الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب أعطوا إذًا ما لقيصر لقيصر وما لله لله (سلسلة مقالات الأنبا ساويرس البطريرك الأنطاكي 18) - يوسف حبيب

6- الجزية لمن له الجزية

 

«فتناول اليهود أيضًا حجارة ليرجموه» (يو10: 31)، مكروا به وهم يتصنعون الطاعة فسألوه هذا السؤال: «فقل لنا ماذا تظن. أيجوز أن تعطى جزية لقيصر أم لا» (مت22: 7). وما كانوا يعلمون بسبب جنونهم المسعور أن هذا المقلب الذي يترسمونه فجأة يبدو متكلفًا حتى لأقل الناس حظًا من الفهم، فكم يكون ظاهرًا لله الكلمة الذي يعرف الحركات الخفية العميقة.

وإذا كان هؤلاء الفريسيون أيضًا يستحون بطريقة ما، فإنهم في نفس الوقت أرسلوا تلاميذهم مع الهيروديين غير متخلين عن كبريائهم، وكان هؤلاء الهيرديون لا يتورعون عن قول كل شيء ويحسبون أنه قد تأخذه الكبرياء والزهو.

St-Takla.org Image: Jesus Christ talking to the Pharisees, saying: "Render therefore to Caesar the things that are Caesar's, and to God the things that are God's" (Matthew 22:21; Mark 12:17; Luke 20:25) صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يسوع يتحدث مع الفريسيين قائلًا: "أَعْطُوا إِذًا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا للهِ للهِ" (إنجيل متى 22: 21؛ إنجيل مرقس 12: 17؛ إنجيل لوقا 20: 25)

St-Takla.org Image: Jesus Christ talking to the Pharisees, saying: "Render therefore to Caesar the things that are Caesar's, and to God the things that are God's" (Matthew 22:21; Mark 12:17; Luke 20:25)

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يسوع يتحدث مع الفريسيين قائلًا: "أَعْطُوا إِذًا مَا لِقَيْصَرَ لِقَيْصَرَ وَمَا للهِ للهِ" (إنجيل متى 22: 21؛ إنجيل مرقس 12: 17؛ إنجيل لوقا 20: 25)

ماذا عمل إذًا حكمة الله وكلمته؟ لقد سمح بأن يفرغ كل هواهم وينكشف علنًا، دون أن يقاطعهم بما كانوا يثرثرون به دون جدوى، وحينئذ كطبيب ماهر، قطع هويتهم قطعًا بعد أن قال: 

 «فعلم يسوع خبثهم وقال لماذا تجربونني يا مراؤون، (مت 22: 18)، وبعد أن بين موبخًا أن ثوب الرياء الزائف قد بلى، حل مسألتهم بلطف وهدوء، قال: «أروني معاملة الجزية، فقدموا له دينارًا. فقال لهم أعطوا إذًا ما لقيصر لقيصر وما لله لله» (مت 22: 19-12).

فإذا كان الدينار لقيصر -وهذا ما قلتموه- فيجب أن يعطى لقيصر.

- ماذا؟ أتسمح لنا أن نخدم إنسانًا ولا نخدم الله؟ كيف لا يكون ذلك ضد الناموس؟

- لن يكون شيء من هذا، فإن دفع الضريبة لقيصر لا يمنع خدمة الله، ولو أنكم تريدونه هكذا. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى). لذلك يلزمكم أن تعطوا لله أيضًا ما لله، فإذا كان ما لقيصر عائدة لخدمة الله، فيجب أن يقربنا إلى الله وأما أنكم محكومون لقيصر، فيجبأن يقربنا إلى الله وأما أنكم محكومون لقيصر، فيجب أن ترجعوا ذلك إلى خطاياكم وليس لله. ولقد كان بولس الرسول يلتزم بهذا التخصيص. فقد كتب إلى أهل رومية قائلًا: 

«فأعطوا الجميع حقوقهم. الجزية لمن له الجزية. الجباية لمن له الجباية والخوف لمن له الخوف والإكرام لمن له الإكرام» (رو13: 7).

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب أعطوا إذًا ما لقيصر لقيصر وما لله لله (سلسلة مقالات الأنبا ساويرس البطريرك الأنطاكي 18) - يوسف حبيب

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-022-Yousef-Habeeb/003-Ma-Le-Kaysar/Caesar-Things-06-Whom.html