الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

19- اليوم السابع عشر من شهر توت: تذكار الصليب المقدس

 

القراءات:

مزمور العشية:

إنجيل العشية:

مزمور باكر:

إنجيل باكر:

البولس:

(مز4: 7-9)

(يو28:8-42)

(مز59: 3)

(يو26:12-36)

(1كو17:1-31)

 

الكاثوليكون:

الإبركسيس:

مزمور القداس:

إنجيل القداس:

(1بط11:2-25)

(أع34:10-42)

(مز64: 1، 2)

(يو22:10-38)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

السنكسار:-

" تذكار الإحتفال بالصليب المجيد بكنيسة القيامة سنة 43 ش في عهد الملك قسطنطين البار

نعيد في هذا اليوم بتذكار ظهور الصليب المجيد الذي لمخلصنا يسوع المسيح. هذا الذي أظهرته الملكة المحبة للمسيح القديسة هيلانة أم قسطنطين من تحت كوم الجلجثة الذي أمرت بإزالته، أما سبب وجود هذا الكوم فهو أنه لما رأى رؤساء اليهود كثرة العجائب التي تظهر من قبر المخلص من إقامة الموتى وإبراء المقعدين، غضبوا ونادوا في جميع اليهودية وأورشليم " كل من كنس داره أو كان عنده تراب، فلا يلقيه إلا على مقبرة يسوع الناصري"، واستمر الحال على ذلك أكثر من مائتي سنة حتى صار كوما عظيما. ولما حضرت القديسة هيلانة وسألت اليهود عن موضع الصليب لم يفيدوها. وأخيرا أرشدها بعضهم عن رجل يهودي مسن يسمى يهوذا يعرف مكانه، فاستدعته فأنكر أولا، ولما شددت عليه اعلمها مكان الكوم. فأزالته وأخرجت منه الصليب المقدس وبنت كنيسة وكرست عيد له في السابع عشر من شهر توت. وصارت الشعوب المسيحية تحج إليها مثل عيد القيامة.

واتفق أن كان إنسان مسافرا هو وجماعته مع الشعب إلى أورشليم يدعى إسحق السامري، هذا كان يبكت الناس على تكبدهم المتاعب في الذهاب إلى أورشليم.ليسجدوا لخشبه. وكان مع الشعب قسا يسمى أوخيدس، وفيما هم سائرون في الطريق عطشوا، ولم يجدوا ماء فأتوا إلى بئر فوجدوا ماءها نتنا مرا، فضاق صدر الشعب جدا. وابتدأ إسحق السامري يهزأ بهم ويقول ان أنا شاهدت قوة باسم الصليب! آمنت بالمسيح. فغار القس أوخيدس غيرة إلهية وصلى على الماء النتن ورشمه بعلامة الصليب فصار حلوا. وشرب منه كل الشعب ودوابهم. أما إسحق فانه لما تنأول وعاءه ليشرب وجده نتنا مدودا. فندم وبكى وأتى إلى القديس القس أوخيدس وخر عند قدميه أمن بالسيد المسيح. وشرب من الماء فوجده حلوا. وصار في ماء هذه البئر قوة ان يكون حلوا للمؤمنين، ومرا لغيرهم. كما ظهر فيه صليب من نور. وبنوا هناك كنيسة.

ولما وصل إسحق السامري إلى مدينة القدس ذهب إلى أسقفها واعتمد منه هو وأهل بيته.

أما ظهور الصليب المجيد على يد الملكة هيلانة فكان في اليوم ا العاشر من برمهات. ولأنه دائمًا يكون في الصوم الكبير فقد استبدله الآباء بيوم 17 توت الذي هو تكريس كنيسته. والمجد والسجود لربنا يسوع المسيح إلى أبد الآبدين. آمين.

