الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال شخصيات من تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - القس باسيليوس صبحي

8- أنبا يوأنس بن شنودة (1430-1460م؟)

 

فهرس

أولًا: أسمه ولقبه:

من المخطوطات المختلفة نرى اسمه مسجل هكذا:

+ أنبا يونس أسقف أسيوط ومنفلوط

[3].

+ الأب الأسقف المكرم أنبا يونس أسقف أسيوط والشرق وما أضيف إليه المعروف بابن شنوده[4].

+ يونس خادم الشعب المسيحي الارتدكسى بكرسي مدينة سيوط ومنفلوط وبوتيج وشرق الخصوص وما أضيف إليهم[5].

+ الأسقف أنبا يونس ابن شنوده أسقف كرسي سيوط وبوتيج ومنفلوط وشرق الخصوص[6].

+ الأب الأسقف المكرم انبا يونس الاسيوطى[7].

+ أنبا يونس الأسيوطي[8].

+ الأب الأسقف أنبا يونس ابن شنودة المعروف بالخولى[9].

- أما ذكر اسمه بخط يده فكان هكذا:

+ أنا الحقير المخاطب لمحبتكم... خادم الشعب المسيحي بمدينة أسيوط[10].

ونفهم من ذلك عدة أمور، نوجزها فيما يلي:

‌أ. والده بالجسد كان يُدعى شنودة المعروف بالخولي.

‌ب. غير أن البعض يرى أن لقب (ابن شنوده) يعني أنه كان أحد رهبان دير الأنبا شنودة بسوهاج[11].

‌ج. في البداية كانت إيبارشية الأنبا يوأنس تشمل أسيوط ومنفلوط فقط[12].

‌د. أضيفت إلى الإيبارشية في زمنٍ ما إيبارشية أو إيبارشيات أخرى لضعفها أو لقلة عدد المؤمنين، بدليل قوله: (وما أضيف إليهم)[13].

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثانيًا: تاريخه:

تذكر المراجع التاريخية أنه وُلد بناحية طوخ بكريمة المعروفة الآن باسم (دوينة) مركز أبوتيج ‑ محافظة أسيوط، وبهذه البلدة كنيسة أثرية على اسم القديس يوحنا المعمدان [14]. أما عن تاريخ رسامته فهو غير معروف بالتحديد، ولكن من الثابت أنه رُسم بعد سنة 1138ش (1421م) لأن في هذه السنة كان أسقف كرسي أسيوط: أنبا غبريال الشهير بابن كاتب القوصية الذي كان رئيسًا لدير أبي مقار، وهو الذي اشترك مع أنبا ميخائيل الغمري أسقف سمنود في رسامة البطريرك السرياني الأنطاكي مار باسيليوس بهنام الأول بكنيسة الشهيد العظيم فليوباتير مرقوريوس الشهير بأبي سيفين، بحارة البطريرك بمصر القديمة[15].

St-Takla.org Image: Page 36g from Coptic manuscript #32 from the French National Library, Paris صورة في موقع الأنبا تكلا: الورقة 36ج من المخطوط 32 قبطي بالمكتبة الوطنية الفرنسية بباريس.

St-Takla.org Image: Page 36g from Coptic manuscript #32 from the French National Library, Paris

صورة في موقع الأنبا تكلا: الورقة 36ج من المخطوط 32 قبطي بالمكتبة الوطنية الفرنسية بباريس.

ومن مخطوط أخر نعرف خبر جديد عنه، وهو أنه عمل على نقل جسد الشهيد مار يوحنا الهرقلي إلى بيعتهُ (بقرية) أم القصور (بمركز منفلوط)، وذلك في يوم الخميس 19 أمشير سنة 1148ش (الموافق 14 فبراير 1432م)، وذلك من دير السيدة العذراء ومار مينا المعروف بمغارة شقلقيل (والمعروف الآن بالدير المعلق). وقد جعل هذا الأسقف سعيه لإتمام هذا العمل مكتومًا في قلبه سنتين من الزمان أو أكثر[16].

وبالتالي من هذا نفهم أن "أنبا يوأنس" كان أسقفًا من نحو سنة 1430م أو ما قبلها بقليل.

علمًا بأن في عهده أستشهد الشهيد الجديد "بسطوروس"، يوم الجمعة الموافق 28 برمودة 1150ش (23 أبريل 1434م)[17].

