الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي

45- الموعظة على الجبل

 

كتب معلمنا متى الإنجيلي عن تعاليم السيد المسيح في الموعظة على الجبل وقال: "ولما رأى الجموع صعد إلى الجبل، فلما جلس تقدّم إليه تلاميذه ففتح فاه وعلّمهم قائلًا: طوبى للمساكين بالروح لأن لهم ملكوت السماوات" (مت5: 1-3).

اختار السيد المسيح أن يصعد إلى الجبل لكي يعلّم تلاميذه والجموع بأقوال روحانية سامية جدًا.. صعد إلى الجبل، لكي يرتفع بأنظارهم وعقولهم نحو السماء بعيدًا عن الأرضيات، واهتمامات العالم الباطلة.

وكما أعطى الرب شريعته لموسى قديمًا على جبل حوريب في برية سيناء.. هكذا أعطى السيد المسيح شريعة العهد الجديد على جبال أورشليم.

وفى حديثه عن الشريعة كان يقارن بين القديم والجديد.. "سمعتم أنه قيل للقدماء.. أما أنا فأقول لكم.." (مت5: 21، 22، 27، 28، 33، 34).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الجبل وحياة الصلاة

الجبل في مفهوم الكتاب المقدس يعطينا فكرة عن سمو الله وعظمته وعدم تغيره، ويعطينا إحساسًا بالخشوع أمام رهبة الجبل المرتفع الكبير.

وقد استخدم السيد المسيح الجبال في صومه وتجربته على الجبل وفي موعظته، وفي تجلّيه أما أعين تلاميذه بعد أن أخذهم على انفراد إلى الجبل ليصلّى، وفي صلبه على جبل الجلجثة، وفي صعوده بعد القيامة.

لهذا يقول المزمور "أساساته في الجبال المقدسة، يُحب الرب أبواب صهيون أفضل من جميع مساكن يعقوب" (مز86: 1).

على جبل التجلي ظهر مع السيد المسيح موسى وإيليا محاطين بمجد الابن الوحيد.. والثلاثة؛ أي موسى وإيليا والسيد المسيح هم جميعًا من رجال الجبل، والبرية، والصوم الأربعيني على الجبل والصلاة.

St-Takla.org Image: Christ Jesus at the Sermon on the Mount - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح في الموعظة على الجبل، العظة - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: Christ Jesus at the Sermon on the Mount - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح في الموعظة على الجبل، العظة - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

الجبل يشير إلى حياة الصلاة.. ومن أراد أن يفهم وصايا الله المقدسة، ينبغي أن يصلّى ويرفع نفسه وعقله إلى الله مرددًا مع المرنم "رفعت عيني إلى الجبال من حيث يأتي عوني. معونتي من عند الرب" (مز120: 1، 2).

ينبغي أن يطلب الإنسان معرفة شرائع الله وأحكامه ووصاياه، ويفهمها ويحفظها مثل قول المرنم: "اكشف عن عيني، فأتأمل عجائب من ناموسك، غريب أنا في الأرض، فلا تخف عنى وصاياك. اشتاقت نفسي إلى اشتهاء أحكامك في كل حين" (مز118: ق. 3). وقوله أيضًا "ضع لي يا رب ناموسًا في طريق حقوقك، فأتبعه كل حين. فهمني فأبحث عن ناموسك، وأحفظه بكل قلبي. اهدنى في سبيل وصاياك فإني إياها هويت. أمل قلبي إلى شهاداتك، لا إلى الظلم" (مز118: ق. 5).

إن الإنسان يصلى لكي يكشف له الرب وصاياه، ويصلى أيضًا مرددًا وصاياه مثل قول المزمور: "ولهجت بوصاياك التي أحببتها جدًا، ورفعت يدي إلى وصاياك التي وددتها جدًا، وتأملت فرائضك" (مز118: ق. 6).

