الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات البابا شنودة الثالث المنشورة في جريدة الأهرام - مقال يوم الأحد 8-11-2009

كونوا لطفاء

 

إنها نصيحة نُقدِّمها للجميع "كونوا لُطفاء نحوكم نحو بعض". وبهذا تكونون محبوبين من الكل. والإنسان اللطيف يتصف بحياة الوداعة والرقة والبشاشة، والبُعد عن الخشونة والعنف والقسوة والتعالي. ولذلك فإن تصرفاته هي ثمر للروح الوديع الهادئ.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هناك أشخاص -للأسف الشديد- يظنون أن الحياة الروحية هي مُجرَّد صلاة وصوم وما أشبه، بينما يسلكون بطريقة منفرة في معاملة الآخرين!! ولكنني أقول لكل منهم إن لم تكن لطيفًا في تعاملك، فأنت شخص غير مُتدين على الإطلاق. لأنَّ الإنسان المتدين لابد أن يسلك بطريقة روحية. فيكون مُشفقًا على الغير، لا يُجازي عن شر بشر، أو عن شتيمة بشتيمة. وإن عاتب المسيئ، لا يكون قاسيًا في عتابه، ولا يحاول أن يخجله أو يحزنه، أو يُعدد له كل أخطائه. والقلب العامر باللطف، لا يوبخ كثيرًا. وإن وبَّخ لا يستخدم كلامًا جارحًا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إن القلب العامر باللطف، يكسب الناس بمعاملته اللطيفة. وعلى العكس فإن الإنسان الشديد أو القاسي قد يخسر أصدقائه لخشونته.

St-Takla.org Image: Some children playing with goats at one of Egypt's villages, happiness صورة في موقع الأنبا تكلا: مجموعة من الأطفال يلعبون ويمرحون مع بعض الماعز في قرية من قرى مصر، الفرح، السعادة

St-Takla.org Image: Some children playing with goats at one of Egypt's villages, happiness

صورة في موقع الأنبا تكلا: مجموعة من الأطفال يلعبون ويمرحون مع بعض الماعز في قرية من قرى مصر، الفرح، السعادة

ما أشد قسوة بعض (المتدينين) في معاملتهم للخطاة، أو مَن يظنونهم خطاة! وما أكثر ما يستخدمون من عبارات جارحة في توبيخهم! ويحسبون أن هذه غيرة مقدسة منهم على الفضيلة والبِر أو يعتبرون هذا شهادة للحق! أو أنهم بالتوبيخ المُرّ يقودنهم إلى التوبة. ولكن ما أجمل ما قيل عن السيد المسيح إنه " لا يخاصم ولا يصيح، ولا يسمع أحد في الشوارع صوته. قصبة مرضوضة لا يقصف، وفتيلة مدخنة لا يطفئ". وفي قيادته بعض الناس إلى التوبة، لم يذكر لهم بشاعة ماضيهم، ولم يجرح شعورهم. بل كان لطيفًا جدًا في قيادته.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إن القلب اللطيف لا يحتقر الضعفاء، بل يسندهم ويضع أمامه تلك النصيحة الجميلة العميقة: "شجعوا صغار النفوس، اسندوا الضعفاء، تأنوا على الجميع". واللَّه تبارك اسمه عاملنا بهذه المعاملة. وجذبنا إلى التوبة بطول أناته علينا. ولو كان قد عاملنا بقسوة لهلكنا جميعًا. وهنا أتذكَّر قول أحد الشعراء لامرأة تحترف البغاء:

