبرا تلاميذه.

 9- و فيما هما منطلقتان لتخبرا تلاميذه اذا يسوع لاقاهما و قال سلام لكما فتقدمتا و امسكتا بقدميه و سجدتا له.

 10- فقال لهما يسوع لا تخافا اذهبا قولا لاخوتي ان يذهبوا الى الجليل و هناك يرونني.

 11- و فيما هما ذاهبتان اذا قوم من الحراس جاءوا الى المدينة و اخبروا رؤساء الكهنة بكل ما كان.

 12- فاجتمعوا مع الشيوخ و تشاوروا و اعطوا العسكر فضة كثيرة.

 13- قائلين قولوا ان تلاميذه اتوا ليلا و سرقوه و نحن نيام.

 14- و اذا سمع ذلك عند الوالي فنحن نستعطفه و نجعلكم مطمئنين.

 15- فاخذوا الفضة و فعلوا كما علموهم فشاع هذا القول عند اليهود الى هذا اليوم.

 16- و اما الاحد عشر تلميذا فانطلقوا الى الجليل الى الجبل حيث امرهم يسوع.

 17- و لما راوه سجدوا له و لكن بعضهم شكوا.

 18- فتقدم يسوع و كلمهم قائلا دفع الي كل سلطان في السماء و على الارض.

 19- فاذهبوا و تلمذوا جميع الامم و عمدوهم باسم الاب و الابن و الروح القدس.

 20- و علموهم ان يحفظوا جميع ما اوصيتكم به و ها انا معكم كل الايام الى انقضاء الدهر امين  "

وإنجيل باكر: يحدثنا عن القيامة مصدر كل البركات. "لأنه إن كنا ونحن أعداء قد صولحنا مع الله بموت ابنه فبالأولى كثيرًا ونحن مصالحون نخلص بحياته" (رو10:5)

فالمسيح يحيا فينا (غل20:2). وهذه الحياة التي يعطينا المسيح إياها هي سر خلاصنا. فما عدنا أمواتًا هالكين، بل أحياء وهذه الحياة لأنها حياته فهي حياة أبدية، وهي سر قوتنا ورفضنا للخطية وملذاتها. فالمسيح غفر خطايانا حقًا، ولم يتركنا ضعافًا معرضين للسقوط والموت ثانية بل أعطانا حياة نحيا بها في قوة هنا على الأرض ثم تكون لنا حياة أبدية في السماء في مجد. القيامة هي لنا شفاء من مرض الموت.

ولأهمية فصل القيامة هذا، تتكرر قراءاته كثيرًا في إنجيل باكر أيام الآحاد لأن المسيح قام يوم الأحد باكرًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (2كو12:2-6:3):-

(2كو12:2-17)

 " 12- و لكن لما جئت الى ترواس لاجل انجيل المسيح و انفتح لي باب في الرب.

 13- لم تكن لي راحة في روحي لاني لم اجد تيطس اخي لكن ودعتهم فخرجت الى مكدونية.

 14- و لكن شكرا لله الذي يقودنا في موكب نصرته في المسيح كل حين و يظهر بنا رائحة معرفته في كل مكان.

 15- لاننا رائحة المسيح الذكية لله في الذين يخلصون و في الذين يهلكون.

 16- لهؤلاء رائحة موت لموت و لاولئك رائحة حياة لحياة و من هو كفوء لهذه الامور.

 17- لاننا لسنا كالكثيرين غاشين كلمة الله لكن كما من اخلاص بل كما من الله نتكلم امام الله في المسيح.  "

(2كو1:3-6)

"  1- افنبتدئ نمدح انفسنا ام لعلنا نحتاج كقوم رسائل توصية اليكم او رسائل توصية منكم.

 2- انتم رسالتنا مكتوبة في قلوبنا معروفة و مقروءة من جميع الناس.

 3- ظاهرين انكم رسالة المسيح مخدومة منا مكتوبة لا بحبر بل بروح الله الحي لا في الواح حجرية بل في الواح قلب لحمية.

 4- و لكن لنا ثقة مثل هذه بالمسيح لدى الله.

 5- ليس اننا كفاة من انفسنا ان نفتكر شيئا كانه من انفسنا بل كفايتنا من الله.

