الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - قصة: . - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 598- قصة: الشاب الشقي وكلمات التشجيع

 

كان ديفيد صبيًا شقيًا للغاية. يذهب إلى المدرسة بثياب قذرة، شعر رأسه ونظراته تكشف عن عنفه الشديد. لم تكن المُدرسة تستطيع أن تتحكم في الفصل بسببه.

حاولت معه كثيرًا بلا جدوى، وكان فاشلًا في دراسته، لا يعطي اهتمامًا للدرس.

 فكرت المُدرسة ماذا تفعل. كتبت في تقريره في السنة الأولي: "ديفيد وعد بأن يكون مجتهدًا، ظروفه العائلية صعبة.

 في السنة التالية كتبت التقرير التالي: "ديفيد أفضل من العام الماضي بسبب تحسن ظروفه الأسرية".

وفي السنة الثالثة: "ديفيد شخص ممتاز وجاد، لكن وفاة والدته أثر علي دراسته".

وفي السنة الرابعة: "ديفيد في تحسن بطيء لأن والده لا يهتم به".

شعر ديفيد أنه مع مقاومته للمُدرسة وسلوكه غير السوي تحاول المدرسة أن تشجعه بكلمات لطيفة مع تبرير فشله وسوء سلوكه دون أن تجرح مشاعره. لاحظ أيضًا أنها ليست مجرد مُدرسة لكنها أم تشاركه مشاعره وتحس بآلامه.

St-Takla.org Image: A young man holding a flowers bouquet صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب يحمل باقة ورود - رسم أمجد وديع

St-Takla.org Image: A young man holding a flowers bouquet

صورة في موقع الأنبا تكلا: شاب يحمل باقة ورود - رسم أمجد وديع

في عيد الميلاد "الكريسماس"، قدم الصبيان هدايا للمُدرسة، وقد حاول كل صبي آن يقدم أفضل ما يمكنه ويزين الهدية بطريقة جذابة. أما ديفيد فقدم هديته مغلفة بورق رخيص غير ملون.

فُتحت المدرسة الهدايا أمام الطلبة، وكان الكل يتطلع إلى هدية كل صبي ويصفقون له، وكانت المُدرسة تشكره علي حسن اختياره ولمسات الذوق..

اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت للمزيد من القصص والتأملات.

أخيرًا أمسكت بهدية ديفيد، وقبل أن تفتحها أظهر الكل استياءهم بسخرية من أجل التغليف الرديء. أما المدرسة ففي ابتسامة فتحت الهدية فوجدت "عقدًا" من مادة رخيصة، به عدة أحجار رخيصة للغاية، وقد انكسر بعضها، كما وجدت زجاجة رائحة من الأنواع الرديئة.

في سرعة خاطفة قبل أن يعلق أحد الطلبة قالت المُدرسة: "أشكرك يا ديفيد علي هديتك الجميلة. إنه عقد جميل للغاية. يا لها من زجاجة رائحة ممتازة!"

 لبست العقد ووضعت من الرائحة علي يدها، وهي تقول لكل طالب: "شم، إنها رائحة جميلة".

انتهى العام الدراسي وجاءت الإجازة الصيفية، وانتقل ديفيد إلى المدرسة الثانوية فلم يعد يرى المُدرسة.

فوجئت المدرسة بخطاب من ديفيد جاء فيه:

"السيدة/...

أشكرك علي اهتمامك بي، فمع كل شقاوتي وسلوكي الرديء كنتِ دائمًا تسنديني بكلمات التشجيع.

لن أنسى قط الاهتمام الذي قدمتيه، الأمر الذي لم أجده في والدي وحرمت منه من أمي بسبب طول فترة مرضها وبسبب مشاكلها مع والدي.

اسمحي لي أن أعتبرك أمًا لي. لقد قدمت لك أغلى ما لديّ، العقد الذي كانت تلبسه والدتي الفقيرة، وقدمت لك زجاجة رائحة من التي كانت تستخدمها والدتي، حتى أشتم فيكِ رائحتها! إني لن أنسى كلمات التشجيع، فهي التي تسندني وسط ظروفي العائلية القاسية".

انهمرت الدموع من عيني المُدرسة التي شعرت بحاجة كل إنسانٍ إلى كلمات التشجيع، وتذكرت قول الرسول بولس: "شجعوا صغار النفوس، اسندوا الضعفاء تأنوا على الجميع" (1 تسالونيكي 5: 14).

 بعد أعوام فوجئت المُدرسة بخطاب من ديفيد يقول لها فيه: "أشكرك فإن كلمات التشجيع التي سمعتها منكِ في إعدادي هي سرّ نجاحي، لقد نجحت بتفوق، فإني قد نلت شهادة الثانوية العامة، وترتيبي الثاني على كل القطر. أشكرك لما قدمتيه لي، فإني مدين لك بالنجاح".

وبعد سنوات أرسل لها خطابًا مشابهًا يبشرها فيه بأنه قد تخرج في كلية الطب وترتيبه الأول على الدفعة.

وبعد أربع سنوات استلمت كارت دعوة بزواجه ومعه خطاب رقيق فيه يقول:

"لقد حُرمت من أمي في سنٍ مبكرٍ، وكلماتك سندتني، وهي سرّ نجاحي في كل جوانب حياتي.

أشعر أنكِ أمي. أتقبلين أن تحضري حفل زواجي بعد أن نجحت في عملي كطبيب، وتقفين في موضع أمي. سأكون سعيدًا. لن أنسى قط دورك في نجاحي وسلامي!"

إذا استلمت الخطاب ركعت المُدرسة تشكر الله الذي استخدمها لبنيان حياة الكثيرين خلال توبتهم ونجاحهم. بفرحٍ شديدٍ حضرت حفل الزواج لا كمدعوة بل كأم تحمل محبة صادقة وحكيمة في الرب.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

علمني يا رب كيف أسند كل نفس بحكمة.

علمني أن أترفق بكل ضعيف.

هب لي أن أعين الآخرين ولا أحطمهم.

أنت معيني، هب لي أن أكون معينًا لأخوتي.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب قصص قصيرة

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0598-Young-Man.html