الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكهنوت لقداسة البابا شنودة الثالث

95- الله يُمَجِّد خليقته

 

23- إن الله يمنح مجدًا لخليقته، حتى الجامدة منها:

وفى هذا يقول القديس بولس الرسول: "مجد السماويات شيء، ومجد الأرضيات شيء آخر. مجد الشمس شيء، ومجد القمر آخر، ومجد النجوم آخر. لأن نجمًا يمتاز عن نجم في المجد" (1كو 15: 40، 41). حتى زنابق الحقل أعطاها الله في جمالها مجدًا لم يكن لسليمان الملك. وفي ذلك قال الرب: "تأملوا زنابق الحقل.. ولا سليمان في كل مجده، كان يلبس كواحدة منها.." (مت 6: 28، 29).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

24- بل تأملوا الملابس الكهنوتية التي أمر الله أن تصنع لهرون رئيس الكهنة بالذهب والاسمانجوني.. للمجد والبهاء (خر 28، 40).

الله هو الذي اختار بنفسه هذه الملابس لكاهنه، وأختار نوع قماشها وزينتها وطريقة تفصيلها، وأمر أن الذين يقومون بصنعها يكونون مملوءين من روح الحكمة. وهكذا قال لموسى النبى:

St-Takla.org Image: Icon of God the geometer - the compass in the 13th century was one of the symbols of God's work in creation صورة في موقع الأنبا تكلا: لقد كان المنقل في القرن الثالث عشر رمزًا لعمل الله في الخلق.. وهذه الأيقونة من أحد المخطوطات تحمل عنوان: الله المهندس

St-Takla.org Image: Icon of God the geometer - the goniometer in the 13th century was one of the symbols of God's work in creation

صورة في موقع الأنبا تكلا: لقد كان المنقل في القرن الثالث عشر رمزًا لعمل الله في الخلق.. وهذه الأيقونة من أحد المخطوطات تحمل عنوان: الله المهندس

"واصنع ثيابًا مقدسة لهرون أخيك للمجد والبهاء. وتكلم جميع حكماء القلوب، الذين ملأتهم روح حكمة، أن يصنعوا ثياب هرون ليكهن لي" (خر 28: 2، 3) " فيصنعون الرداء من ذهب واسمانجونى وقرمز وبوص مبروم صنعة حائك حاذق" (خر 28: 6)، وكذلك الصدرة (خر 28: 15) "وتصنع على الصدرة سلاسل مجدولة صنعة الضفر من ذهب نقي. وتصنع على الصدرة حلقتين من ذهب.." (خر 28: 22) "وتصنع صفيحة من ذهب نقي. وتنقش عليها نقش خاتم (قدس للرب) وتصنعها على خيط اسمانجونى لتكون على العمامة" (خر 28: 36، 37). (انظر المزيد عن مثل هذه الموضوعات هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى).  وتكون على جبهته دائمًا للرضا عنهم أمام الرب (خر 28: 38). إن الله يرضى عن الشعب، حينما ينظر إلى الصفيحة الذهب التي على جبهة هرون المكتوب عليها "قدسٌ للرب".

أي مجد هذا أعطاه الله لهرون في ملابسه وفي شفاعته؟! وليس هرون فقط، بل يقول الرب عن أولاد هرون:

"ولبنى هرون تصنع أقمصة، وتصنع لهم مناطق، وتصنع لهم ملابس للمجد والبهاء. وتلبس هرون أخاك إياها وبنيه وتمسحهم.." (خر 28: 40، 41).

فهل المجد الذي أحاط الله به هرون، انقص من مجد الله؟! أم الله فرح بهرون وأولاده، وألبسهم المجد و البهاء؟

وإلى هذه الدرجة بلغ اهتمام الله بكهنته وبرئيس كهنته. أتريد أنت أن تصف هرون بالكبرياء والعظمة، وهو في ملابس الذهب والأرجوان والاسمانجوني؟! إذن عليك أن تصف زنابق الحقل بهذه التهمة أيضًا، لأنه ولا سليمان في كل مجده كان يلبس كواحدة منها..!

وما ذنب هرون وما ذنب الزنبقة، أن الله ألبسهما هكذا؟!

إن كان الله يعطى بهاء لزنابق الحقل، أفلا يعطى خدمه ووكلاءه؟! بل هو يعطى بالأكثر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

24- بل انظروا المجد الذي أعطاه لموسى وإيليا على جبل التجلي.