ملاحظة طقسية :

+ طقس عيد الصليب شعانيني 3 أيام

+ تقرأ فصول عيد الصليب في الثلاثة أيام العيد حتى أيام الآحاد

+ يقال تى شورى والهيتنيات وفاى إيتاف إنف الخاصة بعيد الصليب كما تقال القسمة السريانية

+ يعامل عيد الصليب معاملة الأعياد السيدية. "

"إستشهاد القديس قسطور القس

تذكار إستشهاد القديس قسطور القس. وفيه أيضا إستشهد القديس أبا قسطور القس في أيام الإمبراطور دقلديانوس.

ولد هذا القديس في قرية بردنوها (قرية بمركز مطاي محافظة المنيا) بصعيد مصر من أبوين مسيحيين وقد ربياه على الفضيلة والتقوى رسم شماسا فلازم البيعة بعد ذلك تزوج ورسموه قسا على كنيسة بلدته فرعى الشعب احسن رعاية. وقد أنجب ابنا أسماه أفراهام على اسم والده وابنة اسمها در مودة.

كبر القس قسطور في العمر وأصبح كاهنا وقورا ذا شيبة صالحة وكان محبوبا من شعبه ولما أثار دقلديانوس الاضطهاد على المسيحيين. أخذ قسطور القس يجول بين شعبه يثبتهم على الإيمان المستقيم وذهب إلى بلدة القيس (قرية تابعة لمركز بني مزار - محافظة المنيا) عاصمة المنطقة والقريبة من بلدته. ليفتقد المسيحيين المسجونين بسبب إيمانهم بالمسيح وكان يثبتهم ويشجعهم ولما بلغ الوالي أن القس قسطور يشجع المسيحيين على الثبات في الإيمان وعدم السجود للأوثان أمر بالقبض عليه وإحضاره مع المسجونين للتعذيب الشديد وعذبوه بكل أنواع العذاب وكان الرب يعزيه ويقويه ويشفيه.

بعد ذلك أرسله الوالي إلى والي مصر القديمة وكان أسمه كلكيانوس ليعذبه وبعد أن عذبه كثيرا وظهرت منه معجزات وعجائب كثيرة أثناء سجنه وتعذيبه أرسله إلى والي الإسكندرية فعذبه هو أيضا بشدة ثم سقاه سما مميتا فلم يضره لأنه رشم الكأس بعلامة الصليب قبل أن يشربه. ولما تعب من تعذيبه أمر بقطع رأسه وكان عمره في ذلك الوقت يقرب من مائة وعشرة سنة وبينما هو يصلي قبل تنفيذ الحكم ناداه صوت من السماء قائلا : يا حبيبي قسطور تعال إلى موضع الراحة ثم قطعوا رأسه فنال إكليل الشهادة. وقام القديس يوليوس الاقفهصي بكتابة سيرته وتكفين جسده وإرساله إلى بلدة بردنوها. وهناك استقبله أهلها بالتسابيح والألحان وحملوه إلى بيته حتى أنقضي زمن الاضطهاد، فبنوا كنيسة على اسمه كرست في اليوم السابع عشر من شهر أمشير.بركة صلواته فلتكن معنا. آمين "

" نياحة القديسة ثاؤغنسطا

في مثل هذا اليوم تنيحت المطوبة ثاؤغنسطا. كانت على أيام أنوريوس أرغاديوس الملكين البارين، وحدث أنه في أحد الأيام أتى رسل من قبل ملك الهند بهدية للملكين، وفى طريق عودتهم وجدوا هذه العذراء ثاؤغنسطا وفى يدها كتاب تقرأ فيه..فأختطفوها وانطلقوا بها إلى بلادهم، وصارت رئيسة على حشم الملك ونسائه. واتفق أن ابن الملك مرض مرضا شديدا، فأخذته في حضنها وصلبت عليه بعلامة الصليب، فعوفي في الحال، فشاع الخبر في تلك البلد، ومن ذلك اليوم أعتقت ونالت حريتها.

واتفق أن الملك ذهب إلى الحرب فحل حوله قتام وضباب، ولمعرفته بعلامة الصليب التي ترشمها ثاؤغنسطا، صلب على الريح فصارت صحوا، وبعلامة الصليب غلب أعداءه.