بينما لم يكن حاضرًا طبخ الميرون المقدس الذي تم بكنيسة السيدة العذراء بحارة الروم بالقاهرة سنة 1177ش (1461م) في عهد البابا متاؤس الثاني (الـ90) [1169-1182ش= 1452-1465م][18]. حيث يذكر كاتب مخطوط الميرون في هذه المرة ما يلي: "تم تسلم أبونا القس الأسعد ابرهيم البزار المعروف بابن عم الأب الأسقف المكرم أنبا يونس أسقف أسيوط المعروف بن شنودة المتنيح نيح الله نفسه في الأحضان الإبراهيمية ويرحمنا بصلاته... "[19].

أي أن أخباره المعروفة لدينا حتى الآن، محصورة في الفترة بين سنتي 1430-1460م، وذلك كما سوف نأتي بالشرح.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ثالثًا: أعماله:

 

1. إبصالية الأحد السنوي للسيدة العذراء:

وضع إبصالية آدام للسيدة العذراء مطلعها: Aina\; eqbe vai > aicaji 'en oujom..، وتُقال على ثيؤطوكية يوم الأحد في شهر كيهك، وذلك بشهادة مخطوط ترتيب البيعة الذي يقول: "إبصالية تصنيف الأب الأسقف المكرم أنبا يونس أسقف أسيوط والشرق وما أضيف إليه المعروف بابن شنوده" [20].

ثم صارت هذه الإبصالية تُرتل في اليوم الحادي والعشرين من شهر توت، وفي اليوم الحادي والعشرين من كل شهر قبطي[21]. وفي النهاية استقر بها المطاف كإبصالية أولى تُقال على ثيؤطوكية يوم الأحد على مدار السنة، وقبل الإبصالية الأساسية ليوم الأحد والتي تُرتل على اسم ربنا يسوع المسيح[22]، والتي تبدأ بعبارة Aikw; ~ncwk > 'en ~p]wk ~mpa\ht... علمًا بأن أقدم نسخة نعرفها الآن من إبصالية العذراء ترجع لسنة 1160ش- 1444م[23]، وهي موجودة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في قسم كلمات الألحان.

ومن الطريف أن الطبعة الأولى لكتاب الإبصلمودية السنوية المقدسة والتي ظهرت بروما سنة 1764م بواسطة الأسقف القبطي الكاثوليكي روفائيل طوخي، لم تكن تحوي هذه الإبصالية. بينما نُشرت للمرة الأولى سنة 1624ش- 1908م مرتين في كتاب الإبصلمودية السنوية المقدسة، طبعة القس مينا البرموسي وكيل بطركخانة إسكندرية[24]، وطبعة إقلاديوس يوحنا لبيب[25]، مما يُثبت أن هذه الإبصالية قد تكون مضافة حديثًا في سياق تسبحة نصف الليل السنوية.

ولكن الأمر المُلفت للنظر، أن إقلاديوس لبيب عندما طبع كتاب الإبصلمودية الكيهكية سنة 1627ش-1911م، لم يضع هذه الإبصالية بعد الهوس الرابع وقبل الإبصالية الآدام التي لربي يسوع المسيح على ثيؤطوكية يوم الأحد.

التحليل النقدي لإبصالية الأحد (الأولى):

أ- تتشابه مع الكثير من إبصاليات الأيام السنوية من حيث تركيبها الخارجي، فهي تتكون من 32 ربع، كل رُبع بها يبدأ بكلمة تبدأ بحرف من الحروف القبطية بالترتيب، من الـA إلى الـ:، وتتشابه في ذلك مع إبصاليتي السبت والأحد (الثانية) السنوية، ومعظم إبصاليات الأيام الكيهكية، مما قد يعني أنهم ينتمون لفترة زمنية متقاربة.

ب- بها الكثير من الإقتباسات في المجال اللغوي، أي المفرادات والعبارات والتراكيب، من ثيؤطوكية يوم الأحد[26]. ولعل هذا يُفسر سبب انتساب هذه الإبصالية لتسبحة يوم الأحد السنوية كإبصالية أولى، دون غيره من الأيام.

 

2. اشتراكه في وضع قطع كيهكية:

أ. وضع بعض قطع قبطية وهي: تفاسير واطس علي ثيؤطوكية يوم السبت }atywleb..

