الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

47- اليوم الرابع من شهر طوبه: نياحة القديس يوحنا إبن زبدي الإنجيلي

 

القراءات:

مزمور العشية:

إنجيل العشية:

مزمور باكر:

إنجيل باكر:

البولس:

(مز18: 1، 4)

(يو7:15-16)

(مز44: 1، 4)

(يو1:1-17)

(رو4:10-18)

 

الكاثوليكون:

الإبركسيس:

مزمور إنجيل القداس:

إنجيل القداس:

(1يو1:1-6:2)

(أع1:3-16)

(مز 138: 15، 16)

(يو15:21-25)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

السنكسار:

"  نياحة القديس يوحنا الإنجيلى سنة 100 ميلادية

في مثل هذا اليوم من سنة 100 م تنيح القديس يوحنا البتول الإنجيلي الرسول وهو ابن زبدي ويقول ذهبي الفم انه تتلمذ أولا ليوحنا المعمدان وهو أخو القديس يعقوب الكبير الذي قتله هيرودس بالسيف وقد دعاه المخلص مع أخيه (بوانرجس) أي ابني الرعد، لشدة غيرتهما وعظيم إيمانهما. وهو التلميذ الذي كان يسوع يحبه. وقد خرجت قرعة هذا الرسول ان يمضي إلى بلاد أسيا. ولان سكان تلك الجهة كانوا غلاظ الرقاب فقد صلى إلى السيد المسيح ان يشمله بعنايته، وخرج قاصدا أفسس مستصحبا معه تلميذه بروخورس واتخذ لسفره سفينة وحدث في الطريق ان السفينة انكسرت وتعلق كل واحد من الركاب بأحد ألواحها وقذفت الأمواج بروخورس إلى إحدى الجزر. أما القديس يوحنا فلبث في البحر عدة أيام تتقاذفه الأمواج حتى طرحته بعناية الرب وتدبيره إلى الجزيرة التي بها تلميذه. فلما التقيا شكرا الله كثيرا على عنايته بهما. ومن هناك مضى القديس يوحنا إلى مدينة أفسس ونادي فيها بكلمة الخلاص. فلم يتقبل أهلها بشارته في أول الأمر إلى ان حدث ذات يوم ان سقط ابن وحيد لامه في مستوقد حمام كانت تديره فأسرعوا لإخراجه ولكنه كان قد مات. فعلا العويل من والدته وعندئذ تقدم الرسول من الصبي وصلى إلى الله بحرارة ثم رشمه بعلامة الصليب ونفخ في وجهه فعادت إليه الحياة في الحال. فابتهجت أمه وقبلت قدمي الرسول ودموع الفرح تفيض من عينيها. ومنذ تلك اللحظة أخذ أهل المدينة يتقاطرون إليه ليسمعوا تعليمه. وآمن منهم عدد كبير فعمدهم. وأثار هذا الأمر حقد كهنة الأوثان فحأولوا الفتك به مرارا كثيرة ولم يتمكنوا لان الرب حافظ لأصفيائه وأخيرا بعد جهاد شديد ومشقة عظيمة ردهم إلى معرفة الله ورسم لهم أساقفة وكهنة، ومن هناك ذهب إلى نواحي آسيا ورد كثيرين من أهلها إلى الإيمان. وعاش هذا القديس تسعين سنة وكانوا يأتون به محمولا إلى مجتمعات المؤمنين ولكبر سنه كان يقتصر في تعليمه على قول (يا أولادي احبوا بعضكم بعضا) وقد كتب الإنجيل الموسوم باسمه وسفر الرؤيا التي رآها في جزيرة بطمس المملوءة بالأسرار الإلهية وكتب الثلاث رسائل الموسومة باسمه ايضا. وهو الذي كان مع السيد المسيح عند التجلي والذي اتكأ على صدر الرب وقت العشاء وقال له من الذي يسلمك.. وهو الذي كان واقفا عند الصليب مع العذراء مريم وقد قال لها السيد المسيح وهو على الصليب : هو ذا ابنك وقال ليوحنا : هو ذا أمك. وهو الذي قال عنه بطرس يارب وهذا ما له فقال له يسوع ان كنت أشاء انه يبقي حتى أجئ ماذا لك.

