الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

قطمارس الصوم الكبير
(القطمارس الخاص بالصوم الأربعيني المقدس - القراءات اليومية في الصوم الكبير)

قراءات يوم السبت من الأسبوع الثالث من الصوم الكبير

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← ملحوظة: برجاء ملاحظة أن هذه النسخة بها بعض الأخطاء، ولكن يوجد نسخة أخرى في قسم القطماري اليومي بموقع الأنبا تكلاهيمانوت لنفس الأيام، ولكن حسب ترجمة الكتاب المقدس المُتَداولة ("فان دايك")، وليس النسخة القبطية التي تُقْرأ بالكنيسة. وإذا رغبت في مساعدتنا في المراجعة، برجاء التواصل معنا من خلال الإيميل التالي .

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صلاة باكر

 

قطماروس الأسبوع الثالث من الصوم الكبير

1- يوم الاثنين
2- يوم الثلاثاء
3- يوم الأربعاء
4- يوم الخميس
5- يوم الجمعة
6- يوم السبت
7- يوم الأحد  (أحد الابن الضال)


قراءات الصوم الكبير

1- قراءات الأسبوع الأول من الصوم الكبير
2- قراءات الأسبوع الثاني من الصوم الكبير
3- قراءات الأسبوع الثالث من الصوم الكبير
4- قراءات الأسبوع الرابع من الصوم الكبير
5- قراءات الأسبوع الخامس من الصوم الكبير
6- قراءات الأسبوع السادس من الصوم الكبير
7- قراءات الأسبوع السابع من الصوم الكبير

(المزمور 139: 1 و2)

من الأعماق صرخت إليك يا رب. يا رب أستمع صوتي. لتكن أذناك تنصتان إلى صوت تضرعي: هلليلوياه.

(الإنجيل من مرقس ص 10: 17- 37)

وفيما هو خارج إلى الطريق ركض واحد وجثا على ركبتيه وسأله أيها المعلم الصالح ماذا أعمل لأرث حياة أبدية. فقال له يسوع لماذا تقول لي الصالح ليس أحد صالحًا إلا الله وحده. أنت تعرف الوصايا: لا تقتل. لاتزن. لا تسرق. لا تشهد بالزور لا تسلب. أكرم أباك وأمك. أما هو فقال له يا معلم هذه كلها حفظتها منذ حداثتي. فنظر إليه يسوع وأحبه وقال له أتريد أن تكون كاملًا يعوزك شيء وأحد. اذهب وبع ما لك وأعطهِ للفقراء فتقتنى لك كنزًا في السماء وتعالى اتبعني وأحمل الصليب. فعبس للقول. ومضى حزينًا لأنه كان ذا قنية كثيرة. فنظر يسوع وقال لتلاميذه كيف أنه يعسر على ذوى الأموال الدخول إلى ملكوت الله. فارتاع التلاميذ للكلام. فأجابهم يسوع أيضًا وقال لهم يا بَني ما أعسر على المتكلمين على الأموال أن يدخلوا ملكوت الله. إن مرور جمل من ثقب إبرة لأيسر من دخول غنى إلى ملكوت الله. أما هم فازدادوا دهشًا قائلين له من يقدر أن يخلص. فنظر إليهم يسوع وقال إنه عند الناس غير مستطاع ولكن ليس عند الله لان الكل مستطاع عند الله: والمجد لله دائمًا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

القداس

(البولس إلى أهل كورنثوس الثانية ص 7 : 2 - 11)

St-Takla.org Image: The Egyptian Saint Anthony the First Monk, modern Coptic art icon صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية حديثة تصور القديس أنبا أنطوني (الأنبا أنطونيوس المصري) الراهب الأول في العالم

St-Takla.org Image: The Egyptian Saint Anthony the First Monk, modern Coptic art icon

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية حديثة تصور القديس أنبا أنطوني (الأنبا أنطونيوس المصري) الراهب الأول في العالم