وقوله: "حقوقك كانت لي مزامير في موضع مسكني" (مز118: ق. 7). وكذلك قوله: "في نصف الليل نهضت لأشكرك على أحكام عدلك" (مز118: ق. 8).

وإذ يدرك الإنسان صلاح الله وخيريته يدعوه أن يتفضل ويعلّمه وصاياه بهذه الخيرية وهذا الصلاح فيقول: "صالح أنت يا رب، فبصلاحك علمني حقوقك" (مز118: ق. 9).

وإذ يتأمل في قدرة الله كخالق، في خلقته العجيبة للإنسان العاقل يتوسّل بقوله: "يداك صنعتاني وجبلتاني، فهّمني فأتعلّم وصاياك" (مز118: ق. 10). إن كنت يا رب قد صنعتني كخالق فليس عسيرًا عليك أن تقود ذهني وروحي إلى فهم وصاياك في عمقها وروعتها وجلالها.

إن الوصية الإلهية لا حدود لمعانيها وأبعادها. لهذا يحتاج الإنسان إلى عمل الله لكي يفهمها.. وعن اتساع الوصية الإلهية يقول المرنم: "لكل تمام رأيت منتهى، أما وصاياك فواسعة جدًا" (مز118: ق. 12).

وفى حروبه الروحية مع الشياطين يشعر أن الوصية تحميه ويقول: "كثُر علىَّ ظُلم المتكبرين، وأنا بكل قلبي أبحث عن وصاياك" (مز118: ق. 9). ويقول أيضًا: "وليخز المتكبرون، لأنهم خالفوا الشرع علىّ ظلمًا. وأنا كنت مثابرًا على وصاياك" (مز118: ق. 10).

وفى مواعيد الله وكلامه يجد رجاء للخلاص فيتضرع بقوله "تاقت نفسي إلى خلاصك، وعلى كلامك توكلت. كلّت عيناي من انتظار أقوالك قائلتين متى تعزيني..؟ كم هي أيام عبدك؟ متى تجرى لي حكمًا على الذين يضطهدونني؟.. حسب رحمتك أحيني، فأحفظ شهادات فمك" (مز118: ق.11).

من الأمور الجميلة والنافعة جدًا أن يمزج الإنسان كلام الله بصلاته، وأن يصلّى لكي يعمل كلام الله فيه.. إنها مدرسة الصلاة التي نتعلمها من هذا المزمور الكبير..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

فلما جلس

"ولما رأى الجموع صعد إلى الجبل. فلما جلس تقدم إليه تلاميذه. ففتح فاه وعلمهم قائلًا.." (مت5: 1، 2).

يقول سفر نشيد الأناشيد "مادام الملك في مجلسه أفاح نارديني رائحته" (نش1: 12). حينما جلس السيد المسيح فاحت رائحة الطيب من تعاليمه السامية.. إنها رائحة المسيح الذكية.. لأنه عمل وعلّم كما سجل معلمنا لوقا البشير في سفر أعمال الرسل: "جميع ما ابتدأ يسوع يفعله ويعلّم به" (أع1: 1).

كذلك قيل عن السيد المسيح في المزمور "كرسيك يا الله إلى دهر الدهور، قضيب الاستقامة هو قضيب ملكك" (مز44: 6).

حينما جلس السيد المسيح فإنه جلس على كرسي التعليم الرباني.. وكرسيه ثابت إلى أبد الدهور.

قال السيد المسيح عن تعليم موسى النبي: "على كرسي موسى جلس الكتبة والفريسيون فكل ما قالوا لكم أن تحفظوه فاحفظوه وافعلوه، ولكن حسب أعمالهم لا تعملوا" (مت23: 2، 3).

والأسقف في الكنيسة يجلس على كرسيه ومن أبرز مهام الأسقف: التعليم، لهذا قيل "يجب أن يكون الأسقف بلا لوم.. صالحًا للتعليم" (1تى3: 2). قيل أيضًا "يجب أن يكون الأسقف بلا لوم كوكيل الله. ملازمًا للكلمة الصادقة التي بحسب التعليم لكي يكون قادرًا أن يعظ بالتعليم الصحيح ويوبخ المناقضين" (تى1: 7، 9).