حتى أن القديس بطرس الرسول قال: ".. نصنع هنا ثلاث مظال. لك واحدة، ولموسى واحدة، ولإيليا واحدة" (مت 17: 4). ولكن هذا المجد يعطيه الله لخادمين له، قدما له الذبائح من قبل.. إنه مجد يحسب كعربون لأمجاد القيامة، التي سنكون فيها كملائكة الله في السماء (مت 22: 30).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

25- ومن أمثلة المجد الذي أعطاه الله لخليقته، المجد الذي أعطاه للملائكة "المقتدرين قوة" (مز 103) الذي يقال عن الواحد منهم إنه ملاك نور (2كو 11: 14)، بكل مواهبهم وجمالهم ونقاوتهم..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

26- والمجد كما أعطاه الله للقديسين، أعطاه كذلك للتائبين.

انظروا إلى الخاطئة يهوذا (في سفر حزقيال)، هذه التي كانت مطروحة بدمها، كيف طهرها الله وقال لها: "حممتك بالماء، وغسلت عنك دماءك، ومسحتك بالزيت" ليس هذا فقط، بل يقول أيضًا : "وألبستك مطرزة.. وحليتك بالحلي.. وتاج جمال على رأسك. فتحليت بالذهب و الفضة، ولباسك الكتان والبز والمطرز وجملت جدا جدًا، فصلحت لمملكة. وخرج لك اسم في الأمم لجمالك، لأنه كان كاملًا ببهائي الذي جعلته عليك، يقول السيد الرب" (خر 16: 9 – 14).

أي مجد هذا، أن يلقى الله بهاءه على البشر، ليكون جمالهم كاملًا ببهائه؟!

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

27- ولكن ليس هذا غريبًا على الله عندما خلق الإنسان قال: "نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا"، "فخلق الله الإنسان على صورته، على صورة الله خلقه" (تك 1: 26، 27).

هذا هو أول مجد، إن الإنسان خلق على صورة الله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

28- ومن المجد الذي مجد الله به الإنسان، صنع العجائب

وهى معجزات عظم الله بها أولاده في أعين الناس، وكانت وسيلة لنشر أو تثبيت الإيمان. ونحن نرى في معجزة شق الأردن أن الله قال ليشوع بن نون قبلها: "اليوم أبتدئ أعظمك في أعين جميع إسرائيل، لكي يعلموا أني كما كنت مع موسى أكون معك" (يش 3: 7). وسمح الله أن معجزة شق البحر الأحمر لا تكون بيده الإلهية مباشرة، وإنما بيد موسى..

على أنى لا أرى في الكتاب المقدس كله آية تدل على تمجيد الله لأولاده بالمعجزات، أكثر من قول السيد المسيح لتلاميذه:

"من يؤمن بي، فالأعمال التي أنا أعملها، يعملها هو أيضًا، ويعمل أعظم منها" (يو 14: 12).

الكتاب المقدس مملوء بالمعجزات، وهناك سجل بالمواهب ذكره بولس الرسول (1كو 12) ولم يكن ضد مجد الله في شيء أن يتمتع أولاده بهذه المواهب التي أعطاهم الله إياها..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

29- إن المجد لم يطلبه أولاد الله، بل هو الذي أعطاه.

ولو كان الله يرى في ذلك شيئًا ضده، ما كان يعطى. ولكن هوذا الرسول يقول: "الذين دعاهم، فهؤلاء بررهم أيضًا. والذين بررهم مجدهم أيضًا" (رو 8: 30). ويقول: "إن كنا نتألم معه، فلكي نتمجد أيضًا معه" (رو 8: 17).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

30- ومن أروع أنواع المجد، ذلك المجد العتيد الذي نناله في القيامة وفي العالم الآخر، مجد الأبدية:

يقول بولس الرسول: "أن آلام الزمان الحاضر، لا يقاس بالمجد العتيد أن يستعلن فينا" (رو 8: 18). ولعل أولى بشائر هذا المجد الجسد الروحاني الذي ستقوم به "على صورة جسد مجده" (فى 3: 21)، هذا "الذي دعانا إلى مجده الأبدي" (1بط 5: 10) دعانا إلى ملكوته ومجده (1تس 2: 12).

وعن جسد القيامة يقول بولس الرسول: "يزرع في هوان، ويقام في مجد. يزرع جسمًا حيوانيًا، ويقام جسمًا روحانيًا.. وكما لبسنا صورة الترابي، سنلبس أيضًا صورة السماوي" (1كو 15: 43-49).

وبطرس الرسول يقول عن نفسه: "شريك المجد العتيد أن يعلن".. ويقول للرعاة: "ومتى ظهر رئيس الرعاة، تنالون إكليل المجد الذي لا يبلى".

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل الثامن : هل يغار الله من أولاده؟! - كتاب الكهنوت، البابا شنوده الثالث

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/16-El-Kahanout/Priesthood-095-God-Glorifies-Us-1.html