الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية - القس أنطونيوس فكري

68- اليوم السادس عشر من شهر بؤونه: نياحة القديس أبو نوفر

 

القراءات:

مزمور العشية:

إنجيل العشية:

مزمور باكر:

إنجيل باكر:

البولس:

(مز111: 5، 7، 2)

(مت42:24-47)

(مز91: 8، 12)

(لو11:19-19)

(عب32:11-2:12)

 

الكاثوليكون:

الإبركسيس:

مزمور إنجيل القداس:

إنجيل القداس:

(يع9:5-20)

(أع24:18-6:19)

(مز 91: 10، 11)

(لو32:12-44)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

السنكسار:

 " نياحة القديس أبو نوفر السائح

في مثل هذا اليوم تنيح الأب الفاضل صاحب الذكر الجميل والشيخوخة الصالحة القديس أبا نفر السائح ببرية الصعيد. وذلك قد ذكره القديس بفنوتيوس الذي حركته نعمة الله شوقا إلى رؤية عبيد الله السواح. فأبصر جماعة منهم ومن بينهم القديس أبا نفر وكتب قصصهم. وقال أنه دخل البرية مرة ووجد عين ماء ونخلة ورأى القديس مقبلا إليه عريانا ومستترا بشعر رأسه ولحيته. فلما رآه الأب بفنوتيوس خاف وظنه روحا فشجعه القديس وصلب أمامه وصلى الصلاة الربانية ثم قال له : " مرحبا بك يا بفنوتيوس " فلما دعاه باسمه هدأ روعه. ثم صليا وجلسا يتحدثان بعظائم الله. فسأله بفنوتيوس أن يعرفه عن سيرته وكيف وصل إلى هناك. فأجابه : " أنني كنت في دير رهبان أتقياء قديسين، فسمعتهم ينعتون سكان البرية السواح بكل الأوصاف الجميلة فقلت لهم : وهل يوجد من هو أفضل منكم. فأجابوا نعم. سكان البرية السواح لأننا نحن قريبون من العالم فإن ضاق صدرنا وجدنا من يعزينا وان مرضنا وجدنا من يفتقدنا وان تعرينا وجدنا من يكسونا أما سكان البرية فليس لهم شيء من ذلك فلما سمعت منهم هذا جزع قلبي.

ولما كان الليل أخذت قليلا من الخبز وخرجت من الدير ثم صليت إلى السيد المسيح أن يهديني إلى موضع أقيم فيه فسهل لي الرب أن وجدت رجلا قديسا فأقمت عنده حتى علمني كيف تكون السياحة وبعد ذلك أتيت إلى هنا فوجدت هذه النخلة وهذه العين. تطرح النخلة اثني عشر عرجونا في كل سنة فيكفيني كل عرجون شهرا وأشرب الماء من هذه العين. لي إلى اليوم ستون سنة لم أر وجه إنسان سواك.

وبينما هما يتحدثان بهذا نزل ملاك الرب وأعلم القديس أبا نفر بقرب نياحته. وفي الحال تغير لونه وصار شبه نار. ثم أحني ركبتيه وسجد للرب. وبعد أن ودع القديس بفنوتيوس أسلم روحه الطاهرة فكفنه القديس بفنوتيوس ودفنه في مغارته ورغب أن يسكن موضعه ولكن بعدما دفنه نشفت النخلة وسقطت أما عين الماء فجفت. وكان ذلك بتدبير من الله ليعود القديس بفنوتيوس إلى العالم ويبشرهم بذكر السواح القديسين الذين رآهم.

صلاتهم تكون معنا، ولربنا المجد دائمًا. آمين "

نياحة القديس أبو نوفر وكان لم ير وجه إنسان لمدة 60سنة. وكان يتغذى على بلح نخلة ويشرب من عين ماء. لا يستره سوى شعره ولحيته. أرسل له الله القديس بفنوتيوس ليكتب سيرته فبينما هما يتحدثان نزل ملاك من السماء وأخبره بقرب نياحته، وفي الحال تغير لونه وصار شبه نار وسجد للرب وكفنه القديس بفنوتيوس، ولما أراد بفنوتيوس أن يقيم في هذا المكان جفت النخلة والعين ليعيده الله ويخبر بهذه القصص.

