الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

46- قراءات الأحد الرابع من شهر أبيب المبارك

 

مزمور عشية: (مز10:58، 17)

       

الكاثوليكون: (1بط25:1-10:2)

إنجيل عشية: (لو1:7-10)

       

الإبركسيس: (أع11:19-22)

مزمور باكر: (مز12:85، 13)

       

مزمور إنجيل القداس: (مز15:39، 16)

إنجيل باكر: (يو1:20-18)

       

إنجيل القداس: (يو1:11-45)

البولس: (فى27:1-11:2)

       

 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز10:58، 17):-

" 10 - الهي رحمته تتقدمني الله يريني باعدائي.

 17- يا قوتي لك ارنم لان الله ملجاي اله رحمتي  "

ومزمور عشية: هو تسبحة من تمتع بخلاص المسيح وقيامته.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (لو1:7-10):-

 " 1- و لما اكمل اقواله كلها في مسامع الشعب دخل كفرناحوم.

 2- و كان عبد لقائد مئة مريضا مشرفا على الموت و كان عزيزا عنده.

 3- فلما سمع عن يسوع ارسل اليه شيوخ اليهود يساله ان ياتي و يشفي عبده.

 4- فلما جاءوا الى يسوع طلبوا اليه باجتهاد قائلين انه مستحق ان يفعل له هذا.

 5- لانه يحب امتنا و هو بنى لنا المجمع.

 6- فذهب يسوع معهم و اذ كان غير بعيد عن البيت ارسل اليه قائد المئة اصدقاء يقول له يا سيد لا تتعب لاني لست مستحقا ان تدخل تحت سقفي.

 7- لذلك لم احسب نفسي اهلا ان اتي اليك لكن قل كلمة فيبرا غلامي.

 8- لاني انا ايضا انسان مرتب تحت سلطان لي جند تحت يدي و اقول لهذا اذهب فيذهب و لاخر ائت فياتي و لعبدي افعل هذا فيفعل.

 9- و لما سمع يسوع هذا تعجب منه و التفت الى الجمع الذي يتبعه و قال اقول لكم لم اجد و لا في اسرائيل ايمانا بمقدار هذا.

 10- و رجع المرسلون الى البيت فوجدوا العبد المريض قد صح  "

إنجيل عشية: نرى فيه إيمان قائد المئة الذي كان سببًا في شفاء عبده وبهذا نفهم أن الإيمان بالمسيح يحيى "من آمن بي ولو مات فسيحيا" (يو25:11).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز12:85، 13):-

" 12- احمدك يا رب الهي من كل قلبي و امجد اسمك الى الدهر.

 13- لان رحمتك عظيمة نحوي و قد نجيت نفسي من الهاوية السفلى"

ومزمور باكر: تسبحة كل من استمتع بخلاص المسيح وقيامته.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (يو1:20-18):-

 "  1- و في اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا و الظلام باق فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر.

 2- فركضت و جاءت الى سمعان بطرس و الى التلميذ الاخر الذي كان يسوع يحبه و قالت لهما اخذوا السيد من القبر و لسنا نعلم اين وضعوه.

 3- فخرج بطرس و التلميذ الاخر و اتيا الى القبر.

 4- و كان الاثنان يركضان معا فسبق التلميذ الاخر بطرس و جاء اولا الى القبر.

 5- و انحنى فنظر الاكفان موضوعة و لكنه لم يدخل.

 6- ثم جاء سمعان بطرس يتبعه و دخل القبر و نظر الاكفان موضوعة.

 7- و المنديل الذي كان على راسه ليس موضوعا مع الاكفان بل ملفوفا في موضع وحده.

 8- فحينئذ دخل ايضا التلميذ الاخر الذي جاء اولا الى القبر و راى فامن.

 9- لانهم لم يكونوا بعد يعرفون الكتاب انه ينبغي ان يقوم من الاموات.

 10- فمضى التلميذان ايضا الى موضعهما.

 11- اما مريم فكانت واقفة عند القبر خارجا تبكي و فيما هي تبكي انحنت الى القبر.

 12- فنظرت ملاكين بثياب بيض جالسين واحدا عند الراس و الاخر عند الرجلين حيث كان جسد يسوع موضوعًا.

 13- فقالا لها يا امراة لماذا تبكين قالت لهما انهم اخذوا سيدي و لست اعلم اين وضعوه.

 14- و لما قالت هذا التفتت الى الوراء فنظرت يسوع واقفا و لم تعلم انه يسوع.

