الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي

55- طوبى لكم إذا عيروكم وطردوكم

 

الأقاويل الكاذبَة

في التطويب التاسع قال السيد المسيح: "طوبى لكم إذا عيروكم وطردوكم وقالوا عليكم كل كلمة شريرة من أجلى كاذبين، افرحوا وتهللوا لأن أجركم عظيم في السماوات، فإنهم هكذا طردوا الأنبياء الذين قبلكم" (مت5: 11، 12).

قد يفرح الإنسان باحتمال الآلام والطرد من أجل السيد المسيح كما شرحنا. ولكن الأمر الأكثر صعوبة هو أن يفرح بأن تُقال عليه كل كلمة شريرة من أجل السيد المسيح كذبًا وافتراءً.

ربما يقلق الإنسان الروحي إذا قيل عليه كلام افتراء خشية أن يسبب ذلك عثرة للآخرين. خاصة إذا كان هذا الإنسان خادمًا للمسيح، مطالبًا بأن يعتني بأمور حسنة قدام جميع الناس، وأن يكون هو نفسه قدوة في الأعمال الصالحة لمنفعة الذين يخدمهم.

هنا تكمن الصعوبة في أن يفرح بأن تقال عليه أقاويل شريرة قد تسئ إلى سمعته وتشوه صورته، وتهدم ما بناه في الخدمة من أجل السيد المسيح.

St-Takla.org Image: Pain road, Jesus carrying the Cross صورة في موقع الأنبا تكلا: طريق الآلام، المسيح يحمل الصليب

St-Takla.org Image: Pain road, Jesus carrying the Cross

صورة في موقع الأنبا تكلا: طريق الآلام، المسيح يحمل الصليب

والعجيب هنا أن السيد المسيح هو نفسه الذي يمنح التطويب لمن يتعرض لهذا الحال المثير للحيرة والاضطراب.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ما هي أسباب الفرح

نحتاج هنا إلى مناقشة أسباب الفرح في مثل هذه الظروف:

أولًا: السيد المسيح قال: "افرحوا وتهللوا لأن أجركم عظيم في السماوات". من أسباب الفرح أن لهذا الأمر أجرًا عظيمًا في ملكوت السماوات.

ثانيًا: اختبار شركة الآلام والأمجاد مع المسيح:

إن السيد المسيح قد احتمل التعييرات على الصليب، ونسبت إليه اتهامات باطلة كثيرة، واختار له اليهود الموت صلبًا. "لأن المعلق (على الخشبة) ملعون من الله" (تث21: 23) حسب الشريعة اليهودية. وبهذا يُثبتون عليه أنه ملعون من الله، وبالتالي لا يستحق التقدير كمرسل من الآب إلى العالم كما كان يقول عن نفسه.

احتمل السيد المسيح كل سخرية اليهود، واستهزائهم، وكذلك هزء وسخرية الجند الرومان الذين كانوا يسخرون منه حينما سمعوا أن المؤمنين قد لقبوه "ملك اليهود".

وقد سبق داود النبي فتنبأ في المزمور عن سخرية اليهود من السيد المسيح فقال: "أنا.. عار عند البشر ومحتقر الشعب. كل الذين يرونني يستهزئون بي. يفغرون الشفاه وينغضون الرأس قائلين: اتكل على الرب فلينجه. لينقذه لأنه سُرّ به" (مز22: 6-8).

ولكن داود عاد وتنبأ في نفس المزمور عن قيامة السيد المسيح فقال: "أخبر باسمك إخوتي في وسط الجماعة أسبحك.. لأن للرب المُلك وهو المتسلط على الأمم" (مز 22: 22، 28).

وقد سجل معلمنا متى الإنجيلي تعييرات اليهود للسيد المسيح فقال: "وكان المجتازون يجدفون عليه وهم يهزون رؤوسهم قائلين: "يا ناقض الهيكل وبانيه في ثلاثة أيام، خلّص نفسك. إن كنت ابن الله فانزل عن الصليب وكذلك رؤساء الكهنة أيضًا وهم يستهزئون مع الكتبة والشيوخ قالوا: خلّص آخرين، وأما نفسه فما يقدر أن يخلصها. إن كان هو ملك إسرائيل فلينزل الآن عن الصليب فنؤمن به. قد اتكل على الله فلينقذه الآن إن أراده. لأنه قال أنا ابن الله" (مت27: 39-43).

ولما قام السيد المسيح وصار الرسل يبشرون بقيامته شعر اليهود أن قيامة السيد المسيح قد بددت كل مؤامراتهم، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وظهر بر المسيح، لأن الآب أقامه من الأموات، ناقضًا أوجاع الموت. لهذا طلب رؤساء اليهود بإلحاح من الآباء الرسل أن لا يكرزوا بقيامة السيد المسيح وقالوا لهم: "تريدون أن تجلبوا علينا دم هذا الإنسان" (أع5: 28). بمعنى أن القيامة حينما تتأكد حقيقتها فإنها تظهر أن الرب يسوع قد حكم عليه بالموت ظلمًا، وأن على اليهود دم برئ سوف يطالبهم الله به.

لذلك قال معلمنا بطرس الرسول: "يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما أنتم أيضًا تعلمون. هذا أخذتموه مسلّمًا بمشورة الله المحتومة وعلمه السابق وبأيدي أثمة صلبتموه وقتلتموه. الذي أقامه الله ناقضًا أوجاع الموت إذ لم يكن ممكنًا أن يمسك منه" (أع2: 22-24).

إذن فجميع الادعاءات الباطلة التي نطق بها اليهود ضد السيد المسيح، قد أزالتها القيامة المجيدة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإيمان بعمل الله وقدرته

إن من يؤمن بعمل الله وقدرته، يمكن أن يفرح إذا قيلت ضده افتراءات ومزاعم كاذبة.. لأن الله قادر أن يرد على هذه الافتراءات.

إن الرب له طريقة عجيبة في الدفاع عن سُمعة قديسيه ومختاريه.. لذلك لا ينبغي أن يقلق أحد في وسط أعاصير الاتهامات الباطلة.. لأن الرب سوف يقاتل عنه.. ولن يسمح بأن تصير هناك عثرة إن كان هو بريئًا من هذه الاتهامات.

حتى لو اضطرت الظروف الإنسان أن يصمت.. أو ألا يدافع عن نفسه.. فإن الرب سوف يدافع عنه، ويريه كيف يستطيع أن يتمجد سلاح البر ذات اليمين وذات اليسار.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/christ/gibe.html