 6- الذي جعلنا كفاة لان نكون خدام عهد جديد لا الحرف بل الروح لان الحرف يقتل و لكن الروح يحيي  "

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

البولس: نسمع فيه نتائج هذه الحياة التي أعطاها لنا المسيح الذي صار يحيا فينا "ولكن شكرًا لله الذي يقودنا في موكب نصرته في المسيح كل حين ويظهر بنا رائحة معرفته في كل مكان لأننا رائحة المسيح الزكية لله.." وهذا ما حدث مع صاحب البيت الذي دخله المسيح، إذ قد انتشرت رائحة المسيح الزكية في كل مكان، وعرف الناس أن المسيح في البيت فأتوا بالمفلوج. وحين يسكن المسيح فينا وتكون لنا حياته تنتشر رائحة المسيح الذي فينا ونستطيع أن نشهد له ونخدمه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1بط22:1–5:2):-

(1بط22:1–25)

 " 22- طهروا نفوسكم في طاعة الحق بالروح للمحبة الاخوية العديمة الرياء فاحبوا بعضكم بعضا من قلب طاهر بشدة.

 23- مولودين ثانية لا من زرع يفنى بل مما لا يفنى بكلمة الله الحية الباقية الى الابد.

 24- لان كل جسد كعشب و كل مجد انسان كزهر عشب العشب يبس و زهره سقط.

 25- و اما كلمة الرب فتثبت الى الابد و هذه هي الكلمة التي بشرتم بها.  "

(1بط1:2–5)

" 1- فاطرحوا كل خبث و كل مكر و الرياء و الحسد و كل مذمة.

 2- و كاطفال مولودين الان اشتهوا اللبن العقلي العديم الغش لكي تنموا به.

 3- ان كنتم قد ذقتم ان الرب صالح.

 4- الذي اذ تاتون اليه حجرا حيا مرفوضا من الناس و لكن مختار من الله كريم.

 5- كونوا انتم ايضا مبنيين كحجارة حية بيتا روحيا كهنوتا مقدسا لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح  "

الكاثوليكون: نرى فيه الطريق للحصول على هذه الحياة. والطريق هو الجهاد فلا توجد نعمة بدون جهاد ولا حياة للمسيح فينا بدون أن نجاهد لنطهر أنفسنا "طهروا نفوسكم في طاعة الحق بالروح للمحبة الأخوية العديمة الرياء فأحبوا بعضكم بعضًا من قلب طاهر بشدة". ومن يفعل يعطيه المسيح حياته.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع36:13-43):-

 " 36- لان داود بعدما خدم جيله بمشورة الله رقد و انضم الى ابائه و راى فسادا.

 37- و اما الذي اقامه الله فلم ير فسادا.

 38- فليكن معلوما عندكم ايها الرجال الاخوة انه بهذا ينادى لكم بغفران الخطايا.

 39- بهذا يتبرر كل من يؤمن من كل ما لم تقدروا ان تتبرروا منه بناموس موسى.

 40- فانظروا لئلا ياتي عليكم ما قيل في الانبياء.

 41- انظروا ايها المتهاونون و تعجبوا و اهلكوا لانني عملا اعمل في ايامكم عملا لا تصدقون ان اخبركم احد به.

 42- و بعدما خرج اليهود من المجمع جعل الامم يطلبون اليهما ان يكلماهم بهذا الكلام في السبت القادم.

 43- و لما انفضت الجماعة تبع كثيرون من اليهود و الدخلاء المتعبدين بولس و برنابا اللذين كانا يكلمانهم و يقنعانهم ان يثبتوا في نعمة الله  "

الإبركسيس: يحدثنا عن المسيح غافر الخطايا.. "بهذا ينادى لكم بغفران خطاياكم. بهذا يتبرر كل مؤمن من كل ما لم تقدروا أن تتبروا منه بناموس موسى" ثم نسمع عن الطريقة التي بها صرنا كمؤمنين بالمسيح أحياء به أي قيامته "أما الذي أقامه الله فلم يرى الفساد" أي المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز33: 2،1):-

" أبارك الرب فى كل وقت، وفى كل حين تسبحته فى فمي، بالرب تفتخر نفسي، ليسمع الودعاء ويفرحون. هلليلويا  "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (مر1:2-12):-

 " 1- ثم دخل كفرناحوم ايضا بعد ايام فسمع انه في بيت.

