الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب ثياب الحشمة - القس أنطونيوس فهمي

7- قديسات جميلات

 

الله يستخدم الجمال
القديسة أوليمبياس
القديسة الشهيدة أجنس
عريس لا مثيل له
شعرها غطى جسدها
الحاكم يتذلل للفتاة
العفيفة لوسيه عذراء الإسكندرية

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الله يستخدم الجمال

الجمال هبة إلهية تعلن جلال الله وإحسانه.. فكيف ستحول إلى وسيلة عثرة.. وهلاك فلا ننسى أبدًا أن الله سمح أن يستخدم الجمال لمجد اسمه القدوس.. بل ولإنقاذ شعبة المقدس.. كما رأينا في جمال أستير الملكة التي قال عنها الكتاب المقدس وكانت الفتاة جميلة الصورة وحسنة المنظر. (أش 2:7) فكان جمالها سببًا في اختيارها ملكة لتخلص شعبه.

وأيضًا موسى النبي قائد الشعب العظيم.. استخدم الله جماله وكان سببًا في استبقاء حياته.. ولما رأته أنه حسن خبأته (خر 2:2).. وكان جماله سببًا لجذب ابنة فرعون إليه.. فتربى في قصر فرعون وتعلم وتهذب بكل حكمة المصريين.. وكان الله يعده لقيادة الشعب داخل قصر فرعون وكان جماله سببًا في تأهيله لهذه الرسالة العظيمة.

وداود النبي قيل عنه أنه أشقر مع حلاوة العينين وبنات أيوب البار قيل عنهن أنه لم توجد نساء جميلات كبنات أيوب في كل الأرض (أي 42:15).

والله أراد أن يجعل الجمال وسيلة لإظهار بره ومجده فحينما أرسل ابنه الوحيد إلى العالم كان أبرع جمالًا من بنى البشر وقد ارتسمت النعمة على شفتيه.. فكان جماله جاذبًا لكل جمال.. فجذب قلوب شباب وعذارى ونساء وشيوخ وأطفال.. فنجد القديس الشيخ الروحاني يناجيه قائلًا أقسمت بحبك ألا أحب وجها أخر غير وجهك.. لأن مَنْ رآه ثم أحتمل ألا يراه.

وهنا نود نستعرض بعض القديسات الجميلات لنرى كيف أن جمالهن كان سبب مجدهن.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

القديسة أوليمبياس:

كانت جميلة الشكل جدًا.. وجهها ملائكي.. ملامحها هادئة ملابسها بسيطة.. تفوح منها روائح الكرامة والمجد وكانت تلميذه للقديس يوحنا ذهبي الفم وأعطاها رتبة شماسة وكان دائمًا يمدحها بسبب روحانياتها العالية وسلوكها.. وقد قال لها أنك تظهرين بساطة بغير تأنق فهذه الفضيلة تبدو كأنها أقل من غيرها لكن من يدقق في الأمر يجدها فضيلة عظيمة تكشف عن نفس مملوءة حكمة وقد وطأة تحت قدميها الأمور الزمنية وتنطلق نحو السماء طاهرة.

ويعوزني ألف لسان لأنادي باسمك من أجل بساطة مظهرك إذ بواسطتك تظهر كل ألوان الفضائل المسيحية.. التي عبرت إلى الخارج تعلن عن الحكمة الكامنة في داخلك من أجل هذا أدعوك وندعوك مطوبة وها نرى كم من نفوس جذبتها أولمبياس إلى المسيح الملك بجمالها.. كم من شباب مجدوا الله وكم من شابات عرفوا الطريق الصحيح إزاء الجمال.. فعرفوا كيف يمجدوا الخالق ويقدموا له أغلى ما يملكون.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The Virgin and Child with St Martina and St Agnes - El Greco - Religious Painting Art - 1597-99 - Oil on canvas - National Gallery of Art, Washington صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة تصور السيدة العذراء مريم والدة الإله مع القديسة الشهيدة آجنس (مع الحمل) والقديسة مارتينا، رسم الفنان إل جريكو سنة 1597-1599 تقريبًا، زيت على قماش، محفوظة في معرض الفن القومي في واشنطون

St-Takla.org Image: The Virgin and Child with St Martina and St Agnes - El Greco - Religious Painting Art - 1597-99 - Oil on canvas - National Gallery of Art, Washington

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة تصور السيدة العذراء مريم والدة الإله مع القديسة الشهيدة آجنس (مع الحمل) والقديسة مارتينا، رسم الفنان إل جريكو سنة 1597-1599 تقريبًا، زيت على قماش، محفوظة في معرض الفن القومي في واشنطون