" أول فصل السموم  مدته 70 يومًا  "

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وتقرأ هذه القراءات أيضًا في الأيام التالية:

2كيهك

نياحة القديس أباهور الراهب، فاق كثيرين في عبادته وأحب العزلة فقال له الشيطان: في البرية تستطيع أن تهزمني ولكن إن كنت شجاعًا فإذهب للإسكندرية فذهب يسقي المسجونين. فدبر له إبليس مكيدة، إذ حدث أن حصانًا صدم صبي فقتله في نفس المكان الذي فيه القديس فحركهم الشيطان ليقولوا أن القديس هو القاتل فتجمهر الناس عليه وهزأوا به. فلم يخف القديس بل إحتضن الطفل وصلى له فقام فاعجب به الناس فهرب للبرية من المجد الباطل. عند نياحته رأى جماعة من القديسين يدعونه إليهم ففرح جدًا.

11كيهك

نياحة الأنبا بيجيمي. ظهر له ملاك وسنه 12سنة يدعوه للرهبنة قائلًا "هلم بنا نمضي ونصير رهبانًا " وأتى به إلى برية بها 3شيوخ وأقام معهم 24سنة حتى تنيحوا فترك المكان وإنطلق في الجبل مسيرة 3ايام فظهرت له الشياطين في شبه وحوش تريد إفتراسه فصلى فتبددوا وأقام في واد 3سنين يأكل كل أسبوع قبضة يده تمر مع قليل من الماء. أتاه ملاك بخبز وماء فلم يفرغ الخبز ولا الماء سنين كثيرة. حمله ملاك لبرية الفرات وكان هناك أناس إرتدوا فردهم للإيمان. تعب مرة وهو ذاهب يبيع القفف فحمله ملاك إلى حيث هو ذاهب. رآه الأنبا شنوده عمودًا منيرًا جدًا. عرف ميعاد إنتقاله وأمر خادمه أن يترك جسده. ورأى جماعة من القديسين قد حضروا إليه. وأسلم روحه بيد الرب فحملته الملائكة وصعدوا بها وهم يرتلون.

17طوبه

نياحة القديسين العظيمين مكسيموس ودوماديوس. كانا اولاد ملك للروم تقي. منذ صغرهما كانا مثل الملائكة في الطهر والقداسة، أراد أن يترهبا فطلبا من أبيهما أن يذهبا إلى نيقية مكان إنعقاد المجمع الأول ليصليا فأرسل معهما مجموعة من الجند. وهناك طلبا من الجند الرجوع. وطلبا من أحد الرهبان أن يترهبا فخاف من أبيهما وأرسلهما إلى راهب قديس اسمه أغابيوس بالشام فرهبنهما ثم أرسلهما إلى أبو مقار وكان أبو مقار قد ظهر له في حلم قائلًا "إرسل لي ولديك" وأنعم الله عليهما بموهبة الشفاء وتعلما صناعة قلوع السفن وكانات يقتاتان من ذلك. وشاع ذكرهما. ووضع أحد البحارة اسميهما على شراع سفينته تبركًا بهما فرآه أحد جنود الملك فأخبره فأرسل الملك والدتهما وأختهما ورفضا الرجوع معهما. وأرادوا أن يقيموا أحدهما بطريركًا فتذكروا وصية الشيخ أغابيوس وذهبوا لأبو مقار. وكانا إذا عطشا يغير لهما الله الماء المالح إلى ماء حلو وتعبا من السير فأرسل الله لهما قوة حملتهما إلى الإسقيط. فشعر أنبا مقار أنهما لا يستطيعان فقالا إن كنا لا نستطيع نغادر المكان فعلمهما ضفر الخوص وأقام لهما قلاية فأقاما فيها 3سنوات، ويذهبان فقط للتناول وهما صامتين. وصلى أبو مقار لله أن يكشف له عنهما فذهب لهما وتظاهر بالنوم وقام ليلًا فوجدهما يصليان وشعاع نور صاعد من فمهما للسماء والشياطين حولهما كالذباب وملاك الرب يطردهم عنهما بسيف من نار. وفي الغد ألبسهما الإسكيم `cxhma وإنصرف قائلًا "صليا عني" فضربا له مطانية metanoia وهما صامتين. ومرض القديس مكسيموس فأرسل للقديس أبو مقار طالبًا حضوره ولما أتى وجده محمومًا فعزاه ورأى حوله جماعة من القديسين ويوحنا المعمدان والملك قسطنطين حول القديس مكسيموس ثم أسلم روحه. أما القديس دوماديوس فكان يبكي بكاءً حارًا وطلب من القديس أبو مقار أن يلحق بأخيه وبعد 3أيام مرض دوماديوس وعلم القديس أبو مقار وفيما هو ذاهب إليه وجد جماعة القديسين الذين كانوا قد حملوا نفس أخيه، حاملين القديس دوماديوس وصاعدين بها إلى السماء، فلما أتى للمغارة وجده قد تنيح. وأمر أن يدعى الدير على اسميهما (دير البرموس).

