الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات البابا شنودة الثالث المنشورة في جريدة الأهرام - مقال يوم الأحد 14-3-2010

المحبة الضارة

 

على الرغم من أن المحبة فضيلة كبرى، إلا أنه توجد محبة ضارة. ولعل من أسباب المحبة الضارة، أن تكون بغير حكمة، أو بعيدة عن الروحيات، أو تتصف بالذاتية، أو تتعارض مع وصايا اللَّه. وسنتكلَّم في هذا المقال عن أنواع من هذه المحبة الضارة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** لا يستطيع أحد مِنَّا أن ينكر محبة الأم، حتى أنه يضرب بها المثل في الحنان وفي عمق المحبة. ومع ذلك يمكن أنَّ أُمًّا تحب ابنها بطريقة ضارة. ومن أمثلة ذلك تدخلها في زواج ابنها وبعد زواجه. هذا مع الابن ومع الابنة: إمَّا في الإسراع بالتزويج قبل النضوج أو قبل التوافق... أو اختيار زوج تظن فيه الأم أنه صالح لابنتها، فتدفعها إلى الزواج به دفعًا ويكون في ذلك ضرر لها طول الحياة... ومن المحبة الضارة أن تتدخل الأم في الحياة الزوجية لابنها. وهى تظن أنها تفعل ذلك إشفاقًا عليه، بينما تحطم حياته الزوجية.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن أساليب المحبة الضارة، المديح الضار، الذي يقود أحيانًا إلى الغرور، وإلى حسد الآخرين ومتاعبهم. وإعلان ذلك المديح يكون بغير حكمة.

ويماثل المديح الخاطئ في ضرره، الدفاع عن الأخطاء، بدافع من الحُب الخاطئ. هذا الدفاع يجعل المخطئ يثبت في أخطائه، وقد يؤدي ذلك إلى هلاكه. ولا شكَّ أن مبرئ المذنب هو مثل مُذنِّب البريء، في أن كليهما ضد الحق.

St-Takla.org Image: Picasso, Weeping woman, 1937 صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة للفنان بيكاسو، المرأة الباكية

St-Takla.org Image: Picasso, Weeping woman, 1937

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة للفنان بيكاسو، المرأة الباكية

وقد يحدث الدفاع عن الأخطاء في جو الأسرة والأصدقاء، أو في تملق الملوك والزعماء، أو في مجال المخطئين دينيًا. إنها محبة خاطئة، بل محبة ضارة. سواء كانت عن ثقة واقتناع، أو عن تملق رخيص.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن ألوان المحبة الخاطئة تسهيل الشر. مثال ذلك طالب يقوم بتغشيش زميله في الامتحان بدافع من الشفقة والمحبة! أو طبيب يكتب شهادة مرضية وهمية...! أو صديق يشهد شهادة زور تأييدًا لصديقه. أو محاسب يساعد ممولًا على اختلاس حقوق الدولة في الضرائب. أو أستاذ باسم الرحمة أو المحبة يخفض المُقرر لتلاميذه، ويُقدِّم لهم في الامتحان أسئلة تافهة لكي ينجحوا ولم ينالوا من العلم شيئًا... كما يحدث أحيانًا تسهيل زواج غير شرعي!!!

وينضم إلى هذا البند أيضًا النُّصح الخاطئ.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن أمثلة المحبة الضارة، أن أبًا يحب ابنًا له أكثر من بقية أبنائه. فيثير فيهم عن عوامل الحسد ضد أخيه. ومن أمثلته أيضًا الذي يتزوج امرأتين، ولا يكون عادلًا بينهما في المحبة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن ألوان المحبة الضارة الاستحواذ. أي المحبة التي تحبس محبوبها في حيزها الخاص. كالأم التي تمنع ابنها من سفر بعيد يفيده جدًا، لأنها تريده إلى جوارها وبهذا تضره وتُضيِّع مستقبله بسبب محبتها الضارة. وكثيرًا ما تحدث أمثال هذه المشاكل في محيط الحياة الزوجية أو الحياة العائلية بصفة عامة. مثل الزوج الذي تدعوه أنانيته في محبته إلى التضييق على زوجته في الدخول والخروج، وفي الكلام وفي الابتسام، وفي الزيارات وفي اللقاءات. كمَن يحبس عصفورًا في قفص، ويمنعه من الطيران، ليصير له وحده، ويُغنِّي العصفور له وحده! ولا تهمه حرية العصفور في شيء. وفي تضيق الرجل على امرأته بسبب محبته الأنانية لها، يجمع الرجل بين نقيضين: الحب والقسوة!!