و لما شعر بقرب انتقاله من هذا العالم دعا إليه الشعب وناوله من جسد الرب ودمه الأقدسين، ثم وعظهم وأوصاهم ان يثبتوا على الإيمان ثم خرج قليلا من مدينة أفسس وأمر تلميذه وآخرين معه فحفروا له حفرة هناك. فنزل ورفع يديه وصلى ثم ودعهم وأمرهم ان يعودوا إلى المدينة ويثبتوا الأخوة غلي الإيمان بالسيد المسيح قائلا لهم : إنني برئ الآن من دمكم، لأني لم اترك وصية من وصايا الرب إلا وقد أعلمتكم بها. والآن اعلموا أنكم لا ترون وجهي بعد. وان الله سيجازي كل واحد حسب أعماله. ولما قال هذا قبلوا يديه ورجليه ثم تركوه ومضوا. فلما علم الشعب بذلك خرجوا جميعهم إلى حيث القديس فوجدوه قد تنيح فبكوه بحزن عميق وكانوا يتحدثون بعجائبه ووداعته وانه وان لم يكن قد مات بالسيف كبقية الرسل إلا انه قد تساوي معهم في الأمجاد السماوية لبتوليته وقداسته. صلاته تكون معنا، ولربنا المجد دائمًا أبديًا آمين. "

نياحة القديس يوحنا إبن زبدي حبيب الرب أحد الإثني عشر. ذهب ليكرز في آسيا (تركيا) وإنكسرت السفينة به ومعه تلميذه بروخوروس. وقذفت الأمواج بروخوروس إلى إحدى الجزر. وتعلق يوحنا بأحد ألواح السفينة وبعد أيام وصل لنفس الجزيرة وتقابل مع بروخوروس وذهبا لأفسس ورفضوا كرازته إلى أن أقام صبيًا من الموت كان قد سقط في مستوقد حمام فآمن كثيرون وعمدهم. وهاجمه الوثنيون بشدة لكنه أخيرًا عمد الكثيرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وتقرأ هذه القراءات أيضًا في الأيام التالية:

24كيهك

إستشهاد القديس الجليل أغناطيوس بطريرك إنطاكية تلميذ القديس يوحنا الإنجيلي. طاف معه أولًا ثم رسمه بطريركًا على إنطاكية فعذبه الوثنيون ثم ألقوه للوحوش ففتكت به.

29أمشير

شهادة القديس بوليكربوس أسقف سميرنا (أزمير) وهو تلميذ للقديس يوحنا الإنجيلي وعمره 86 سنة قال له أتباع الملك الوثني إشتم المسيح ونحن نطلق سراحك فقال 86سنة خدمته ولم يفعل بي ضررًا فكيف أجدف علي ملكي الذي خلصني. وعذبوه كثيرًا ثم قطعوا رأسه.

16برموده

شهادة القديس أنتيباس أسقف برغامس تلميذ القديس يوحنا الإنجيلي (رؤ13:2) عذبه الوثنيون وأرسل له يوحنا الإنجيلي رسالة تعزية دعاه فيها الكاهن الأمين والراعي الصالح. وأخيرًا وضعوه في ثور نحاس وأوقدوا النيران تحته حتى إستشهد.

16بشنس

تذكار بشارة يوحنا الإنجيلي في آسيا الصغرى وأفسس وما حولها وما قاساه من أهوال وكتابته لإنجيله وسفر الرؤيا.

16أبيب

نياحة القديس يوحنا صاحب الإنجيل الذهب. شاب غني آثر ترك غنى والده وعاش في زهد ثم أرشده أن يذهب لوالديه فطلب منهما أن يدفناه بثيابه الرثة وبنوا له كنيسة على اسمه وحدثت من جسده عجائب. وأختارت الكنيسة هذه الفصول لتشابه اسمه مع يوحنا الإنجيلي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (يو15:21-25):-

 "  15- فبعدما تغدوا قال يسوع لسمعان بطرس يا سمعان بن يونا اتحبني اكثر من هؤلاء قال نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع خرافي.

 16- قال له ايضا ثانية يا سمعان بن يونا اتحبني قال له نعم يا رب انت تعلم اني احبك قال له ارع غنمي.