15أمشير

نياحة القديس بفنوتيوس (ببنوده) السائح الذي ترهب منذ حداثته وسلك أشق طرق النسك وألهمه الله أن يتجول في البرية الداخلية فرأى كثيرين من السواح المجاهدين فإستطلع أخبارهم ودونها ومن هؤلاء القديس تيموثاوس والقديس أبو نفر السائحين. وقد نال في أول تجوله شدائد كثيرة من جوع وعطش ولكن ملاك الرب كان يظهر له ويقويه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل القداس (لو32:12-44):-

"  32- لا تخف ايها القطيع الصغير لان اباكم قد سر ان يعطيكم الملكوت.

 33- بيعوا ما لكم و اعطوا صدقة اعملوا لكم اكياسا لا تفنى و كنزا لا ينفد في السماوات حيث لا يقرب سارق و لا يبلي سوس.

 34- لانه حيث يكون كنزكم هناك يكون قلبكم ايضا.

 35- لتكن احقاؤكم ممنطقة و سرجكم موقدة.

 36- و انتم مثل اناس ينتظرون سيدهم متى يرجع من العرس حتى اذا جاء و قرع يفتحون له للوقت.

 37- طوبى لاولئك العبيد الذين اذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين الحق اقول لكم انه يتمنطق و يتكئهم و يتقدم و يخدمهم.

 38- و ان اتى في الهزيع الثاني او اتى في الهزيع الثالث و وجدهم هكذا فطوبى لاولئك العبيد.

 39- و انما اعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اي ساعة ياتي السارق لسهر و لم يدع بيته ينقب.

 40- فكونوا انتم اذا مستعدين لانه في ساعة لا تظنون ياتي ابن الانسان.

 41- فقال له بطرس يا رب النا تقول هذا المثل ام للجميع ايضا.

 42- فقال الرب فمن هو الوكيل الامين الحكيم الذي يقيمه سيده على خدمه ليعطيهم العلوفة في حينها.

 43- طوبى لذلك العبد الذي اذا جاء سيده يجده يفعل هكذا.

 44- بالحق اقول لكم انه يقيمه على جميع امواله  "

لا تخف أيها القطيع الصغير لأن أباكم قد سر أن يعطيكم الملكوت= وهذا ما دفع هؤلاء السواح لأن يدخلوا إلى البرية الجوانية دون طعام أو شراب. فإن كان الله قد سر أن يعطيهم الملكوت أفلا يعطيهم ما يشبعهم. وفعلًا حوَّل الله الماء المالح إلى ماء حلو لهم وأرسل غراب معه خبز للأنبا بولا. وكان ينقلهم بقوة من عنده من مكان إلى مكان. بيعوا ما لكم وأعطوا صدقة= بل نجد أن مكسيموس ودوماديوس باعا مملكة وكانا يعملان بأيديهما ويعطيا الفقراء. ولهؤلاء يقول السيد المسيح مقولة عجيبة= سيدهم يتمنطق ويتكئهم ويقف ويخدمهم. ولنكن مثلهم مستعدين لأنه في ساعة لا تعرفونها.. والمستعد يقيمه على جميع أمواله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور إنجيل القداس (مز91: 10، 11):-

