الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي (مع حياة وخدمة يسوع) - الأنبا بيشوي

 251- صعود إيليا

 

"ولما قال هذا ارتفع وهم ينظرون. وأخذته سحابة عن أعينهم" (أع1: 9).

كان ينبغي أن يصعد السيد المسيح أمام أعين تلاميذه، ليجتذب أنظارهم نحو السماء حيث جلس هو عن يمين العظمة.

صعود السيد المسيح يذكرنا بصعود إيليا النبي على مرأى من تلميذه أليشع. فقد حدث "عند إصعاد الرب إيليا في العاصفة إلى السماء، أن إيليا وأليشع ذهبا من الجلجال.. إلى بيت إيل.. إلى أريحا.. إلى الأردن.. وأخذ إيليا رداءه ولفه وضرب الماء فانفلق إلى هنا وهناك، فعبرا كلاهما في اليبس. ولما عبرا قال إيليا لأليشع: اطلب ماذا أفعل لك قبل أن أُوخذ منك. فقال أليشع ليكن نصيب اثنين من روحك علىّ. فقال صعّبت السؤال. فإن رأيتني أُوخذ منك يكون لك كذلك وإلاّ فلا يكون" (2مل2: 1-10).

لقد طلب أليشع أن يكون له نصيب البكر في البركة التي ينالها من قبل الرب بواسطة سيده ومعلمه إيليا وكان نصيب البكر هو نصيب اثنين من الأبناء في توزيع الميراث.

وعبارة "نصيب اثنين من روحك علىّ" تعنى روح النبوة، أي مواهب الروح القدس التي نالها إيليا النبي، مثلما قيل عن يوحنا المعمدان -أعظم مواليد النساء من الأنبياء- أنه يتقدم أمام السيد المسيح "بروح إيليا وقوته" (لو1: 17).

لقد طلب أليشع مواهب الروح القدس، لأنه لا يستطيع أن يمارس رسالته كنبي بدون قوة الروح القدس. وإرشاده وفعله.

كان أليشع في ذلك رمزًا إلى الكنيسة التي كانت تنتظر موعد الآب، الذي أشار إليه السيد المسيح في حديثه مع تلاميذه، كما هو مدون في سفر الأعمال "وفيما هو مجتمع معهم أوصاهم أن لا يبرحوا من أورشليم، بل ينتظروا موعد الآب الذي سمعتموه منى. لأن يوحنا عمد بالماء وأما أنتم فستتعمدون بالروح القدس ليس بعد هذه الأيام بكثير" (أع1: 4، 5).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رداء إيليا

 "وفيما هما يسيران ويتكلمان إذا مركبة من نار وخيل من نار ففصلت بينهما، فصعد إيليا في العاصفة إلى السماء. وكان أليشع يرى وهو يصرخ يا أبى يا أبى مركبة إسرائيل وفرسانها. ولم يره بعد. فأمسك ثيابه ومزقها قطعتين. ورفع رداء إيليا الذي سقط عنه، ورجع ووقف على شاطئ الأردن. فأخذ رداء إيليا الذي سقط عنه وضرب الماء، وقال: أين هو الرب إله إيليا، ثم ضرب الماء أيضًا، فانفلق إلى هنا وهناك فعبر أليشع. ولما رآه بنو الأنبياء الذين في أريحا قبالته، قالوا قد استقرت روح إيليا على أليشع" (2مل2: 11-15).

St-Takla.org Image: The ascension of Elijah the prophet into the heavens, and we can see Elisha His disciple watching, modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt صورة في موقع الأنبا تكلا: صعود إيليا النبي إلى السماء، ونرى إليشع تلميذه ظاهرًا في الصورة، أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

St-Takla.org Image: The ascension of Elijah the prophet into the heavens, and we can see Elisha His disciple watching, modern Coptic icon, painted by the nuns of Saint Demiana Monastery, Egypt

صورة في موقع الأنبا تكلا: صعود إيليا النبي إلى السماء، ونرى إليشع تلميذه ظاهرًا في الصورة، أيقونة قبطية حديثة من رسم راهبات دير الشهيدة دميانة بالبراري، مصر

إن رداء إيليا الذي حمله أليشع، بعد إصعاد إيليا إلى السماء، وشق به مياه الأردن، يرمز إلى بر المسيح الذي يلبسه المعمد المؤمن بالمسيح في المعمودية. كقول معلمنا بولس الرسول: "لأن كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح" (غل3: 27).

والعجيب أن لهذا الرداء قصة: إذ أن إيليا النبي كان قد طرح على أليشع هذا الرداء في أول لقاء بينهما، حينما أمره الرب أن يمسح أليشع نبيًا "امسح أليشع بن شافاط من آبل محولة نبيًا عوضًا عنك.. فذهب من هناك ووجد أليشع بن شافاط يحرث واثنا عشر فدان بقر قدامه، وهو مع الثاني عشر، فمر إيليا وطرح رداءه عليه" (1مل19: 16-19).

