الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الموعظة على الجبل للقديس أغسطينوس - القمص تادرس يعقوب ملطي

3- أغسطينوس في تاجست

 

St-Takla.org Image: Saint Augustin and St. Monika His mother صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس أغسطينوس أسقف هيبو و القديسة مونيكة أمه

St-Takla.org Image: Saint Augustin and St. Monika His mother

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديس أغسطينوس أسقف هيبو و القديسة مونيكة أمه

في 13 نوفمبر 354 م بمدينة تاجست من أعمال توميديا بأفريقيا الشمالية وُلد أغسطينوس، وكان والده باتريكس وثنيًا فظ الأخلاق شريرًا، لذلك لم يكن يهتم بحياة ابنه الروحية ولا بسلوكه الخلقي، بل كانت آماله جميعًا تنصب في رؤيته رجلًا عظيمًا ذا جاه وغنى عظيم.

أما والدته مونيكا المسيحية فقد احتملت شرور زوجها ووالدته - التي كانت تسمع لوشايات الخدم - بصبرٍ عجيبٍ دون أن تشكي لأحدٍ منها، بل على العكس كانت تلوم النساء اللواتي يشكين من أزواجهن، ناصحة إياهن على طاعتهم. وبذلك استطاعت بصبرها أن تجذب حماتها إليها، التي عرفت وشايات الخدم، فعاقبتهم على ذلك، أما زوجها فقد اكتسبته أيضًا، إذ اعتنق المسيحية قبيل انتقاله إلى السماء.

أما عن جهادها مع أولادها الثلاثة فلسنا نعلم كثيرًا عنه، إلا عن جهادها مع ابنها الأكبر "أغسطينوس" الذي يعتبر من كبار قديسي الكنيسة ومعلميها ومن أعظم فلاسفة العالم. أما ابنتها التي لا نعرف اسمها فقد صارت رئيسة دير للراهبات، وابنها الآخر تفيجوس فقد صار أبًا لأسرة تقية خرج منها راهبتان تحت إرشاد عمتهما (عن مجلة مدارس الأحد السنة الخامسة عشر عدد 4).

هذبت مونيكا ابنها أغسطينوس وأرضعته لبن الإيمان ومبادئه وكما قال إن تعاليمها كانت راسخة في ذهنه حتى في أسوأ أحواله.

شب أغسطينوس فأدخله والده إلى المدرسة. وهناك التقى بمعلمين كانوا في ذلك الوقت لا يهتمون بسلوك الإنسان وحياته، حتى ولو أساء التلميذ في حق زملائه وفي حق معلميه أنفسهم، بل كانوا يهتمون بنبوغهم العلمي المجرد، لذلك تدهورت حالة أغسطينوس وساءت حياته، وأخطأ في حق زملائه ومعلميه ووالديه. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى). أما عن دراسته فكان رغم ذكائه محبًا للعب ميالًا إلى الكسل، لذلك كانت توقع عليه عقوبات كثيرة، مما جعلته يكره اللغة اليونانية التي كان يُجبر على تعلمها، ويحب اللاتينية التي تعلمها ممن حوله.

جاء عنه أنه مرض يومًا فأرادوا عماده، غير أنه شُفي سريعًا، فأرجأت والدته عماده (يبدو أن مرضه هذا والرغبة في عماده كانت في طفولتهولعل ذلك يكون خطأ منها أو لعلمها بشرور ابنها واستهتاره بحياته، خاصة وأن والده هو المشجع له على الشر.

لما بلغ أغسطينوس من العمر ستة عشر عامًا أراد والده أن يرسله إلى قرطاجنة ليتمهر في البيان، فأخذ يعد له ما يلزمه لسفره عامًا كاملًا، فزج الفراغ بأغسطينوس إلى الاصطحاب بجماعة من الأشرار، فاقتدى بهم وسلك على منوالهم، حتى صار يفخر بالشرور، وينسب إلى نفسه شرورًا لم يرتكبها. ومما يرويه عن نفسه أنه اتفق مع شرذمة من أصدقائه على سرقة شجرة أجاص (كمثري)، وفي نصف الليل قادهم إليها وقطعوا منها ما قطعوا وهو يعلم بأن الكمثري لم تنضج ولا تصلح إلا للخنازير، كما يعلم أن بمنزله شجرة أجود منها، لكن هدفه كان قيادة جماعة من الناس إلى السرقة والتزعم عليها.

حزنت مونيكا لما رأت ابنها ينجرف إلى هذه الهوة العميقة فأخذت تنصحه، أما هو فكان يزدري بنصائحها إذ يقول في اعترافاته "ولكن أمي التقية قد تكلمت، وصوتها على ما أرى صدى صوتك فإنها كانت تلح عليَّ بشديد التحريض لاعتزال الغواني وكل أسباب الفجور. وأما أنا فما كنت أعيرها أذنًا صاغية، ولا اكترثت بأقوالها، لأنها أقوال امرأة، حال كونها صادرة من لدنك...".

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب الموعظة على الجبل للقديس أغسطينوس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/005-Al-3eza-3ala-Al-Gabal/Sermon-on-the-Mount-003-Augustine-Tagest.html