الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي

 119- أخفاء المجد المنظور

 

حينما أخلى الابن الوحيد الجنس نفسه آخذًا صورة عبد، فإنه قد أخفى مجده المنظور. لأنه سبق أن قال لموسى في الجبل حينما طلب أن يرى مجده الكامل: "لا تقدر أن ترى وجهي. لأن الإنسان لا يراني ويعيش.." (خر33: 20-23).

لقد أظهر السيد المسيح لتلاميذه بطرس ويعقوب ويوحنا شعاعًا من مجده على جبل التجلي. ولكنه أثناء نزولهم من على الجبل أوصاهم ألا يخبروا أحدًا بما رأوه إلى ما بعد إتمام الفداء على الصليب وقيامته المجيدة من الأموات (انظر مت17: 1-9، مر9: 1-9).

وحتى هذا المجد على جبل التجلي لم يكن إلاّ قدر ضئيل من مجده. لأن الإنسان قبل أن يلبس جسد القيامة الممجد لا يستطيع أن يرى المسيح في ملء مجده ويعيش.

لقد أخفى السيد المسيح مجده في التجسد، لكي يمكن أن يتم الفداء. وإلا لما استطاع أن يقترب منه أي إنسان، أو يمد يده عليه بالجلد والصلب وكل ما كان. وعن هذا قال معلمنا بولس الرسول: "لأن لو عرفوا لَما صلبوا رب المجد" (1كو2: 8).

وفى مناجاة السيد المسيح للآب في ليلة آلامه قال له: "أيها الآب قد أتت الساعة. مجّد ابنك ليمجّدك ابنك أيضًا.. أنا مجدّتك على الأرض. العمل الذي أعطيتني لأعمل قد أكملته. والآن مجّدني أنت أيها الآب عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم" (يو17: 1، 4، 5). وقال أيضًا: "أيها الآب أريد أن هؤلاء الذين أعطيتني يكونون معي حيث أكون أنا لينظروا مجدي الذي أعطيتني لأنك أحببتني قبل إنشاء العالم" (يو17: 24).

St-Takla.org Image: The trial of Jesus by the devil on the mountain - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: التجربة على الجبل، تجربة السيد المسيح يسوع بواسطة الشيطان - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: The trial of Jesus by the devil on the mountain - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: التجربة على الجبل، تجربة السيد المسيح يسوع بواسطة الشيطان - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

إذن لقد أخفى السيد المسيح مجده المنظور أثناء وجوده في الجسد على الأرض لكي يكون من الممكن أن يتم الفداء.

ولكنه أظهر قدرًا من هذا المجد لبعض تلاميذه على جبل التجلي ليبرهن لهم أنه قد أخفى هذا المجد بإرادته، ولم يفقده على الإطلاق. إذ هو خاص بجوهره الإلهي الذي هو واحد فيه مع أبيه السماوي من حيث لاهوته. فالابن له نفس الجوهر مع الآب وهو مساوٍ له في المجد الإلهي والربوبية، وممجد مع أبيه الصالح والروح القدس المساوي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مجدًا من الناس لست أقبل

لماذا قال السيد المسيح هذه العبارة في إنجيل يوحنا (يو5: 41) مع أن تمجيده هو من أهم أساسات العبادة المسيحية.

فنحن نعطى المجد (الذوكصا) للثالوث قائلين في كل صلاة: (المجد للآب والابن والروح القدس).

ويكلّمنا الكتاب المقدس عن مجد المسيح في كثير من المواضع وعلى سبيل المثال:

"كما اشتركتم في آلام المسيح افرحوا لكي تفرحوا في استعلان مجده أيضًا مبتهجين" (1بط4: 13).

"كل خليقة مما في السماء وعلى الأرض وتحت الأرض وما على البحر كل ما فيها سمعتها قائلة: للجالس على العرش وللخروف (للمسيح) البركة والكرامة والمجد والسلطان إلى أبد الآبدين" (رؤ5: 13).

"ومتى جاء ابن الإنسان في مجده وجميع الملائكة القديسين معه فحينئذ يجلس على كرسي مجده ويجتمع أمامه جميع الشعوب فيميّز بعضهم من بعض كما يميّز الراعي الخراف من الجداء" (مت25: 31، 32).

"كان ينبغي أن المسيح يتألم بهذا ويدخل إلى مجده" (لو24: 26).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نوعان من المجد

هناك نوعان من المجد: المجد الحقيقي، والمجد الباطل.

المجد الحقيقي: هو المجد الممنوح من الله.

والمجد الباطل: هو الذي يفتعله البشر بدون أساس حقيقي.. وهو مجد زائل قال عنه السيد المسيح: "كيف تقدرون أن تؤمنوا، وأنتم تقبلون مجدًا بعضكم من بعض، والمجد الذي من الإله الواحد لستم تطلبونه" (يو5: 44).

هذا المجد الباطل هو الذي قال عنه السيد المسيح: "مجدًا من الناس لست أقبل" (يو5: 41) وهو نوع المجد الذي يمنع الناس من الإيمان بالمسيح أو يمنعهم من الاعتراف بهذا الإيمان بسبب خوفهم من ضياع مجد الناس كما هو مكتوب عن السيد المسيح "ولكن مع ذلك آمن به كثيرون من الرؤساء أيضًا غير أنهم لسبب الفريسيين لم يعترفوا به لئلا يصيروا خارج المجمع، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. لأنهم أحبوا مجد الناس أكثر من مجد الله" (يو12: 42، 43).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/christ/visible.html