 15- قال لها يسوع يا امراة لماذا تبكين من تطلبين فظنت تلك انه البستاني فقالت له يا سيد ان كنت انت قد حملته فقل لي اين وضعته و انا اخذه.

 16- قال لها يسوع يا مريم فالتفتت تلك و قالت له ربوني الذي تفسيره يا معلم.

 17- قال لها يسوع لا تلمسيني لاني لم اصعد بعد الى ابي و لكن اذهبي الى اخوتي و قولي لهم اني اصعد الى ابي و ابيكم و الهي و الهكم.

 18- فجاءت مريم المجدلية و اخبرت التلاميذ انها رات الرب و انه قال لها هذا".

وإنجيل باكر: عن قيامة المسيح والتي بسببها سنقوم نحن.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (فى27:1-11:2):-

(فى27:1-30)

 " 27- فقط عيشوا كما يحق لانجيل المسيح حتى اذا جئت و رايتكم او كنت غائبا اسمع اموركم انكم تثبتون في روح واحد مجاهدين معا بنفس واحدة لايمان الانجيل.

 28- غير مخوفين بشيء من المقاومين الامر الذي هو لهم بينة للهلاك و اما لكم فللخلاص و ذلك من الله.

 29- لانه قد وهب لكم لاجل المسيح لا ان تؤمنوا به فقط بل ايضا ان تتالموا لاجله.

 30- اذ لكم الجهاد عينه الذي رايتموه في و الان تسمعون في.  "

(فى1:2-11)

"  1- فان كان وعظ ما في المسيح ان كانت تسلية ما للمحبة ان كانت شركة ما في الروح ان كانت احشاء و رافة.

 2- فتمموا فرحي حتى تفتكروا فكرا واحدا و لكم محبة واحدة بنفس واحدة مفتكرين شيئا واحدا.

 3- لا شيئا بتحزب او بعجب بل بتواضع حاسبين بعضكم البعض افضل من انفسهم.

 4- لا تنظروا كل واحد الى ما هو لنفسه بل كل واحد الى ما هو لاخرين ايضا.

 5- فليكن فيكم هذا الفكر الذي في المسيح يسوع ايضا.

 6- الذي اذ كان في صورة الله لم يحسب خلسة ان يكون معادلا لله.

 7- لكنه اخلى نفسه اخذا صورة عبد صائرا في شبه الناس.

 8- و اذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه و اطاع حتى الموت موت الصليب.

 9- لذلك رفعه الله ايضا و اعطاه اسما فوق كل اسم.

 10- لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء و من على الارض و من تحت الارض.

 11- و يعترف كل لسان ان يسوع المسيح هو رب لمجد الله الاب  "

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

والبولس: يقول معلمنا بولس الرسول "فقط عيشوا كما يحق لإنجيل المسيح" ففي انتظارنا ليوم القيامة، هكذا ينبغي أن نعيش.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1بط25:1-10:2):-

(1بط25:1)

 " 25- و اما كلمة الرب فتثبت الى الابد و هذه هي الكلمة التي بشرتم بها.  "

(1بط1:2-10)

" 1- فاطرحوا كل خبث و كل مكر و الرياء و الحسد و كل مذمة.

 2- و كاطفال مولودين الان اشتهوا اللبن العقلي العديم الغش لكي تنموا به.

 3- ان كنتم قد ذقتم ان الرب صالح.

 4- الذي اذ تاتون اليه حجرا حيا مرفوضا من الناس و لكن مختار من الله كريم.

 5- كونوا انتم ايضا مبنيين كحجارة حية بيتا روحيا كهنوتا مقدسا لتقديم ذبائح روحية مقبولة عند الله بيسوع المسيح.

 6- لذلك يتضمن ايضا في الكتاب هانذا اضع في صهيون حجر زاوية مختارا كريما و الذي يؤمن به لن يخزى.

 7- فلكم انتم الذين تؤمنون الكرامة و اما للذين لا يطيعون فالحجر الذي رفضه البناؤون هو قد صار راس الزاوية.

 8- و حجر صدمة و صخرة عثرة الذين يعثرون غير طائعين للكلمة الامر الذي جعلوا له.

 9- و اما انتم فجنس مختار و كهنوت ملوكي امة مقدسة شعب اقتناء لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة الى نوره العجيب.

