الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرد على الشكوك الموجهة للقيامة - الأنبا بيشوي

16- كيف أصبح الإنجيليين شهود عيان على القيامة؟

 

سؤال: كيف يُعتبر متى ومرقس ولوقا ويوحنا شهود عيان على القيامة بينما تشير الأناجيل أنه لم يرى أحد يسوع وهو يخرج من القبر؟

الإجابة:

الكتاب يقول إن المسيح بعد القيامة ظهر للتلاميذ الأحد عشر وليس للمريمات فقط "أَخِيراً ظَهَرَ لِلأَحَدَ عَشَرَ وَهُمْ مُتَّكِئُونَ" (مر16: 14). وأيضاً ظهر لتلميذى عمواس في (انظر مر16: 12، لو24:13) وظهر لبطرس ولآخرين "أَنَّهُ ظَهَرَ لِصَفَا ثُمَّ للاثْنَيْ عَشَرَ" (1كو15: 5)، (انظر يو21). ثم يقول معلمنا بولس الرسول: "وَبَعْدَ ذَلِكَ ظَهَرَ دَفْعَة ًوَاحِدَةً لأَكْثَرَ مِنْ خَمْسِ مِئَةِ أَخٍ أَكْثَرُهُمْ بَاقٍ إلى الآنَ. وَلَكِنَّ بَعْضَهُمْ قَدْ رَقَدُوا" (1كو15: 6).

كتب معلمنا بولس الرسول هذه العبارة في منتهى الشجاعة. ولو كان في كلامه هذا أدنى شك لطالبه اليهود الذين عاشوا في زمانه وكانوا يقاومونه برؤية هؤلاء الخمسمائة الذين ظهر لهم السيد المسيح أو حتى بعضاً منهم.

St-Takla.org Image: The Resurrection of Jesus Christ, holding the flag of love and victory - contemporary Coptic art صورة في موقع الأنبا تكلا: قيامة السيد المسيح الرب، وهو يحمل علم المحبة والنصرة - فن قبطي حديث

St-Takla.org Image: The Resurrection of Jesus Christ, holding the flag of love and victory - contemporary Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: قيامة السيد المسيح الرب، وهو يحمل علم المحبة والنصرة - فن قبطي حديث

التلاميذ لم يروا السيد المسيح وهو يخرج من القبر ولكنهم رأوا القبر الفارغ ثم رأوا المسيح القائم من الأموات، فيقول الكتاب: "اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ إِنِّي أَنَا هُوَ. جُسُّونِي وَانْظُرُوا فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي وَحِينَ قَالَ هَذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ" (لو24: 39، 40)، "وَأَمَّا الأَحَدَ عَشَرَ تِلْمِيذاً فَانْطَلَقُوا إلى الْجَلِيلِ إلى الْجَبَلِ حَيْثُ أَمَرَهُمْ يَسُوعُ. وَلَمَّا رَأَوْهُ سَجَدُوا لَهُ" (مت28: 16، 17)، وظهر في العلية وأراهم جنبه ويديه وأثر الطعنات والمسامير "وَلَمَّا كَانَتْ عَشِيَّةُ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَهُوَ أَوَّلُ الأُسْبُوعِ وَكَانَتِ الأَبْوَابُ مُغَلَّقَةً حَيْثُ كَانَ التّلاَمِيذُ مُجْتَمِعِينَ لِسَبَبِ الْخَوْفِ مِنَ الْيَهُودِ جَاءَ يَسُوعُ وَوَقَفَ فِي الْوَسَطِ وَقَالَ لَهُمْ سلاَمٌ لَكُمْ وَلَمَّا قَالَ هَذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَجَنْبَهُ فَفَرِحَ التّلاَمِيذُ إِذْ رَأَوُا الرَّبَّ" (يو20: 19، 20)، ورأوا أشياءً كثيرة جداً "الَّذِينَ أَرَاهُمْ أَيْضاً نَفْسَهُ حَيّاً بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْماً وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ" (أع1: 3).