 17- قال له ثالثة يا سمعان بن يونا اتحبني فحزن بطرس لانه قال له ثالثة اتحبني فقال له يا رب انت تعلم كل شيء انت تعرف اني احبك قال له يسوع ارع غنمي.

 18- الحق الحق اقول لك لما كنت اكثر حداثة كنت تمنطق ذاتك و تمشي حيث تشاء و لكن متى شخت فانك تمد يديك و اخر يمنطقك و يحملك حيث لا تشاء.

 19- قال هذا مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يمجد الله بها و لما قال هذا قال له اتبعني.

 20- فالتفت بطرس و نظر التلميذ الذي كان يسوع يحبه يتبعه و هو ايضا الذي اتكا على صدره وقت العشاء و قال يا سيد من هو الذي يسلمك.

 21- فلما راى بطرس هذا قال ليسوع يا رب و هذا ما له.

 22- قال له يسوع ان كنت اشاء انه يبقى حتى اجيء فماذا لك اتبعني انت.

 23- فذاع هذا القول بين الاخوة ان ذلك التلميذ لا يموت و لكن لم يقل له يسوع انه لا يموت بل ان كنت اشاء انه يبقى حتى اجيء فماذا لك.

 24- هذا هو التلميذ الذي يشهد بهذا و كتب هذا و نعلم ان شهادته حق.

 25- و اشياء اخر كثيرة صنعها يسوع ان كتبت واحدة واحدة فلست اظن ان العالم نفسه يسع الكتب المكتوبة امين "

فصل هذا الإنجيل يظهر عظمة محبة يوحنا للسيد المسيح بالنسبة لبطرس. والسيد المسيح يسأل بطرس ثلاث مرات أتحبني ثم يقول له أنه سيصلب= إذا شخت فإنك تبسط يديك وآخر يمنطقك ويحملك حيث لا تشاء= أي أن علامة المحبة أن تقبل الصليب الذي أختاره لك. ولذلك يقول السيد لبطرس إتبعني أنت. أما يوحنا الذي يمتلئ محبة للرب فيقول عنه= ونظر التلميذ الذي كان يسوع يحبه يتبعه= فهو يتبعه حتى إلى الصليب. وكان هو التلميذ الوحيد فعلًا بجانب الصليب. علامة أخرى للمحبة أن لا نقارن حالنا مع الغير ولما فعل بطرس وسأل السيد عن يوحنا= وهذا ما له أي كيف يموت؟ فكان رد السيد عليه= ماذا لك فمن يثق في محبة المسيح لن يقارن مع الآخرين لأنه يثق أن الرب يعطيه أحسن شيء يناسبه لكي يصل للسماء. علامة أخرى فمن يحب المسيح يرعى غنمه أي يخدم شعبه. لكن هناك من ليس فقط يقبل الصليب الذي يسمح به الله بل يضع على نفسه صليبًا إختياريًا مثل يوحنا صاحب الإنجيل الذهب حبًا في المسيح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز138: 16،15):-

" وأنا لقد أكرم على جدًا، أصفياؤك يا الله، واعتزت جدًا رئاستهم، أحصيهم فيكثرون أكثر من الرمل. هلليلويا "

 

أنا لقد أكرم علىَّ جدًا = هذا ما يشعر به كل من يحب المسيح أن الله كان كريمًا جدًا معهُ؟

أصفياؤك يا الله= الله يكرم أصفياؤه "أنا أكرم الذين يكرمونني" (1صم30:2)

وإعتزت رئاستهم جدًا = المسيح يعطي يوحنا ومن مثله كرامة ونعمة في رئاسته. ويؤمن على يديهم الكثيرين، يحبونهم ويحبوا المسيح الذي يبشرون به.

أحصيهم فيكثرون أكثر من الرمل= حينا يكرمهم المسيح تكون ثمرة عملهم أكثر من الرمل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (يو7:15-16):-

"  7- ان ثبتم في و ثبت كلامي فيكم تطلبون ما تريدون فيكون لكم.

 8- بهذا يتمجد ابي ان تاتوا بثمر كثير فتكونون تلاميذي.

 9- كما احبني الاب كذلك احببتكم انا اثبتوا في محبتي.

 10- ان حفظتم وصاياي تثبتون في محبتي كما اني انا قد حفظت وصايا ابي و اثبت في محبته.

