الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات اكتشاف شريك العمر - د. عادل حليم

3- مَنْ يختار مَنْ؟

 

هل يختار الرجل المرأة؟ أم تختار المرأة الرجل؟ أم يختار كلاهما الآخر؟ بمعنى آخر، من يبدأ بعرض فكرة الارتباط على الآخر: الرجل أم المرأة؟

إن كنا نؤمن حقًا بأن الزواج شركة بين اثنين متناظرين متكافئين، فالاختيار -إذن- قرار مشترك وتبادلي، حيث يختار كل منهما الآخر بملء الوعي والإرادة وبكامل الحرية.. لذلك ينبغي إتاحة فرصة كافية للتفكير والبحث والدراسة بعد أن تُقدَّم المعلومات بصورة كافية لكل من الشريكين حتى يصدر القرار مناسبًا متوازنًا واضحًا دون مواربة أو التباس.

أما عن الشخص البادئ بعرض الفكرة الارتباط فذاك أمر ثانوي، والأهم هنا أن يكون الاختيار تبادليًا حرًا، وليس من جانب واحد فقط، وإلا تحَّول "الشخص" الذي نختاره إلى مجرد "شيء" لا حول له ولا قوة، نختاره فيُختار..!!

ولنتساءل هنا.. إن كان المجتمع يمنح الشاب فرصة أوسع للاختيار، وتبقى فرصة الشابة محدودة متوقفة على مبادرة الشاب.. فكيف لنا أن نتحدث عن تكافؤ فرص الاختيار لدى كل من الشاب والشابة دون أن تكون تلك الفرص متاحة بالتساوي أمام كل منهما..؟!

St-Takla.org Image: Boy and girl talking - Men and women صورة في موقع الأنبا تكلا: فتى وفتاة يتحدثان - الرجال والنساء

St-Takla.org Image: Boy and girl talking - Men and women

صورة في موقع الأنبا تكلا: فتى وفتاة يتحدثان - الرجال والنساء

ولنطرح السؤال بصيغة أخرى: هل من حق الشابة أن تُفصح لشاب تراه مناسبًا عن رغبتها في الارتباط به؟ وهل لو فعلت يسيء الشاب الظن بها؟!

إن الرجل بطبيعته يعبَّر عن اهتمامه بالمرأة التي يعجب بها، وذلك من خلال المبادرة بالحديث إليها والتعرف عليها، ومن ثم يفصح لها عن رغبته في الارتباط بها حينما يطمئن إليها، وبعد أن يستوفي مواصفات يراها -بالنسبة إليه- أساسية في شريك العمر، وهو غالبًا لا يقوم بمثل هذه المبادرة ما لم يجد بداية استعداد من جانبها... والمرأة غالبًا ما تسعد بأن يكون الرجل هو المبادر بالحديث والحركة. وقد تفضل أن تعبر عن موافقتها بالاستجابة الهادئة غير المباشرة، أو حتى بالصمت أحيانا.

هذا هو الاتجاه العام خاصة في المجتمعات الشرقية، ويرجع هذا من ناحية إلى طبيعة الرجل، فهو خارجي بطبعه، وإلى طبيعة المرأة إذ هي داخلية بطبعها، ويرجع من الناحية الأخرى إلى عوامل اجتماعية تربوية ثقافية سائدة.. وقد يختلف ذلك بين مجتمع وآخر، ففي المجتمعات الغربية -مثلًا- صار أمرًا مقبولًا أن تبادر شابة بالتعبير عن رغبنها في أن يشاركها شاب أعجبت به حياتها.. فالمسألة اجتماعية، وما يعتبر مقبولًا في مجتمع ما قد يكون مستغربًا مستهجنًا في مجتمع آخر.

ولنعد إلى مجتمعنا الشرقي مرة أخرى، ودعنا من فكرة "مَنْ سيبادر بعرض فكرة الارتباط على الآخر"؟ فالأهم هنا أن تُتاح للفتاة فرصة الاختيار الحر مثلما تُتاح للشاب من خلال الاختلاط بين الجنسين، والاشتراك معا في أنشطة اجتماعية وثقافية وعلمية، مما تتيح فرصة التعرف على طبيعة الجنس الآخر من ناحية، وفرصة الاختيار من ناحية أخرى. 

وإن كان المجتمع يستحسن أن يفصح الشاب عن إعجابه بفتاة وعن رغبته في الارتباط بها، فإنه -من الناحية الأخرى -لا يعارض أن تعبر الشابة عن إعجابها بشاب من خلال اهتمامها به أكثر من غيره. اهتمامًا هادئًا رصينًا قد يلمس قلب الشاب ويحرك مشاعره دون إخلال بالقيم والتقاليد، وإن كان ذلك يحتاج إلى وعي وحكمة من الشابة حتى لا تقع ضحية في أيدي بعض الشباب المستهتر.

الكلام هنا -إذن- ينطبق على الشابة الواعية التي بلغت درجة من النضج تمكَّنها من النظرة الثاقبة للشاب فتدرك حقيقة معدنه ومدى جديته، بعد أن تتأنى وتتروى متحكمة في عواطفها وانفعالاتها. كذلك ينبغي أن يكون لدى مثل هذه الشابة من اللباقة والحكمة ما يمكَّنها من الانسحاب بصورة مناسبة حينما لا يلاقي اهتمامها بالشاب الصدى المرجو.. غير أن ذلك يستلزم أن يهتم الوالدان بتوعية الفتاة وتدريبها على الاعتماد على النفس، وأن يثقا بها ثقة واعية حكيمة.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات اكتشاف شريك العمر

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/articles/adel-halim/lifetime-partner/who.html