 10- الذين قبلا لم تكونوا شعبا و اما الان فانتم شعب الله الذين كنتم غير مرحومين و اما الان فمرحومون"

والكاثوليكون: بنفس فكر البولس يشرح لنا معلمنا بطرس الرسول، كيف ينبغي أن نعيش في انتظار يوم القيامة "فاطرحوا عنكم كل شر وكل غش..".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع11:19-22):-

 " 11- و كان الله يصنع على يدي بولس قوات غير المعتادة.

 12- حتى كان يؤتى عن جسده بمناديل او مازر الى المرضى فتزول عنهم الامراض و تخرج الارواح الشريرة منهم.

 13- فشرع قوم من اليهود الطوافين المعزمين ان يسموا على الذين بهم الارواح الشريرة باسم الرب يسوع قائلين نقسم عليك بيسوع الذي يكرز به بولس.

 14- و كان سبعة بنين لسكاوا رجل يهودي رئيس كهنة الذين فعلوا هذا.

 15- فاجاب الروح الشرير و قال اما يسوع فانا اعرفه و بولس انا اعلمه و اما انتم فمن انتم.

 16- فوثب عليهم الانسان الذي كان فيه الروح الشرير و غلبهم و قوي عليهم حتى هربوا من ذلك البيت عراة و مجرحين.

 17- و صار هذا معلوما عند جميع اليهود و اليونانيين الساكنين في افسس فوقع خوف على جميعهم و كان اسم الرب يسوع يتعظم.

 18- و كان كثيرون من الذين امنوا ياتون مقرين و مخبرين بافعالهم.

 19- و كان كثيرون من الذين يستعملون السحر يجمعون الكتب و يحرقونها امام الجميع و حسبوا اثمانها فوجدوها خمسين الفا من الفضة.

 20- هكذا كانت كلمة الرب تنمو و تقوى بشدة.

 21- و لما كملت هذه الامور وضع بولس في نفسه انه بعدما يجتاز في مكدونية و اخائية يذهب الى اورشليم قائلا اني بعدما اصير هناك ينبغي ان ارى رومية ايضا.

 22- فارسل الى مكدونية اثنين من الذين كانوا يخدمونه تيموثاوس و ارسطوس و لبث هو زمانا في اسيا  "

وفى الإبركسيس: نسمع أن اسم المسيح كان يتعظم في كنيسته هكذا تحيا الكنيسة. فلو نفذنا ما سمعناه في البولس والكاثوليكون لتعظم اسم المسيح في كنيسته وأمام الناس. ولاحظ عمل المسيح في كنيسته، وماذا كان يصنع على يدي بولس من قوات وشفاء أمراض حتى بالمناديل والمآزر التي كانت تؤخذ من على جسد بولس. فهي كنيسة قوية حية بالمسيح الحي فيها.

ولكن هل ننفذ وصايا البولس والكاثوليكون. وهل نحيا بحسب قوانين المملكة التي وردت في إنجيل الأحد الثاني.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز15:39، 16):-

" وأنت أيها الرب إلهي جعلت عجائبك كثيرة، وفى أفكارك ليس من يشبهك، وليقل فى كل حين، الذين يحبون خلاصك فليعظم الرب. هلليلويا "

مزمور القداس: "إلهي جعلت عجائبك كثيرة" وهل هناك أعجب من إقامة ميت.

"وفى أفكارك ليس من يشبهك" فالمسيح لم يشفى لعازر حينما كان مريضًا، فهو يدبر لما هو أعظم من شفاء مريض ألا وهو القيامة، التي بها آمن كثيرون.

ملحوظة:- الكنيسة لم تأخذ قصة ابنة يايرس ولا ابن أرملة نايين. لأن أعضاء المملكة يموتون ويدفنون مثل لعازر ثم يقومون في النهاية مثله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (يو1:11-45):-

 "  1- و كان انسان مريضا و هو لعازر من بيت عنيا من قرية مريم و مرثا اختها.

 2- و كانت مريم التي كان لعازر اخوها مريضا هي التي دهنت الرب بطيب و مسحت رجليه بشعرها.

 3- فارسلت الاختان اليه قائلتين يا سيد هوذا الذي تحبه مريض.

 4- فلما سمع يسوع قال هذا المرض ليس للموت بل لاجل مجد الله ليتمجد ابن الله به.

 5- و كان يسوع يحب مرثا و اختها و لعازر.

 6- فلما سمع انه مريض مكث حينئذ في الموضع الذي كان فيه يومين.

 7- ثم بعد ذلك قال لتلاميذه لنذهب الى اليهودية ايضا.