" الصديق كالنخلة يزهو، وكمثل أرز لبنان ينمو، مغروسين فى بيت الرب، وفى ديار بيت إلهنا زاهرين. هلليلويا "

الصديق كالنخلة يزهو= هؤلاء الأباء السواح والرهبان القديسين هم كالنخلة في إستقامتهم وبرهم وقداستهم وإثمارهم= وكمثل أرز لبنان ينمو= في نموهم للقداسة. مغروسين في بيت الرب= هم إنغرسوا في الكنيسة جسد المسيح بالمعمودية وتأصلوا وثبتوا ونموا بقداستهم وزهدهم وصلواتهم في السماء وفي ديار بيت إلهنا زاهرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل العشية (مت42:24-47):-

" 42- اسهروا اذا لانكم لا تعلمون في اية ساعة ياتي ربكم.

 43- و اعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اية هزيع ياتي السارق لسهر و لم يدع بيته ينقب.

 44- لذلك كونوا انتم ايضا مستعدين لانه في ساعة لا تظنون ياتي ابن الانسان.

 45- فمن هو العبد الامين الحكيم الذي اقامه سيده على خدمه ليعطيهم الطعام في حينه.

 46- طوبى لذلك العبد الذي اذا جاء سيده يجده يفعل هكذا.

 47- الحق اقول لكم انه يقيمه على جميع امواله "

إسهروا إذًا لأنكم لا تعلمون.. وجزاء السهر والقداسة= يقيمه على جميع أمواله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور العشية (مز111: 5، 7، 2):-

" ذكر الصديق يكون إلى الأبد، ولا يخشى من السماع الخبيث، وبره دائم إلى أبد الأبد، يرتفع قرنه بالمجد. هلليلويا "

ذكر الصديق يكون إلى الأبد= أرسل الله القديس بفنوتيوس ليكتب سيرة القديسين السواح الذين لم يرهم أحد عشرات السنين. والله يريد نشر السيرة في كل مكان لحلاوتها. ولا يخشى من السماع الخبيث= حروب الشياطين وكذبهم وحيلهم مؤامراتهم لا يخشونها فالله يساندهم.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنجيل باكر (لو11:19-19):-

" 11- و اذ كانوا يسمعون هذا عاد فقال مثلا لانه كان قريبا من اورشليم و كانوا يظنون ان ملكوت الله عتيد ان يظهر في الحال.

 12- فقال انسان شريف الجنس ذهب الى كورة بعيدة لياخذ لنفسه ملكا و يرجع.

 13- فدعا عشرة عبيد له و اعطاهم عشرة امناء و قال لهم تاجروا حتى اتي.

 14- و اما اهل مدينته فكانوا يبغضونه فارسلوا وراءه سفارة قائلين لا نريد ان هذا يملك علينا.

 15- و لما رجع بعدما اخذ الملك امر ان يدعى اليه اولئك العبيد الذين اعطاهم الفضة ليعرف بما تاجر كل واحد.

 16- فجاء الاول قائلا يا سيد مناك ربح عشرة امناء.

 17- فقال له نعما ايها العبد الصالح لانك كنت امينا في القليل فليكن لك سلطان على عشر مدن.

 18- ثم جاء الثاني قائلا يا سيد مناك عمل خمسة امناء.