[27]، القطعة الأولي منها تبدأ بعبارة:Ic jen swrp sa rohi mm/ni..، والقطعة الثانية تبدأ بعبارة:.. Wou niben nem taio niben، والقطعة الثالثة تبدأ بعبارة: Al/ywc teoi nhukanoc..، وهكذا...

أي أنها تبدأ كل قطعة بحرف من حروف اسمه باللغة القبطية Iwann/c بالترتيب. ومما هو جدير بالذكر أن هذه المعلومة وردت بوضوح بإحدى المخطوطات المعاصرة له[28]، بينما الأبصلمودية الكيهكية طبعة إقلاديوس لبيب تذكر اسم مؤلف هذه القطع المعلم يوحنا[29]، ومخطوط "ترتيب البيعة" السابق الذكر، ينسبها للمعلم يوحنا القليوبي[30].

ب. وضع سبع قطع تفسير على الثمانية الأجزاء الأولى فقط من ثيؤطوكية يوم الأحد Cemou]..، وأيضًا تبدأ كل قطعة بحرف من حروف اسمه بالترتيب Iwann/c، ولعل هذا ما يُفسر وضعه ثمانية قطع فقط (بعدد حروف اسمه قبطيًا) ولم يُكمل بوضع قطع على باقي أجزاء الثيؤطوكية عينها. ومن الطريف أيضًا أن إقلاديوس يوحنا لبيب ينسب تلك القطع الثمانية للمعلم يوحنا أيضًا[31].

 

أعمال غير ثابتة النسبة إليه:

ينسب العالم الألماني المشهور الأب G. Graf، هذه الأعمال له دون أن يذكر المرجع الذي استمد منه تلك المعلومة. فيذكر تحت اسم "الأنبا يوحنا الأسقف" (دون تحديد زمان ولا مكان رئاسته) ما يلي:

أ- تسع قطع مدائح عربي تُقال على ثيؤطوكية يوم السبت تُقال في عشية آحاد الصوم الكبير [32]، أولها: «الصوم والصلاة يُخرجان الشيطان والزهد يهزم طغيانه...».

ب- كذلك مديح الأحد الخامس من الصوم الكبير[33]، أوله: «الصوم نوره مشرق دائم والملائكة تفرح بالصايم...»[34].

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رابعًا: اشتراكه في أعمال كنسية أخرى:

في تدشين هيكل الملاك غبريال بكنيسة الملاك ميخائيل بالخندق:

اشترك مع البابا يؤنس الحادي عشر (الـ89) [1143-1168ش = 1427-1452م] في تدشين هيكل الملاك غبريال بحري بيعة الملاك ميخائيل بالخندق (المعروفة بدير الملاك البحري، بحدائق القبة الآن). وقد كتب هذا الأسقف ميمرًا مطولًا لهذا التكريز، ذكر فيه أسماء الآباء الأساقفة الحاضرين، وهم الأب البطريرك السابق الذكر وأنبا ميخائيل أسقف أطفيح وأهناس المدينة، والناسخ (أي أنبا يوأنس) في يوم 26 بؤونه.

[35]، ولكن للأسف دون تحديد تاريخ التدشين بالكامل.

ولما كان قد حدث لبث من أحد الباحثين إذ خلط بين شخصية الأنبا يوأنس بن شنوده السابق الذكر وبين شخصية سَميه الأنبا يوأنس ابن الأسقف خرستوذولو وكلاهما كانا أسقفًا على نفس الإيبارشية أي أسيوط ومنفلوط وشرق الخصوص وأبوتيج وما أضيف عليها، وفي الغالب كانا متعاقبان على هذا الكرسي. لذا آثرتُ ولإتمام الفائدة أن أستعرض بعض المعلومات عن شخصية الأنبا يوأنس ابن الأسقف.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[3] مخطوط 740 مسلسل/286 طقس بمكتبة الدار البطريركية القبطية الأرثوذكسية بالقاهرة، الورقة 46ظ.

[4] مخطوط 742 مسلسل/ 73 طقس بمكتبة الدار البطريركية القبطية الأرثوذكسية بالقاهرة، علمًا بأن هذه المخطوطة تحوي ترتيب البيعة، وقد نشرها المتنيح الأنبا صموئيل أسقف شبين القناطر وتوابعها بنفس العنوان سنة 2000م، راجع الكتاب المذكور، ص 54.

