الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والروحانية - القمص تادرس يعقوب ملطي

 212- الإيمان الثالوثي والكتاب المقدس

 

أشير للثالوث القدوس عند عماد السيد المسيح (يو1: 27-33)، كما يتحقق عمادنا باسم الثالوث (مت 28: 19)، ويعددهم الرسول بولس في البركة الرسولية (2 كو 13: 13).

وفي العهد القديم نجد الله يسبح بثلاثة تقديسات (إش 6: 3)، ويذكر اسمه بصيغة الجمع (الوهيم) حتى في (تث 6: 4) حيث يؤكد أن الله واحد، [راجع تك 1: 26؛ 11: 7].

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هل من ضرورة للإيمان الثالوثي؟

1- الإيمان الثالوثي يعالج كثير من مشكلات الوحدانية المطلقة، نذكر علي سبيل المثال: إن قلنا بأن الله محبة، حبه أزلي، فهل كان معه من يحبه منذ الأزل؟! إن كان يحب ذاته، فهذه أنانية (حاشا لله)، إن قيل أنه كان يحب بالقوة لا بالفعل حتى يخلق السمائيين والأرضيين فيحبهم، إذ ينسب لله النقص (حاشا لله). لأنه محتاج بالضرورة للخليقة كي يمارس حبه فيتحول من القوة إلي الفعل. وما نقوله عن الحب نكرره في بقية الصفات الإلهية مثل السلام والمودة. إيماننا بالله الواحد المثلث الأقانيم يعلن حركة الحب والوحدة والسلام في الله كحركة أزلية قائمة في الثالوث. الأب يحب الابن أزليًا، والحب ليس غريبًا عن الله أو أمرًا إضافيًا لله.. هو حب ومحبوب ومحب أزليًا، وما يمارسه معنا من حب إنما امتداد لعمله وحياته الأزلية الداخلية، إذن الثالوث ينزع عن الله فكرة الجمود.

St-Takla.org Image: Icon of Saint Clement of Alexandria، Eklemondos El Sakandary صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديس كليمندس الإسكندري (إكليمنضس السكندري)

St-Takla.org Image: Icon of Saint Clement of Alexandria، Eklemondos El Sakandary

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة القديس كليمندس الإسكندري (إكليمنضس السكندري)

2- إن قيل أن الإيمان الثالوثي قد يوحي بالتعدد نجيب أن الابن هو كلمة الآب.. في كثير من الأديان ينظر إلي كلام الله إنه أزلي. كلمة الله ليس شيئا خارجًا عنه، بل واحد معه، كالبهاء الذي يشع من النور. لم يكن الآب بدون كلمته، ولا يوجد نور بدون بهاء.. إذن فالابن لا يعني تعددا.

أما الروح القدس فهو "الحياة".. الآب هو الكينونة الإلهية، كينونة حياة أزلية.

الله كائن ناطق حي.. ثالوث لا يحمل تعقيدًا أو تعددًا بل بساطة ووحدة.

3- يقول القديس إكليمندس الإسكندري أن كل التعبيرات الخاصة بالله وردت بسبب ضعفنا وعجزنا. فكلمة" واحد" لا تعنى خضوع الله لرقم عددي أي "واحد"، إنما الله هو واحد، وفوق العدد.. إذن ليتنا لا نتطلع لله في وحدانية بطريقة مادية.

4- حينما نتحدث عن الابن، لا يفهم ذلك ماديا، كأن الابن جوهر آخر مع جوهر الآب.. إنما هو بهاء النور غير المنفصل عنه.

لماذا نستصعب ولادة الابن من الآب أزليا؟ كل جوهر فعال يلد ما يعلن فاعليته؟ فالنار تعطي نورا، والمواد المشعة طاقة ذرية، والعقل الإنساني يلد أفكارًا.. فلماذا نفكر في الله بطريقة جامدة؟!

- إيماننا بالابن يعلن عن طبيعة الله المحبة، الذي في حبه الأزلي يقدم ذاته للابن بكونه واحدا معه في الجوهر.

5- يوضح القديس أثناسيوس سر دعوة "الابن" "كلمة الله".. ألا وهو تأكيد الوحدانية في الجوهر، لئلا يظن بالآب والابن جوهرين.

6- وحدة الثالوث القدوس، وحدة حب، حركة مستمرة، هي سر حيويتنا، إذ تمثل بالثالوث القدوس في اتحادنا معا فيهم.

7- إيماننا بالثالوث يمس حياتنا اليومية ومستقبلنا الأبدي.. إذ فيه ندرك أبوة الله وننعم بالصداقة الإلهية بالمسيح مخلصنا، وندرك شركة الروح القدس.. هذا كله يفتح أمامنا باب الرجاء في شركة الأمجاد السماوية.

8- الثالوث القدوس يوضح مفهوم "الكمال".. كمال الوحدة بين الثالوث، وليس الكمال النظري الجامد بلا حركة حب.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتالفصل السابع: الكنيسة القبطية والعقائد - كتاب الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والروحانية - للقمص تادرس يعقوب ملطي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/008-AlKanisa-Wal-Rohaneya/Coptic-Church-Spirituality-212-Trinity.html