اقبلونا فأنا لم نظلم أحدًا. ولم نفسد أحدًا ولم نطمع في أحد. ولست أقول ذلك للقضاء عليكم فاني قد قلتُ سابقًا إنكم في قلوبنا لنموت معكم ونحيا معكم. إن لي بكم ثقة عظيمة. ولي بكم فخرًا عظيمًا. وقد امتلأتُ تعزية وازددتُ فرحًا في جميع ضيقاتنا. لأننا لما قدمنا إلى مكدونية لم يكن لجسدنا شيء من الراحة متضايقين في كل شيء: من خارج حروب ومن الداخل مخاوف. لكن الله الذي يعزّى المتواضعين قد عزَّانا بحضور تيطس. وليس بمجيئه فقط بل أيضًا بالتعزية التي تعزّى بها بسببكم. وهو يخبرنا بشوقكم ونوحكم وغيرتكم علينا حتى أنى فرحت كثيرًا. لأني وإن كنت قد أحزنتكم بالرسالة لست أندم. لأنني وإن كنت قد أحزنتكم بالرسالة فما ندمت وإن كنت قد ندمت لأنني أنظر أن تلك الرسالة أحزنتكم ولو إلى ساعة. الآن أنا أفرح لا لأنكم حزنتم بل لان حزنكم للتوبة. لأنكم حزنتم لله لكي لا يخسروا منا شيء. لان الحزن الذي في الله ينشئ توبة للخلاص بلا ندامة. أما حزن العالم فينشئ موتًا. لان ها هوذا الحزن الذي حزنتموه المختص بالله كم أنشأ فيكم من الاجتهاد بل من الاحتجاج بل من الغيظ بل من الخوف بل من الشوق بل من الغيرة بل من الانتقام وقد أظهرتم أنفسكم في كل شيء أبرياء من الأمر: نعمة الله الآب.

(الكاثوليكون من يعقوب ص 2 : 14 إلخ.)

ما المنفعة يا أخوتي إذا قالَ أحد أن له إيمان ولكن ليس له أعمال. هل يقدر الأيمان أن يخلصه. إن كان أخ أو أخت عريانين ومعتازين للقوت اليومي. فقال لهما أحدكم أذهبا بسلام واستدفئا وأشبعا ولم تعطوهما حاجات الجسد فما المنفعة. هكذا الإيمان أيضًا إن لم يكن له أعمال فهو ميت في ذاته. لكن يقول قائل أنت لك إيمان وأنا لي أعمال فأرني إيمانك بدون أعمالك وأنا أريك بأعمالي إيماني. أنت تؤمن أن الله واحد. فحسنا تفعل. والشياطين أيضًا يؤمنون ويرتعدون. ولكن هل تريد أن تعلم أيها الإنسان الباطل أن الإيمان بدون أعمال ميت .ألم يتبرَّر إبراهيم أبونا بالأعمال إذ قدمَ اسحق ابنه على المذبح فترى أن الأيمان عمل مع أعماله وبالإعمال أكمل الأيمان. وتمّ الكتاب القائل فآمن إبراهيم بالله فحُسب له برًا ودعي خليل الله. ترون إذًا أن الإنسان بالأعمال يُتبرر لا بالإيمان وحده. وكذلك راحاب الزانية أيضًا ألم تُبرر بالأعمال إذ قَبلت الجاسوسين وأخرجتهما من طريق آخر. فانه كما أن الجسد بغير روح ميت كذلك الإيمان أيضًا بدون أعمال ميت: لا تحبوا العالم...

(الابركسيس ص 23: 12 إلخ.)

ولما صار النهار عمل بعض اليهود اتفاقًا وحرموا أنفسهم قائلين إنهم لا يأكلون ولا يشربون حتى يقتلوا بولس. وكان الذين عقدوا هذا التحالف أكثر من أربعين. فتقدموا إلى رؤساء الكهنة والشيوخ وقالوا قد حرمنا أنفسنا حرمًا أن لا نذوق شيئا حتى نقتل بولس.

فالآن أشيروا أنتم مع المحفل على قائد الألف كي يُنزله إليكم غدًا كأنكم مزمعون أن تفحصوا بأكثر تدقيق أعماله. ونحن مستعدين لقتله قبل أن يقترب. فسمع ابن أخت بولس بهذه المكيدة فجاء ودخل المعسكر واخبر بولس. فاستدعى بولس واحد من قواد المئات وقال اذهب بهذا الفتى إلى قائد الألف فان عنده شيئًا يخبره به. فأخذه وأحضر إلى قائد الألف وقال إن بولس الأسير قد دعاني وطلب أن أحضره هذا الفتى إليك وهو عنده شيء يقوله لك. فأخذه قائد الألف بيده وانفرد به على حدة وسأله ما عندك تخبرني به.

