الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرد على الشكوك الموجهة للقيامة - الأنبا بيشوي

15- هل طلعت الشمس أم كان الظلام باق وقت القيامة؟

 

الانتقاد الثاني: كيف يقول في الزيارة الأولى "إذ طلعت الشمس" (مر16: 2) وفي الأخيرة يقول "والظلام باق" (يو20: 1)؟

الإجابة:

إذا نظر أحد عند أول طلوع الفجر سيجد أن السماء ناحية الشرق لونها أبيض أو لبنى فاتح وناحية الغرب لونها أسود أو أزرق قاتم. في التعبير الدارج الشعبى عبارة "طلعت الشمس" يُقصد بها طلوع قرص الشمس، ولكن في التعبير الكتابى نور الشمس هو شمس، وأشعة الشمس هي شمس. فعبارة "طلعت الشمس" تعنى أشرقت أنوار الصباح، هذا هو بصيص النور الذي يبدأ في الظهور ناحية الشرق. وتستمر العملية حوالى الساعة إلا الربع إلى أن يصل النور اللبنى إلى الغرب ثم يبدأ بعد ذلك قرص الشمس في الظهور. فعبارة "طلعت الشمس" تعنى بداية الفجر وعبارة "الظلام باق" تعنى نهاية الفجر.

مدة الساعة إلا ربع هذه هي التي زارت فيها مريم المجدلية القبر خمس مرات.

St-Takla.org Image: The Resurrection of Jesus Christ, holding the flag of love and victory - contemporary Coptic art صورة في موقع الأنبا تكلا: قيامة السيد المسيح الرب، وهو يحمل علم المحبة والنصرة - فن قبطي حديث

St-Takla.org Image: The Resurrection of Jesus Christ, holding the flag of love and victory - contemporary Coptic art

صورة في موقع الأنبا تكلا: قيامة السيد المسيح الرب، وهو يحمل علم المحبة والنصرة - فن قبطي حديث

لكي تحدد لنا الأناجيل أحداث القيامة بالضبط وبالثانية قالت في الحدث الأول "طلعت الشمس" وفي الحدث الأخير قالت "الظلام باق". لكن إذا قيل في الحدث الأول "والظلام باق" فالظلام باق من الساعة السادسة مساءً. "الظلام باق" وحدها لا تحدد شيئاً لأن "الظلام باق" تستغرق الليل بطوله. ولو قال البشير في الزيارة الأخيرة "إذ طلعت الشمس" فقط فلن تعطى التوقيت الدقيق لأن الشمس طلعت بنورها ثم طلعت بقرصها ثم طلعت في السماء ثم أصبحت فوقنا. فعبارة "طلعت الشمس" أيضاً غير محددة إذ تشير إلى النهار كله.

لقد عكست الأناجيل التوقيت بمعنى أنها أوردت طلوع الشمس ليلاً وبقاء الظلام نهاراً لكي تعطينا زمناً معيناً بالتحديد. وبهذه الطريقة يمكن تحديد الزمن متى بدأت أحداث القيامة ومتى انتهت آخر ظاهرة.

إذاً تعبير "والظلام باق" ممكن أن يشمل الليل كله، وتعبير "إذ طلعت الشمس" ممكن أن يشمل النهار كله، فإذا ذكر الإنجيل أحدهما فقط يكون قد ترك المدة مفتوحة على الليل كله أو على النهار كله وبالتالي لم يحدد شيئاً، كما ذكرنا أيضاً هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. أما بذِكر التعبيران معاً "والظلام باق" و"إذ طلعت الشمس" يكون بذلك قد وضع توقيتاً محدداً جداً، أي: طلوع الشمس في الليل، وبقاء الظلام في النهار. وبالتالي يمكن تحديد الزمن بالدقيقة وبالثانية متى بدأت أحداث القيامة ومتى انتهت الزيارة الأخيرة.

عندما يقول في الزيارة الأولى "طلعت الشمس" تعنى باكراً جداً أي مع أول بصيص من النور. وعندما يقول في الزيارة الأخيرة "والظلام باق" تعنى آخر اللون الأزرق القاتم في الغرب والظلمة تتلاشى. "الظلام باق" لا تعنى أن الظلام مخيم بل متبقي منه جزء ضئيل جداً.

بهاتين العبارتين معاً حددت الأناجيل ميعاد بداية أحداث القيامة ونهايتها بدقة وبدونهما لما استطعنا تحديد المسافة بين البداية إلى النهاية والتي قد تصل إلى الساعة تقريباً وتصبح مفتوحة دون أية تحديدات.

هنا نرى السيمفونية الجميلة التي عزفتها الأربعة بشائر مع بعضها البعض حتى تجعلنا نعيش أحداث القيامة وكأننا كنا نعيش مع الرسل ومع المريمات في فجر أحد القيامة.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الرد على الشكوك الموجهة للقيامة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/resurrection-doubts/darkness.html