الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أبانا الذي في السموات | الصلاة الربانية لقداسة البابا شنودة الثالث

33- الاعتراف بأنك مُخطئ

 

ويقول الرسول في ذلك: إن قلنا أنه ليس لنا خطية، نضل أنفسنا وليس الحق فينا. إن اعترفنا بخطايانا فهو أمين وعادل حتى يغفر لنا خطايا" (1يو 1: 8، 9). إن الخطية التي تعترف بها، هي التي تطلب عنها مغفرة، أما المواقف التي تري نفسك فيها غير مخطئ، أو أن غيرك هو المخطئ، فهذه لا تدخل في ذهنك ولا في قلبك، أثناء قولك " اغفر لنا". إن اعترف بمرضك، أما إن قلت إنك غير مريض فإن " الإصحاح لا يحتاجون إلي طبيب، بل المرضي". والرب يقول لم آت لأدعو أبرارا بل خطاه إلي التوبة

St-Takla.org         Image: Placing the hands over the head for blessing, by Tasony Sawsan صورة: وضع اليد للبركة - وضع يد كاهن للصلاة، رسم تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Placing the hands over the head for blessing, by Tasony Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: وضع اليد للبركة - وضع يد كاهن للصلاة، رسم تاسوني سوسن

والذي يعترف بينه وبين نفسه لأنه خاطئ ومخطئ يستطيع أن يعترف أيضًا علي الأب الكاهن وأيضًا علي الأب الكاهن وأيضًا علي الأب السماوي.

في عبارة " اغفر لنا " تذكر جميع خطاياك، واعترف بها امام الله ثم اعترف بها أمام وكيله علي الأرض (تي 1: 7) ليمنحك حلًا، ويأخذ من الدم الكريم، لتمحي به خطاياك..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومن ثمار التوبة أيضًا في حياتك: الاستحقاق والندم علي الخطية. إنهما ليسا ثمنًا للخطية، أنما علامة علي التوبة التي هي شرط للمغفرة تتم بالكفارة العظمي، بالدم الطاهر الكريم ولكن هذا الدم لا يستحق توال الفداء به إلا المؤمن التائبون. واعرف أن المغفرة. حتى بعد أن تتم، لا تمنح الانسحاق والندم والشعور بعدم الاستحقاق، فداود النبي بلل فراشه بدموعه، وعاش في حياة التوبة والبكاء والاعتراف بخطيئته،، بعد أن غفرها الرب له. وبولس الرسول، بعد أن نال المغفرة وبعد أن ارتفع درجات في حياة الروح ظل يقول "أنا الذي " أنا الذي لست مستحقًا أن ادعي رسولًا،

لأني اضطهدت كنيسة الله"." أنا الذي كنت من قبل مفتريًا " ولم يقل أن ذلك كله فعله شاول الطروسي، شاول قد مات مع المسيح والموجود الآن هو بولس الذي ارتفع إلي السماء الثالثة.. كلا، بل قال: أنا الذي لست مستحقًا أن أدعي رسولًا

بالإيمان وبالتوبة بالاعتراف تتقدم قائلًا (اغفر لنا)..

وحاذر من أن تطلب المغفرة لغيرك دون أن تطلب المغفرة لنفسك. كما فعل أيوب الصديق الذي كان يقدم محرقات عن بنيه فقط قائلًا "ربما أخطأت بني إلي الله" (أي 1) دون أن يقدم محرقات عن نفسه..

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هل القديسون - كالخطاه - يقولون معهم (اغفر لنا)؟

نعم. الكل يقول هذه الطلبه.. واول من قالها رسل المسيح القديسون. والقديس كلما يتأمل الكمال المطلوب منه، وصورة الله التي ينبغي أن تكون له، يشعر في أعماقه أنه خاطئ.. عن إيمان واقتناع.. حتى أن فعل القديسون كل ما أمرهم به الرب، يقولون " إننا عبيد بطالون". (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). إذن فلنطلب كل حين أن يغفر الرب لنا.

ليس الماضي فقط وإنما خطايا الحاضر أيضًا..

فنحن في كل حين نخطئ، وليست الخطية مجرد ماضي تركناه.. إن أشعياء النبي، لما رأي عرش الله، وحوله السارافيم يسبحون، قال " ويل لي أني هلكت، لأني إنسان نجس الشفتين" (أش 6). فماذا ترانا نقول نحن؟

نقول "اغفر لنا"..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أبانا الذي في السموات - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/71-Abana-Allathy-Fel-Samawat/Our-Father-Who-Are-in-Heaven-33-Admit.html