فقال إن اليهود قد تعاهدوا أن يطلبوا منك أن تحدر بولس غدًا إلى المحفل كأنه مزمع أن يبحث عن أمره بحثًا دقيقًا. فلا تنقد إليهم. فانه كمنَ له أكثر من أربعين رجلًا قد حرموا أنفسهم أن لا يأكلوا ولا يشربوا حتى يقتلوه. وهم الآن مستعدون منتظرون الوعد منك. فصرف قائد الألف الفتي موصيًا إياه أن لا تقل لأحد إنك أعلمتني بهذا. ثم دعا اثنين من قواد المئات وقال أعدّا مئتي جندي لينطلقوا إلى قيصرية وسبعين فارسًا ومئتي رامح من الساعة الثالثة من الليل وأن يقدما دواب ليركبا بولس ويوصلاه سالمًا إلى فيلكس الوالي. "لأنه خاف أن يختطفه اليهود ويقتلوه ثم يُشكي هو كأنه ارتشى". وكتب رسالة حاوية هذه الصورة: كلوديوس ليسياس يهدى سلامًا إلى العزيز فيلكس الوالي. إن اليهود قد أمسكوا هذا الرجل وأزمعوا أن يقتلوه فأقبلت بجند وأنقذته لما علمت انه روماني. وكنت أريد أن أعلم العلة التي لأجلها كانوا يشتكون عليه فأنزلته إلى محفلهم فوجدته مشكوًا عليه من جهة مسائل ناموسهم. ولكن شكوى تستوجب الموت أو القيود لم تكن عليه. ثم لما علمت بمكيدة عتيدة أن تصير على الرجل من اليهود أرسلته للوقت إليك آمرًا المشتكين أيضًا أن يقولوا لديك ما عليه. كن معافىً. فأخذ الجند بولس كما أمروا ومضوا به ليلًا إلى أنتيباتريس. وفى الغد تركوا الفرسان يمضون معه ورجعوا إلى المعسكر. فبلغ أولئك إلى قيصرية ودفعوا الرسالة إلى الوالي وأقاموا بولس لديه. فلما قرأ الوالي الرسالة وسأل من أية ولآية هو ووجد أنه من كليكية. قال سأسمع منك متى حضر المشتكون عليك أيضًا. ثم أمر أن يُحرس في قصر هيرودس: لم تزل كلمة الرب.

باقي القراءات ستجدها هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في الروابط أعلى يسار الصفحة.

(المزمور 26: 10 و11)

أسبح وأرتل للرب. أستمع يا رب صوتي الذي به في دعوتك. ارحمني وأستجب لي. فان لك قال قلبي: هلليلوياه.

(الإنجيل من متى ص 18: 23 إلخ.)

لذلك يشبه ملكوت السموات رجلًا ملكًا أراد أن يحاسب عبيده. فلما بدأ يُحاسب قُدّم إليه واحد عليه وزنات كثيرة. وإذا لم يكن له ما يوفي أمرَ سيده أن يُباع هو وامرأته وبنوه وكل ما له ويفي (الدين). فخرّ ذلك العبد وسجد له قائلًا يا سيد تمهل عيّ فأوفيك الجميع. فتحنن سيد ذلك العبد وأطلقه وترك له كل الدين الذي عليه. ولما خرج وجد أحد رفقائه من العبيد وكان مدينًا له بمئة دينار. فأمسكه وخنقه قائلًا أوفيني ما لي عليك. فخرّ العبد رفيقه وتوسل إليه قائلًا تمهل عليّ فأوفيك الجميع. فلم يرد بل مضى وألقاه في السجن حتى يوفر ما عليه. فلما نظر العبيد رفقاؤه ما كان حزنوا جدًا. فأتوا وأخبروا سيدهم بكل ما حدث.

حينئذ دعاه سيده وقال له: أيها العبد الشرير إني تركت لك كل ما عليك لأنك طلبت إليّ. أفما كان ينبغي لك أن ترحم العبد رفيقك كما رحمتك أنا. وغضب سيده وسلمه إلى المعذبين حتى يفي كل ما عليه. هكذا يصنع بكم أبي الذي في السموات إن لم يغفر كل واحد لأخيه من كل قلبه: والمجد لله دائمًا.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالقطماروس - قطماروس الصوم الكبير - قطمارس قراءات الأسبوع الثالث من الصوم الكبير

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/Katamars/Katamaros-El-Soum-El-Kebir/Katamares-Holy-Lent_Week-3-Day-6.html