الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

أقوال آباء الكنيسة الأرثوذكسية

أقوال القديس أوغسطينوس عن الله محبة والمحبة هي الله | إمكانية الحب فيك

 

إن عملية خلق الإنسان هي من العمال المحبة لذلك خلقه الله على صورته (تك26:1) باعتبار الله محبة والإنسان صورة قائمة لا بذاتها بل بالأصل وفي الأصل...

فالإنسان صورة إرادة الله الحرارة المطلقة وإرادته محبة ولصورة الحرية في أن نختار بقاءها صورة لله المحبة لا تعرف ألبغضه ولا الكراهية أو ترفض الأصل لتصير صورة لذاتها (التراب) فتنتهي روحيًا إلى معرفة الشر وصيرورتها صورة له لا تعرف المحبة ولا تستطيع إدراكها.....

St-Takla.org         Image: God is Love Arabic verse Allah Mahba صورة: آية الله محبة

St-Takla.org Image: God is Love Arabic verse Allah Mahba (1 Jo. 4:8,16) - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة في موقع الأنبا تكلا: آية الله محبة (1يو 4: 8، 16) - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

وقد أختار آدم وحواء برضائها الطريق الثاني راغبين في الاستقلال عن الأصل منصتين على وصية الحية الله عالم انه يوم تأكلان منه تنفتح أعينكما وتكونان كالله عارفين الخير والشر (تك5:3) أي تصيران صورة لذواتكما بدلا من كونكما صورة الله ولذلك استحال عليهما بل وعلى كل نسلها أن يعرفوا المحبة أو يسلكوها ومن هنا صارت وصايا الله صعبة بل ومستحيلة لأنها تغاير طبيعتنا الساقطة وهذا يفسر قول الرب تحملون الناس أحمالا عسرة الحمل وانتم لا تمسون الأحمال بإحدى أصابعكم (لو 11: 46) وقول الرسول لأننا قد شكونا أن اليهود واليونانيين أجمعين تحت الخطية ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد (رو 3 - 12:9)

بالمعمودية نلبس ثوب الحب:- والحب لا يكتسب من مجرد وجود الوصية التي تأمرنا به لان بالناموس معرفة الخطية (رو 3: 20) ومن ثم وهب لنا الحب بإعطائنا طبيعة جديدة إذ صلبنا ودفنا وقمنا مع المسيح بالمعمودية لنسلك به في جدة الحياة لذلك من قال انه ثابت فيه ينبغي انه كما سلك ذاك هكذا يسلك هو أيضا (1يو 2: 6) وأي سلوك يلكه الرب أعظم من محبته لنا ونحن بعد أعداء؟! فالرسول يطالبنا أن نسلك كسوك يسوع ذاته بل يسلك يسوع الساكن فينا بحسب سلوكه فيتحقق قول الرب من أمن بي يعمل العمال التي أعملها (أعمال الحب) وأعظم منها فمن آمن بالسيد المسيح وختم صدق إيمانه بالمعمودية صارت لديه الإمكانية أن يعمل أعمال المحبة.

فإن ورد في وصايا الرب وصايا تبدو كأنها مثالية لا تصلح في هذا العالم وإن بدت أقوال الآباء القديسين الواردة في هذا الكتاب أنها صعبة فاذكر أنها صعبة بل مستحيلة لمن ينل الولادة الجديدة.

+ هذه هي المحبة الكاملة يا إخوتي والمولود من الله ينعم بها. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى).

انظروا يا أحبائي واعلموا أن الإنسان قد نال أسرار هذا الميلاد بالمعمودية أي سر هذا الذي يجعل مني إنسانًا جديدًا بمحو كل خطاياي!! لينظر كل إنسان جيدًا إلى أعماق قلبه لينظر إن كان التجديد قد شمل القلب كما الجسد أيضا لينظر إن كان له المحبة فهو من الله وإن بدا ليس فيه محبة إلا أن له سمة الجندي (أي إمكانية الحب التي أخذها بالميلاد الجديد) فرغم كونه جنديا إلا انه هائم كشريد.....

+ (في حديثه للمتأهبين لسر العماد) المحبة وحدها هي العلامة المميزة بين أولاد الله وأولاد إبليس..

لنطبع أنفسنا بسمة صليب يسوع المسيح ولنصطبغ جميعنا بالمعمودية وليحضر الكل إلى الكنيسة لتبني أسوار البيعة فليس ثمة شيء يميز أولاه الله عن أولاد إبليس إلا المحبة.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتفهرس أقوال القديس أغسطينوس

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-015-Church-Fathers-Sayings/002-St-Augustine/Oghostinos-Quotes-058-Love.html