الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي

 114- ختام الموعظة على الجبل

 

"ليس كل من يقول لي يا رب يا رب يدخل ملكوت السماوات، بل الذي يفعل إرادة أبى الذي في السماوات" (مت7: 21).

في ختام الموعظة على الجبل أوضح السيد المسيح أن محبة الله وطاعة وصاياه والامتلاء من ثمار الروح القدس هو الذي يخلّص الإنسان.

أما المواهب الروحية مثل النبوة، وإخراج الشياطين، وصنع المعجزات فهي تمنح من الروح القدس للأفراد في الكنيسة من أجل مجد الله وبنيان الكنيسة، ولا تعتبر دليلًا على دخول ملكوت السماوات لمن يجريها باسم الرب يسوع المسيح. أما ثمار الروح القدس التي هي: محبة، فرح، سلام، طول أناة، لطف، صلاح، إيمان، وداعة، تعفف، فهي لازمة لدخول ملكوت السماوات لأنها هي علامة القداسة الحقيقية.

لهذا قال السيد المسيح: "كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم: يا رب، يا رب أليس باسمك تنبأنا، وباسمك أخرجنا شياطين، وباسمك صنعنا قوات كثيرة؟ فحينئذ أصرِّح لهم: إني لم أعرفكم قط! اذهبوا عنى يا فاعلي الإثم" (مت7: 22، 23).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بيت الصخر وبيت الرمل

أشار السيد المسيح في ختام الموعظة على الجبل إلى أهمية العمل بوصاياه وليس الإعجاب بها فقط أو تجاهلها.

فالحياة المسيحية ليست هي مجرد الإيمان بالمسيح، ولا حتى الإيمان وقبول العماد باسم المسيح فقط. بل هي إلى جوار ذلك كله الالتزام بوصاياه بروح الطاعة والإيمان.

وابتدأ السيد المسيح يشبّه الحياة بالبيت الذي يبنيه الإنسان ليسكن فيه.

St-Takla.org Image: Christ Jesus at the Sermon on the Mount - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح في الموعظة على الجبل، العظة - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: Christ Jesus at the Sermon on the Mount - Modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد يسوع المسيح في الموعظة على الجبل، العظة - أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

فالإنسان سيكون مسئولًا عن نوعية البناء وما سوف يتعرّض له على مر السنين.

من أراد أن يصل إلى الحياة الأبدية، عليه أن يبنى بناءً قويًا سليمًا مؤسسًا على الصخر. أي مؤسسًا بطريقة قوية متينة وليس مبنيًا بطريقة سطحية.

البناء الروحي السليم هو المؤسس على الالتزام بالوصية مهما بدت غريبة أو صعبة في تطبيقها.

إن الله يعرف ما هو لصالحنا، أكثر مما نعرف نحن. وهو أيضًا سوف يمنحنا العون إذا اتكلنا عليه وسلكنا بالإيمان في طاعة وصاياه.

ونظرًا لأن الأمين في القليل، أمين أيضًا في الكثير، كما قال السيد المسيح في (لو16: 10). لذلك فإن الله سوف يتدخل بقوة لمعونة حافظي وصاياه حينما تهب عليهم رياح التجارب العنيفة من قبل الشيطان الشرير.

إن أمانة الإنسان في تنفيذ الوصية هي إلزام حقيقي للرب أن يتدخل لمعونة أولاده بصورة تفوق الوصف والتصور، كما حدث في حياة الشهداء في وسط آلامهم العجيبة التي احتملوها من أجل الشهادة للمسيح.

فمن ينفذ وصية الرب القائل: "لا تقاوموا الشر، بل من لطمك على خدك الأيمن فحول له الآخر أيضًا" (مت5: 39). هو الذي سيعينه الرب بصورة أقوى إذا تعرض لآلام الاستشهاد.

أما من يتجاهل الوصية، فسوف يضعف في وقت التجربة ويعثر ويسقط ويكون سقوطه عظيمًا، كما قال الرب: "كل من يسمع أقوالي هذه ولا يعمل بها، يشبه برجل جاهل، بنى بيته على الرمل. فنزل المطر، وجاءت الأنهار، وهبت الرياح، وصدمت ذلك البيت فسقط، وكان سقوطه عظيمًا" (مت7: 26، 27).

إن سلوك الشهيد مار جرجس في حياة العفة التي أوصى بها السيد المسيح "كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها، فقد زنى بها في قلبه" (مت5: 28)، هو الذي جعله يصمد أمام المرأة الخليعة التي أدخلوها إليه في السجن لتسقطه في الخطية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. فاجتذبها هو إلى الإيمان والتوبة. فهو سلك كشاب عادى في حياة العفة، وعندما تعرض للإغراء الإجباري استطاع أن يصمد بصورة مشرّفة كشاب طاهر حقيقي.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رد فعل الجموع

"فلما أكمل يسوع هذه الأقوال بُهتت الجموع من تعليمه، لأنه كان يعلمهم كمن له سلطان وليس كالكتبة" (مت7: 28، 29).

لقد ملّ الناس الاستماع إلى تعاليم الكتبة والفريسيين التي لم تقدر أن تغيّرهم من العمق من الداخل.

أما تعليم السيد المسيح فقد حرك قلوبهم واجتذبهم نحو تنفيذ الوصية بفرح. ولذلك بهتت الجموع من تعليمه السامي الفائق للطبيعة البشرية العادية.

إنها تعاليم العهد الجديد، عهد النعمة والخلاص، عهد القداسة والتبرير، عهد حياة البنوة لله. وهى تعاليم تحمل معها قوة تنفيذها أو هي كلمات ممسوحة بالروح القدس لتؤثر في قلوب السامعين.

لذلك قال المرنم في المزمور: "انسكبت النعمة على شفتيك" (مز44: 2).

حقًا إن الموعظة على الجبل هي خطاب العرش الخالد للسيد المسيح المعلم الأعظم وراعي الخراف العظيم.

ومهما كتبنا في هذه التأملات في حياة وخدمة السيد المسيح فسوف نبقى محتاجين إلى المزيد، لنعرف كيف فهم الآباء القديسون هذه الوصايا الرائعة، وغاصوا في أعماقها وأخرجوا لنا جددًا وعتقاء من التعاليم النافعة لخلاص أنفسنا.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/christ/end.html