الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

أقوال آباء الكنيسة الأرثوذكسية

أقوال القديس الأب يوسف عن خصائص الحب | حب أبدي

 

St-Takla.org Image: Jesus Love to Us, our love to God, Coptic art by Sister Sawsan صورة في موقع الأنبا تكلا: محبة يسوع لنا، محبتنا لله - من الفن القبطي بريشة تاسوني سوسن

St-Takla.org Image: Jesus Love to Us, our love to God, Coptic art by Sister Sawsan

صورة في موقع الأنبا تكلا: محبة يسوع لنا، محبتنا لله - من الفن القبطي بريشة تاسوني سوسن

العاطفة أو الميل الاجتماعي يتعرض دائما للانتهاء بسبب تغير الظروف أو البيئة أو لحدوث عارض ما فالأب بحب ابنه لكن إن عصاه الابن يحتمله سنة فأخري فعدة سنوات وفي النهاية يضيق به والطبيب يحب الطبيب المشارك له في المهنة لكن إن شعر بمنافسة قوية أبغضه والإنسان يحب نفسه لكن إن حدقت به التجارب ولآلام قد ينقلب إلي صورة معادية نحو نفسه وقد يضطر إلي تعذيبها أو التخلص من الحياة كلية أما الحب الذي مصدره الله وموضوعه الله ولأجل الله فإنه يبقي إلي الأبد.

لقد عرض الأب يوسف في حديثه مع يوحنا كاسيان موضوع (الصداقة) فذكر عدة صداقات (محبة) تقوم على أسس غير المسيح وبلا هدف خلاص الآخرين هذه الصداقات مؤقتة تزول بزوال مسبباتها أو بعامل الزمن.

+ توجد عدة أنواع من الصداقات التي توحد البشر معا بطرق مختلفة في رباطات المحبة.

1- محبة أنشأتها توصيات سابقة بالتعارف أدت إلى وجود علاقات متبادلة.

2- في حالات أخري بعض المساومات أو الاتفاقات تؤدي إلى ربطهم معًا برباط المحبة.

3- والبعض بسبب التشابه من جهة العمل أو العمل أو الفن أو الدراسة. قد اتحدوا معًا في سلسة من الصداقة حتى أن النفوس الشريرة تصبح غير شريرة فيما بينهم كأولئك القتلة الذين في الغابات والجبال هؤلاء يبتهجون بسفك دماء البشر لكنهم يحتضنون شركائهم في الجريمة ويلاطفونهم.

4- وهناك نوع آخر من الحب تنبع فيه الوحدة عن العواطف الطبيعة وقوانين الجنس الذين من نفسه القبيلة وكحب الزوجات والآباء والإخوة والأولاد فيضلون بعضهم البعض عن الآخرين طبيعيا الأمر الذي لا نجده في البشرية بل وبين الطيور والحيوانات المتوحشة بحسب ما تلقنه العاطفة الطبيعة فهم يحافظون على نسلهم ويدافعون عنهم حتى أنهم لا يهابون الخطر أو الموت من اجلهم فالحيوانات المفترسة والحيات والطيور التي امتازت عن غيرها بتوحشها الذي لا يطاق أو سمها المميت تسالم بعضها البعض بسبب وحدة الأصل وشعورها بالزمالة.

ولكننا نجد أن جميع هذه الأنواع من الحب الذي تحدثنا عنه إنما حب مشترك يمكن أن يوجد بين الأخيار والأشرار وبين الحيوانات المفترسة والأفاعي فبالتأكيد لا يدوم إلى الأبد فغالبا متى حدث تغير من جهة المكان انكسر حبهم كما يحدث النسيان بعامل الزمن وبين كل هذه يوجد نوع واحد من الحب لا يمكن أن يحل حيث لا ترجع الوحدة إلى فائدة أو نتيجة الشفقة أو عطايا. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و الكتب الأخرى). أو بسبب بعض المساومات أو بسبب ضرورة الطبيعة بل ببساطة ترجع إلى مشابهة في الفضيلة (أي التقائهم معا في المسيح) هذا هو الحب الذي أقوله عنه إنه لا ينكسر تحت أي ظرف ولا يهلكه أي تدخل من جانب الزمان أو المكان بل ولا الموت نفسه يمكن أن بفصله هذا هو الحب الصحيح غير المنكسر الذي ينمو بواسطة كمال وصلاح الأصدقاء.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتفهرس أقوال القديس يوسف

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-015-Church-Fathers-Sayings/009-St-Joseph/Youssef-Quotes-001-Love.html