ولما عاد من الحرب خر عند قدمي القديسة طالبا المعمودية المقدسة هو وأهل المدينة. فعرفتهم أنه ليس لها أن تعمد، فأرسلوا إلى الملك أنوريوس يعرفونه بقبولهم الإيمان، ويطلبون منه قسا يعمدهم. فأرسل لهم قسا حبيسا قديسا فعمدهم جميعا. وناولهم من جسد المسيح ودمه. ففرحت العذراء بمجيئه. وتبارك كل منهما من الآخر، وأقامت لها ديرا اجتمع فيه كثيرات من العذارى اللواتي رغبن في الرهبنة.

ولما عاد القس إلى الملك وأعلمه بعودة أهل المدينة إلى الإيمان بالسيد المسيح فرح كثيرا، واتفق مع البطريرك على رسامة القس أسقفا وأعادته إليهم. فابتهجت نفوسهم، وكانوا قد بنوا كنيسة عظيمة، واحتاجوا إلى أعمدة. وكان هناك هيكل كبير للأوثان به أعمدة فنقلوها إلى هذه البيعة. وعاد بقية أهل المدينة إلى الإيمان بالسيد المسيح. أما العذراء فابتهجت بما تم. ثم تنيحت في ذلك الدير وسط العذارى. صلاتها تكون معنا آمين."

" نياحة القديس المعلم جرجس الجوهري

تذكار نياحة القديس المعلم جرجس الجوهري. وفيه أيضا من سنة 1557 للشهداء

 (1810 م) تنيح القديس جرجس الجوهري. كان المعلم جرجس الجوهري من مشاهير الاقباط في أوأخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر. وهو شقيق المعلم إبراهيم الجوهري (رئيس كتاب مصر أي رئيس الوزراء حاليا). وقد تربي مثل أخيه في كتاب مدينة قليوب كنظام ذلك العصر. فتعلم القراءة والكتابة والحساب. الذي كان يشغل منصب رئيس كتاب مصر في الأعمال والأمور الكتابية. فكان له خير وأفضل مرشد وكان ملازمته لأخيه ذات أثر فعال في مستقبل حياته وسببا في نجاحه. عندما تقلد منصب رياسة المباشرين (أي رئيس الوزراء حاليا) بعد نياحة أخيه المعلم إبراهيم الجوهري. وقد باشر المعلم جرجس شئون وظيفته في أربعة عهود مختلفة (في حكم المماليك - ومدة حكم الحملة الفرنسية ومدة حكم الأتراك _ ثم أول حكم محمد على باشا). وقد لاقي شدائد كثيرة وكان عظيم النفس كريما في العطاء يوزع على الفقراء والمساكين والكنائس والأديرة الأموال الكثيرة خصوصا في المناسبات.

كما أنه ساعد البابا مرقس الثامن في بناء الكنيسة المرقسية الكبرى بالازبكية ومقر البطريركية المجاور لها في أملاكه وأملاك أخيه الذي كان قد حصل قبل نياحته على فرمان من الباب العالي ببنائها. هذا وقد عينه البابا مرقس الثامن ناظرا على كثير من كنائس القاهرة ومصر القديمة وذلك لمحبته للكنائس واهتمامه بتعميرها والعناية بها

مرض المعلم جرجس في أوأخر حياته ثم تنيح بسلام. ودفن بجوار شقيقه في المدفن الخاص بهما بجوار كنيسة مار جرجس بدرب النقا بمصر القديمة ولا يزال قبرهما موجودا حتى الآن وفوقه كنيسة صغيرة يصلي فيها في تذكاراتهما.

