الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقالات متفرقة لقداسة البابا شنودة الثالث - نشرت في جريدة أخبار اليوم يوم السبت الموافق 19-08-2006

العطاء والبذل

 

"مَغْبُوطٌ هُوَ الْعَطَاءُ أَكْثَرُ مِنَ الأَخْذِ" (سفر أعمال الرسل 20: 35).

بهذه العبارة الدسمة في معانيها، نبدأ موضوعنا عن العطاء والبذل.

إن الله تبارك اسمه – هو أول من أعطى، وأعطى بسخاء.

لقد أعطى الإنسان نعمة الوجود حينما خلقه، وأعطاه معها نعمة الحياة، وأيضًا نعمة العقل والنطق. وهكذا تميز الإنسان بأنه مخلوق حي عاقل. ناطق. أعطاه الله أيضًا سلطانًا في الأرض، وكرامة فوق كل المخلوقات الأرضية، بل أعطاه فوق ذلك كله، شرف التحدث إليه (في الصلاة). وزوّده طوال حياته ببركة الرعاية والحماية

لهذا كله، كان لقب (المعطى) من ألقاب الله عز وجل.

St-Takla.org Image: Love one another صورة في موقع الأنبا تكلا: الحب بين البشر

St-Takla.org Image: Love one another

صورة في موقع الأنبا تكلا: الحب بين البشر

أما الإنسان الذي يقدم العطاء، فهو عبد المعطى، أخذ من سيده ما يعطيه لغيره..

حقًا إن الله – ليس فقط هو المعطى الأول، بل أيضًا هو المعطى الوحيد الذي يعطى من عنده. أما نحن فنعطى غيرنا مما يعطينا الله.

الذي علمنا موهبة العطاء، وأعطانا الذي نعطيه

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وقد دربنا الله على العطاء، وشجعنا عليه بأمور عدة:

منها انه أمرنا بإعطاء يوم من الأسبوع له. هو يوم مقدس لله. ومنها أيضًا أنه أمرنا أيضًا بتخصيص جزء من أموالنا له، ننفق على الفقراء والمحتاجين، وعلى مشروعات البر.

ومن تشجيعنا على العطاء، أنه جعل مكافأة عليه، سواء في السماء أو على الأرض، حيث أنه على قدر ما نعطى، يعطينا الله وأزيد.

فما هي إذن قواعد العطاء؟ وكيف يكون في وضعه المثالي؟

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

القاعدة الأولى هي أن تعطى عن حب وإشفاق، وعن اقتناع

فهناك من يعطى مرغمًا، حين يلحون عليه وهو لا يريد! ومن يعطى لمجرد الخجل ممن يطلبون إليه من اجل المساهمة في مشروع بر! ومثل من يعطى مجاملةً، أو لمجرد أداء واجب، أو انسياقًا مع تيار معين ليس من السهل التخلف عنه! وهنا من يعطى محبة للظهور وللمديح!!

كل أولئك قد يعطون من جيوبهم وليس من قلوبهم! وليس هذا هو العطاء المطلوب، إذ ليست فيه أية عاطفة نحو المحتاجين...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والعطاء المثلى، ليس هو فيمن يطلب منك فتعطيه، بل الأكثر هو الإحساس باحتياج أولئك المحتاجين، وإعطائهم دون أن يطلبوا...

فإن الله تبارك اسمه كثيرًا ما يعطينا دون أن نطلب. فكم بالأولى إذا ما طلبنا منه، فإنه يعطينا أكثر مما نطلب...

فلتكن فينا هذه المثالية التي قدّمها لنا الله، فنعطى الآخرين أكثر مما يطلبون. لأنهم قد يكونون في حاجة، ومع ذلك لا يطلبون كل ما يريدون، إما خجلًا أو خوفًا من أن يوصفوا بالطمع...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومثالية العطاء أيضًا هو أن تعطى من الأشياء الجيدة الفائضة.

