الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أبانا الذي في السموات | الصلاة الربانية لقداسة البابا شنودة الثالث

11- ليتقدس اسمك | معنى التقديس

 

إننا هنا نخاطب أبانا الذي في السموات، أي المرتفع عن كل مستوياتنا، وعن كل حواسنا "الذي لم يره أحد قط" (يو 1: 18). هذا الإله العالي فوق كل علو، الله غير المرئي وغير المدرك وغير المحدود، نخاطبه قائلين " ليتقدس إسمك". فما معني هذه العبارة؟

إن إسم الله قدوس بطبيعته، وليس محتاجًا إلي تقديس من الناس.

ونحن نصلي له قائلين "قدوس قدوس قدوس رب الصباؤوت السماء والأرض مملوءتان من مجدك الأقداس".. "قدوس الله. قدوس القوي، قدوس الحي الذي لا يموت". وقد أخذنا تسبحة الثلاثة تقديسات من تسبحة السارافيم التي سمعها أشعياء النبي (أش 6: 2، 3). فما معني عبارة " ليتقدس إسمك" إذن؟

إننا لا نطلب أن يتقدس إسم الله، إنما نطلب أن يكون مقدسًا في حياتنا، نستعمله بما يليق به من قدسية، كما هو مقدس بطبيعته.

فلا يتجرأ أحد علي إسم الله بما لا يليق.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org         Image: Isaiah Visited by a Seraph by Giovanni Battista Tiepolo from Fresco Cycle Depicting Old Testament Scenes, 1726 - "Then one of the seraphim flew to me, having in his hand a live coal which he had taken with the tongs from the altar. And he touched my mouth with it, and said: "Behold, this has touched your lips; Your iniquity is taken away, And your sin purged." (Isaiah 6:6,7) صورة: لوحة زيارة السارافيم، سيرافيم، ساراف، إلى إشعياء النبي، رسم الفنان جيوفاني باتيستا تايبولو، فريسكو، 1726 - "فَطَارَ إِلَيَّ وَاحِدٌ مِنَ السَّرَافِيمِ وَبِيَدِهِ جَمْرَةٌ قَدْ أَخَذَهَا بِمِلْقَطٍ مِنْ عَلَى الْمَذْبَحِ، وَمَسَّ بِهَا فَمِي وَقَالَ: «إِنَّ هذِهِ قَدْ مَسَّتْ شَفَتَيْكَ، فَانْتُزِعَ إِثْمُكَ، وَكُفِّرَ عَنْ خَطِيَّتِكَ»" (إشعياء 6: 6،7)

St-Takla.org Image: Isaiah Visited by a Seraph by Giovanni Battista Tiepolo from Fresco Cycle Depicting Old Testament Scenes, 1726 - "Then one of the seraphim flew to me, having in his hand a live coal which he had taken with the tongs from the altar. And he touched my mouth with it, and said: "Behold, this has touched your lips; Your iniquity is taken away, And your sin purged." (Isaiah 6:6,7)

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة زيارة السارافيم، سيرافيم، ساراف، إلى إشعياء النبي، رسم الفنان جيوفاني باتيستا تايبولو، فريسكو، 1726 - "فَطَارَ إِلَيَّ وَاحِدٌ مِنَ السَّرَافِيمِ وَبِيَدِهِ جَمْرَةٌ قَدْ أَخَذَهَا بِمِلْقَطٍ مِنْ عَلَى الْمَذْبَحِ، وَمَسَّ بِهَا فَمِي وَقَالَ: «إِنَّ هذِهِ قَدْ مَسَّتْ شَفَتَيْكَ، فَانْتُزِعَ إِثْمُكَ، وَكُفِّرَ عَنْ خَطِيَّتِكَ»" (إشعياء 6: 6،7)

· إنها صلاة مرفوعة إلي الله من جهة الإلحاد الموجود في العالم، بسبب الملحدين الذين ينكرون وجود الله، ولا يعترفون بإسمه، ولا يوقرون هذا الإسم، بل يهزأون به ويشككون الآخرين ويعثرونهم.. إننا نطلب أن يعرف هؤلاء أبانا الذي في السموات، ويقدسوا اسمه.. كأنما نطلب مثلًا من أجل اَلاف الملايين في الشرق الأقصى الذين لا يعرفون إلهنا، ولا يوجهون صلواتهم إلي اسمه القدوس، وإنما إلي إسم آخر، مثل براهما أو بوذا أو كونفوشيوس Confucius - 孔子.. أو أننا نصلي من، أجل الملايين من أعضاء القبائل البدائية وفي بيئات كثيرة من بلاد العالم التي لا تعرف إسم الله، إنما تعبد الأرواح، أو النار أو أبطال أساطيرهم. فنحن نقول "ليتقدس اسمك عند هؤلاء وأولئك".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

· وكما نطلب أن يكون إسم الله مقدسًا عند الملحدين وأصحاب الديانات البدائية، نطلب أن يكون مقدسًا عند المجدفين عليه.

