الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب تأملات في الميلاد لقداسة البابا شنودة الثالث

39- أسباب أخرى لمجيء المسيح

 

لقد جاء السيد المسيح لكي يصلح التعليم الفاسد الذي وقع فيه الناس، ولكي يصحح المفاهيم الخاطئة للشريعة وللناموس وللمبادئ العامة في الحياة...

St-Takla.org Image: Song of the Angels to Saint Mary and Baby Jesus, painting by William Bouguereau صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة أغنية الملائكة للعذراء والطفل يسوع، الفنان وليام بوجارو

St-Takla.org Image: Song of the Angels to Saint Mary and Baby Jesus, painting by William Bouguereau

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة أغنية الملائكة للعذراء والطفل يسوع، الفنان وليام بوجارو

ذلك لأن الكتبة والفريسيين وزعماء اليهود وكهنتهم ورؤساءهم كانوا قد شوهوا كل شيء، وفسروا الدين حسب مزاجهم الخاص، وأبطلوا وصيه الله بسبب تقاليدهم (مت15: 6). ووضعوا على أكتاف الناس أحمالًا ثقيلة عسرة الحمل، وأغلقوا ملكوت السموات قدام الناس، فلا هم دخلوا، ولا جعلوا الداخلين يدخلون (مت23). من أجل ذلك وبخهم السيد المسيح، وكشف رياءهم أمام الناس. وقال عن أمثال هؤلاء المعلمين الكذبة: "جميع الذين أتوا قبلي هم سراق ولصوص" (يو10: 8). ذلك لأنهم غرسوا في أذهان الناس وقلوبهم تعاليم خاطئة ومفاهيم منحرفة.

لهذا جاء السيد المسيح ليقدم مفاهيم جديدة. جاء يقلب تلك الأوضاع، ويقيم ثورة في الحياة الدينية.

أو كما قال للناس جئت لألقي نارًا على الأرض. فماذا أريد لو اضطرمت" (لو 12: 49). جاء يشعل ثورة، ما قبلها ثورة، ولا بعدها ثورة... ثورة على الفهم الخاطئ للدين، والفهم الخاطئ للمبادئ. أقام السيد المسيح دولة جديدة من الفكر العالي السامي، لا يمكن أن يصل إليه تفكير البوذيين ولا تفكير الكنفوشيوسيين Confucians ولا تفكير البراهمة ولا تفكير الفلاسفة جميعًا. جميع فلاسفة العالم انحنوا في خضوع وفي توقير أمام تعاليم المسيحية. وإذ بالمسيحية قد ارتفعت فوق كل تلك الفلسفات، وغلبتها جميعًا الفلسفة وغلبت القوانين، وغلبت الأنظمة الموجودة الجهلة الذين لا فكر لهم، ولكن لهم فكر المسيح. واستطاع هؤلاء أن ينشروا تعاليم الرب في كل مكان: "مستأسرين كل فكر إلى طاعة المسيح" (2كو10: 5). حقًا لقد قدم السيد المسيح نورًا عجيبًا للعالم.

نحن نفتخر ونفرح ونسر. يمتلئ فمنا بركة وتسبيحًا، لأن السيد المسيح أعطانا تعليمًا عظيمًا من هذا النوع يسمو على كل تعليم آخر. صدقوني لو كانت المسيحية كلها، ليست فيها سوي هذه الآية الواحدة التي تقول: "أحبوا أعداءكم، باركوا لاعنيكم، أحسنوا إلى مبغضيكم، وصلوا لأجل الذين يسيئون إليكم ويطردونكم" (مت5: 44). لو كانت المسيحية لا تحمل سوي هذه الآية الواحدة، لكانت هذه الآية الواحدة تكفي... هاتوا كل تعليم الفلاسفة لا تجدونه يوازي هذه الآية في سموها وعلوها وعمقها...

لقد جاء السيد المسيح إلى العالم فبهر العالم بتعليمه... يقول معلمنا القديس متى بعد تسجيله لعظة السيد المسيح على الجبل: "فلما أكمل يسوع هذه الأقوال بهتت الجموع من تعليمه، لأنه كان يعلمهم كمن له سلطان وليس كالكتبة" (مت7: 28، 29). كان تعليمًا لا يدخل إلى الآذان والأذهان فقط، وإنما يخترق القلب ويستقر فيه، بسلطان... ذلك لأن: "كلمة الله حية وفعالة، وأمضي من كل سيف ذي حدين... (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). ومميزة أفكار القلب ونياته" (عب4: 12). أن يعطي التعليم ويعطي معه نعمة لتنفيذه. وربما عن هذا قال القديس يوحنا الرسول: "لأن الناموس بموسى أعطي. أما النعمة والحق فبيسوع المسيح صارا" (يو1: 17).

لم يكن تعليم السيد المسيح مبهرًا للشعب فقط، وإنما للرؤساء أيضًا، حتى في طفولته...

إنه وهو صبي في الثانية عشرة من عمره، جلس في الهيكل في أورشليم، في وسط المعلمين، في وسط الكتبة والكهنة والشيوخ وأعضاء مجلس السنهدريم: "وكل الذين سمعوه، بهتوا من فهمه وأجوبته" (لو2: 47). ولما بدأ كرازته، نسمع عن نيقوديموس أحد رؤساء اليهود وعضو مجلس السنهدريم، أنه جاء إلى السيد المسيح ليلًا، يسأل ويتعلم 0 يو3: 1، 2)...

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتلماذا حل الرب بيننا؟ - كتاب تأملات في الميلاد - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/80-Taamolat-Fel-Milad/Contemplations-on-Nativiy__39-Other-Reasons.html