الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات البابا شنودة الثالث المنشورة في جريدة الأهرام - مقال يوم الأحد 3-1-2010

الأولوية لله

 

الإنسان الروحي يضع الله الأول في كل اهتماماته وفي كل عمله ولا يسمح لأية اهتمامات أن تعوقه عن الله ومحبته وتنفيذ وصاياه. بل لا يجعل أية اهتمامات تحظى بالأولوية في حياته. فهل أنت يا أخي لك اهتمامات أخرى؟ إنه حسب أولوياتك يكون حماسك ويكون عملك وتكون إرادتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** وسأضرب لك مثلًا: حينما تستيقظ من نومك كل يوم: من يكون أول شخص تكلمه؟ وماذا تكون أولى اهتماماتك؟ إن كنت إنسانًا روحيًا، فسيكون الله هو أول شخص تكلمه في كل يوم. حيث تبدأ يومك بالصلاة، تشكر الله الذي منحك يومًا جديدًا. وتقول له "هب لي يا رب في هذا اليوم أن تفعل ما يرضيك. وأعطني القوة على ذلك وأرشدني طول هذا اليوم". غير أن غالبية الناس لا يفعلون ذلك. بل يقوم الإنسان من نومه ليغسل وجهه، ويفطر، ويعد ملابسه، ويستعد للذهاب إلى عمله كل ذلك دون أن يهتم بأن يبدأ اليوم بالصلاة أو بالقراءة الروحية أو بالتأمل. وحسب اهتمامه يكون تصرفه. والبعض يعتذر أحيانًا ويقول "لم يكن لي وقت للصلاة"! وهذا الكلام مرفوض وليس هو عذرًا مقبولًا، وليس هو السبب الحقيقي. فلو أن هذا الشخص وضع الصلاة والتأمُّل في قمة اهتماماته، لأمكنه أن يجد لها وقتًا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Jesus Love to Us, our love to God, Coptic art by Sister Sawsan صورة في موقع الأنبا تكلا: محبة يسوع لنا، محبتنا لله - من الفن القبطي بريشة تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Jesus Love to Us, our love to God, Coptic art by Sister Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: محبة يسوع لنا، محبتنا لله - من الفن القبطي بريشة تاسوني سوسن