لأن هناك أشخاصًا لا يعطون إلا من الفضلات، أو من الأشياء المرفوضة منهم، فيتخلصون منها عن طريق العطاء، ولكن ليست هذه هي فضيلة العطاء الذي يتمثل الإنسان في أعطاء أجود وأفضل ما عنده. وهكذا كان يفعل حاتم الطائي الذي كان من أكرم العرب في عطائه...

وميزان العطايا لا تكون على قدر من يأخذونها. إنما كرم العطايا هي أن تكون على قدر معطيها...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Almsgiving, a woman giving a poor man some money صورة في موقع الأنبا تكلا: عطاء، مساعدة الفقير، امرأة تعطي فقير مالًا

St-Takla.org Image: Almsgiving, a woman giving a poor man some money

صورة في موقع الأنبا تكلا: عطاء، مساعدة الفقير، امرأة تعطي فقير مالًا

وأفضل نوع من العطاء، هو أن يعطى الإنسان من أعوازه...

أي أن يعطى وهو محتاج. هذا يكون عطاؤه ذا عمق. لأنه يحمل معنى التضحية (اقرأ مقالًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات) بالإضافة إلى صفات العطاء الأخرُى. وما أعمق ما قاله مرشد روحي في أحدى فترات المجاعة، حيث قال "إذا لم يكن عنده ما تعطيه لهؤلاء المساكين. "فصُم وقدّم- لهم طعامك"!

ومن هنا كان العطاء الذي يقدمه الفقراء -مهما كان قليلًا في كميته- فهو في نوعيته أفضل مما يقدمه الأغنياء من فضلاتهم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

ومن أجمل صور العطاء، أن يصبح عادة عند المعطى..

فهو يعطى باستمرار، ويعطى كل يوم. ويأسف إن مرّ عليه يوم لم تتح له فيه فرصة للعطاء. وهو لا يرد طالبًا مطلقًا. ويعطى الكل دون تفريق. ولا يعطى بكيل أو مقياس، إنما يعطى بلا حدّ، وبلا عدّ. وينمو في موهبة العطاء يومًا بعد يوم... 

ومتى أعطى يعطى بكرم وسخاء، كعطايا الله التي تتدفق علينا...

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والمعطى لا يفتخر بعطائه، ولا يطلب عنه أجرًا هو مديح الناس.

إنما بقدر الإمكان يعطى في الخفاء، وأجره عند الله الذي يرى كل ما في الخفاء ويكافئ عليه... وهو يواظب على العطاء، واثقًا من أنه ليس يتنازل عن شيء من أمواله. إنما هو يكنز له كنوزًا في السماء...

ويدرك في أعماق قلبه، وفي ثقة انه لا يعطى إنما هو يأخذ! أي يأخذ بركة هي أعمق بكثير مما يعطيه. وهذه البركة تتابعه في أمواله، وفي كل ما تمتد إليه يده. فهو يستبدل العطية المادية الفانية بعطية أبدية لا تفنى....

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

والعطاء الأكبر، هو أن يعطى الإنسان نفسه فداءً لغيره...

لأن كل عطية أخرى هي خارجة عن ذاته. أما تقديم النفس عطية، فهو أعظم من كل شيء. وكثيرًا ما يعبرّ أحدهم عن محبته لصديق له، فيقول "أنا مستعد أن أفديه بحياتي"... هنا قمة العطاء.

على الأقل إن لم يستطع أحد عن يقدم حياته، أو لم تأت مناسبة لذلك، فعلى الأقل يمكنه أن يتبرع بشيء من دمه، حينما يُطلب ذلك منه لإنقاذ حياة مريض أو جريح...

إن مجالات العطاء متسعة، وليساهم كل أحد فيها بما يستطيع...

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتب البابا شنودة الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/20-Makalat/1-AkhbarElYom/CopticPope-Articles-046-Giving.html