[5] مخطوط 32 قبطي بالمكتبة الوطنية الفرنسية بباريس، الورقة 36 ج.

[6] المخطوط السابق، الورقة 191ج.

[7] مخطوط 98 مسلسل/23 تاريخ بكنيسة السيدة العذراء بحارة الروم بالقاهرة، الورقة 26ظ.

[8] المخطوط 621مسلسل/80 تاريخ بمكتبة الدار البطريركية القبطية الأرثوذكسية بالقاهرة، الورقة 114ج.

[9] المخطوط 72 طقس بكنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس الشهير بأبي سيفين بمصر القديمة (وحاليًا بالمقر البابوي بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون)، الورقة 64ج.

[10] المخطوط 98 مسلسل/23 تاريخ بكنيسة السيدة العذراء بحارة الروم بالقاهرة، الورقة 26ظ.

[11] Youhanna Nessim Youssef, op. cit., p. 316.

[12] المخطوط 98مسلسل/23 تاريخ (السابق الذكر) ورقة 26 ظ؛ والمخطوط 621 مسلسل/80 تاريخ (السابق الذكر)؛ والمخطوط 302 مسلسل/298 لاهوت (السابق الذكر)، ورقة 62ج.

[13] المخطوط 740 مسلسل/286 طقس (السابق الذكر)، ورقة 46ظ، 127ظ.

[14] دوينة: من البلاد القديمة كانت تتبع طوخ بكريمة التي تجاورها وقد وردت في كتاب قوانين الدواوين من الأعمال الأسيوطية باسم طوخ الخراب، وفي دليل سنة 1804م، ورد أن طوخ بكريمة تعرف بدونية. كان بها بيعة أثرية على اسم القديس يوحنا المعمدان، وردت قصة نشأتها بمخطوطة من القرن الثامن عشر، ونلخصها فيما يلي: كانت شابة عذراء ابنة أرخن غني في مدينة الإسكندرية وكانت وحيدة لوالديها، خُطبت لشاب غني مثلها وهُيأ لها العرس، وفي الليلة التي سبقت الزواج رأت القديس يوحنا المعمدان في رؤيا بمجد عظيم.

ولما سافر البابا ثاؤفيلس البطريرك الـ32 (385-412 م.) إلي الصعيد ورافقته العذراء وكانت تبني الكنائس علي اسم القديس يوحنا المعمدان من مالها الخاص ولما وصلت إلي غربي قرية بكريمة أعجبها المكان وشرعت في بناء كنيسة علي اسم يوحنا المعمدان، وتم البناء في اليوم الثاني من شهر توت. ولما أعلمت الأب البطريرك، فَرِحَ كثيرًا وباركها وأرسل الآباء الأساقفة المتاخمين لها لتكريزها، ولما تم التكريز يوم 2 كيهك قد أتخذتها كدير تنسكت فيه مع بعض العذارى، ولما خربت بكريمة عمر عوضها قرية تُدعى دوينة وتفسيرها الوحيدة. ولما تنيحت العذراء الناسكة دُفنت فيها. والكنيسة لا تزال قائمة حتى اليوم.

هذه المعلومات نقلًا عن ميمر بمخطوط نسخة الشماس صليب بن معتوق بن مكر(م) الله المهندس ابن القمص يوحنا خادم كنيسة أبو سرجة بمصر المحروسة بخط قناطر السباع تاريخه 1479ش-1763م، راجع: مقالة القمص ميصائيل بحر، "تاريخ أبوتيج"، مجلة رسالة المحبة، العددان 9،10، نوفمبر وديسمبر 1983م- هاتور وكيهك 1700ش، السنة 49، ص 276-277، والمخطوط 109 مسلسل / 486 تاريخ، بالمتحف القبطي بالقاهرة، راجع، سميكه، فهرس المخطوطات القبطية والعربية، ص 58.

ومن الطريف أن المؤرخ العّلامة المقريزي يذكر في مؤلفه الشهير المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار، تحت اسم دوينة، ما يلي: "ناحية دوينة (بها) كنيسة على اسم بو يحنس القصير وهى قبة عظيمة وكان بها رجل يُقال له يونس عمل أسقفًا وأشتهر بمعرفة علوم عديدة فتعصبوا عليه حسدًا منهم له على علمه ودفنوه حيًا وقد توعك جسمه" كذا، راجع طبعة الهيئة العامة لقصور الثقافة، سلسلة الذخائر 54، ج 4، سنة 1999م، ص 519. وبالتأكيد المقريزي لا يقصد شخصية الأسقف الذي نحن بصدده الآن، حيث أنه (أي المقريزي) توفى سنة 845هـ (= 1442م)، بينما الأنبا يوأنس الذي نحن بصدده تنيح حوالي سنة 1460م.