كان طرح الرداء على أليشع هو علامة دعوة الرب له عن يد إيليا النبي، ليدخل في نصيب الرب وليتشح برداء النبوة.

نرى في هذه القصة أن أليشع كان "مع الثاني عشر" ولا يخفى ما في ذلك الرقم من إشارة إلى تلاميذ السيد المسيح الاثني عشر الذين دعاهم ليكونوا معه وأرسلهم لبشارة الملكوت.

إن قصة إصعاد إيليا إلى السماء ومقدماتها وملابساتها وما نتج عنها، تمتلئ بالرموز الخاصة بالسيد المسيح وكنيسته المجيدة وإرسال الروح القدس إلى الكنيسة في يوم الخمسين بألسنة موزعة كأنها من نار. الأمور التي لا يتسع المجال أن نتكلم عنها بالتفصيل ولكنها جميعها تبرز روعة الإعلان الإلهي في الكتاب المقدس بعهديه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بين الصعود وحلول الروح القدس

 قال السيد المسيح لتلاميذه: "خير لكم أن أنطلق. لأنه إن لم أنطلق، لا يأتيكم المعزى" (يو16: 7).

فكان انطلاق السيد المسيح إلى السماء هو العلامة التي انتظرت على أساسها الكنيسة حلول الروح القدس في يوم الخمسين.

لذلك قال إيليا لأليشع "صعبت السؤال. فإن رأيتني أوخذ منك يكون لك كذلك، وإلا فلا يكون". أي أن شرط أن يستقر روح النبوة الذي لإيليا على أليشع، أن يراه وهو صاعد إلى السماء.

بمعنى أن التلامس مع حقيقة الصعود هو الذي يؤهل لنيل قوة ومواهب الروح القدس.

قال السيد المسيح لتلاميذه قبيل صعوده: "أقيموا في مدينة أورشليم إلى أن تُلبسوا قوة من الأعالي" (لو24: 49).

صعد السيد المسيح "بعد ما أوصى بالروح القدس الرسل الذين اختارهم" (أع1: 2) الذين أراهم أيضًا نفسه ببراهين كثيرة بعد قيامته من الأموات.

ارتفع بصورة منظورة، جسديًا، أمام أعين تلاميذه.. تمامًا مثلما ارتفع في أعينهم ببذله نفسه عنهم على الصليب، وظهوره لهم بعد القيامة ليمسح أحزانهم، وعودته إلى الآب تاركًا الأرض بعدما رفض المُلك الأرضي عليها.

كان السيد المسيح جديرًا أن يصير هو ملك ملوك الأرض، بعد انتصاره على الموت الذي لم ينتصر عليه أي إنسان مهما كانت عظمته.

ولكن السيد المسيح غادر الأرض وهو في قمة انتصاره ومجده.. فيا لروعة التخلّي عن كل أمجاد العالم.! أليس هو الذي سبق فقال: "مملكتي ليست من هذا العالم" (يو18: 36)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وأيضًا سبق فقال لتلاميذه: "خرجت من عند الآب وقد أتيت إلى العالم، وأيضًا أترك العالم وأذهب إلى الآب" (يو16: 28).

حقًا ارتفع السيد المسيح أمام أعينهم، كما ارتفع في أعينهم وهو يغادر الأرض في بساطة شديدة دون أن يطلب مجدًا من الناس.. لأن المجد الحقيقي كان في وجوده مع الآب الذي أرسله.

لقد اجتذب السيد المسيح مشاعر تلاميذه نحو السماء.. وصارت نبضات قلوبهم تعزف أجمل الألحان مع أناشيد السمائيين كما يقول المزمور "صعد الله بتهليل. والرب بصوت البوق. رتلوا لإلهنا رتلوا. رتلوا لمليكنا رتلوا. لأن الرب هو ملك الأرض كلها. رتلوا بفهم. فإن الرب ملك على جميع الأمم. الله جلس على كرسيه المقدس" (مز46: 5-8) وبهذا ملك الرب..

ملك السيد المسيح على قلوب محبيه، واجتذب مشاعرهم نحو كرسيه الذي في السماوات. وهذا ما أوجزه القديس مرقس في إنجيله بقوله: "ثم إن الرب بعدما كلَّمهم ارتفع إلى السماء وجلس عن يمين الله" (مر16: 19).

لهذا قال معلمنا بولس الرسول: "إن كنتم قد قمتم مع المسيح، فاطلبوا ما فوق حيث المسيح جالس عن يمين الله.." (كو3: 1).

وقال أيضًا: "فإن سيرتنا نحن هي في السماوات التي منها أيضًا ننتظر مخلصًا هو الرب يسوع المسيح. الذي سيغيِّر شكل جسد تواضعنا ليكون على صورة جسد مجده" (فى3: 20، 21).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب المسيح مشتهى الأجيال: منظور أرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/books/anba-bishoy/christ/elijah.html