 11- كلمتكم بهذا لكي يثبت فرحي فيكم و يكمل فرحكم.

 12- هذه هي وصيتي ان تحبوا بعضكم بعضا كما احببتكم.

 13- ليس لاحد حب اعظم من هذا ان يضع احد نفسه لاجل احبائه.

 14- انتم احبائي ان فعلتم ما اوصيكم به.

 15- لا اعود اسميكم عبيدا لان العبد لا يعلم ما يعمل سيده لكني قد سميتكم احباء لاني اعلمتكم بكل ما سمعته من ابي.

 16- ليس انتم اخترتموني بل انا اخترتكم و اقمتكم لتذهبوا و تاتوا بثمر و يدوم ثمركم لكي يعطيكم الاب كل ما طلبتم باسمي "

بهذا يتمجد أبي أن تأتوا بثمر كثير فتكونون تلاميذي= هذه متفقة مع مزمور القداس. ولكن كيف إن ثبتم فيّ وثبت كلامي فيكم. هو إنجيل يتكلم عن حب المسيح لنا ووجوب محبتنا له ومحبتنا بعضنا لبعض. والمحبة كانت سمة يوحنا الحبيب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز18: 4،1):-

" السموات تذيع مجد الله، الفَلك يخبر بعمل يديه، فى كل الأرض خرجت أقوالهم، وإلى أقطار المسكونة بلغت تعاليمهم. هلليلويا "

السموات تذيع مجد الله.. في كل الأرض خرجت أقوالهم= داود رأى أن السموات والنجوم تكشف عمل الله وعظمته وقدرته ومحبته. وبولس فهم من هذا المزمور أنه يتحدث عن رسل المسيح الذين كشفوا للعالم عن عظمة محبة المسيح، ونشروا هذا في كل العالم= إلى أقطار المسكونة بلغت تعاليمهم (راجع البولس).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (يو1:1-17):-

 "  1- في البدء كان الكلمة و الكلمة كان عند الله و كان الكلمة الله.

 2- هذا كان في البدء عند الله.

 3- كل شيء به كان و بغيره لم يكن شيء مما كان.

 4- فيه كانت الحياة و الحياة كانت نور الناس.

 5- و النور يضيء في الظلمة و الظلمة لم تدركه.

 6- كان انسان مرسل من الله اسمه يوحنا.

 7- هذا جاء للشهادة ليشهد للنور لكي يؤمن الكل بواسطته.

 8- لم يكن هو النور بل ليشهد للنور.

 9- كان النور الحقيقي الذي ينير كل انسان اتيا الى العالم.

 10- كان في العالم و كون العالم به و لم يعرفه العالم.

 11- الى خاصته جاء و خاصته لم تقبله.

 12- و اما كل الذين قبلوه فاعطاهم سلطانا ان يصيروا اولاد الله اي المؤمنون باسمه.

 13- الذين ولدوا ليس من دم و لا من مشيئة جسد و لا من مشيئة رجل بل من الله.

 14- و الكلمة صار جسدا و حل بيننا و راينا مجده مجدا كما لوحيد من الاب مملوءا نعمة و حقا.

 15- يوحنا شهد له و نادى قائلا هذا هو الذي قلت عنه ان الذي ياتي بعدي صار قدامي لانه كان قبلي.

 16- و من ملئه نحن جميعا اخذنا و نعمة فوق نعمة.

 17- لان الناموس بموسى اعطي اما النعمة و الحق فبيسوع المسيح صارا "

الظلمة التي في العالم لم تدرك النور الذي يشهد له يوحنا أي المسيح نور العالم وخالق العالمين السماء والأرض= كل شيء به كان. بل أتي المسيح ليملأ المؤمنين نعمة فوق نعمة.

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز44: 1، 4):-

" فاض قلبي كلمة صالحة، أقول أنا أعمالي أنا للملك، انسكبت النعمة من شفتيك، لذلك باركك الله إلى الدهر. هلليلويا "

فاض قلبي كلمة صالحة= بداية إنجيل يوحنا بداية يعجز عنها البشر، فهو يحدثنا عن طبيعة الله وأزلية المسيح، وأنه خالق كل شئ.. في البدء كان الكلمة. ونفهم المزمور أن الآب يلد الابن الكلمة وأن أعمال الابن هي تكوين كل شيء وخلقه كل شيء لمجد الله= أقول أنا أعمالي أنا للملك فأعمال المسيح هي خلقة الكل. وأنا للملك= هو كلمة الله الملك وأعماله لمجد الله.