 19- فقال لهذا ايضا و كن انت على خمس مدن  "

مثل الأمناء ونرى هنا عدالة الله في إعطاء كل واحد نصيبه بحسب تعبه. فصاحب العشر أمناء اعطاه سلطانًا على عشر مدن وصاحب الخمس أمناء أخذ سلطانًا على خمس مدن. ولذلك فهؤلاء السواح الزاهدين المجاهدين لهم أجر أعظم من أي إنسان عادي فنجم يمتاز عن نجم في المجد (1كو41:15)

← اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت لباقي شرح القطمارسات: قطمارس الأيام - قطمارس الآحاد - قطمارس صوم يونان - قطمارس الصوم الكبير - قطمارس أسبوع الآلام - قطمارس الخمسين المقدسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مزمور باكر (مز91: 8، 12):-

 " ويرتفع قرني مثل وحيد القرن، وشيخوختي فى دهن دسم، ويكونون بما هم مستريحون يخبرون بأن الرب إلهنا مستقيم. هلليلويا "

ويرتفع قرني مثل وحيد القرن= قوتهم كانت المسيح. هو الذي أعطاهم القوة في حروبهم مع الشياطين، وإحتمالهم الجوع والعطش. وشيخوختي في دهن دسم= إرتفاع شأن القديس وشيخوخته الحسنة نتيجة إمتلائه بالروح (فالدهن الدسم يشير للروح القدس). وفي فرحهم وراحتهم كرازة للناس= ويكونون بما هم مستريحون يخبرون بأن الرب إلهنا مستقيم وهذه مثل "مستعدين دائمًا لمجاوبة كل من يسألكم عن سبب الرجاء الذي فيكم" (1بط15:3).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

البولس (عب32:11-2:12):-

(عب32:11-40)

" 32- و ماذا اقول ايضا لانه يعوزني الوقت ان اخبرت عن جدعون و باراق و شمشون و يفتاح و داود و صموئيل و الانبياء.

 33- الذين بالايمان قهروا ممالك صنعوا برا نالوا مواعيد سدوا افواه اسود.

 34- اطفاوا قوة النار نجو من حد السيف تقووا من ضعف صاروا اشداء في الحرب هزموا جيوش غرباء.

 35- اخذت نساء امواتهن بقيامة و اخرون عذبوا و لم يقبلوا النجاة لكي ينالوا قيامة افضل.

 36- و اخرون تجربوا في هزء و جلد ثم في قيود ايضا و حبس.

 37- رجموا نشروا جربوا ماتوا قتلا بالسيف طافوا في جلود غنم و جلود معزى معتازين مكروبين مذلين.

 38- و هم لم يكن العالم مستحقا لهم تائهين في براري و جبال و مغاير و شقوق الارض.

 39- فهؤلاء كلهم مشهودا لهم بالايمان لم ينالوا الموعد.

 40- اذ سبق الله فنظر لنا شيئا افضل لكي لا يكملوا بدوننا. "

(عب1:12-2)

"  1- لذلك نحن ايضا اذ لنا سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا لنطرح كل ثقل و الخطية المحيطة بنا بسهولة و لنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع امامنا.

 2- ناظرين الى رئيس الايمان و مكمله يسوع الذي من اجل السرور الموضوع امامه احتمل الصليب مستهينا بالخزي فجلس في يمين عرش الله "

عن أبطال الإيمان، فقطعًا هؤلاء القديسون من أبطال الإيمان وهنا يقال عنهم وطافوا في فراء وجلود معزي. معوزين متضايقين متألمين. هؤلاء الذين لم يكن العالم يستحقهم. تائهين في القفار والجبال والمغاير وشقوق الأرض. فهؤلاء كلهم شُهِدَ لهم من قبل الإيمان ولم ينالوا الموعد. أما هؤلاء السواح فهم نالوا الموعد لكنهم في إيمان عجيب دخلوا للبراري وشقوق الأرض لا يكلمون إنسانًا بل المسيح فقط ولعشرات السنين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكاثوليكون (يع9:5-20):-

"  9- لا يئن بعضكم على بعض ايها الاخوة لئلا تدانوا هوذا الديان واقف قدام الباب.

 10- خذوا يا اخوتي مثالا لاحتمال المشقات و الاناة الانبياء الذين تكلموا باسم الرب.

 11- ها نحن نطوب الصابرين قد سمعتم بصبر ايوب و رايتم عاقبة الرب لان الرب كثير الرحمة و رؤوف.