القديسة الشهيدة أجنس:

 

عريس لا مثيل له

إنها فتاة صغيرة جميلة جدًا أكملت جهادها ونالت إكليل الاستشهاد وهي في الثانية عشر من عمرها، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى.. ولدت في روما من أبوين مسيحيين تقيين من أشراف المدينة ومنذ طفولتها وأحبت أن تكون هيكلًا مقدسًا لمخلصها.. فنذرت بتوليتها وكرست حياتها لعريسها السماوي وهي لا تزال في سن العاشرة فثار عليها عدو الخير مكثفًا جهده ضدها لعرقلة سيرتها الطاهرة واستغل جمالها الجسدي ليفقدها جمالها الروحي.. ولتنفيذ خطته أثار في قلب ابن حاكم روما حبًا شديدًا تجاهها وعقد العزم على الزواج بها.. ولكن كانت المفاجأة إذ سمع إجابة أجنس (لن أتخلى عن عريسي الذي سبق واختارني وارتبطت به.. ولا تحيا روحي إلا بمحبته فلا مثيل له وهو وحده يستحق كل الحب فهو أبرع جمالًا من بنى البشر.. حكيم.. سيد ممالك الأرض.. غنى.. شريف.. رؤوف.. عظيم.. فإن محبتي له تزيدني عفة وطهارة واقترابي منه يزيدني نقاوة إني لم أغير أبدًا عريسي السماوي الذي سبق أن اخترته حتى ولو وضعت أمامي كل ممتلكات العالم).

 

شعرها غطى جسدها

وهنا بدأ طريق الاستشهاد.. اقتادها الحاكم بأغلال الحديدية إلى هيكل الأصنام لتسجد لها.. فوضعوا أصغر قيد حديدي في يديها ولكنه انزلق من يديها الصغيرتين وسقط على الأرض وكانت تقف ثابتة ولعنت الآلهة.. فوضعوها في بيت للشر.. وشرع الجند يعرونها من ثيابها ولكن في الحال طال شعرها وصار كثيفًا جدًا بصورة معجزيه وغطى كل جسدها وتعجب الكل من ذلك.. حقا إن الرب هو حافظ نفوس أتقياءه من يد الأشرار ينقذهم (مز 97:10).. وعندما زج بالفتاة في بيت الأشرار أضاء المكان بنور ساطع جدًا ورأت أجنس ملاكًا واقفًا بجوارها كما وجدت ثوبًا جميلًا جدًا أكثر بياضًا من الثلج فارتدته وتعزت أجنس إذ غمرت بمحبة عريسها وفاديها واستغرقت في صلاة عميقة تشكر إلهها صانع العجائب الذي يحميها.

فلم يجسر أحد من الأشرار أن يدنو منها.. فما من شاب دنس اقترب من الحجرة إلا وتراجع مذهولًا مما رآه وخرج مؤمنًا بإله أجنس.. بل وأحب العفة والطهارة.. حقا لقد تشرف هذا المكان الذي للفساد بذهاب عروس المسيح إليه فحولته إلى فردوس وميناء للطهارة والعفة وهيكل لله.. وصار هذا المكان كنيسة على اسم الشهيدة أجنس بعد مضى زمن الاضطهاد.

أما ابن الحاكم تجاسر ودخل ذلك البيت مقتحمًا ليفتك بأجنس غير مكترث بالنور العجيب الذي يملأ المكان وأسرع ليقترب منها ولكن ملاك الرب ضربه ولم يمهله فسقط ميتًا طريحًا عند أقدام الفتاة النقية الطاهرة أجنس التي سترها الله بيمينه.

 

الحاكم يتذلل للفتاة

وبدأ الحاكم يتذلل لها طالبًا منها أن ترد الحياة إلى ابنه حتى يعرف الجميع أنها لم تميته بفنونها السحرية.. فأجابت. إن ظلمة عينيك وقلبك لا يستحقان مثل هذا الصنيع ولكن من أجل أن يتمجد أسم إلهي ويعلم الجميع قوته وعظمته فإني سأطلب منه أن يقيم لك ابنك وجثت أجنس وصلت إلى الله بدموع غزيزة راجية منه أن يتمجد ويقيم الشاب ليعلم الجميع أنه هو الإله الوحيد الحقيقي وحده.. وما كادت تنتهي من صلاتها حتى مثل أمامها ملاك وأقام الشاب.. فقام وخرج في الحال وهو يصيح بعظمة الإله العظيم القادر على كل شيء الذي يعبده المسيحيون.

