الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات الراهب القمص بطرس البراموسي - تاريخ المقال: 25-1-2012

43- كيف نصلي؟

 

St-Takla.org Image: A young man praying and lighting candles in a Coptic Church - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب يصلي و يوقد الشموع في كنيسة قبطية - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا

St-Takla.org Image: A young man praying and lighting candles in a Coptic Church - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب يصلي و يوقد الشموع في كنيسة قبطية - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا

يوجد عددًا كبير من أحبائنا المؤمنين قد ينتابهم في بعض الأوقات شعور بالملل أثناء الصلاة؟ وقد يشرد فكرهم وتتبدل أحاسيسهم وقد ييأس البعض من قبول صلاته فيعكف عنها مدعيا انه سوف يجاهد في ضبط الفكر والحواس أولًا ويحاول أن يصل إلى الاشتياق إلى الصلاة ثم بعد ذلك يقف ويصلى. ولكن هيهات لو اتبع الإنسان هذا النهج.. فهو حيلة من المكار... الشيطان الكذاب وأبو الكذاب... فهو يحاول أن يوهم الشخص أولًا بذلك أنه سوف يستطيع ضبط الفكر والحواس وانه سوف يعود سريعا بقوة اعزم وسوف يصل إلى نقاء الفكر... بل من الممكن انه يصل إلى اختطاف العقل إلى السمائيات ولكن بعد هدنة بسيطة من صلاته الحالية... كلها أوهام يضعها عدو الخير وعدو الجنس البشرى لكي يسقطه في الإهمال والتراخي ويدخله في الفتور الروحي ثم البرودة الروحية وبنزله من المرتبة التي عليها فيكون مثل الكرة التي تتدحرج من اعلي جبل حتى تصل إلى أسفله في وقت سريع.. في لحظة غفلة وضعف...

وقد يشكو البعض من الملل بسبب تكرار الكلام إلى أن يصل الإنسان إلى حفظة فيردده بشفتيه دون عقله وحواسه.. فتصبح الصلاة بالنسبة له عادة روتينية خالية من النمو الروحي والاشتياق إلى الصلاة والتمتع بها... فعندما يسقط الإنسان في هذا الفخ المنصوب له.. يقف الشيطان ساخرًا منه مرحبًا به لأنه استطاع أن يغلبه ويثنيه عن عزمه وعن جهاده... بسب الشكوى من روتينية الصلاة...

والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: لماذا تركت نفسك أيها الأخ الحبيب والأخت المباركة إلى أن تصل إلى هذا الملل وهذه الروتينية في الصلاة...؟! لماذا وقفت مكتوف الأيادي عندما اكتشفت إنك بدأت تبرد روحيًا؟ هل تنتظر إلى أن تصل إلى الجمود فالماء يتدرج من دافئ إلى فاتر إلى بارد إلى جامد...؟! هذه مراحل قد يعيشها الإنسان في غفلة من الزمان... وهناك من يصلى ويصدر صوتا في صلاته... ربما لكي يركز في الخفاء "إذا صَلَّيْتَ... فَصَلِّ فِي الْخَفَاءِ... فَأَبُوكَ الَّذِي يَرَى فِي الْخَفَاءِ يُجَازِيكَ عَلاَنِيَةً." (إنجيل متى 6: 6).

* أقول لك أيها العزيز أن الله لا يريد منا أن نحرك شفاهنا فقط وننطق بأعزب الكلمات وننمق العبارات دون أن نشعر بما نقول...

* فأبسط تعريف للصلاة المقبولة: هو أنها حديث من القلب "يَا ابْنِي أَعْطِنِي قَلْبَكَ، وَلْتُلاَحِظْ عَيْنَاكَ طُرُقِي." (سفر الأمثال 23: 26)، فالله يريد القلب لا الشفتين... يريد قلبا منسحقًا متضعًا متذللًا: "فالقلب المنكسر والمتواضع لا يرذله الله" (سفر المزامير 51: 17)، فالحديث مع الله لا يكون بالجسد لا الشفتين إنما بالروح لان الله روح "وَالَّذِينَ يَسْجُدُونَ لَهُ فَبِالرُّوحِ وَالْحَقِّ" (إنجيل يوحنا 4: 24) وهو يخاطبنا أيضًا بالروح ولذلك نقول أن علاقتنا مع الله هي العلاقة الروحية أو الحياة الروحية بأكملها، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى.. فإذا كانت صلاتنا بملل وبدون اشتياق "يَا اَللهُ، إِلهِي أَنْتَ. إِلَيْكَ أُبَكِّرُ. عَطِشَتْ إِلَيْكَ نَفْسِي، يَشْتَاقُ إِلَيْكَ جَسَدِي" (سفر المزامير 63: 1) تصبح صلاتنا مجرد كلام وثرثرة دون معنى... فتصبح صلاة غير مقبولة وينطبق علينا قول الرب "هذا الشعب يعبدني بشفتيه أما قلبه فمبتعد عنى بعيدًا، ونص الآية هو: "لأَنَّ هذَا الشَّعْبَ قَدِ اقْتَرَبَ إِلَيَّ بِفَمِهِ وَأَكْرَمَنِي بِشَفَتَيْهِ، وَأَمَّا قَلْبُهُ فَأَبْعَدَهُ عَنِّي" (سفر إشعياء 29: 13).

فليعطنا الرب أن تكون صلواتنا من كل القلب والفكر والحواس لتكون صلاتنا مثل البخور الصاعد إليه فيشتمه رائحة ذكية ترضى عظمته، الذي له المجد الدائم إلى الأبد آمين.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات القمص بطرس البراموسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/fr-botros-elbaramosy/a/pray.html