 8- قال له التلاميذ يا معلم الان كان اليهود يطلبون ان يرجموك و تذهب ايضا الى هناك.

 9- اجاب يسوع اليست ساعات النهار اثنتي عشرة ان كان احد يمشي في النهار لا يعثر لانه ينظر نور هذا العالم.

 10- و لكن ان كان احد يمشي في الليل يعثر لان النور ليس فيه.

 11- قال هذا و بعد ذلك قال لهم لعازر حبيبنا قد نام لكني اذهب لاوقظه.

 12- فقال تلاميذه يا سيد ان كان قد نام فهو يشفى.

 13- و كان يسوع يقول عن موته و هم ظنوا انه يقول عن رقاد النوم.

 14- فقال لهم يسوع حينئذ علانية لعازر مات.

 15- و انا افرح لاجلكم اني لم اكن هناك لتؤمنوا و لكن لنذهب اليه.

 16- فقال توما الذي يقال له التوام للتلاميذ رفقائه لنذهب نحن ايضا لكي نموت معه.

 17- فلما اتى يسوع وجد انه قد صار له اربعة ايام في القبر.

 18- و كانت بيت عنيا قريبة من اورشليم نحو خمس عشرة غلوة.

 19- و كان كثيرون من اليهود قد جاءوا الى مرثا و مريم ليعزوهما عن اخيهما.

 20- فلما سمعت مرثا ان يسوع ات لاقته و اما مريم فاستمرت جالسة في البيت.

 21- فقالت مرثا ليسوع يا سيد لو كنت ههنا لم يمت اخي.

 22- لكني الان ايضا اعلم ان كل ما تطلب من الله يعطيك الله اياه.

 23- قال لها يسوع سيقوم اخوك.

 24- قالت له مرثا انا اعلم انه سيقوم في القيامة في اليوم الاخير.

 25- قال لها يسوع انا هو القيامة و الحياة من امن بي و لو مات فسيحيا.

 26- و كل من كان حيا و امن بي فلن يموت الى الابد اتؤمنين بهذا.

 27- قالت له نعم يا سيد انا قد امنت انك انت المسيح ابن الله الاتي الى العالم.

 28- و لما قالت هذا مضت و دعت مريم اختها سرا قائلة المعلم قد حضر و هو يدعوك.

 29- اما تلك فلما سمعت قامت سريعا و جاءت اليه.

 30- و لم يكن يسوع قد جاء الى القرية بل كان في المكان الذي لاقته فيه مرثا.

 31- ثم ان اليهود الذين كانوا معها في البيت يعزونها لما راوا مريم قامت عاجلا و خرجت تبعوها قائلين انها تذهب الى القبر لتبكي هناك.

 32- فمريم لما اتت الى حيث كان يسوع و راته خرت عند رجليه قائلة له يا سيد لو كنت ههنا لم يمت اخي.

 33- فلما راها يسوع تبكي و اليهود الذين جاءوا معها يبكون انزعج بالروح و اضطرب.

 34- و قال اين وضعتموه قالوا له يا سيد تعال و انظر.

 35- بكى يسوع.

 36- فقال اليهود انظروا كيف كان يحبه.

 37- و قال بعض منهم الم يقدر هذا الذي فتح عيني الاعمى ان يجعل هذا ايضا لا يموت.

 38- فانزعج يسوع ايضا في نفسه و جاء الى القبر و كان مغارة و قد وضع عليه حجر.

 39- قال يسوع ارفعوا الحجر قالت له مرثا اخت الميت يا سيد قد انتن لان له اربعة ايام.

 40- قال لها يسوع الم اقل لك ان امنت ترين مجد الله.

 41- فرفعوا الحجر حيث كان الميت موضوعا و رفع يسوع عينيه الى فوق و قال ايها الاب اشكرك لانك سمعت لي.

 42- و انا علمت انك في كل حين تسمع لي و لكن لاجل هذا الجمع الواقف قلت ليؤمنوا انك ارسلتني.

 43- و لما قال هذا صرخ بصوت عظيم لعازر هلم خارجا.

 44- فخرج الميت و يداه و رجلاه مربوطات باقمطة و وجهه ملفوف بمنديل فقال لهم يسوع حلوه و دعوه يذهب.

 45- فكثيرون من اليهود الذين جاءوا الى مريم و نظروا ما فعل يسوع امنوا به"

إنجيل القداس: القيامة نهاية مملكة المسيح (راجع مقدمة شهر أبيب).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب قطمارس الآحاد - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-sundays/abeeb-4.html