تذكار ظهور الصليب المجيد بإجتهاد الملكة هيلانة في سنة 326م وكان في يوم 10 برمهات ولأنه يكون دائمًا يوم صوم إستبدلته الكنيسة بيوم 17 توت. أما 10 برمهات فهو إكتشاف هرقل الإمبراطور سنة 627م للصليب بعد أن سرقه ملك الفرس وذهب لبلاده فحاربه هرقل ملك الروم وأرشده الله لمكان الصليب وعاد به.

لذلك تقرأ هذه القراءات يوم 10 برمهات، 12 مسرى وهو يوم جلوس قسطنطين الكبير الإمبراطور على عرشه.

ولأهمية الصليب في حياتنا بل هو طريق حياتنا تخصص الكنيسة 3 أيام لعيد الصليب:-

1- اليوم الأول: 17 توت المسيح جاء ليصلب.

2- اليوم الثاني: 18 توت الإفخارستيا إمتداد لذبيحة الصليب وهذه هي عبادتنا على طقس ملكي صادق.

3- اليوم الثالث: 19 توت كما صلب المسيح علينا أن نحيا حياة الصليب (أي نتبع المسيح)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (يو22:10-38):-

 " 22- و كان عيد التجديد في اورشليم و كان شتاء.

 23- و كان يسوع يتمشى في الهيكل في رواق سليمان.

 24- فاحتاط به اليهود و قالوا له الى متى تعلق انفسنا ان كنت انت المسيح فقل لنا جهرا.

 25- اجابهم يسوع اني قلت لكم و لستم تؤمنون الاعمال التي انا اعملها باسم ابي هي تشهد لي.

 26- و لكنكم لستم تؤمنون لانكم لستم من خرافي كما قلت لكم.

 27- خرافي تسمع صوتي و انا اعرفها فتتبعني.

 28- و انا اعطيها حياة ابدية و لن تهلك الى الابد و لا يخطفها احد من يدي.

 29- ابي الذي اعطاني اياها هو اعظم من الكل و لا يقدر احد ان يخطف من يد ابي.

 30- انا و الاب واحد.

 31- فتناول اليهود ايضا حجارة ليرجموه.

 32- اجابهم يسوع اعمالا كثيرة حسنة اريتكم من عند ابي بسبب اي عمل منها ترجمونني.

 33- اجابه اليهود قائلين لسنا نرجمك لاجل عمل حسن بل لاجل تجديف فانك و انت انسان تجعل نفسك الها.

 34- اجابهم يسوع اليس مكتوبا في ناموسكم انا قلت انكم الهة.

 35- ان قال الهة لاولئك الذين صارت اليهم كلمة الله و لا يمكن ان ينقض المكتوب.

 36- فالذي قدسه الاب و ارسله الى العالم اتقولون له انك تجدف لاني قلت اني ابن الله.

 37- ان كنت لست اعمل اعمال ابي فلا تؤمنوا بي.

 38- و لكن ان كنت اعمل فان لم تؤمنوا بي فامنوا بالاعمال لكي تعرفوا و تؤمنوا ان الاب في و انا فيه "

وكان في ذاك الزمن عيد التجديد= بالصليب تجددت حياة البشر. في أورشليم= التجديد يتم في الكنيسة (أورشليم). وكان شتاء= الشتاء برودة وأمطار ووحل إشارة للخطية والبرودة الروحية قبل المسيح. كان هذا حال البشرية. أخذ اليهود حجارة ليرجموه= الصليب أي الألم رافق المسيح كل حياته، فهو أتى لهذا= فالذي قدسه الآب وأرسله إلى العالم= أي خصصه الآب للصلب. وكان يسوع يمشي في الهيكل= يسوع في الهيكل هذه تساوي يسوع فيّ فهذا هو التجديد والخليقة الجديدة.

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور القداس (مز 65 : 1، 2):-

 " لك ينبغي التسبيح يا الله فى صهيون، ولك توفى النذور فى أورشليم، استمع يا الله صلواتي، لأنه إليك يأتي كل بشر. هلليلويا "

لك ينبغي التسبيح يا الله = هذا عمل الخليقة الجديدة على الخلاص الذي حصلت عليه. وراجع مزمور قداس يوم (16 توت).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (يو28:8-42):-

" 28- فقال لهم يسوع متى رفعتم ابن الانسان فحينئذ تفهمون اني انا هو و لست افعل شيئا من نفسي بل اتكلم بهذا كما علمني ابي.