ونفس الوضع بالنسبة إلى الزوجة التي تضر رجلها بمحبتها، فتضيق عليه الخناق أيضًا. وتكثر من أسئلتها وتحقيقاتها حول مواعيده ومقابلاته وعلاقاته، بطريقة تصيبه بالضجر والضيق النفسي. وتصيبها هي بالشك والقلق والخوف... وكل ذلك بِاسم الحب!!

ومحبة الاستحواذ قد توجد أيضًا في محيط الأصدقاء. فبِاسم المحبة يريد الشخص من صديقه أن يتحيز له، فيصادق مَن يُصادقه ويعادى مَن يُعاديه. وهكذا يضره من جهة علاقاته ومن جهة روحياته... وأحيانًا يُضيِّع وقت هذا الذي يُحبه. وبِاسم المحبة إذ يشغل وقته، كثيرًا ما يؤثِّر ذلك على دراسته أو عمله فيضره!

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن المحبة الضارة، أنها تتركز أحيانًا في الجسد، وتتحول إلى شهوة. وللأسف قد يسميها البعض حبًا بينما هي شهوة، تضر نفسها، وتضر مَن تحبه أيضًا. سواء الضرر الروحي، أو ما يصاحبه من أضرار أخرى.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن المحبة الضارة المحبة التي تشفق على الجسد وتضر الروح. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). كأم تشفق على ابنها، وتمنعه من الصوم حرصًا على صحة جسده. ومن مظاهر المحبة الخاطئة التدليل. وفيه الشفقة الزائدة والإنفاق الزائد على الحاجة وتقديم أنواع المُتع العديدة. وعدم فرض عقوبة مهما كان الذنب. أو تكون العقوبة نوعًا من التوبيخ الهادئ جدًا الذي لا يمكن أن يروع أحدًا فيستمر الخطأ. وقد يصل تدليل الأم لابنها أنها تُغطِّي على أخطائه أمام أبيه حتى لا يُعاقبه. بل قد تدافع عنه بالباطل، وهكذا يفسد الابن، إذ لا يجد مَن يؤدِّبه أو يربيه. وقد تقاسي الأم بعد ذلك من سوء سلوك ابنها وتطاوله عليها.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ومن ألوان المحبة الضارة، محبة المريض لمَّا يزيد مرضه. كمريض بالسكر يحب الحلويات، أو مريض بالكوليسترول يحب الدهنيات. أو شخص يحب المخدرات ولا يقدر عن الامتناع عنها وكل هذا يضره. وكل من هؤلاء يضر نفسه دون أن يضره غيره...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** وبالمثل شخص لمحبته الخاطئة لنفسه يكثر من الافتخار ومديح نفسه بطريقة تنفر الناس منه... أو إنسان بخيل يحب المال ويكنزه ويُنمِّي رصيده، بأسلوب يبخل به على نفسه وعلى المحيطين به، فيضر نفسه ويضرهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** وهناك محبة أخرى للمرضى تضرهم. كأن يزورهم شخص يحبهم، فيبقى إلى جوارهم مدة طويلة يتحدث إليهم. وهم صحيًا في حاجة إلى الراحة. وبكلامه معهم لا يعطيهم فرصة للاتصال باللَّه أثناء مرضهم. أو من المحبة للمريض، خداعه في نوع مرضه. فلا يهتم بأبديته وما يلزمه من التوبة. أو بتقديم مُتَع للمريض أثناء مرضه يمكن أن تضره.

ورُبَّما إنسان يحب شخصًا فيُضيِّع سمعته.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات بابا شنودة الثالث في جرنال الأهرام - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/20-Makalat/2-Ahram/CopticPope-Articles-191-Harmful-Love.html