معلمنا لوقا ومعلمنا مرقس هما من السبعين رسولاً وكان مرقس موجوداً في بستان جسثيمانى وقت القبض على السيد المسيح فيقول الكتاب: "وَتَبِعَهُ شَابٌّ لاَبِساً إِزَاراً عَلَى عُرْيِهِ فَأَمْسَكَهُ الشُّبَّانُ. فَتَرَكَ الإِزَارَ وَهَرَبَ مِنْهُمْ عُرْيَاناً" (مر14: 51، 52). فكيف يقول المشككون أن الرسل لم يروا السيد المسيح؟ وكيف يقولون أيضاً أنهم لم يروا القيامة إذا كان السيد المسيح قد ظهر لأكثر من خمسمائة أخ أكثرهم باق إلى وقت كتابة رسالة كورنثوس (انظر 1كو15: 6).

ألا يستحق السبعون رسولاً الذين اختارهم بعدما اختار التلاميذ الاثني عشر أن يكونوا من ضمن هؤلاء الخمسمائة الذين رأوا المسيح القائم؟ وقد قال الكتاب عن السبعين رسولاً "وَبَعْدَ ذَلِكَ عَيَّنَ الرَّبُّ سَبْعِينَ آخَرِينَ أَيْضاً وَأَرْسَلَهُمُ اثْنَيْنِ اثْنَيْنِ أَمَامَ وَجْهِهِ إلى كُلِّ مَدِينَةٍ وَمَوْضِعٍ حَيْثُ كَانَ هُوَ مُزْمِعاً أَنْ يَأْتِيَ" (لو10:1).

عند اختيار التلاميذ لشخص بدلاً من يهوذا قال لهم بطرس: "يَصِيرُ وَاحِدٌ مِنْهُمْ شَاهِداً مَعَنَا بِقِيَامَتِهِ. فَأَقَامُوا اثْنَيْنِ يُوسُفَ الَّذِي يُدْعَى بَارْسَابَا الْمُلَقَّبَ يُوسْتُسَ وَمَتِّيَاسَ. وَصَلَّوْا.... ثُمَّ أَلْقَوْا قُرْعَتَهُمْ فَوَقَعَتِ الْقُرْعَةُ عَلَى مَتِّيَاسَ فَحُسِبَ مَعَ الأَحَدَ عَشَرَ رَسُولاً" (أع1: 22- 26).

إذن الشهادة بالقيامة كانت شرطاً للإرسالية، وبالتالى يكون السبعون رسولاً طبعاً قد رأوا المسيح القائم.

أما رؤية لحظة خروجه من القبر فهي عملية مستحيلة، لأن التلاميذ ما كانوا يستطيعون أن يروا المسيح أثناء خروجه من القبر ولا حتى المريمات كن يستطعن لأن السيد المسيح قام والحجر مختوم، وخرج والقبر مقفل..

كيف يقدر أحد أن يرى المسيح داخل القبر والحجر موضوعاً على فمه، أو وهو يخرج من القبر والحجر مختوم، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لذلك فإنهم قد رأوه بعدما خرج.

لو كان باب القبر هو باب عادى بمفصلات لكان يمكن أن يروه وهو يخرج من القبر، وهذا لم يحدث لأن باب القبر كان عليه حجر كبير جداً ومختوم، وهو خرج من القبر والقبر مقفل وعليه أختام فكيف يستطيع أحد أن يراه وهو يخرج من القبر حتى وإن وقفوا أمام القبر. أما الذين ذهبوا إلى القبر فقد وجدوا يسوع واقفاً أمامهم خارج القبر....

 

بركة القائم من الأموات قاهراً الموت والجحيم تشملكم جميعاً. آمين.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الرد على الشكوك الموجهة للقيامة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/resurrection-doubts/evangelists.html