 29- و الذي ارسلني هو معي و لم يتركني الاب وحدي لاني في كل حين افعل ما يرضيه.

 30- و بينما هو يتكلم بهذا امن به كثيرون.

 31- فقال يسوع لليهود الذين امنوا به انكم ان ثبتم في كلامي فبالحقيقة تكونون تلاميذي.

 32- و تعرفون الحق و الحق يحرركم.

 33- اجابوه اننا ذرية ابراهيم و لم نستعبد لاحد قط كيف تقول انت انكم تصيرون احرارا.

 34- اجابهم يسوع الحق الحق اقول لكم ان كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية.

 35- و العبد لا يبقى في البيت الى الابد اما الابن فيبقى الى الابد.

 36- فان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون احرارا.

 37- انا عالم انكم ذرية ابراهيم لكنكم تطلبون ان تقتلوني لان كلامي لا موضع له فيكم.

 38- انا اتكلم بما رايت عند ابي و انتم تعملون ما رايتم عند ابيكم.

 39- اجابوا و قالوا له ابونا هو ابراهيم قال لهم يسوع لو كنتم اولاد ابراهيم لكنتم تعملون اعمال ابراهيم.

 40- و لكنكم الان تطلبون ان تقتلوني و انا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله هذا لم يعمله ابراهيم.

 41- انتم تعملون اعمال ابيكم فقالوا له اننا لم نولد من زنا لنا اب واحد و هو الله.

 42- فقال لهم يسوع لو كان الله اباكم لكنتم تحبونني لاني خرجت من قبل الله و اتيت لاني لم ات من نفسي بل ذاك ارسلني "

تعرفون الحق ويجعلكم الحق أحرارًا = المسيح أتى ليحرر. ولكن كيف؟ بأن نعرف الحق والحق هو المسيح (يو6:14). أما العالم فهو باطل الأباطيل، ومن يجري وراء ملذاته يستعبده العالم. إذًا ما هو الطريق؟ هذا ما قاله بولس "فحاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح، الذي به قد صُلِب العالم لي وأنا للعالم" (غل14:6). أما من يصنع الخطية فهو عبد للخطية. والعبد ليس ثابت في البيت. ثم نرى الصليب الذي يلاحق المسيح= وأنتم الآن تطلبون أن تقتلوني.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز 4 : 6، 8):-

" قد ارتسم علينا نور وجهك يارب، أعطيت سرورًا لقلبي، لأنك أنت وحدك يارب، أسكنتني على الرجاء. هلليلويا "

قد أرتسم علينا نور وجهك يا رب= هذه تساوي "إن كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيرًا " (مت22:6). فمن هو ثابت في البيت ينعكس عليه نور رب البيت. والثابت هو الذي حرره المسيح من خطية حب العالم وقبل أن يحمل صليب المسيح. وهذا يعطيه الله عزاءً= أعطيت سرورًا لقلبي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (يو26:12-36):-

" 26- ان كان احد يخدمني فليتبعني و حيث اكون انا هناك ايضا يكون خادمي و ان كان احد يخدمني يكرمه الاب.

 27- الان نفسي قد اضطربت و ماذا اقول ايها الاب نجني من هذه الساعة و لكن لاجل هذا اتيت الى هذه الساعة.

 28- ايها الاب مجد اسمك فجاء صوت من السماء مجدت و امجد ايضا.

 29- فالجمع الذي كان واقفا و سمع قال قد حدث رعد و اخرون قالوا قد كلمه ملاك.

 30- اجاب يسوع و قال ليس من اجلي صار هذا الصوت بل من اجلكم.