 12- و لكن قبل كل شيء يا اخوتي لا تحلفوا لا بالسماء و لا بالارض و لا بقسم اخر بل لتكن نعمكم نعم و لاكم لا لئلا تقعوا تحت دينونة.

 13- اعلى احد بينكم مشقات فليصل امسرور احد فليرتل.

 14- امريض احد بينكم فليدع شيوخ الكنيسة فيصلوا عليه و يدهنوه بزيت باسم الرب.

 15- و صلاة الايمان تشفي المريض و الرب يقيمه و ان كان قد فعل خطية تغفر له.

 16- اعترفوا بعضكم لبعض بالزلات و صلوا بعضكم لاجل بعض لكي تشفوا طلبة البار تقتدر كثيرا في فعلها.

 17- كان ايليا انسانا تحت الالام مثلنا و صلى صلاة ان لا تمطر فلم تمطر على الارض ثلاث سنين و ستة اشهر.

 18- ثم صلى ايضا فاعطت السماء مطرا و اخرجت الارض ثمرها.

 19- ايها الاخوة ان ضل احد بينكم عن الحق فرده احد.

 20- فليعلم ان من رد خاطئا عن ضلال طريقه يخلص نفسا من الموت و يستر كثرة من الخطايا "

هوذا الديان واقف على الأبواب= إن لم يكن الحب دافع لنا مثلما هو الحال مع هؤلاء القديسين فليكن الدافع أن الدينونة قد اقتربت. ومع وجود آلام تواجه الكنيسة فلنصبر= ها نحن نغبط الذين صبروا. وإذا ازدادت الآلام فلا يئن بعضكم على بعض فمع ازدياد الألم لا يعود الإنسان محتملًا لأخيه، لذلك يطلب الرسول الصبر. فإن لم نصبر على إخوتنا في الضيقات فكيف نتمثل بهؤلاء الجبابرة الذين احتملوا ما احتملوه. ثم يدعونا الرسول للصلاة والتوبة والاعتراف..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإبركسيس (أع24:18-6:19):-

(أع24:18-28)

"  24- ثم اقبل الى افسس يهودي اسمه ابلوس اسكندري الجنس رجل فصيح مقتدر في الكتب.

 25- كان هذا خبيرا في طريق الرب و كان و هو حار بالروح يتكلم و يعلم بتدقيق ما يختص بالرب عارفا معمودية يوحنا فقط.

 26- و ابتدا هذا يجاهر في المجمع فلما سمعه اكيلا و بريسكلا اخذاه اليهما و شرحا له طريق الرب باكثر تدقيق.

 27- و اذ كان يريد ان يجتاز الى اخائية كتب الاخوة الى التلاميذ يحضونهم ان يقبلوه فلما جاء ساعد كثيرا بالنعمة الذين كانوا قد امنوا.

 28- لانه كان باشتداد يفحم اليهود جهرا مبينا بالكتب ان يسوع هو المسيح. "

(أع1:19-6)

" 1- فحدث فيما كان ابلوس في كورنثوس ان بولس بعدما اجتاز في النواحي العالية جاء الى افسس فاذ وجد تلاميذ.

 2- قال لهم هل قبلتم الروح القدس لما امنتم قالوا له و لا سمعنا انه يوجد الروح القدس.

 3- فقال لهم فبماذا اعتمدتم فقالوا بمعمودية يوحنا.

 4- فقال بولس ان يوحنا عمد بمعمودية التوبة قائلا للشعب ان يؤمنوا بالذي ياتي بعده اي بالمسيح يسوع.

 5- فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع.

 6- و لما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم فطفقوا يتكلمون بلغات و يتنباون  "

الله يرسل أكيلا وبريسكلا لأبلوس ليكملا ويصححا إيمانه، فالله يساعد من لديه النية أن يعرف.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القطمارس السنوي الدوار لقراءات الأيام (الاثنين حتى السبت) - حكمة القديسين في اختيار القراءات الكنسية اليومية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fekry/readings/katamares-days/baona-16.html