 2- و للوقت اجتمع كثيرون حتى لم يعد يسع و لا ما حول الباب فكان يخاطبهم بالكلمة.

 3- و جاءوا اليه مقدمين مفلوجا يحمله اربعة.

 4- و اذ لم يقدروا ان يقتربوا اليه من اجل الجمع كشفوا السقف حيث كان و بعدما نقبوه دلوا السرير الذي كان المفلوج مضطجعا عليه.

 5- فلما راى يسوع ايمانهم قال للمفلوج يا بني مغفورة لك خطاياك.

 6- و كان قوم من الكتبة هناك جالسين يفكرون في قلوبهم.

 7- لماذا يتكلم هذا هكذا بتجاديف من يقدر ان يغفر خطايا الا الله وحده.

 8- فللوقت شعر يسوع بروحه انهم يفكرون هكذا في انفسهم فقال لهم لماذا تفكرون بهذا في قلوبكم.

 9- ايما ايسر ان يقال للمفلوج مغفورة لك خطاياك ام ان يقال قم و احمل سريرك و امش.

 10- و لكن لكي تعلموا ان لابن الانسان سلطانا على الارض ان يغفر الخطايا قال للمفلوج.

 11- لك اقول قم و احمل سريرك و اذهب الى بيتك.

 12- فقام للوقت و حمل السرير و خرج قدام الكل حتى بهت الجميع و مجدوا الله قائلين ما راينا مثل هذا قط  "

 

إنجيل القداس

يقدم لنا المسيح غافر الخطايا ومعطى الشفاء ونلاحظ في الإنجيل:-

1- حين وُجد المسيح في البيت اجتمع الكل حول البيت وأتوا للشفاء، فرائحة المسيح الزكية تجذب الكل لها. والسؤال.. لو وُجد المسيح في إنسان ماذا سيحدث؟ بالتأكيد سيكون خادمًا ناجحًا يجذب الكل له ليجدوا فيه المسيح الذي فيه شفاء لهم.

2- ماذا حدث لصاحب المنزل؟ لقد أصابته بعض الخسائر إذ أن أصدقاء المفلوج ثقبوا سقف بيته. وهذا ما يحدث عادة للخدام المملوءين بالروح، إذ يهيج الشيطان عليهم ويهاجمهم فتحدث لهم بعض الخسائر.

3- هل يعرف أحد أسماء الأصدقاء؟ أبدًا فالخادم الحقيقي ينكر ذاته.

4- المسيح أراد هنا أن يظهر أن الخطية هي سبب أوجاعنا لذلك لم يبدأ بشفاء المرض الظاهر أو الأعراض الظاهرة وهي شلل المفلوج، بل أراد أن يظهر أن في الشفاء من الخطية صحة للجسد والنفس والروح، فالخطية هي "أم القيح" يجب نزعها ليشفى الإنسان.

5- الخطية تسبب للإنسان شللًا روحيًا لا يستطيع معه التحرك نحو السماء، وعلى أصدقاء الخاطئ أن يساعدوه بصلواتهم وأصوامهم.

6- علامة الصحة هي حمل السرير، وعلامة صحة الخاطئ قبوله حمل صليبه.

7- ما أعظم ما صنعه المسيح لنا، إذ حلنا من رباطات الخطية لذلك ففي مزمور القداس نسمع "في كل حين تسبحته في فمي" فهو يستوجب أن نسبحه للأبد وإنجيل عشية يحدثنا عن معجزة الخمسة الأرغفة والسمكتين وإشباع الجموع، وذلك لأن يسوع هو مصدر كل البركات الروحية والجسدية. وأكبر بركة روحية حصلنا عليها هي سر الإفخارستيا الذي تشير له معجزة الخمسة الأرغفة وهو يعطى لغفران الخطايا. فالمسيح بفدائه قدم لنا غفران الخطايا وشفاء للنفس بل لقد صار المسيح مصدر الشبع الروحي والنفسي والجسدي. فمن يعرف المسيح يشبع وتكون له حياة أبدية "هذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك.." (يو3:17).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-sundays/baba-1.html