إنسكبت النعمة من شفيتك= المسيح الكلمة خلق الناس وأفاض عليهم من نعمته، نعمة فوق نعمة (إنجيل باكر). وهذا كان بتجسده وإخلائه لذاته. ولكن رفعه الله بعد ذلك وأعطاه اسمًا فوق كل اسم (في6:2-11)= لذلك باركك الله إلى الدهر.

هنا نحن أمام المسيح خالق الخليقة الأولى والمسيح بفدائه خالق الخليقة الجديدة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (رو4:10-18):-

 "  4- لان غاية الناموس هي المسيح للبر لكل من يؤمن.

 5- لان موسى يكتب في البر الذي بالناموس ان الانسان الذي يفعلها سيحيا بها.

 6- و اما البر الذي بالايمان فيقول هكذا لا تقل في قلبك من يصعد الى السماء اي ليحدر المسيح.

 7- او من يهبط الى الهاوية اي ليصعد المسيح من الاموات.

 8- لكن ماذا يقول الكلمة قريبة منك في فمك و في قلبك اي كلمة الايمان التي نكرز بها.

 9- لانك ان اعترفت بفمك بالرب يسوع و امنت بقلبك ان الله اقامه من الاموات خلصت.

 10- لان القلب يؤمن به للبر و الفم يعترف به للخلاص.

 11- لان الكتاب يقول كل من يؤمن به لا يخزى.

 12- لانه لا فرق بين اليهودي و اليوناني لان ربا واحدا للجميع غنيا لجميع الذين يدعون به.

 13- لان كل من يدعو باسم الرب يخلص.

 14- فكيف يدعون بمن لم يؤمنوا به و كيف يؤمنون بمن لم يسمعوا به و كيف يسمعون بلا كارز.

 15- و كيف يكرزون ان لم يرسلوا كما هو مكتوب ما اجمل اقدام المبشرين بالسلام المبشرين بالخيرات.

 16- لكن ليس الجميع قد اطاعوا الانجيل لان اشعياء يقول يا رب من صدق خبرنا.

 17- اذا الايمان بالخبر و الخبر بكلمة الله.

 18- لكنني اقول العلهم لم يسمعوا بلى الى كل الارض خرج صوتهم و الى اقاصي المسكونة اقوالهم "

ضرورة الإيمان لنحصل على هذه الخليقة الجديدة= أي كلمة الإيمان التي ننادي بها وعمل الرسل أن الله أرسلهم ليكرزوا= كيف يسمعون بلا كارز وكيف يكرزون إن لم يُرسلوا ثم نسمع تفسير بولس لمزمور العشية وأنه على كرازة الرسل للعالم أجمع ومنهم يوحنا قطعًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (1يو1:1-6:2):-

(1يو1:1-10)

 "  1- الذي كان من البدء الذي سمعناه الذي رايناه بعيوننا الذي شاهدناه و لمسته ايدينا من جهة كلمة الحياة.

 2- فان الحياة اظهرت و قد راينا و نشهد و نخبركم بالحياة الابدية التي كانت عند الاب و اظهرت لنا.

 3- الذي رايناه و سمعناه نخبركم به لكي يكون لكم ايضا شركة معنا و اما شركتنا نحن فهي مع الاب و مع ابنه يسوع المسيح.

 4- و نكتب اليكم هذا لكي يكون فرحكم كاملا.

 5- و هذا هو الخبر الذي سمعناه منه و نخبركم به ان الله نور و ليس فيه ظلمة البتة.

 6- ان قلنا ان لنا شركة معه و سلكنا في الظلمة نكذب و لسنا نعمل الحق.

 7- و لكن ان سلكنا في النور كما هو في النور فلنا شركة بعضنا مع بعض و دم يسوع المسيح ابنه يطهرنا من كل خطية.

 8- ان قلنا انه ليس لنا خطية نضل انفسنا و ليس الحق فينا.