** يا أخي ليكن الله هو الأول بالنسبة لك في كل يوم وفي كل عمل. فلكي يكون الله هو أول من تكلمه في كل يوم، ليكن أيضًا هو أول من تختم به يومك، فتصلى أيضًا قبل أن تنام لكي يحفظك الله أيضًا في نومك. وليكن الله أيضًا هو الأول في كل عمل تعمله. تصلى ليمنحك الله قوة ونعمة ويبارك يومك ويبارك عملك. ويباركك في دخولك وفي خروجك... فإن وضعت الله في الأولوية باستمرار، فإنك لن تخطئ إليه. ذلك لأن الله سيكون فوق كل رغباتك العالمية، وفوق كل لذة أرضية. ويكون الله أمامك باستمرار، والعالم خلفك. ذلك لأن الإنسان يخطئ إن لم يكن الله أمامه، ولم يسبق فيتذكره قبل كل سقوط...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** الوضع الطبيعي في تقييم كل اهتماماتك هو أن يكون الله أولًا، ثم الناس. وواجباتك الروحية نحوهم، وأخيرًا تكون نفسك. وفي العهد القديم كانت هناك وصية هي وصية البكور، فكل ما يصل إلى الإنسان يضع باكورته أي أوله لله سواء كان ذلك من خيرات أرضه، من نتاج غنائمه وبهائمه، ومن ثمار أشجاره بل حتى ابنه البكر كان يهبه لخدمة الله أيضًا. وحينما كان أي شخص يحصد ثمار الأرض، كان يقدم لله أول حزمة من الحصيد. وهكذا كان الله يبارك له في كل شيء. أما الآن، فما أسهل أن يقدم الموظف أول مرتب له لله وأول علاوة. كما يقدم الحرفيون أول ثمر عمل لهم لله أيضًا فيبارك الله أعمالهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** وما دام محبة الله تكون هي الأولى حتى قبل محبة الابن، فإننا نرى عملًا مثاليًا قام به أبونا إبراهيم أبو الآباء والأنبياء، حينما قدم ابنه ذبيحة لله ولم يضع مشاعره القلبية الأبوية عائقًا أمام الوصية الإلهية. فكافأه الله بإحياء ابنه ومباركة نسله. وهكذا نجد الوصية التي تتابعنا وهى تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل فكرك ومن كل قدرتك. ثم الوصية الثانية التي هي مثلها تحب قريبك كنفسك. وقريبك هنا تعنى كل أخ لك في الإنسانية أي من نسل آدم وحواء.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** حتى النفس لا يكون لها الاهتمام الأول قبل الله. نقول هذا لأنه قد يصل اهتمام الإنسان إلى أن يرتبط بغرض ما محوره النفس. ويكون هناك الغرض لإثبات الذات ووجودها، أو لارتفاع الذات بطريقة ما. في سبيل الوصول إلى هذا الغرض، لا يهتم بالوسيلة ماذا تكون، روحية أو غير روحية. ولا يهمه أن تكون حيلًا بشرية أو عالمية أو طرقًا خاطئة. بل تركيز الاهتمام كله في الوصول إلى غرض النفس، حتى لو ضيع هذا الإنسان نفسه!! إن الإنسان الروحي يخرج من دائرة الذات لكي يهتم بالآخرين، ويهتم بهم بأسلوب روحي. لأنه بهذا يرضى الله الذي جعله في مقدمة اهتماماته.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ويكون الله أيضًا هو الأول من جهة الطاعة. إذ ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس. وصايا الله أولًا وبعد ذلك كل ما يطلبه الناس. وبعد إذن كل رغباتنا وطلباتنا الخاصة. وكل طاعة للناس نجعلها في نطاق طاعة الله. أما إن تعارضت معها، فينبغي أن يطاع الله أبونا. حتى القلب لا نطيعه ولا ننقاد لمشاعره. لأن القلب ينبغي أن يكون لله أولًا وقبل كل شيء. فإن خرجت مشاعره عن طاعة الله، فإنها تفقد أهميتها.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** ينبغي أن يكون الله أولًا في عناية الأسرة بأطفالها، فالذي نراه الآن، هو أن الأب والأم يجعلون اهتمامهما الأول من جهة تربية أطفالهما ورعاية مستقبلهم... فهم يهتمون بصحة أولادهم، وأكلهم وشربهم ولبسهم، وأيضًا بتعليمهم وإعدادهم لوظيفة لائقة، ثم بعد ذلك بتزويجهم. وكل هذا حسن وواجب. ويقول الأب بعد ذلك وتقول الأم أيضًا "أشكرك يا رب أنني أديت رسالتي نحو أبنائي. وقد استراح ضميري من جهتهم". (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وللأسف لا تضع الأسرة اهتمامها الأول بالتربية الروحية ومصير الأبناء الأبدي!! فلا يعطونهم الغذاء الروحي اليومي، مثلما يعطونهم غذاءهم الجسدي! وقد يكبر الطفل ويصير مشاكسًا ومتعبًا لأمه وأبية وهكذا يجنون ثمار الخطأ في عدم الاهتمام بحياته الروحية أولًا وقبل كل شيء.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** نسأل أيضًا عن حقوق الله في مالك، من جهة العطاء الذي نقدمه للمحتاجين. قد يهتم البعض بكل إنفاقاته الأخرى، ويضع حقوق الله في آخر القائمة. إن بقى لله شيئًا، كان بها. وإن لم يبقى له شيء، نعتذر لله أو نؤجل حقوقه! وذلك بأن الله ليس هو الأول فيما ننفقه من المال.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

** كذلك في خدمة الشباب. قد نهتم بالأنشطة الكثيرة وليس بالعمل الروحي. فالنادي مثلًا: قد نهتم بمكانه وترتيبه، وما توجد فيه من ألعاب ومن أنشطة رياضية وتسليات. وقد نهتم بتنظيم الكارنيهات والمواعيد والمسابقات، وفرق التمثيل والكورال. ولا نهتم إطلاقًا بالعمل الروحي. وفي ذلك نجد النوادي، في ضوضاءها وفي أخطائها ولا تعطى الصورة الروحية النافعة!

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات بابا شنودة الثالث في جرنال الأهرام - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/20-Makalat/2-Ahram/CopticPope-Articles-180-Priority-for-God.html