وعند قطع رأسها.. وضعوها في السجن.. وأوقدوا نارًا تحتها ولكن العناية الإلهية لم تسمح أن تصيب النار جسدها فحكموا عليها بالموت بحد السيف وأحنت الفتاة رأسها منتظره أن يهوى عليها السياف بحد السيف ولكن السياف لم يستطع وارتعشت يده.. وشحب لونه أما أجنس فكانت تلومه على تباطئه.. فقالت له.. ماذا تنتظر.. لماذا تتوانى.. أمت هذا الجسد الذي أعثر آخرين.. أمت هذا الجسد لتحيا الروح التي هي ثمينة في عين الله.. حينئذ زمجر القاضي منتهرًا السياف لينفذ الحكم سريعًا.. وهنا غطى السياف عينيه بيده اليسرى وباليد اليمنى أطاح برأس الحمامة الوديعة الراكعة أمامه.

أنظروا يا أحبائي أنه نموذج رائع يلزم أن تقتدي به كل شابه وفتاة مدحها آباء الكنيسة على عظمة شجاعتها فيقول عنها القديس أمبروسيوس.. (إن الفتيات في هذا السن الصغير لا يحتملن نظرة غضب من والديهم.. ويبكين من خز الإبرة كأنها جرح حاد.. أما الفتاة أجنس فكانت ثابتة لا تتزعزع بين أيدي الجلادين الملطخة بالدماء.. لم تكن أجنس تدرك بعد معنى الموت ولكنها كانت مستعدة أن تواجهه وتذوقه.. ففي خطوات ثابتة وسريعة تقدمت نحو موضع العذاب ورأسها مزين ليس بضفائر الشعر وإنما بالمسيح رأسها وعريسها ومتوجة بإكليل مزين ليس بالورود وإنما بالفضائل وثمار جهادها.. فكان لها ما هو فائق الطبيعة من خالق الطبيعة نفسه.. كان الكل يبكى أما هي فلم تذرف دمعة.. إنها انطلقت إلى أحضان حبيبها وعريسها لتحيا معه إلى الأبد).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العفيفة لوسيه عذراء الإسكندرية:

كانت القديسة العفيفة لوسيا من أهل مدينة الإسكندرية وكانت حسنة المنظر جدًا.

وكانت تشتغل بصناعة النسيج.. وقد وضعت في قلبها أن تحفظ طهارتها وبتوليتها لله.. وحدث أن تعلق بها قلب شاب وصار يتبعها ذهابًا وإيابًا.. وكان يتردد دائمًا حول منزلها فحزنت الفتاة لوسيا جدًا وظلت تصلى إلى الله لكي ينقذها وينقذ هذا الشاب حتى لا تكون سبب عثرة له ويتنجس قلبه بسببها.. وفي طريقها إلى الكنيسة زاد إلحاح الشاب عليها.. فتوقفت وسألته أعلمني لماذا تلاحقني في ذهابي وإيابي.. ماذا تتطلع وراء جسد شقي مصيره الفناء ودود الأرض.

أجاب الشاب عيناك فتنتاني وإذا أبصرتك لا يهدأ قلبي حينئذ بكت العفيفة لوسيا وقالت له.. اعلم يا أخي أن العينين اللذين تبصرهما من الواجب على ان أهلكهما في هذا الزمان اليسير حتى لا أعذب زمانًا لا ينقضي في الدهر الآتي.. وفي سرعة وشجاعة نادرة خلعت الفتاة أحدى عينيها بمِخْراز كان في يدها وطرحتها أمامه ثم شرعت في خلع العين الأخرى إلا ان الشاب منعها من ذلك.

أما الشاب فارتعد وخاف جدًا.. وزالت عنه شهوة قلبه وخر ساجدًا عند قدميها باكيًا نادمًا وخرج ووزع ماله على الفقراء والمساكين ومضى إلى الصحراء وصار راهبًا عابدًا ناسكًا ممجدًا الله عاملًا بوصاياه إلى وقت وفاته.

يا ليت شباتنا المسيحيات بنات لوسي.. وأجنس.. وبوتامينا.. وبربتوا.. يسلكن في نفس السيرة.. ولا يكن لهن قدوة غيرهن فيكملن المسيرة إلى النهاية.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب ثياب الحشمة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/fr-antonios-fahmy/garments/saints.html