الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الحروب الروحية لقداسة البابا شنودة الثالث

71- تداريب على الفضائل

 

خذ مثالًا هو الصوم، من جهة السلوك الخارجي، والعمل الداخلي.

ليس الصوم هو مجرد فضيلة خارجية خاصة بالجسد وحده. كأن يمتنع الجسد عن تناول ما يشتهيه من الطعام، مع قهر نفسه على الانقطاع كليه عن الطعام فترة معينة، إنما ينبغي أيضًا أن يمنع نفسه عن الأخطاء. ويتمشى منع النفس مع منع الجسد.

فإن كان لم يصل إلى هذا المستوي الروحي في داخله فليس معني هذا أن يكسر صومه ويفطر!

Image: "Sanctity Fasting" (Joel 1:14; 2:15), ArabicBible verse صورة: كلمة آية "قَدِّسُوا صَوْمًا" (سفر يوئيل 1: 14؛ 2: 15)

Image: "Sanctity Fasting" (Joel 1:14; 2:15), ArabicBible verse

صورة: كلمة آية "قَدِّسُوا صَوْمًا" (سفر يوئيل 1: 14؛ 2: 15)

وإلا يكون قد انحل جسدًا وروحًا! بل عليه أن يدرب قلبه من الداخل، ليتمشى مع صوم الجسد من الخارج، ولو بالجهد وبالوقت وبالتدريب، إلى أن يصل بنعمة الرب. وبهذا يمكننا أن نضع قاعدة روحية للتوازن بين المستويين الداخلي والخارجي، وهي هذا:

إن كان أحد المستويين مرتفعًا، والآخر منخفضًا، فأرفع المنخفض إلى مستوي المرتفع. ولكن لا تكتف مطلقًا بأن تسلك حسنًا من الخارج. فالله ينظر إلى قلب. إنما جاهد باستمرار أن تنقي قلبك، وأن يكون كل سلوكك الخارجي السليم مجرد تمهيد أو تدريب للعمل الجواني.

وكثيرًا ما تكون التنقية الخارجية وسيلة للتنقية الداخلية..

مثال ذلك شاب، تحاربه في داخله أفكار شهوانية جسدية ومشاعر نجسه لا تتفق مع حياة العفة، وربما تسبب له أحلامًا دنسة تتعبه.. (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). أتراه يستطيع أن يسلك من الخارج هكذا، ليكون خارجه تمامًا كداخله؟! كلا بلا شك، وإلا فإنه يضيع نفسه، ويضيف إلى خطايا الفكر والقلب، خطايا العمل والحس والجسد!

مثل هذا، عليه أن يحترس جدًا من الخارج. وهذا الاحتراس الخارجي يساعده على النقاوة الداخلية، مع عدم الاكتفاء بالحرص الخارجي..

لذلك لا تيأس مطلقًا. ولا تقل: ما فائدة النقاوة الخارجية، إن كنت في داخلي دنسًا؟! وما فائدة عفة الجسد، إن كانت روحي زانية؟!

هذه حرب من الشيطان ليوقعك في اليأس وفي الخطية.

St-Takla.org Image: Virtues: respect, responsibility, honesty, caring صورة في موقع الأنبا تكلا: فضائل: الاحترام، المسئولية، الأمانة، الاهتمام

St-Takla.org Image: Virtues: respect, responsibility, honesty, caring

صورة في موقع الأنبا تكلا: فضائل: الاحترام، المسئولية، الأمانة، الاهتمام

إن صمودك الخارجي يعني رفضك للخطية. أضف إليه صمودًا آخر ضد الأفكار. وثق أن الله لابد سيرسل نعمته لمعونتك...

ومن أجل أمانتك من الخارج، سيعينك الله من الداخل، مادمت تطلبه وتستغيث به.

كن أمينًا في هذا القليل الذي هو الخارج، فيقيمك الله على الكثير الذي هو النقاوة الداخلية.

ولكن في نفس الوقت لا تهمل الوقت داخلك، فالله يريد القلب. جاهد في داخلك، أيضًا..

ادخل في حرب الأفكار في الداخل، كما انتصرت في حرب الجسد والحواس من الخارج..

وسيتعاون الأمران معًا. احتراسك من الخارج، سيمنع عنك حروبًا داخلية كثيرة. وعلى الأقل سوف لا تحارب في ميدانين في وقت واحد. وحرصك الخارجي سيدخل عنصر الحصر في حياتك، ويدربك على الحرص من الداخل أيضًا. ثم يضاف إليها معونة تأتيك من فوق، يرسلها الله مكافأة على أمانتك...

إن الأشخاص المبتدئين، قد يكتفون بالانتصار في الحروب الخارجية، لكنهم يتدرجون بعد ذلك إلى الدخول في الحروب الداخلية وهي أصعب ولكنها أعمق جدًا، وتوصل إلى نقاوة القلب والفكر. وبذلك يصبح القلب مسكنًا لله.

ونقاوة القلب تعني رفضه للخطية وكراهيته لها. والوصول إلى ذلك يساعده تمامًا في الانتصار على الحروب الخارجية، إذ لم يعد لها سلطان عليه.

حتى إن جاءته الخطية في حلم، وهو ليس في وعيه، يكون عقله الباطن متنبهًا لها تمامًا، ورافضًا لها. وهكذا لا يمكن أن يخطئ في أحلامه، لأن قلبه وعقله يرفضانها. وإن حدث أن الخطية ضغطت عليه جدًا في حم، بإلحاح شديد للتنفيذ، لابد حينئذ سيسقط، لأن قلبه يرفض أن يخطئ. وينطبق عليه قول الرسول:

"ولا يستطيع أن يخطئ" ( 1يو3: 9). ويبرر الرسول ذلك بقوله: "لأن زرعه يثبت فيه" ويقول عنه أيضًا أنه" يحفظ نفسه والشرير لا يمسه" (1يو5: 18).

هذا من الناحية السلبية، من جهة الخطية. فماذا أيضًا من الناحية الإيجابية؟ نقول:

إذا تنقي القلب، تكون كل أعماله الفاضلة دوافعها روحية، ومن أجل الله وحده..

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل الثامن: المظاهر الخارجية - كتاب الحروب الروحية - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/70-Al-Horoub-Al-Roheya/Spiritual-Warfares__071-Appearance-Exercises.html