ولأن تعليم السيد المسيح هو الحق والاستقامة لهذا قيل عنه: "العدل والحق قاعدة كرسيه" (مز97: 2)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وقيل أيضًا له "قضيب الاستقامة هو قضيب ملكك" (مز44: 6).

لما جلس السيد المسيح على الجبل تقدم إليه تلاميذه ليستمعوا إلى أقواله الإلهية الممتلئة نعمة وحياة.. كانوا مثل الأرض المتعطشة إلى مياه الأمطار.. وكانوا كالخراف التي يوردها الرب إلى مياه الراحة فتتقدم لتشرب وترتوي كقول السيد المسيح: "إن عطش أحد فليقبل إلىّ ويشرب" (يو7: 37).

على جبل سيناء تراءى مجد الرب "وكان جميع الشعب يرون الرعود والبروق وصوت البوق والجبل يدخن" (خر20: 18). ولم يحتمل الشعب سماع صوته إذ ارتعبوا، وقالوا لموسى: "تكلم أنت معنا فنسمع، ولا يتكلم معنا الله لئلا نموت" (خر20: 19). ولكن حينما جاء السيد المسيح متجسدًا، وقد أخلى نفسه، وأخفى مجده، وظهر في الهيئة كإنسان.. تقدّم إليه التلاميذ في ألفة ومحبة وطمأنينة. وهكذا استطاع الإنسان أن يقترب إلى الله بدون خوف ولا رعب، ولكن في مودة ومهابة وخشوع مع طمأنينة في أحضان الله المحب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ففتح فاه وعلمهم

حينما فتح السيد المسيح فاه، انفتحت ينابيع الحكمة والحياة إلى أسماع البشر. وقيل عنه في المزمور "انسكبت النعمة على شفتيك" (مز44: 2). كان السيد المسيح بالنسبة لتلاميذه مثل شجرة التفاح المثمرة. وقالت عنه عروس النشيد: "كالتفاح بين شجر الوعر كذلك حبيبي بين البنين. تحت ظله اشتهيت أن أجلس وثمرته حلوة لحلقي" (نش2: 3).

"تقدّم إليه تلاميذه ففتح فاه وعلّمهم".. حقًا لقد تذوق التلاميذ حلاوة تعاليم السيد المسيح. تعاليمًا لم يجسر أحد أن ينطق بها من قبل.. لأنها تعاليم شريعة الكمال التي لا يستطيع أن يقبلها إلا المدعوون إلى نعمة الخلاص والتجديد، بالإيمان بذبيحة الابن الوحيد وشركة الموت والقيامة مع المسيح.

ونظرًا لأن الكنيسة باعتبارها عروس المسيح تنطق نفس كلامه وشريعته وتعاليمه السامية، قال الرب لها في سفر النشيد: "شفتاكِ يا عروس تقطران شهدًا. تحت لسانك عسل ولبن" (نش4: 11). أي أن كلام الكنيسة حلو مثل كلام السيد المسيح.

فكما قيل للعريس: "انسكبت النعمة على شفتيك"، هكذا قيل للعروس "شفتاك يا عروس تقطران شهدًا". إن الكنيسة لا يمكنها أن تُعلِّم تعليمًا آخر بخلاف تعليم السيد المسيح.

وقد وعد السيد المسيح أن يرسل مواهب الروح القدس إلى الكنيسة لكي يأتي تعليمها موافقًا للحق الإلهي. وذلك لأن الروح القدس هو روح الحق الذي من عند الآب ينبثق. وعن هذا الوعد الذي تحقق في يوم الخمسين قالت العروس: "استيقظي يا ريح الشمال وتعالى يا ريح الجنوب هبي على جنتي فتقطر أطيابها. ليأتِ حبيبي إلى جنته ويأكل ثمره النفيس" (نش4: 16).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/christ/sermon.html