 9- ان اعترفنا بخطايانا فهو امين و عادل حتى يغفر لنا خطايانا و يطهرنا من كل اثم.

 10- ان قلنا اننا لم نخطئ نجعله كاذبا و كلمته ليست فينا. "

(1يو1:1-6)

"  1- يا اولادي اكتب اليكم هذا لكي لا تخطئوا و ان اخطا احد فلنا شفيع عند الاب يسوع المسيح البار.

 2- و هو كفارة لخطايانا ليس لخطايانا فقط بل لخطايا كل العالم ايضا.

 3- و بهذا نعرف اننا قد عرفناه ان حفظنا وصاياه.

 4- من قال قد عرفته و هو لا يحفظ وصاياه فهو كاذب و ليس الحق فيه.

 5- و اما من حفظ كلمته فحقا في هذا قد تكملت محبة الله بهذا نعرف اننا فيه.

 6- من قال انه ثابت فيه ينبغي انه كما سلك ذاك هكذا يسلك هو ايضا "

من رسالة يوحنا الإنجيلي صاحب هذا اليوم وفيها نفس بداية إنجيله.

الذي كان من البدء.. الذي سمعناه الذي رأيناه..= الكلمة صار جسدًا ورأيناه فإن الحياة أظهرت.. ونشهد ونُعِلمكم= هذا عمل الرسل.

الله نور وليس فيه ظلمة البتة= نفس معاني الإنجيل (إنجيل باكر)

فالمسيح أتي ليكون لنا نورًا وحياة وشفيع عند الآب وكفارة لخطايانا. هذه هي بشارة الرسل وكرازتهم ومنهم يوحنا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع1:3-16):-

 "  1- و صعد بطرس و يوحنا معا الى الهيكل في ساعة الصلاة التاسعة.

 2- و كان رجل اعرج من بطن امه يحمل كانوا يضعونه كل يوم عند باب الهيكل الذي يقال له الجميل ليسال صدقة من الذين يدخلون الهيكل.

 3- فهذا لما راى بطرس و يوحنا مزمعين ان يدخلا الهيكل سال لياخذ صدقة.

 4- فتفرس فيه بطرس مع يوحنا و قال انظر الينا.

 5- فلاحظهما منتظرا ان ياخذ منهما شيئا.

 6- فقال بطرس ليس لي فضة و لا ذهب و لكن الذي لي فاياه اعطيك باسم يسوع المسيح الناصري قم و امش.

 7- و امسكه بيده اليمنى و اقامه ففي الحال تشددت رجلاه و كعباه.

 8- فوثب و وقف و صار يمشي و دخل معهما الى الهيكل و هو يمشي و يطفر و يسبح الله.

 9- و ابصره جميع الشعب و هو يمشي و يسبح الله.

 10- و عرفوه انه هو الذي كان يجلس لاجل الصدقة على باب الهيكل الجميل فامتلاوا دهشة و حيرة مما حدث له.

 11- و بينما كان الرجل الاعرج الذي شفي متمسكا ببطرس و يوحنا تراكض اليهم جميع الشعب الى الرواق الذي يقال له رواق سليمان و هم مندهشون.

 12- فلما راى بطرس ذلك اجاب الشعب ايها الرجال الاسرائيليون ما بالكم تتعجبون من هذا و لماذا تشخصون الينا كاننا بقوتنا او تقوانا قد جعلنا هذا يمشي.

 13- ان اله ابراهيم و اسحق و يعقوب اله ابائنا مجد فتاه يسوع الذي اسلمتموه انتم و انكرتموه امام وجه بيلاطس و هو حاكم باطلاقه.

 14- و لكن انتم انكرتم القدوس البار و طلبتم ان يوهب لكم رجل قاتل.

 15- و رئيس الحياة قتلتموه الذي اقامه الله من الاموات و نحن شهود لذلك.

 16- و بالايمان باسمه شدد اسمه هذا الذي تنظرونه و تعرفونه و الايمان الذي بواسطته اعطاه هذه الصحة امام جميعكم "

هنا نرى بطرس ويوحنا يشفون الأعرج من بطن أمه. فالكرازة والإيمان بالمسيح يعطون الشفاء للإنسانية المعذبة.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-days/toba-4.html