 31- الان دينونة هذا العالم الان يطرح رئيس هذا العالم خارجا.

 32- و انا ان ارتفعت عن الارض اجذب الي الجميع.

 33- قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يموت.

 34- فاجابه الجمع نحن سمعنا من الناموس ان المسيح يبقى الى الابد فكيف تقول انت انه ينبغي ان يرتفع ابن الانسان من هو هذا ابن الانسان.

 35- فقال لهم يسوع النور معكم زمانا قليلا بعد فسيروا ما دام لكم النور لئلا يدرككم الظلام و الذي يسير في الظلام لا يعلم الى اين يذهب.

 36- ما دام لكم النور امنوا بالنور لتصيروا ابناء النور تكلم يسوع بهذا ثم مضى و اختفى عنهم "

من يخدمني فليتبعني= أي من يريد أن يصير تلميذًا للمسيح فليحمل صليبه تابعًا المسيح الذي قال هنا أنه سيصلب= وأنا أيضًا إذا إرتفعت أجذب إلىّ كل واحد. وهذا كان يقوله مشيرًا أنه بأي ميتة يموت. والصليب مجد= يا أبتي مجد إبنك فما يبدأ بالصليب ينتهي بالمجد حتمًا . يا أبتي نجني من هذه الساعة (الصليب) لكن من أجل هذه الساعة أتيت.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز 60 : 4، 5):-

" أعطيت الذين يتقونك علامة، ليهربوا من وجه القوس، لكي ما ينجوا أحباؤك، خلصني بيمينك. هلليلويا "

أعطيت الذين يتقونك علامة= صارت علامة المسيحيين هي الصليب. ليهربوا من وجه القوس المعنى أنهم بالصليب ينجون من حروب الشيطان= لكيما ينجو أحباؤك= الصليب قوة للخلاص من الشيطان. وعلامة بها ننجو.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (1كو17:1-31):-

" 17- لان المسيح لم يرسلني لاعمد بل لابشر لا بحكمة كلام لئلا يتعطل صليب المسيح.

 18- فان كلمة الصليب عند الهالكين جهالة و اما عندنا نحن المخلصين فهي قوة الله.

 19- لانه مكتوب سابيد حكمة الحكماء و ارفض فهم الفهماء.

 20- اين الحكيم اين الكاتب اين مباحث هذا الدهر الم يجهل الله حكمة هذا العالم.

 21- لانه اذ كان العالم في حكمة الله لم يعرف الله بالحكمة استحسن الله ان يخلص المؤمنين بجهالة الكرازة.

 22- لان اليهود يسالون اية و اليونانيين يطلبون حكمة.

 23- و لكننا نحن نكرز بالمسيح مصلوبا لليهود عثرة و لليونانيين جهالة.

 24- و اما للمدعوين يهودا و يونانيين فبالمسيح قوة الله و حكمة الله.

 25- لان جهالة الله احكم من الناس و ضعف الله اقوى من الناس.

 26- فانظروا دعوتكم ايها الاخوة ان ليس كثيرون حكماء حسب الجسد ليس كثيرون اقوياء ليس كثيرون شرفاء.

 27- بل اختار الله جهال العالم ليخزي الحكماء و اختار الله ضعفاء العالم ليخزي الاقوياء.

 28- و اختار الله ادنياء العالم و المزدرى و غير الموجود ليبطل الموجود.

 29- لكي لا يفتخر كل ذي جسد امامه.

 30- و منه انتم بالمسيح يسوع الذي صار لنا حكمة من الله و برا و قداسة و فداء.

 31- حتى كما هو مكتوب من افتخر فليفتخر بالرب "

حكمة الكلام وحكمة البشر مهما كانت فهي ضعيفة لكن قوة الصليب فهي جبارة= أما عندنا نحن المخلصين فهو قوة الله. وكلمة الصليب عند الهالكين جهالة= فمن يرفض الصليب هو جاهل مصيره الهلاك. أما من يقبل صليبه يصبح قويًا .