ودَعوك بائعة الأثيم من الهوى        كذبوا، فإن الذنب ذنب المشتري

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

حقًا إن المعاملة اللطيفة تكتشف النقط البيضاء فتمتدحها، ولا تُركِّز على النقط السوداء. تحضرني بهذه المناسبة قصة مدير لإحدى مدارس الطيران المدني: كان قد أعد للطلبة الامتحان النهائي العملي للتخرج. وصعد أحد الطلبة بالطائرة، وإذ بزمامها يفلت من يده، وبدأت تتأرجح في الهواء بطريقة مخيفة. وشعر قائدها بأنه قد فشل في الامتحان ولابد سيرفد من المدرسة. ورأى أنه على الأقل أن ينقذ نفسه من الموت. وهكذا جاهد حتى نزل بالطائرة إلى الأرض سليمًا... فأقبل إليه مدير المدرسة وقد توقَّع أن يسمع منه قرار الفصل. ولكن مدير المدرسة شد على يده بحرارة وهو يهنئه قائلًا: "على الرغم من خطورة الموقف، فأنك نجحت في أن تنزل بالطائرة سليمًا كأمهر طيار رأيته في حياتي"... وبهذه الكلمات اللطيفة المُشجِّعة، أدخل الطمأنينة إلى نفس الطالب. ثم قدَّم له بعض النصائح.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إن المعاملة اللطيفة لازمة بالنسبة إلى الآباء في تربية أبنائهم، وبخاصة الأطفال الصغار منهم. وقد يخطئ الطفل ولكن الأب لا يعاقبه، واضعًا في ذهنه أن الطفل في مثل هذه السن لا يدرك كل شيء في وضعه المثالي، فهنا الأب لا يُعاقِب وإنما بكل لطف يشجع ويُعلِّم ويُرشِد ويُسامح. وبالمثل يعرف طبيعة سن المراهقة وما فيها من حروب روحية. ويكون لطيفًا في معاملة أبنائه في هذه المرحلة من العمر، التي تحتاج إلى حكمة وطول بال في المعاملة. ولا يصلح معها القسوة والخشونة وسوء المعاملة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وبالنسبة إلى اللَّه تبارك اسمه يقول عنه داود النبي في المزمور: "لم يصنع معنا حسب خطايانا، ولم يجازنا حسب آثامنا". ولماذا؟ يتابع داود النبي فيقول عن الرب: "لأنه يعرف طبيعتنا، يذكر أننا تراب نحن". حقًا إن اللَّه في رقته وطيبته، يقدر ظروف الناس، وطبيعتهم الضعيفة، فيغفر... إنهم مُجرَّد تراب، أثارتهم الريح فتحولوا إلى غبار في الجو. فيصبر اللَّه عليهم بعض الوقت حتى تهدأ الريح فيستقرون.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والإنسان اللطيف يسمح لأبنائه أو لمرؤوسيه أن يعاتبوه، أو يجادلوه فلا يغضب. إنما بكل لطف يعطيهم فرصة للتعبير عمَّا في داخلهم بكل حرية. ويفصح لهم المجال إلى آخر حد بلا مانع. إنه لا يغلق على الغير في شرح أفكارهم أو التعبير عما في داخلهم.

حقًا إنه بالعنف قد يخسر الشخص أحبائه، بينما بالمعاملة اللطيفة يمكنه أن يكسب أعداءه. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). هناك فرق كبير بين القسوة التي توبخ الإنسان على خطاياه، وبين اللطف الذي يجعل الخاطئ من تلقاء نفسه يعترف بخطاياه ويتوب عنها... إن الشخص اللطيف ما أسهل عليه أن يجد في أحد الخطاة شيئًا يستحق المديح، فيبدأ به ويمتدحه عليه، ويكسب محبته بهذا الأسلوب. ثم بعد ذلك يتطرق إلى ما يُريد أن ينبههه إليه في ترك أخطائه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

على أنى أقول إن للطف حدودًا. فإن لم يوصل إلى هدفه قد تبدأ العقوبة. ذلك لأن البعض قد يستغلون المعاملة اللطيفة فيستمرون في حياة الاستهتار واللامبالاة. وهنا تكون من الحكمة معاقبتهم. على أن المعاقبة لا ينبغي أن تكون عنيفة. فالعنف لا يوصل إلى طريقة سليمة. والإنسان اللطيف حينما يعاقب، إنما يعاقب بطريقة لا خشونة فيها ولا ظلم ولا قسوة. وقد تكون متدرجة بحيث تصل إلى الهدف المطلوب من الإصلاح وليس من الانتقام.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أخيرًا يهمنا أن نقدم بعض النصائح لمن يريد أن يكون لطيفًا في معاملة الآخرين: في تعاملك مع الناس لا تحاسب وتراقب على كل نقص وكل خطأ. لأنه يندر أن يوجد أشخاص كاملون بلا عيب.

وإن عاتبت فلا تكن شديدًا في عتابك. ولا تجرح شعور أحد. وقد قال الشاعر في العتاب:

إذا كنت في كل الأمور معاتبًا        صديقك لن تلقى الذي لا تعاتبه

فعش واحدًا أو صل أخاك فأنه        مقارف ذنبًا مرة ومجانبه

إذا أنت لم تشرب مرارًا على القذى        ظمأت وأي الناس تصفو مشاربه؟!

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتمقالات بابا شنودة الثالث في جرنال الأهرام - البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/20-Makalat/2-Ahram/CopticPope-Articles-172-Be-Nice.html