الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بدعة الخلاص في لحظة لقداسة البابا شنودة الثالث

37- أعمال شركة الروح القدس

 

إننا نطلب شركة الروح القدس معنا في العمل. ونقول في صلواتنا في رفع البخور: (اشترك في العمل مع عبيدك، في كل عمل صالح).

لا شك أننا بدون الله، ى نقدر أن نعمل شيئًا (يو 15: 5) هو العامل فينا، وهو العامل بنا، وهو العامل معنا. وكما قال القديس بولس عن نفسه وعن زميله في الخدمة أبولس: (نحن عاملان مع الله) (1كو 3: 9) وقال لأهل فيلبي: (لأن الله هو العامل فيكم أن تريدوا أن تعملوا من أجل المسرة) (فى 2: 13).

St-Takla.org         Image: Holy Spirit صورة: الروح القدس

St-Takla.org Image: Holy Spirit

صورة في موقع الأنبا تكلا: الروح القدس

ومادام الله هو العامل فينا، إذن فالأعمال الصالحة التي يقوم بها المؤمن ليست مجرد أعمال بشرية، وإنما هي شركة الروح الذي فيه، الذي يحركه للعمل ويشترك معه.

لهذا تمنحنا الكنيسة في كل اجتماع بركة (شركة الروح القدس) التي أشار إليها القديس بولس الرسول (2كو 13: 14). لا نشترك مع الروح القدس في الجوهر أو في اللاهوت، حاشا..! وإنما نشترك معه في العمل. ونصير بهذا الاشتراك (شركاء الطبيعة الإلهية) (2 بط 1: 4).. في العمل.

والعمل الذي يشترك فيه معنا روح الله، لا يجوز لإنسان أن يحتقره، أو يتجاهل قيمته في موضوع الخلاص.

ومَنْ له أذنان للسمع فليسمع (مر 4: 9، 23).

إننا إن تكلمنا، فلسنا نحن المتكلمين، بل يشهد السيد المسيح قائلًا: (لستم أنتم المتكلمين، بل روح أبيكم فيكم) (مت 10: 20) ونحن حينما نصلى، هل نحن الذين نصلى وحدنا؟ كلا (لأننا لسنا نعلم ما نصلى لأجله كما ينبغي، بل الروح نفسه يشفع فينا بأنات لا ينطبق بها) (رو 8: 26) وإن تبنا، فإن الروح هو الذي (يبكتنا على خطية) (يو 16: 8) وهو الذي يرشدنا ويقوينا. وإن خدمنا، فالسيد المسيح يقول: (ولكنكم ستنالون قوة متى حل الروح القدس عليكم، وحينئذ تكونون لي شهودًا) (أع 1: 8).

إذن الأعمال الصالحة التي يعملها المؤمن، لا يعملها وحده مطلقًا، بل الروح القدس هو الذي يعملها فيه كما رأينا.

ومحاربتها هي محاربة للروح القدس العامل فيها. بل هي أيضًا محاربة للسيد المسيح الذي قال: (بدوني لا تقدرون أن تعملوا شيئًا) (يو 15: 5) حتى إرادتنا، حتى كل عمل نعمله.. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). يقول الرسول: إن الله هو العامل فيكم أن تريدوا وأن تعملوا لأجل المسرة (فى 2: 13)

إذن محاربة الأعمال الصالحة هي عدم فهم لهذه الأعمال. يظنونها مجرد أعمال بشرية فيهاجمونها! ليتهم يدركون عمل الروح فيها، حينئذ سوف يستحون من مهاجمتها.

وهذه الأعمال الصالحة لا يمكن أن ندخل الملكوت بدونها. وكما شرحنا بالتفصيل في كتابنا (الخلاص في المفهوم الأرثوذكسي) المنشور هنا في موقع الأنبا تكلا.

إن الأعمال الصالحة لا نخلص بها، ولكننا لا نخلص بدونها.

على الأقل، يمكن أن نسمى هذه الأعمال (ثمر الإيمان).

فإن كانوا يركزون على الإيمان وحده، هنا نسأل: هل هذا الإيمان له ثمر، أم هو بدون ثمر؟ إن كان لابد أن يكون له ثمر، ليثبت أنه إيمان حيّ، فهنا تظهر قيمة الأعمال. وإن كان بلا ثمر، تقف أمامنا الآية التي تقول: (كل شجرة لا تصنع ثمرًا، تقطع وتلقى في النار) (مت 3: 10).

وإن كان الإيمان لازمًا للخلاص، فهو لازم بثمره، أي بهذه الأعمال الصالحة.

وإن كان بلا أعمال، فهو (إيمان ميت) (يع 2: 17، 20) ينظر القديس يعقوب الرسول إلى صاحبه ويقول: (إن قال أحد أن له إيمانا، ولكن ليس له أعمال: هل يقدر الإيمان أن يخلصه) (يع 2: 14).

ننتقل بعد ذلك إلى النقطة الأخيرة في موضوع الأعمال، وهى: عمل الله ذاته وكيف نستحقه.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل الثالث: الأعمال ومركزها في موضوع الخلاص - كتاب بدعة الخلاص في لحظة - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/34-Bed3et-El-Khalas-Fi-Lahza/The-Heresy-of-Salvation-in-a-Moment__37-Holy-Spirit-Company.html