[15] مخطوطة 286 طقس (السابق الذكر)، الورقة 16ج، 41ظ.

[16] مخطوط 621 مسلسل/80 تاريخ (السابق الذكر)، الورقة 114ج.

[17] مخطوط 621 مسلسل/80 تاريخ (السابق الذكر)، الميمر الرابع، الورقة، راجع: كتالوج سميكة، ص 280.

[18] المخطوط 740 مسلسل/286 طقس (السابق الذكر)، الورقة 46ظ، 127ظ؛ المخطوط 72 طقس بكنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس الشهير بأبي سيفين بمصر القديمة (السابق الذكر).

[19] المخطوط 72 طقس بكنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس الشهير بأبي سيفين بمصر القديمة (السابق الذكر)، الورقة 63ج، 64ج.

[20] مخطوط 742 مسلسل/ 73 طقس (السابق الذكر).

[21] كتاب الإبصاليات والطروحات الواطس والآدام المُستعمل تلاوتها في جميع كنائس الكرازة المرقسية، طبعة القمص فيلوثاوس المقاري، المعلم ميخائيل جرجس، مطبعة القديس مكاريوس بمصر القديمة، سنة 1630ش 1913م، صـ 66-70.

[22] فالتقليد الأرثوذكسي يقضي أن تكون الإبصالية ترتيلة تًتلى لاسم ربنا يسوع المسيح كعبادة، بينما الثيؤطوكية تُرتل لوالدة الإله القديسة العذراء مريم كتمجيد وإكرام.

[23] مخطوط 742 مسلسل/ 73 طقس (السابق الذكر).

[24] راجع كتاب الإبصاليات السابق الذكر، ص 97-102.

[25] المرجع السابق، صـ 93-98.

Youhanna Nessim Youssef, op. cit., p. 316-317. [26]

[27] الأبصلمودية الكيهكية، طبعة إقلاديوس يوحنا لبيب، سنة 1627ش-1911م، صـ 35، 51، 65، 78، 92، 106، 119، 133، 147.

[28] المخطوط 32 قبطي باريس، (السابق الذكر)، الورقة 36ج.

[29] الإبصلمودية الكيهكية، صـ 793-795، 802-804، 809-811، 817-819، 825-827، 832-834، 868-871.

[30] من الطريف أن مخطوط ترتيب البيعة تنسب قطع تفاسير سامودي لليالي الأحاد للمعلم يوحنا القليوبي، راجع الكتاب المنشور لهذا المخطوط، ج2 صـ 52، وهي قطع منشورة بالإبصلمودية الكيهكية من صـ 793-832، وهي قطع شديدة الشبه بقطع الأنبا يوأنس، فلعل من هنا جاء الخلط.

[31] الإبصلمودية الكيهكية، ص 793.

[32] كتاب المدائح الروحية حسب طقوس الكنيسة القبطية جمع وتنقيح وتهذيب وترتيب المعلم فرج عبد المسيح مرتل كنيسة السيدة العذراء بروض الفرج والأرشيدياكون (كذا) جميل توفيق إبراهيم رئيس شباب مار جرجس بالقللي (القس إبراهيم فيما بعد، بكنيسة الأنبا بولا بأرض الجولف)، ط1 سنة1675ش=1959م، صـ311-317.

[33] المرجع السابق، صـ353-ص356.

[34] راجع، جراف، مرجع سابق.

[35] داود، نبيه كامل، تاريخ كنيسة الملاك ميخائيل البحري، ص 33-34، وذلك نقلًا عن المخطوط 98 مسلسل/23 بكنيسة العذراء بحارة الروم، الورقة 26ظ ؛ والمخطوط 48 طقس بمكتبة المتحف القبطي بالقاهرة، راجع: Mohamed Fathy Khorshid, “Study of the Arabic manuscript (Maimar) in the Coptic Museum, Cairo: No.

48-Liturgy”, BSAC 39, 2000, pp. 149-156.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقال شخصيات من تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/fr-basilous-sobhy/characters/shenouda.html