الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الرجوع إلى الله لقداسة البابا شنودة الثالث

20- كيف يكون صلح الله

 

الشرط الأول، الذي بدونه لا يتم الصلح، هو:

1- أن تكون لك رغبة صادقة في الصلح مع الله..

كل ما تفعله وسائط النعمة والمؤثرات الروحية، وكل ما يفعله لمرشدون الروحيون، هو أن تدخل هذه الرغبة إلي قلبك. فتقول في صدق "أريد يا رب أن أصطلح معك".. وإن كانت رغبتك صادقة، ومن عمق القلب، فستجد بلا شك الوسيلة التي توصلك إلي لله.. الله نفسه سيوصلك إليه..

2- إذن ترغب، وتبدأ التنفيذ، إن كنت جادًا في رغبتك..

لأن هناك من يقول إنه يريد الله. وألف صوت في قلبه يصيح "أريد الخطية". الرغبة في الصلح مع الله، هي رغبة علي شفتيه فقط، ولكنها ليست في قلبه. يقول: "أريد"، وفي أعماقه لا يريد، لأن الصلح مع الله، سيحرمه من أشياء كثيرة يحبها، وسيجعله يدخل من الباب الضيق وهو لا يرغب في ذلك..

St-Takla.org         Image: A girl crying, tears if remorse and repentance صورة: فتاة تبكي.. دموع الندم و التوبة

St-Takla.org Image: A girl crying, tears if remorse and repentance

صورة في موقع الأنبا تكلا: فتاة تبكي.. دموع الندم و التوبة

ولعل السبب في ذلك، خطية محبوبة، داخل القلب، أو عادة مسيطرة، أو طبع ثابت.. والإرادة عاجزة عن العلاج..

ربما الذي يجعلك عاجزًا عن الصلح مع الله، أن حالتك تشبه ما وصفه معلمنا بولس الرسول في (رو 7: 18):

"الإرادة حاضر عندي. أما أن أفعل الحسنى فلست أجد"..

"لست أفعل الصالح الذي أريده. بل الشر الذي لست أريده، إياه أفعل "".. لست بعد أفعله أنا، بل الخطية الساكنة في" (رو 7: 20). فإن كنت هكذا يا أخي..

3- نصيحتي لك: جاهد مع الله، لكي يغير قلبك.

قل له: خلصني يا رب من قلبي ومن قلبي ومن خطيئتي، ومن طباعي، فلا يكن ذلك عائقًا أمام الصلح معك. أنت غيرت قلوب كثيرين، ربما كانت حالتهم أسوأ مني بمراحل. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). ليتني أكون كواحد منهم. أنت يا رب غيرت قلب موسي الأسود، وأوغسطينوس، مريم القبطية، وأوريانوس والي أنصنا.. فهل تعصي عليك حالتي؟!

أعتبرتي حالة معقدة، ولكنها ليست صعبة أمام قدرتك اللانهائية.

أنا يا رب لا أستطيع أن أصلح قلبي أولًا، لكي أصطلح معك. وإنما أنت الذي تصطلح هذا القلب، وتضع فيه المشاعر المقدسة اللائقة بهذا الصلح..

أتقول يا إبني أعطني قلبك (أم 23: 26). خذه كما هو..

أنضح عليه بزوفاك فيطهر. وإغسله فيبيض أكثر من الثلج (مز 50). لست أطلب أن ترمم هذا القلب. إنما إخلق في قلبًا نقيًا (مز 50). وأعطني روحًا جديدًا (حز 36: 26).

إن لم يكن في قلبي حب لك، فأعطني هذا الحب..

لا تلمني علي عدم محبتي، إنما "اسكب في هذا الحب من الروح القدس "حسب قول رسولك (رو 5: 5).

أعتبرني كطفل صغير، يريد ولا يعرف، ويريد ولا يقدر، "وقوم خطواتي" (مز 119). فكثيرًا ما أعثر..

إن كنت أنا لست جادًا فيما يتعلق بخلاص نفسي.. يكفي أنك يا رب جاد في تخليص هذه النفس..

إن كان خلاص نفسي لا تقوي عليه إرادتي.. فلا شك أن نعمتك تقوي وتقدر..

إن كنت أنا بفساد طبيعتي، لا أريد الحياة معك.. يكفي أنك تريد أن أحيا معك. وإرادتك تفعل كل شيء..

إن تركتني يا رب إلي إرادتي وإلي ضعفي، فسوف أضيع. أعتبرني مريضًا لا يقوي علي شفاء نفسه، ولا يقوي علي الذهاب إلي الطبيب. وقل كلمة فيبرأ الغلام (مت 8: 8).

هكذا قدم للرب صلاة من كل قلبك. لأنه إن كان جهادك لا يقدر، فإن الصلاة تقتدر كثيرًا في فعلها (يع 5: 16).

وفي صلحك مع الله، لا تعتمد كثيرا علي عقلك، ولا علي ذراعك البشري. "علي فهمك لا تعتمد" (أم 3: 5). إنما خذ من القوة التي تسند ضعفك..

الله يريد منك القلب والإرادة والإيمان..

والإرادة ليس المقصود بها القوة والعزيمة، وإنما الرغبة.. فقد يكون الإنسان ضعيفًا، ويمنحه الله القوة ليعمل، بل الله نفسه يعمل فيه، ويعمل معه. وكما قال القديس بولس الرسول "لأن الله هو العامل فيكم أن تريدوا أن تعملوا" (في 2: 13).

الله يريد رغبتك، لأنه لا يرغم أحدًا علي مصالحته.

فإن قدمت هذه الرغبة سيعمل هو معك. ولا أقول يعمل وحده، لئلا يدفع هذا إلي التراخي. كما أن أعملك معه يدل علي جدية رغبتك في مصالحته..

قلنا إنه ينبغي أن تكون لك رغبة صادقة في الصلح..

وأن تنفيذ ما دمت جادًا في رغبتك..

وأن تصلي طالبًا المعونة، فيما تعترضك من عقبات..

وماذا أيضًا؟

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الرجوع إلى الله - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/38-Al-Rogoo3-Ila-Allah/Return-to-God-20-How.html