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1بط11:2-25):-

" 11- ايها الاحباء اطلب اليكم كغرباء و نزلاء ان تمتنعوا عن الشهوات الجسدية التي تحارب النفس.

 12- و ان تكون سيرتكم بين الامم حسنة لكي يكونوا في ما يفترون عليكم كفاعلي شر يمجدون الله في يوم الافتقاد من اجل اعمالكم الحسنة التي يلاحظونها.

 13- فاخضعوا لكل ترتيب بشري من اجل الرب ان كان للملك فكمن هو فوق الكل.

 14- او للولاة فكمرسلين منه للانتقام من فاعلي الشر و للمدح لفاعلي الخير.

 15- لان هكذا هي مشيئة الله ان تفعلوا الخير فتسكتوا جهالة الناس الاغبياء.

 16- كاحرار و ليس كالذين الحرية عندهم سترة للشر بل كعبيد الله.

 17- اكرموا الجميع احبوا الاخوة خافوا الله اكرموا الملك.

 18- ايها الخدام كونوا خاضعين بكل هيبة للسادة ليس للصالحين المترفقين فقط بل للعنفاء ايضا.

 19- لان هذا فضل ان كان احد من اجل ضمير نحو الله يحتمل احزانا متالما بالظلم.

 20- لانه اي مجد هو ان كنتم تلطمون مخطئين فتصبرون بل ان كنتم تتالمون عاملين الخير فتصبرون فهذا فضل عند الله.

 21- لانكم لهذا دعيتم فان المسيح ايضا تالم لاجلنا تاركا لنا مثالا لكي تتبعوا خطواته.

 22- الذي لم يفعل خطية و لا وجد في فمه مكر.

 23- الذي اذ شتم لم يكن يشتم عوضا و اذ تالم لم يكن يهدد بل كان يسلم لمن يقضي بعدل.

 24- الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر الذي بجلدته شفيتم.

 25- لانكم كنتم كخراف ضالة لكنكم رجعتم الان الى راعي نفوسكم و اسقفها "

ترك الشهوات هو صلب لأهواء الجسد وهذا ما يدعو له الرسول، وهذه هي الحكمة، أما من ينغمس في شهوات العالم فهذا جهالة تقود للهلاك. فنحن نتبع خطوات المسيح= هو أيضًا تألم عنا تاركًا لنا مثالًا لكي نتبع خطواته.. الذي رفع خطايانا على الخشبة بجسده.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع34:10-42):-

" 34- ففتح بطرس فاه و قال بالحق انا اجد ان الله لا يقبل الوجوه.

 35- بل في كل امة الذي يتقيه و يصنع البر مقبول عنده.

 36- الكلمة التي ارسلها الى بني اسرائيل يبشر بالسلام بيسوع المسيح هذا هو رب الكل.

 37- انتم تعلمون الامر الذي صار في كل اليهودية مبتدئا من الجليل بعد المعمودية التي كرز بها يوحنا.

 38- يسوع الذي من الناصرة كيف مسحه الله بالروح القدس و القوة الذي جال يصنع خيرا و يشفي جميع المتسلط عليهم ابليس لان الله كان معه.

 39- و نحن شهود بكل ما فعل في كورة اليهودية و في اورشليم الذي ايضا قتلوه معلقين اياه على خشبة.

 40- هذا اقامه الله في اليوم الثالث و اعطى ان يصير ظاهرا.

 41- ليس لجميع الشعب بل لشهود سبق الله فانتخبهم لنا نحن الذين اكلنا و شربنا معه بعد قيامته من الاموات.

 42- و اوصانا ان نكرز للشعب و نشهد بان هذا هو المعين من الله ديانا للاحياء و الاموات "

بطرس يبشر بأن الذي قتلوه أيضًا معلقين إياه على خشبة. هذا أقامه الله. فالموت ليس نهاية المؤمن بل هناك قيامة ومجد. وكل ومن يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-days/tout-17.html