أولئك الذين يجدفون علي الرب بسبب وبغير سبب. ويظنون أن الله هو السبب في كل ما يحل بهم من فشل أو مرض أو كوارث أو موت أحباء وأقرباء! فيجدفون علي اسم الله القدوس، ويشتمون ويقولون ما لا يليق. أو يتهمون الله بأنه في سماه لا يهتم بالبشر، تاركًا الظلم في غير مبالاة منه، وبلا ضبط ولا رعاية للكون!! وهكذا تتحول مشاكلهم الإجتماعية والنفسية إلي تجاديف علي اسم الله. بعكس أيوب الصديق، الذي فقد كل شيء. ومع ذلك وهو في عمق الضيقة، بارك الله قائلًا "الرب أعطي، الرب أخذ. فليكن إسم الرب مباركًا" (أي 1: 21).

هناك أشخاص إن حل بهم ظلم يجدفون علي اسم الله! وإن صلوا صلوات ورأوا أنها لم تستجيب، يجدفون أيضًا!

كما لو كان الرب لا يري ولا يسمع بما يجري في الأرض، ولا يبالي بطلبات الناس. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ونحن نحتج علي هؤلاء، ونقول للرب: ليتقدس إسمك، في السعة وفي الضيقة، في الراحة وفي التعب، مهما كانت الظروف الخارجية. وفي نفس الوقت نصلي من أجل الناس الذين تهزهم الضيقات فيخرجون عن نطاق تقديس إسم الله.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إسمك يا رب هو هو لا يتغير:

أنت هو الراعي الصالح، وأنت هو الأب الحنون، وأنت الحافظ والساتر والمعين والمخلص والمحب والشفوق، مهما كانت الأمور تبدو مظلمة أمامنا. ليتقدس اسمك علي كل فم، وفي كل قلب وفكر، مهما كانت الظروف المحيطة ونوعية نظر البعض إليها.. وكأننا بعبارة يتقدس اسمك، نصلي من أجل الذين تهزهم الضيقات، حتى لا يخطئوا إلي اسم الله في آلامهم. ولا يبدو اسم الله أمامهم في جماله الأول وفي محبته الأولي.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

· عبارة " يتقدس إسمك " نقصد بها أيضًا عدم النطق بإسم الرب باطلًا" (تث 5: 11) فلا يستخدم مثلًا في اللهو والعبث..

كما يستخدمه البعض في الأغاني، وفي الفكاهات، وفي الحكايات الماجنة. وحينما يسمعون أغنية تعجبهم، أو حتى فكاهات غير لائقة. فيستخدمون إسم الله في إظهار إعجابهم بأمور قد لا تكون روحية علي الإطلاق.. أو كما يستشهدون باسم الله كذبًا، أو في الضرر. كأن يقسم إنسان باسم الله أقسامًا مغلظة أنه سوف يؤذي إنسانًا أو ينتقم منه.. أو يستخدم اسم الله بأسلوب التهكم، وفي أمور تافهة.. أو يتعود النطق بهذا الإسم في كل أحاديثه، بغير خشوع وبغير إحترام.. ونحن نصلي أن يتقدس إسم الله في أفواه كل هؤلاء. فلا ينطقون به الإ بكل تقدير وإجلال.

ونحن حينما نذكر إسم الله ننحني في خشوع.

وبخاصة حينما نقول قدوس قدوس، أو حينما نقول باسم الآب والإبن والروح القدس. أو حينما نقول المجد للآب والإبن والروح القدس (ذكصابتري..). يقال أن أحد السادة كان له عبد مؤمن بار. وكان هذا السيد يحلف كثيرًا باسم الرب بلا مبالاة، ويستشهد باسم الرب في التافهات. ولم يكن عبده البار يستطيع أن ينصحه أو يبكته. وإنما كان كلما ينطق هذا السيد باسم الرب، ينحني العبد أو يسجد إلي الأرض. فتعجب السيد من ذلك، وسأله عن السبب، فأجاب: كيف لا أسجد وأنا أسمع إسم إلهي العظيم الذي خلق السماوات والأرض، الذي تسبحه الملائكة ورؤساء الملائكة وكل القوات السمائية..؟! فكان هذا العبد درسًا لسيده الذي تخشع، وأبطل النطق باسم الله باطلا. لعلنا أيضًا نتعود في تقديس إسم الرب، أن نمتنع عن الحلفان..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أبانا الذي في السموات - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/71-Abana-Allathy-Fel-Samawat/Our-Father-Who-Are-in-Heaven-11-Hallowed.html